fbpx

 أطعمة تقوي الذاكرة للطلاب

196

يهتم جميع الآباء بتعذية الأبناء بكل ما هو مفيد لهم من نمو عضلي وجسدي وعقلي، ومما لا شك فيه أن فترة الامتحانات المدرسية يحاول جميع أولياء الأمور تقديم كل ما هو صحي من أطعمة تقوي الذاكرة للطلاب لمساعدتهم على المذاكرة والحفظ، فما هي تلك الأطعمة؟ وما فائدتها للذاكرة؟

أفضل فاكهة لتقوية الذاكرة

 تحتوي الفواكه على العديد من العناصر الغذائية الضرورية مثل: المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة والتي بدورها تساعد على تنشيط الذاكرة والتركيز ومن أمثلة هذه الفواكه:

 البرتقال

يحتوي البرتقال على نسبة كبيرة من الفيتامينات الضرورية للجسم، وأهم ما يحتوي عليه من فيتامينات مفيدة لمنع التدهور العقلي هو فيتامين ج.

ويعد فيتامين ج الموجود في البرتقال أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على منع المخ من التدهور والتلف؛ وذلك لدوره في محاربة الجذور الحرة المضرة لخلايا المخ.

كما يحمي فيتامين ج من أمراض مثل: القلق، والاضطراب الاكتئابي، والزهايمر، والفصام؛ وذلك لما يدعمه من صحة الدماغ مع التقدم في العمر.

وبذلك فإن تقديم برتقالة واحدة متوسطة الحجم بشكل يومي لطالب سوف يساعد على تحسين ذاكرته وتنشيط خلايا الدماغ.

يمكننا أيضا تناول بعض المصادر الأخرى لفيتامين ج في الخضروات وبعض الأطعمة الأخرى.

 التفاح 

يحتوي التفاح على عناصر غذائية تساعد على إنتاج أحد الناقلات العصبية وهو الأسيتيل كولين.

يؤثر الأستيل كولين في سلامة وصحة خلايا المخ ويحسن من أداء وظائف المخ بصورة أفضل والحد من عملية التدهور العقلي وتأخر الإصابة بمرض الزهايمر.

وينصح الأطباء بتناول تفاحة يوميًا للحصول على جميع فوائد التفاح الخاصة بـ المخ والذاكرة والفوائد الغذائية الأخرى.

البطيخ

يحتوي البطيخ أيضًا على نسبة كبيرة من أحد اهم مضادات الأكسدة المحاربة للجذور الحرة وهو اللايكوبين.

والبطيخ من الفواكه التي تعد مصدرًا للمياه جيد؛ لذلك ينصح بتناوله لتأثيره في صحة الدماغ في حالات الإصابة البسيطة بالجفاف والتي تضعف الذاكرة وتقلل من الطاقة العقلية.

التوت

أثبتت بعض الأبحاث والدراسات تأثير تناول التوت في تحسين عمل خلايا الدماغ وأداء وظائفه بصورة صحيحة، وأهميته في تحسين الذاكرة وتنشيطها عند كبار السن وأهميته في تنشيط العقل وتحسين بعض المعلومات المعرفية عند الأطفال وكبار السن.

ولذلك لما يحتويه التوت على مجموعة من المركبات الكيميائية النباتية أهمها مادة الانثوسيانين التي تعمل كمضادات التهابات ومضادات أكسدة معًا.

تراكم المركبات الكيميائية الموجودة في التوت في المخ يؤدي إلى تحسين الاتصال بين خلاياه.

العنب 

يتميز العنب بألوانه العديدة وقيمته الغذائية العالية؛ فهو يحتوي على كميات وفيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائية المتنوعة وكذلك يحتوي على مجموعة من البروتينات والألياف الصحية.

يعد العنب من مضادات الأكسدة القوية وذلك لأنه يحتوي على ليس فقط فيتامين ج ولكنه مليء أيضًا بمادة البوليفينول والتي تعد أحد مضادات الأكسدة القوية التي تصل إلى المخ.

كما أن العنب غني بمركبات مثل: الريسفيراترول التي تساعد على تعزيز الجهاز العصبي وتنشيط مراكز التعلم والانتباه والذاكرة وبالتالي لها دور في حماية المخ من الاصابة بمرض الزهايمر.

الأفوكادو

على الرغم من أن الأفوكادو ليس من الفواكه التي يقبل عليها عدد كبير من الناس ولكنه غني بالعناصر الغذائية المهمة مثل: المعادن والفيتامينات وأوميجا 3 والدهون الأحادية غير المشبعة.

تساعد الدهون الأحادية غير المشبعة بثمرة الافوكادو على تحسين وظيفة الذاكرة؛ وذلك لدورها في تحسين مستويات الكوليسترول في الدم كبديل للدهون المشبعة الضارة.

 أطعمة تقوي الذاكرة والحفظ

هناك أطعمة تقوي الذاكرة للطلاب وتساعدهم على الحفظ والمذاكرة إلى جانب الفواكه على أولياء الأمور الاهتمام بتقديمها للأبناء.

وتشمل هذه الأطعمة على:

البيض

يحتوي البيض على الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات الصديقة للمخ والتي تساعد على التركيز وزيادة القدرة المعرفية ومن أهم الفيتامينات المهمة للذاكرة والتركيز التي يحتوي عليها البيض وخاصة صفار البيض:

  • فيتامين د
  • فيتامين ب12
  • فيتامين ب6
  • حمض الفوليك

الأسماك الدهنية

يعود تصنيف الأسماك بشكل عام والدهنية منها بشكل خاص مثل: سمك السلمون والسردين ضمن قائمة أطعمة تقوي الذاكرة للطلاب لأنها غنية ومصدر هام للأحماض أوميغا 3 الدهنية.

ولقد أثبتت الدراسات والأبحاث العلاقة بين تناول أطعمة غنية بالأوميغا 3 وزيادة تدفق الدورة الدموية إلى خلايا المخ وبالتالي زيادة التركيز والقدرات الإدراكية والعلاجية.

ويرتبط أيضًا نقص مستويات الأوميغا 3 الدهنية بظهور مشاكل ضعف التعلم وعدم التركيز والاكتئاب.

 المكسرات 

يساعد تناول المكسرات بصورة دائمة على اليقظة والوقاية من مرض الزهايمر وذلك لأنها مصدر هام من مصادر فيتامين هـ ومضادات الأكسدة.

ورُبط نقص فيتامين هـ بالتدهور المعرفي مع تقدم العمر.

الشوكولاتة الداكنة

الشوكولاتة الداكنة غنية بالمنتجات الطبيعية مثل: الكافيين والذي له دور مهم في زيادة التركيز، بالإضافة لذلك فهي تحتوي أيضًا على مضادات للأكسدة قوية.

ومن المعروف أنه كلما زاد لون الشوكولاتة للون الداكن زادت فائدة الشوكولاتة الصحية.

 الكرنب

تحتوي الخضروات الورقية ومن بينها الكرنب على مادة الجلوكوزيدات التي لها دور في الحفاظ على صحة خلايا المخ وتحفيز نشاطها، وأيضًا يحتوي على مضادات أكسدة وفيتامينات ومعادن صديقه للمخ.

البروكلي

يساعد البروكلي على تحسين الذاكرة وحماية خلايا الدماغ من التلف وذلك لأنه يحتوي علي فيتامين k ومضادات للأكسدة.

 عادات تقوي الذاكرة بسرعة

لا يتوقف أولياء الأمور عن البحث على أكلات وأطعمة تقوي الذاكرة للطلاب، ولكنهم كذلك يبحثون عن أنماط حياة صحية وروتين يومي يمارسه أبنائهم ليس فقط في أثناء فترة الامتحانات ولكن كأسلوب حياة صحي ومفيد لتعزيز قدراتهم العقلية والتعليمية.

ومن أمثلة العادات المفيدة لتحسين الذاكرة بسرعة:

النوم الجيد 

يعد عدم أخذ قسط كاف من النوم بصورة دائمة سبب رئيسياً في ضعف الذاكرة وقلة التركيز، وذلك لما يلعبه النوم الجيد من دور هام في تحفيز نشاط خلايا المخ والحفاظ على كفاءة وقدرة الذاكرة.

يساعد النوم الجيد على تحويل الذكريات قصيرة المدى إلى ذكريات طويلة المدى وبذلك تثبيت المعلومات الدراسية وحفظها بسهولة.

يوصي أطباء الأعصاب والعلماء بالنوم لمدة 7 إلى 9 ساعات كل يوم لتقوية الذاكرة وتنمية القدرات العقلية والتعليمية.

ممارسة الرياضة

أثبتت الدراسات والأبحاث أن الممارسة المنتظمة للرياضة ذو أهمية كبيرة في الحفاظ على الصحة الدماغية والقدرة الكبيرة على التركيز لجميع الأشخاص في مختلف الأعمار سواء أطفال أو كبار السن.

وأظهرت التجارب والأبحاث أن التمارين الرياضية تساعد على زيادة إفراز البروتينات الواقية للأعصاب مما يؤدي إلى تطور ونمو الخلايا العصبية.

تجنب الشاشات قبل النوم 

يعمل الضوء الأزرق المنبعث من التلفاز والهاتف الخلوي وشاشات الكمبيوتر على تقليل إنتاج هرمون الميلاتونين والذي يتحكم في دورة الاستيقاظ والنوم مما يؤثر بالسلب في النوم والراحة وبالتالي صعوبة التركيز والمذاكرة والحفظ.

ولذلك من الضروري توقف تشغيل الأجهزة والعمل بها قبل النوم بساعة على الأقل.

التقليل من تناول السكريات

ارتبط تناول الأطعمة السكرية بكثرة بالعديد من المشاكل الصحية والأمراض المزمنة بما في ذلك قلة التركيز والانتباه.

أثبتت الأبحاث أن الأنظمة الغذائية الغنية بالسكر تؤثر في قوة الذاكرة وحجم المخ، خاصة الذاكرة قصيرة المدى.

 يساهم تقليل تناول الأطعمة السكرية في تحسين الذاكرة وكذلك زيادة سرعة المخ على إجراء العمليات التحليلية.

شرب الكثير من الماء 

تؤدي نسبة صغيرة من الجفاف إلى آثار كارثية على صحة المخ وضعف عام في الذاكرة، وذلك لأن المكون الرئيسي للجسم عامة هو الماء وخاصة الدماغ.

يمتص الماء الصدمات التي لها تأثير في الدماغ والحبل الشوكي، كم أن الماء يساعد خلايا المخ على الاستفادة من العناصر الغذائية واستخدامها لتقوية الروابط العصبية.

ينصح الأطباء والعلماء بتناول من 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميًا للحصول على أفضل نشاط ذهني.

 المصادر

  1.  mayoclinic.com
  2.  healthline.com
  3. healthline.com

  

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close