fbpx

أشهر أمراض التغذية

561

أمراض سوء التغذية من أشهر أمراض التغذية وأكثرها خطورة إذ أن حوالي 45% من وفيات الأطفال تحت عمر الخمس سنوات نتيجة لسوء التغذية.

أمراض سوء التغذية ليست مقتصرة على الأطفال، ففي حين أنّه يعاني 1.9 بليون شخص من السمنة فحوالي 462 مليون شخص يعانون من النحافة نتيجة سوء التغذية. 

تُعد النساء الحوامل والمراهقون وكبار السن من الفئات العمرية التي تتأثر بسوء التغذية أكثر من غيرهم.

سوء التغذية لدى الأطفال 

فى حين توجد أمراض سوء التغذية لدى الأطفال و البالغين إلا أنها أكثر خطورة وانتشارًا بين الأطفال، وذلك لأن احتياجات الطفل اليومية من السعرات الحرارية تختلف عن احتياجات البالغين، إذ أنه في حين يحتاج الشخص البالغ إلى 25 سُعر حراري لكل كيلو جرام من وزنه يحتاج الطفل المولود لحوالي 100 سُعر حراري لكل كيلو جرام من وزنه.

الطفل من عمر أربع لست أشهر يحتاج حوالي 82 سُعر حراري لكل كيلو جرام من وزنه، كذلك الطفل من عمر عام إلى ثلاثة أعوام يحتاج إلى 83 سعر حراري لكل كيلو جرام من وزنه يوميًا.

تقل احتياجات الجسم تدريجيًا مع تقدم العمر وتزداد مرة أخرى في مراحل معينة مثل الحمل والرضاعة.

أهم أسباب أمراض سوء التغذية لدى الأطفال 

تتنوع أسباب سوء التغذية لدى الأطفال ما بين عدم الحصول على القدر الكافي من الطعام، أو تناول الطعام غير المتوازن، وفيما يلي أهم أسباب سوء التغذية:

  • الظروف الاقتصادية الصعبة والفقر الذي تمر به  بعض العائلات.
  • الخيارات غير الصحية فى إطعام الأطفال.
  • صعوبة الحصول على غذاء صحي متوازن.
  • الإصابة المتكررة بنوبات الإسهال.
  • بعض الأمراض العصبية والحالات المزمنة لدى بعض الأطفال التي تجعل من تقديم الطعام للطفل وإطعامه بشكل مناسب مهمة يومية صعبة.

تأثير أمراض سوء التغذية على صحة الطفل 

تؤثر أمراض سوء التغذية بالسلب على صحة الطفل الجسدية والعقلية والنفسية.

فيما يلي أهم الآثار السلبية لأمراض سوء التغذية على صحة الطفل:

  • فقد الطفل للوزن والإصابة بالنحافة.
  • تأثر طول الطفل يأتي فى مرحلة متقدمة من سوء التغذية مسببًا التقزم لدى الأطفال.
  • سوء التغذية يجعل الطفل أكثر عرضة للعدوى المستمرة.
  • تسبب سوء التغذية قلة التركيز لدى الأطفال.
  • التعافي من الأمراض بصعوبة لقلة المناعة لدى الطفل.

أنواع أمراض سوء التغذية لدى الأطفال 

تنقسم أمراض سوء التغذية إلى :

  • سوء التغذية البسيط.
  • سوء التغذية الشديد والمتمثل في: 
  • مرض الهزال الشديد “marsmus” 
  •  مرضُ كواشيركور “kwashirkor ” 
  • مرض الهزال الشديد مع كواشيركور ” marsmus kwashirkor “.
  • سوء التغذية المتمثل في نقص الفيتامينات بالجسم.

أعراض سوء التغذية لدى الأطفال 

تختلف أعراض سوء التغذية لدى الأطفال تبعًا لمقدار

 ما فقده الطفل من الوزن بالإضافة إلى الأعراض التي تسببها فقد بعض الفيتامينات. 

وأهم أعراض سوء التغذية لدى الأطفال هي:

  • نقص الوزن الشديد مما يؤدي إلى الهزال الشديد والضعف لدى الطفل.
  • صعوبة التركيز وصعوبات التعلم.
  • الإحساس بالتعب المزمن.
  • عدم القدرة على القيام بالأنشطة المعتادة.

بالإضافة إلى أعراض سوء التغذية  الناتجة عن نقص الفيتامينات وأهمها:

  • نقص فيتامين أ “A” يؤدي إلى : صعوبة في الرؤية الليلية، جفاف الجلد، زيادة فرصة حدوث الالتهابات.
  • نقصُ فيتامين ب “B” يؤدي إلى فقر الدم وضعف الأعصاب، و تشقق الجلد، وعدم التركيز.
  • نقص فيتامين ج “C” يؤدي إلى التهابات اللثة والنزيف المستمر باللثة والأنف بالإضافة إلى جفاف البشرة والشعر.
  • نقصُ فيتامين د “D” يؤدي إلى الإرهاق والتعب المزمن، وليونة العظام، وضعف المناعة الذي يؤدي إلى تكرار حدوث العدوى.
  • نقص فيتامين هاء ” E” يؤدي إلى ضعف التركيز، والتشنجات العضلية، وضعف المناعة. 

كيف يتم تشخيص سوء التغذية لدى الأطفال؟

 يتم تشخيص الطفل بسوء التغذية عن طريق وزن الطفل و مقارنة وزنه بالوزن المثالي المناسب لعمره لمعرفة نقص الوزن الذي يعانيه الطفل. 

بالإضافة إلى الفحص السريري الذي يقوم به الطبيب لمعرفة ما إذا كان الطفل يعاني من أعراض نقص الفيتامينات. يقوم الطبيب بطلب بعض التحاليل ومنها : تحليل الدم الكامل، وتحاليل للكشف عن نقص بعض العناصر والفيتامينات.

قد يحتاج الطبيب لبعض الفحوصات والتحاليل لاستبعاد وجود أمراض مزمنة قد تكون هي السبب في سوء التغذية. 

علاج سوء التغذية لدى الأطفال 

يرتكز علاج سوء التغذية لدى الأطفال على:

  • إمداد الطفل بالعناصر الغذائية الناقصة لديه.
  • البعد عن الطعام غير الصحي والمفيد.
  • وضع جدول غذاء صحي للطفل لاستعادة الوزن المفقود.
  • علاج  سبب سوء التغذية إن وجد.
  • علاج آثار سوء التغذية من التهابات متكررة وأمراض معدية.

سوء التغذية لدى المراهقين 

تعد مرحلة المراهقة من أكثر المراحل العمرية التي يحدث بها تغيرات فسيولوجية ونفسية.

يعاني كثير من المراهقين من الشباب والشابات من سوء التغذية وذلك لعدة أسباب منها: 

  • احتياج الجسم للكثير من العناصر الغذائية اللازمة للنمو.
  • وجود المراهقين خارج المنزل لفترات طويلة وبالتالي الاعتماد على المأكولات السريعة التي لا تعد مصدرًا جيدًا للطعام الصحيّ.
  • الضغط النفسي والعصبي لدى بعض المراهقين قد يؤثر على الشهية.
  • يعاني بعض المراهقين من اختلال الصورة الداخلية ورؤيتهم لأجسامهم مما قد يؤدي إلى مرض فقدان الشهية العصبي ” anorexia nervosa” 

والذي يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل ملحوظ وسوء التغذية.

تؤثر سوء التغذية على صحة المراهقين من نواحٍ عدة أهمها:

  • عدم القدرة على التركيز وضعف التحصيل الدراسي. 
  • تأخر عملية البلوغ.
  • سوء التغذية قد يكون سببًا فى قصر القامة.
  • تؤثر سوء التغذية بالسلب على صحة المراهقين وبالتالي يزيد من فرص تعرضهم للأمراض المزمنة في المستقبل.

من أهم النصائح المفيدة لتغذية المراهقين لتجنب سوء التغذية:

  • الحرص على تناول ثلاث وجبات رئيسية وحصتين من الوجبات الخفيفة.
  • تناول الكربوهيدرات مهم فى مرحلة المراهقة لذلك يجب إضافة الكربوهيدرات مثل الخبز والأرز والمكرونة لطعام المراهق.
  • الحرص على تناول الماء بوفرة.
  • تناول البقوليات والأسماك ولحوم الدجاج بوفرة، مع الاعتدال في تناول اللحوم الحمراء.
  • تناول الفواكه الطازجة بدلًا من العصائر والمشروبات الغازية.
  • محاولة إشراك المراهق فى إعداد الطعام بشكل صحيّ.
  • توفير المعلومات الغذائية الصحيحة فى متناول المراهقين.

سوء التغذية لدى الحوامل

تحتاج السيدة الحامل إلى عناية خاصة فيما يتعلق بالتغذية وذلك لأن جسمها الآن هو المسئول عن تغذية الجنين بالإضافة إلى احتياج الجسم التغذية السليمة لتحمل متاعب الحمل.

تحتاج المرأة الحامل إلى 300  سعر حراري أكثر من المعتاد يوميًا حسب أشهر الحمل، وحسب وزنها قبل الحمل.

إذا لم تحصل المرأة الحامل على احتياجاتها الغذائية فسوف تصاب بسوء التغذية ولسوء التغذية لدى النساء الحوامل آثاره الضارة على صحة الأم والجنين. 

فيما يلي أهم آثار سوء التغذية لدى الحوامل:

أولًا تأثيرها على الأم: 

  • الأنيميا والضعف العام.
  • تعرض الأم لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل”pre eclampsia “.
  • تعرض الأم للإجهاض.
  • الإصابة بهشاشة العظام.

أما عن تأثيرها على الجنين فهي عديدة أهمها:

  • تعرض الطفل للولادة المبكرة وآثارها الضارة.
  • ولادة الطفل بوزن أقل من الطبيعي.
  • نقص بعض العناصر الغذائية لدى الأم قد يؤدي إلى وجود عيوب خلقية بالطفل مثل عدم وجود حمض الفوليك  بنسبة كافية عند الأم يسبب تشوهات بالجهاز العصبي.
  • سوء التغذية ما قبل الولادة تجعل الطفل عرضة للعدوى المتكررة.

للوقاية من سوء التغذية أثناء الحمل يُنصح المرأة التي تخطط للحمل أخذ بعض الفيتامينات الهامة لمرحلة ما قبل الحمل حسب إرشادات الطبيب، ومعالجة الأنيميا إن وجدت قبل الشروع فى الحمل.

على المرأة الحامل أن تستمر بتناول الفيتامينات الخاصة بفترة الحمل حسب إرشادات الطبيب، كما يجب عليها تناول طعام صحي غني بالبروتينات والفيتامينات.  

سوء التغذية لدى كبار السن

فئة كبار السن من أكثر الفئات تأثرًا بسوء التغذية وذلك لأن سوء التغذية لدى كبار السن تسبب الكثير من المشاكل الصحية مثل:

ولسوء التغذية لدى كبار السن أسباب عديدة منها:

  • ضعف الجهاز المناعي المؤدي إلى الكثير من الأمراض المعدية.
  • صعوبة التئام الجروح.
  • ضعف العضلات والعظام مما يزيد من حدوث الكسور بعد الحوادث البسيطة.
  • زيادة معدل الدخول إلى المستشفى.
  • مع تقدم العمر تقل القدرة على التذوق، والشم مما يؤدي إلى فقدان الشهية ونقص الوزن.
  • الأمراض المتعلقة بالالتهابات المزمنة، وتناول الأدوية الكثيرة عادة ما تجعل الشخص يفقد الشهية للطعام.
  • التعليمات الطبية بخصوص بعض الأطعمة مثل التقليل من الأطعمة المملحة أو السكريات تؤثر على شهية الأشخاص الأكبر سنًا.
  • الوحدة والاكتئاب الذي يصاب به بعض كبار السن يؤثر سلبًا على الشهية.

للوقاية من سوء التغذية لدى كبار السن هناك بعض النصائح الهامة منها:

  •  متابعة الوزن باستمرار لمعرفة ما إذا كان هناك فقد للوزن يحتاج للتدخل الطبي.
  • تحضير وجبات خفيفة صحية خصيصًا لكبار السن.
  • جعل الطعام مناسبة اجتماعية لتشجيع للكبار من أهلنا على الطعام.
  • إضافة البهارات المتنوعة التي قد تزيد من القدرة على التذوق وبالتالي تزيد من الشهية للطعام.
  • يجب معرفة الأدوية التي يستخدمها كبار السن، ومعرفة سبب أخذها، والآثار الجانبية لكل دواء.
  • مراجعة الطبيب لأخذ بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close