fbpx

أهمية المياه | فوائد الماء المختلفة

889

“الماء هو سر الحياة” ليست مجرد مقولة، إنها حقيقة علمية مؤكدة. تعرّف معنا على أهمية المياه من خلال هذا المقال المقدم إليك من طيبات.

أهمية المياه للجسم

المياه لها أهمية كبيرة لكل أجهزة الجسم المختلفة؛ فهي تساعد بشكل أساسي في جميع العمليات الحيوية في الجسم، وتبرز أهمية المياه فيما يلي

أهمية المياه لخلايا الجسم

يتكون الجسم من 60% من المياه، وهي المكوّن الرئيس لكل السوائل الموجودة بالجسم. 

تحافظ المياه على مستوى الرطوبة داخل الجسم، ويشمل ذلك: الدم، والعظام، والأنف، والفم. 

تحافظ المياه على مستوى الرطوبة الموجود بالمخ والحبل الشوكي، وأيضا تساعد على المحافظة على مستوى الرطوبة بمفاصل الجسم المختلفة.

أهمية المياه للكُلى

شرب كميات كافية من المياه يساعد الجسم على التخلص من المخلفات الضارة عن طريق التعرق، والتبول. 

تساعد المياه الكُلى على تنقية الدم من المواد الضارة الموجودة بها، كذلك تساعد الأوعية الدموية الموجودة بالجهاز البولي على المحافظة على نسبة المياه بها، وبالتالي تعزز قدرتها على تنقية الجسم من المخلفات الضارة.

أهمية المياه للجهاز الهضمي 

تلعب المياه دورًا رئيسًا في عملية الهضم؛ إذ تساعد على تكسير وإذابة الطعام بالمعدة، وكذلك تساعد على امتصاص المواد الغذائية لتصل لباقي أجزاء الجسم. 

للمياه دور مهم في الإخراج عن طريق الجهاز الهضمي متمثلًا في الوقاية من الإمساك.

أهمية المياه في منع حدوث الجفاف

تكمن أهمية المياه عند حدوث فقد شديد لسوائل الجسم سواء كان عن طريق التعرق الشديد بعد ممارسة مجهود بدني كبير، أو التعرض للمرض مثل الإصابة بالحُمى أو الإسهال والقيء. 

لابد من شرب كمية كافية من المياه في هذه الحالات لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل.

أهمية المياه للمخ

أثبتت الدراسات أهمية المياه لمساعدة المخ على العمل بشكل سليم؛ إذ تساعد المياه على موازنة نسبة الأملاح والمعادن بالجسم والذي يؤثر الخلل بها في وظائف المخ.

أهمية المياه للقلب

تحافظ المياه على سيولة الدم؛ مما يقي الجسم من حدوث الجلطات، كما تساعد على المحافظة على انتظام ضغط الدم.

تحافظ المياه على موازنة الأملاح والمعادن الموجودة بالجسم.

أهمية المياه لفئات خاصة

للمياه أهمية كبيرة لكل الفئات العمرية، لكن يجدر القول أنه توجد فئات عمرية معينة تمثل المياه أهمية خاصة لها.

أهمية المياه للأطفال

للمياه أهمية خاصة للأطفال؛ إذ إنها بجانب أهميتها في الهضم، والتخلص من الفضلات، وصحة القلب لجميع الأعمار إلا إنها أكثر أهمية للأطفال في فترات النمو المختلفة.

يحتاج الأطفال إلى تناول كميات من المياه أكثر من المعتاد في حالة الإصابة بالحُمى والنزلات المعوية.

يختلف مخزون الماء في الأطفال عنه في الأشخاص الأكبر سنًا؛ وذلك لصغر حجم الطفل وتأثره بنقص المياه بشكل أكبر وحدوث الجفاف.

أهمية المياه لكبار السن 

يحتاج كبار السن للمياه بشكل خاص وذلك لإمكانية حدوث الجفاف عندهم بشكل أكبر، بالإضافة إلى ضعف الإحساس بالعطش مع تقدم العمر؛ مما يجعل تناول المياه لكبار السن أمرًا في غاية الأهمية.

أهمية المياه للحوامل والمرضعات 

تكمن أهميةُ المياه للحوامل في كون المياه المكون الرئيس للسائل الأمينوسي، كما تساعد المياه في حمل الدم المشبع بالمواد الغذائية للجنين.

تتمثل أهمية المياه للمرضعات في الدور الذي تلعبه في تكوين لبن الأم، لذا تُنصح النساء الحوامل والمرضعات بشرب كميات وفيرة من المياه.

المياه والتخسيس 

تلعب المياه دورًا مهمًا في فقد الوزن الزائد وذلك لعدة أسباب أهمها: 

  • لا تحتوي المياه على أي سعرات حرارية؛ لذلك يمكنك تناول ما تشاء من المياه دون القلق بشأن السعرات الحرارية.
  • تحفز المياه الجسم على حرق سعرات حرارية أكثر، كما ينصح بتناول المياه الباردة نسبيًا؛ لأن الجسم يستهلك سعرات أعلى لتدفئة المياه لتصل إلى نفس درجة حرارة الجسم.
  • شرب المياه قبل تناول الطعام يقلل من الشهية مما يؤدي إلى عدم تناول سعرات حرارية زائدة مما يساعد على فقد الوزن.
  • المياه مهمة جدًا لحرق الدهون؛ إذ يحتاج الجسم للمياه ليحرق الدهون.
  • تناول المياه يقلل من تناول السوائل الأخرى التي قد تحوي سعرات حرارية عالية.

كمية المياه المطلوبة يوميًّا

تختلف كمية المياه المطلوبة يوميًّا تبعًا لاحتياجات كل شخص. 

يجب أن تتناول المياه بما يكفي  لتعويض ما يفقده الجسم خلال التبول والتعرق، لذلك ينصح دائمًا بتناول كميات أكبر من المياه أثناء فصل الصيف، وبعد ممارسة مجهود بدني كبير.

تبعًا للأكاديمية الأمريكية للعلوم يجب تناول ما يقارب من 15.5 كوبًا من السوائل المختلفة يوميًّا للرجال( 3.7 لتر).

بالنسبة للنساء فيجب تناول ما يقارب 11.5 كوبًا من السوائل المختلفة يوميًا( 2.7 لتر).

يجب تناول كميات أكبر من المياه في حالات الحمل و الرضاعة كما ذكرنا سلفًا.

كيف تعرف أنك تتناول كمية المياه الكافية لجسدك؟

تستطيع معرفة ما إذا كانت كمية المياه التي تتناولها كافية في حال 

  • عدم الشعور بالعطش الدائم، والشعور بالارتواء معظم الوقت.
  • لون البول من أهم المؤشرات التي تدل إذا ما كنت تتناول كمية كافية من المياه، في حالة تناول كمية المياه المطلوبة يوميًّا يكون لون البول شفافًا أو أصفر فاتحًا جدًا.

أهم النصائح لتناول المياه بكثرة 

  • تناول المياه كلما شعرت بالعطش، فالعطش هو طريقة المخ لإخبارك أن عليك تناول المياه.
  • حدد هدفًا معينًا لتناول المياه فذلك يحفزك لتحقيق الهدف. يجب أن يكون الهدف محدداً ويمكن قياسه وتحقيقه. يمكن تحديد شرب لتر يوميًا لتستطيع تحقيقه ويصبح عادة فيما بعد.
  • حافظ على أن تجعل معك زجاجة مياه أينما ذهبت فذلك يساعدك كثيرًا على تناول المياه بشكل أكبر.
  • ضع لنفسك طرقًا للتذكير؛ لتحافظ على تذكيرك دائمًا بشرب المياه.
  • حاول شرب المياه بدلًا من المشروبات الغازية عند إحساسك بالعطش.
  • تذكر شرب كوب واحد من المياه قبل الوجبات،  فذلك يساعد على فقدان الوزن  بالإضافة إلى شرب المياه.
  • تستطيع تذكير نفسك بتناول كوب من المياه كل ساعة في أثناء تواجدك بالعمل.
  • تناول المأكولات الغنية بالمياه في مكوناتها وأهمها الخضروات مثل الخس، والكرفس، والبطيخ وكذلك الفاكهة مثل البرتقال،والشمام.
  • اشرب كوبًا من المياه فور استيقاظك من النوم، كذلك تناول كوبًا قبل النوم.

في الختام، إن المواظبة على شرب المياه بانتظام يعزز من صحة الجسم، ولذلك عليك الحرص على الإكثار من شربه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close