fbpx

متى يبدأ مفعول زيت الخروع لتنظيف البطن؟

56

يَلقى استخدام الزيوت الطبيعية رواجًا كبيرًا بين الناس؛ وذلك بسبب توفرها، وسهولة الحصول عليها، وإمكانية استخدامها بطرق بسيطة في المنزل.

يُعد زيت الخروع واحدًا من أشهر الزيوت النباتية وأكثرها استخدمًا سواءً في الأغراض التجميلية أو العلاجية.

في هذا المقال سنتعرف على إمكانية استخدام زيت الخروع لتنظيف البطن؟ متى يبدأ مفعول زيت الخروع لتنظيف البطن؟ وكيفية استخدامه دون التعرض لأي أضرار.

استخدام زيت الخروع لتنظيف البطن

يُشكو كثير من الأشخاص على اختلاف أعمارهم من تكرر الشعور بالإمساك، وهو الأمر الذي قد يحدث لأسباب غير مرضية مثل: تناول  أطعمة معينة، أو أسباب نفسية، أو غيرها.

ولأن زيت الخروع أحد الزيوت النباتية التي تتميز بخصائص مضادة للالتهابات، ومضادة للميكروبات، ومرطبة؛ فإنه يمكن استخدامه كحل مؤقت لعلاج الإمساك، وأيضًا يمكن استخدام زيت الخروع لتنظيف البطن قبل إجراء العمليات الجراحية.

يتكون زيت الخروع بشكل أساسي من حمض الريسينوليك، والذي يمثل ٩٠٪؜ من زيت الخروع، ويلعب هذا الحمض دورًا رئيسيًا في تنظيم حركة الأمعاء مما يُساعد على التخلص من البراز وتنظيف البطن بشكل طبيعي.

اكتشف الباحثون وجود مستقبلات حمض الريسينوليك على جدران الأمعاء، ولذلك فإنه مع ارتباط جزيئات حمض الريسينوليك بالمستقبلات تتقلص عضلات جدران الأمعاء مما يُسهل دفع البراز للخارج.

طريقة شرب زيت الخروع لتنظيف البطن

لأن زيت الخروع زيت سميك جدًا وأيضًا لأن له طعمًا مميزًا ليس مستساغًا لمعظم الناس؛ فإن كثيرين يفضلون خلطه بمشروب آخر للتخفيف من رائحته وطعمه ودون التأثير في خصائصه الملينة، وذلك بعد وضعه في الثلاجة لمدة ساعة على الأقل لتبريده.

تختلف طريقة شرب زيت الخروع لتنظيف البطن من شخص لآخر، يفضل بعض الناس خلطه باللبن، أو عصير الفواكه، في حين يكتفي بعضهم بخلطه بالماء فقط. 

جرعة زيت الخروع لتنظيف البطن

يجب تناول زيت الخروع خلال ساعات النهار على معدة فارغة، وتُقدر جرعة زيت الخروع لتنظيف البطن بحوالي ١٥ ملليميترًا، أو ما يُعادل ٣ ملاعق صغيرة.

متى يبدأ مفعول زيت الخروع لتنظيف البطن؟

عادةً ما يشكو المصابون بالإمساك من شعور بعدم الراحة وألم في البطن، ولذلك فإنه عند تناول زيت الخروع لعلاج الإمساك سيكون السؤال الأهم هو، متى يبدأ مفعول زيت الخروع لتنظيف البطن؟

من المفترض أن يبدأ مفعول زيت الخروع بعد حوالي ٢-٣ ساعات من تناوله.

وإن كان الأمر قد يستغرق في بعض الحالات ٦ ساعات حتى تبدأ الأمعاء في الحركة بصورة طبيعية.

ولأن زيت الخروع سريع المفعول فلا بد أن يتناوله الشخص خلال ساعات النهار، ويجب تجنب استخدامه قبل النوم.

أضرار استخدام زيت الخروع لعلاج الإمساك

على الرغم من سهولة استخدام زيت الخروع في حالات الإمساك، إلا أنه لا يجب الاعتماد عليه لفترات طويلة؛ لأن ذلك قد يتسبب في ضعف عضلات الأمعاء وتوقفها عن العمل بشكل طبيعي. 

وأيضًا من أضرار استخدام زيت الخروع لعلاج الإمساك لفترات طويلة:

  • الجفاف.
  • الإسهال.
  • فقدان عناصر غذائية أساسية.
  • نقص البوتاسيوم الشديد.
  • تورم الأمعاء.

إذا لاحظ الشخص أيًا من هذه الأعراض لا بد من التوقف فورًا عن استخدام زيت الخروع واستشارة طبيب متخصص لعلاج هذه الأعراض.

بعض الأشخاص قد يعانون أعراضًا تحسسية مثل: الطفح الجلدي، والحكة، والتورم خاصةً تورم الوجه، والشعور بالاختناق.

وإن كان هذا الأمر نادر الحدوث، ولكنه شديد الخطورة ويجب في هذه الحالة طلب المساعدة الطبية فورًا.

تجارب شرب زيت الخروع لتنظيف البطن

 على الرغم من سهولة تناول زيت الخروع لعلاج الإمساك أو لتنظيف البطن فإنه يجب توخي الحذر عند استخدامه وعدم الاعتماد على ما نعرفه من تجارب شرب زيت الخروع لتنظيف البطن، والتي مر بها آخرون.

هناك بعض الحالات الممنوعة نهائيًا من استخدام زيت الخروع مثل:

  •  المرأة الحامل؛ وذلك لأن شرب زيت الخروع أثناء الحمل قد يسبب تقلصات في الرحم.

كما أن زيت الخروع صُنف من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) على أنه أحد الأدوية التي قد تتسبب في حدوث تشوهات خلقية للجنين إذا تُناول أثناء الحمل.

  • أثناء الرضاعة قد يتسبب في إصابة الرضيع بإسهال شديد.
  • حالات تعاني نزيف المستقيم.
  • حالات تشكو من أعراض التهاب الزائدة الدودية.
  • حالات تشكو من أعراض انسداد الأمعاء مثل: القيء وصعوبة تمرير الغاز.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة مثل: مدرات البول، وأدوية القلب، وأدوية التتراسيكلين.

استخدام زيت الخروع للأطفال

يُمنع نهائيًا استخدام زيت الخروع للأطفال الذين هم دون ٦ سنوات.

وأيضًا لا يجب إعطاء زيت الخروع للأطفال الذين تتراوح أعمارهم من ٦-١٢ سنة إلا بعد استشارة الطبيب.

وبصفة عامة فإنه يُفضل لعلاج الإمساك عند الأطفال اتباع طرقًا أكثر أمنًا مثل:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف مثل: الكمثرى، والأناناس، والسبانخ، والملوخية، والحبوب.
  • الإكثار من الماء والسوائل بصفة عامة.

وكذلك أيضًا في حالات كبار السن ومن تزيد أعمارهم عن ٦٠ سنة لا يجب تناول زيت الخروع لعلاج الإمساك لفترات طويلة، وهو الأمر الذي قد يتسبب في حدوث مشاكل أخرى مثل:

١- خفض نسبة البوتاسيوم في الجسم.

٢- تعرض الأمعاء لمشاكل أخطر وأكثر سوءًا.

مع التقدم في السن يجب أن يحاول الشخص تغيير نمط الحياة لملائمة ما يحدث من تغيرات في طبيعة جسمه، على سبيل المثال:

  • زيادة نسبة الألياف في الطعام.
  • زيادة شرب الماء لتسهيل عملية التخلص من البراز وتحفيز حركة الأمعاء.
  • ممارسة نشاط بدني بانتظام مثل المشي؛ لتقوية عضلات الجسم بما فيها عضلات الأمعاء.

من المفترض أن يتعافى الشخص من الإمساك وتعود الأمعاء للعمل بشكل طبيعي مع تناول زيت الخروع وضبط النظام الغذائي.

ولكن في حال استمرت الشكوى لفترة طويلة أكثر من أسبوع، عندها يجب استشارة الطبيب للبحث في احتمال وجود أسباب أخرى للإمساك، منها:

١- أن يكون الإمساك واحدًا من الأعراض الجانبية لبعض الأدوية مثل:

  • مضادات الحموضة.
  • أدوية خفض ضغط الدم.
  • مكملات الحديد.
  • المهدئات وبعض أدوية الاكتئاب.

٢- أن يكون الإمساك مصاحبًا لمرض آخر مثل:

  • سرطان القولون.
  • أورام الأمعاء.
  • أمراض التصلب المتعدد، ومرض باركنسون، والسكتة الدماغية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • مرض السكري.

المصادر:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/319844

https://www.healthline.com/health/digestive-health/castor-oil-for-constipation#use

https://www.webmd.com/drugs/2/drug-278/castor-oil-oral/details

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close