fbpx

الأطعمة الممنوعة على مرضى البروستات| دليل شامل لحماية صحتك

62

أظهرت الدراسات أن النظام الغذائي يلعب دورًا هامًا في صحة البروستات؛ لذلك اتباع نظام غذائي صحي من أهم الخطوات للحفاظ على صحة البروستات. وكذلك تجنُّب الأطعمة الممنوعة على مرضى البروستات، واعتماد نمط حياة صحي؛ يُمكن أن يُساعد في تقليل خطر الإصابة بمشاكل البروستات، أو تخفيف أعراضها.

تلعب غدة البروستات دورًا هامًا في الجهاز التناسلي للرجال لأنها تُنتج سائلًا ضروريًا للخصوبة. لكن مع تقدم العمر، تصبح هذه الغدة عرضة لمجموعة من الحالات، من أهمها: 

تضخم البروستات الحميد (BPH): تضخم البروستات الحميد حالة شائعة بين الرجال الأكبر سنًا وهو ليس سرطانًا. مع تقدم الرجال في العمر، يميل حجم البروستات إلى الزيادة. ويمكن أن يؤدي هذا التضخم إلى أعراض مثل صعوبة التبول، وكثرة التبول، وعدم إفراغ المثانة بشكل كامل، ومشكلات أخرى في التبول. لذلك من المهم جداً مراقبة صحة البروستات من خلال الفحوصات والمراجعات المنتظمة للكشف المبكر عن أي مشكلات محتملة.

التهاب البروستات: تشمل مشكلات البروستات الأخرى التهاب البروستات، وهو التهاب أو عدوى يصيب غدة البروستات. وقد تشمل أعراض التهاب البروستات صعوبة التبول، وارتفاع في درجة الحرارة، ومشاكل جنسية، وألم أو عدم راحة في منطقة الفخذ أو المثانة. وغالبًا ما يتضمن علاج التهاب البروستات المضادات الحيوية وأدوية أخرى للسيطرة على الأعراض. 

سرطان البروستات: سرطان البروستات مصدر قلق مهم جداً مرتبط بغدة البروستات. إذ أنه واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال على مستوى العالم. ويبدأ سرطان البروستات عندما تتحور الخلايا الموجودة في البروستات وتنمو بشكل غير طبيعي.

تشمل عوامل الخطر لسرطان البروستات: العمر، والوراثة، والعِرق (الرجال السود لديهم مخاطر أعلى)، والسمنة. لذلك فإن الفحوصات والاكتشاف المبكر ضروريان للغاية لإدارة سرطان البروستات بصورة فعالة.

ما الأطعمة الضارة لمريض البروستات؟

تجنب الأطعمة الممنوعة على مرضى البروستات أهم سبيل لتحسين صحة الرجال. لذلك من المهم التعرف جيداً على هذه الأطعمة ومعرفة الأضرار الناتجة عن تناولها.

اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة

اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة، مثل اللحم البقري ولحم الخنزير والنقانق، غنية بالدهون المشبعة والدهون الحيوانية، التي قد تُساهم في زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستات. لذلك تناول كميات محدودة من هذه اللحوم مهم جداً، مع استبدال مصادر أخرى للبروتين بها، مثل الأسماك والدواجن والبقوليات.

 منتجات الألبان عالية الدسم

منتجات الألبان عالية الدسم، مثل: الحليب والجبن والزبدة، غنية بالكالسيوم وفيتامين د، لكنها قد تُسبب زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستات. كما تشير الأبحاث إلى وجود علاقة بين استهلاك منتجات الألبان عالية الدهون وأمراض البروستات، وخصوصاً سرطان البروستات؛ لذلك اختيار منتجات الألبان قليلة الدسم أو منزوعة الدسم مهم جداً، مع استهلاكها باعتدال.

 الكحول

قد يُسبب الإفراط في استهلاك الكحول زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستات. لذلك التقليل من استهلاك الكحول إلى مشروب واحد أو اثنين يوميًا كحد أقصى شيء مهم جداً للتقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستات.

 الدهون المشبعة

توجد الدهون المشبعة في بعض الأطعمة، مثل اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان عالية الدسم والزيوت النباتية المهدرجة. وتُسبب هذه الدهون زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري، وكلاهما يُؤثر في صحة البروستات. لذلك تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة مهم جداً لتجنب أضرارها، واستخدام الدهون الصحية بدلاً عنها، مثل زيت الزيتون وزيت الأفوكادو.

 السكريات المضافة

التقليل من استهلاك السكريات المضافة، مثل تلك الموجودة في المشروبات الغازية والحلويات لأنها تسبب زيادة الوزن والسمنة، وهما من عوامل خطر الإصابة بسرطان البروستات.

ماذا يأكل مريض البروستات؟

للحفاظ على صحة البروستات وتقليل خطر الإصابة بسرطان البروستات المحتمل، يجب البعد عن الأطعمة الممنوعة على مرضى البروستات السابق ذكرها واتباع نظام غذائي غني بأطعمة معينة.

الفواكه والخضراوات

الحرص على تناول خمس حصص على الأقل من الفواكه والخضراوات يوميًا (خاصةً تلك ذات الألوان الزاهية والمُشبعة) يقلل من خطرالإصابة بسرطان البروستات. كما أن تناول الخضراوات الصليبية مثل البروكلي، والقرنبيط، والكرنب، وبراعم بروكسل والباك تشوي (الملفوف الصيني) يرتبط أيضاً بانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستات.

الألياف

تساعد الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف على خفض مستويات الهرمونات المرتبطة بتطور سرطان البروستات. لذلك من المهم الحرص على تناول 25 إلى 35 جرامًا من الألياف يوميًا. كما يجب الحرص على أن تكون هذه الألياف من مصادر طبيعية مثل الفواكه، والخضراوات، والبقوليات والحبوب الكاملة.

الدهون الصحية

اختيار الدهون الصحية مثل زيت الزيتون والمكسرات (اللوز، والبندق، وجوز المكاديميا، وجوز البقان) والأفوكادو. وكذلك الحد من الدهون المشبعة السابق ذكرها ضمن الأطعمة الممنوعة على مرضى البروستات  والموجودة في الألبان ومنتجات حيوانية أخرى. كما يجب أيضاً تجنُّب الدهون المتحولة الموجودة في الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة، وذلك للتقليل من الإصابة بأمراض البروستات .

مصادر البروتين الصحية 

الأسماك والدواجن منزوعة الجلد والفاصوليا والبيض كلها مصادر بروتين صحية. وهى البديل الصحي والآمن عن اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة.

السوائل

الحفاظ على ترطيب الجسم بصورة كافية من خلال شرب كمية كافية من السوائل.

الحفاظ على صحة البروستات

يمكن أن يساهم الحفاظ على نمط حياة صحي في تحسين صحة البروستات. ومن المفضل اتباع نظام غذائي متوازن، وتجنب الأطعمة الممنوعة على مرضى البروستات. كذلك ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على وزن صحي يقلل من خطر الإصابة بمشاكل البروستات مثل: تضخم البروستات الحميد وسرطان البروستات. 

الفحوص المنتظمة مع مقدمي الرعاية الصحية ضرورية جداً لمراقبة صحة البروستات، ومعالجة أي مخاوف على الفور.

النظام الغذائي الصحي من أهم العوامل التي تُساعد في تحسين صحة البروستات والوقاية من أمراضها؛ لذلك اتباع نظام غذائي متوازن وتجنب الأطعمة الممنوعة على مرضى البروستات يُمَكن الرجل من تحسين صحته بشكل كبير.

المصادر

  1. Prostate disease – Better Health Channel
  2. Prostate Diseases | Prostatitis | Enlarged Prostate | MedlinePlus
  3. Prostate Problems | National Institute on Aging (nih.gov)
  4. Foods to Avoid for Prostate Health (healthline.com)
  5. Ten diet & exercise tips for prostate health – Harvard Health
  6. Milk Consumption and Prostate Cancer: A Systematic Review – PMC (nih.gov)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close