fbpx

الأطعمة الممنوعة للحامل، وما هي أضرارها على الأم والجنين؟

252

هناك بعض الأطعمة الممنوعة للحامل ويجب الحذر من تناولها خاصةً في الشهور الأولى من الحمل حتى لا تؤثر على نمو الجنين.

فالتغذية الجيدة مهمة جداً للأم والجنين خلال فترة الحمل، إذ إنّ نوعية الطعام أهم من كميتِه.

فعندما تكون المرأة حاملاً، يجب أن تعرف ما هي المأكولات والمشروبات التي يجب تجنبها أو التقليل منها أثناء فترة الحمل للحفاظ على صحتِها وصحةِ طفلها، وسوف نتحدث عنها في هذا المقال.

 بعض منتجات اللحوم التي يجب تجنبها

مثل:

 اللحوم النيئة أو غير المطهوة جيداً:

لأنها تحتوي على بكتيريا ضارة أو طفيليات مثل: التوكسوبلازما، والليستيريا والسالمونيلا، وقد تؤدي إلى تسمم الأم وتؤثر على الجنين، فيجب طهي جميع أصناف اللحوم بالكامل قبل تناولها.

اللحوم المصنّعة:

مثل: اللانشون والنقانق وغيرها، يجب الابتعاد عن تناولها قدر الإمكان أو إعادة تسخينها وطبخها جيداً.

كما يُعد الكبد من اللحوم المفيدة لاحتوائه على عناصر غذائية كثيرة مثل: الحديد، والزنك، وفيتامين ب 12، والسيلينيوم وفيتامين أ، إلا أنه لا يُنصح بتناوله كثيراً خاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ لأن الإكثار من فيتامين أ قد يؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية أو إجهاض، فمن الأفضل التقليل من تناوله.

الأطعمة والألبان غير المبسترة

يحتوي الحليب أو منتجات الألبان غير المبسترة مثل: (الجبن القريش، وجبن الموزاريلا، واللبن منزوع الدسم) على العديد من البكتيريا الضارة التي تؤثر على الجنين مثل: الليستيريا والسالمونيلا والكامبيلوباكتر.

كما ينبغي الابتعاد عن أنواع الجبن الطري كالجبن البري والفيتا والجبن الأزرق إذا لم تكن مبسترة أو مصنوعة من الحليب المبستر.

ولذلك فإنّ البسترة هي الطريقة الصحيحة والأكثر فاعلية لقتل هذه البكتيريا الضارة دون تغيير القيمة الغذائية للمنتجات. 

الأسماك والمأكولات البحرية

عالية الزئبق:

إنّ المأكولات البحرية من المصادر الغذائية الغنية بالبروتين، وأحماض أوميجا- 3 الدهنية المهمة لنمو الجنين، ولكن تحتوي بعض الأسماك والمحار على نسبةٍ كبيرةٍ من الزئبق تجعله ساماً وقد يضر بنمو الجهاز العصبي والمناعي للطفل.

ومن أنواع الأسماك عالية الزئبق التي يجب تجنبها لأنها من الأطعمة الممنوعة للحامل ما يلي:

  • سمك مارلن.
  • التونة السندرية.
  • سمك أبو سيف.
  • أسماك القرش.
  • سمك التلفيش.
  • السمك البرتقالي الخشن.

قليلة الزئبق:

وهي من المأكولات البحرية الآمنة والتي تحتوي على نسبة قليلة من الزئبق ويمكن للحامل تناولها مرتين أو ثلاثة في الأسبوع (224 _ 336 جرام) ومن هذه الأنواع ما يلي:

  • سمك البلطي.
  • الروبيان.
  • الأنشوجة.
  • سمك السلمون.
  • السردين.
  • سمك الرنجة.
  • القد.
  • سمك البلوق.

تجنب الأسماك النيئة أو غير المطبوخة جيداً أو ناقصة النضج

يُمكن أن تُسبب الأسماك النيئة -السوشي والساشيمي- والمحار النيء عدوى فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية مثل: نوروفيروس، السالمونيلا، فيبريو وكذلك الليستيريا، وتُعد من الأطعمة الممنوعة للحامل. 

تكون النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالليستريا من غيرهن حيث تنتقل هذه البكتيريا من الأم إلى طفلها عبر المشيمة حتى لو لم تظهر عليها أعراض؛ وقد تؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة أو غيرها من المشاكل الصحية للجنين.

يجب طهي المأكولات البحرية جيداً حتى تصل درجة حرارتها الداخلية إلى 63 درجة مئوية، كما يُنصح بالتأكد من نُضج الجمبري وسرطان البحر أثناء الطبخ حتى يُصبح لونُها أبيضًا، وطهي المحار وبلح البحر حتى تُفتح أصدافها.

عدم الإفراط في تناول الكافيين 

ينصح الأطباءُ النساء الحوامل بعدم تناول الكافيين، أو التقليل منه قدر الإمكان إلى أقل من 200 ملليجرام يوميًا.

حيث أنه يُمتص بسرعةٍ كبيرةٍ ويصل إلى المشيمة التي لا تحتوي على الإنزيم الخاص به، وتتراكم داخلها كميات كبيرة منه، مما يؤدي إلى انخفاض نمو الجنين وانخفاض وزنه عند الولادة.

لذلك ينبغي عدم الإسراف في تناول القهوة والشاي والصودا وغيرها من المشروبات التي تحتوي على هذه المادة المنبهة بالإضافة إلى الشوكولاتة.

هل البيض غير الناضج أو النيء آمنًا؟

يمكن أن يتلوث البيض النيء بالبكتيريا الضارة مثل: السالمونيلا، وتشمل أعراض الإصابة بها: الحمى، الغثيان والقيء، تقلصات المعدة والإسهال.

وفي بعض الحالات قد تسبب تقلصات في الرحم؛ مما يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.

من الأطعمة الممنوعة للحامل لاحتوائها على البيض النيء ما يلي:

  • الصلصة الهولندية المصنوعة في المنزل.
  • مخفوق البيض والحليب.
  • بعض تتبيلات السلطة المصنوعة في المنزل مثل: سيزار.
  • المايونيز والمثلجات المصنعة منزليًا.
  • عجين البسكويت أو الكعك النيء.

تكون معظم المنتجات التجارية المكوّنة من بيض نيء مصنوعة من البيض المبستر وتكون آمنة للاستهلاك، ومع ذلك يجب دائمًا قراءة الملصق للتأكّد.

الحذر من تناول الفاكهة والخضراوات غير المغسولة

يجب غسل الفواكه والخضراوات النيئة جيداً للتخلص من البكتيريا الضارة والطفيليات التي يمكن أن تتلوث بها أثناء الحصاد أو التخزين أو النقل، ومن الطفيليات الخطيرة على الحامل هي (التوكسوبلازما) التي تُسبب داء المقوّسات.

وكذلك تجنب تناول البراعم النيئة مثل: الفجل، وبراعم الفاصوليا واللوبيا؛ حيث أنّ البيئة الرطبة التي تنمو فيها هذه البراعم مثاليةٌ لنمو البكتيريا مثل السالمونيلا، ويصعب غسلها جيداً ومع ذلك تكون آمنة للأكل بعد طهيها بالكامل.

كما يجب تجنب شرب العصائر غير المبسترة أو العصائر الطازجة المعدّة في المتاجر.

الأطعمة الممنوعة للحامل

هل الوجبات السريعة المصنّعة صحيّة للحامل؟

ينبغي تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الأساسية مثل: البروتين والحديد وحمض الفوليك، لتلبية احتياجات الأم وطفلها، في حين أن الوجبات السريعة المصنّعة تحتوي على نسبة قليلة جداً من هذه العناصر مقارنةً بالسعرات الحرارية والسكر والدهون المضافة بنسبةٍ مرتفعةٍ. 

وقد تؤدي إلى زيادة وزنها وزيادة خطر الإصابة بسكر الحمل ومضاعفات الحمل الأخرى، لذلك هي من الأطعمة الممنوعة للحامل ومن الأفضل تناول الخضراوات والفواكه والوجبات المصنوعة من البروتين والكربوهيدرات والدهون الصحية بدلاً عنها.

هل القرفة تسبب الإجهاض؟

تحتوي القرفة على مادة الكومارين التي تساعد على انقباضات الرحم، فيزداد خطر الإجهاض بشكلٍ كبير.

متى يكون السكر مضراً للحامل؟

إنّ كمية السكر الطبيعي الموجود في الفاكهة الطازجة والحليب لا تعد مشكلةً فهي من الأطعمة المغذية للحامل إذا تناولتها بكمياتٍ طبيعيةٍ.

ولكن يكون السكر مضراً عندما يوجد في الأطعمة والمشروبات غير المفيدة أو التي تحتوي على القليل من العناصر الغذائية الأخرى مثل: العصائر الجاهزة والمشروبات المحلاة بالسكر والمشروبات الغازية، إذا استُهلكت بكمياتٍ كبيرةٍ فإنها تزيد السعرات الحرارية وتساهم في زيادة الوزن والإصابة بمضاعفات الحمل مثل: سكري الحمل، تسمم الحمل والولادة المبكرة.

تأثير الملح في الحمل

يُعد الإفراط في تناول الملح من الأسباب الرئيسية لاحتباس السوائل في الجسم؛ مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

فقد أشارت الدراسات المختلفة إلى أنّ زيادة الملح في الطعام بكثرةٍ يسبب الالتهابات التي ترتبط بزيادة خطر الإجهاض أو تسمم الحمل، لذلك يجب التقليل منه قدر الإمكان.

وفي النهاية… تُنصح كل أم حامل بالحصول على وجباتٍ تتضمن مختلف المجموعات الغذائية الصحية، واتباع نظام غذائي جيد والابتعاد عن الأطعمة الممنوعة للحامل والاهتمام بصحتِها حتى تمر شهور الحمل بسلامٍ وأمان لضمان النمو السليم لطفلها. 

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close