fbpx

ما هي الأطعمة المناسبة لمرضى القولون التقرحي؟

243


هل تعرف ما هي الأطعمة المناسبة لمرضى القولون التقرحي؟ إليك الإجابة في هذا المقال.

ما هي الأطعمة المناسبة لمرضى القولون التقرحي؟

يمكن تعريف التهاب القولون التقرحي بأنه أحد أمراض الأمعاء الالتهابية، والذي يؤثر خصيصًا في الأمعاء الغليظة مسببًا التهابات وتقرحات خاصًة على الجزء الأعمق المبطن للأمعاء والمستقيم.

يصيب مرض التهاب القولون التقرحي الذكور والإناث على حد سواء، وعند أي عمر، ولكن عادةً ما يصيب أشخاصًا دون عمر الثلاثين.

كما أنه يصيب أصحاب البشرة البيضاء أكثر من غيرهم، وأيضًا إذا كان لدى عائلتك تاريخ مرضي فأنت أكثر عرضة للإصابة بالتهاب القولون التقرحي.

أعراض التهاب القولون التقرحي

  • نزيف من فتحة الشرج
  • نزول المخاط مع البراز
  • صعوبة في التبرز على الرغم من الإحساس بالحاجة الشديدة للتبرز
  • ألم أسفل البطن
  • إسهال شديد
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • وجود غازات في البطن
  • فقدان الوزن

الأطعمة المناسبة لمرضى القولون التقرحي

إن سبب الإصابة بمرض القولون التقرحي غير معلومٍ حتى الآن، ولم يجد العلماء أية صلة بين أطعمة معينة من الممكن أن تتسبب في ظهور التهاب القولون التقرحي.

إن معرفة الأطعمة المناسبة لمرضى القولون التقرحي ينشر الوعي بين المرضى المصابين، والذي بدوره يحد من تفاقم الأعراض كما سنعلم.

الأكلات الممنوعة لمرضى القولون التقرحي

 تؤثر العديد من الأطعمة في القولون، على سبيل المثال:

  1. الألبان والآيس كريم؛ إذ تسبب الإسهال وتزيد من ألم البطن وتؤدي إلى الانتفاخ. 
  2. الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف؛ تزيد من حركة الأمعاء والتقلصات، وهذه الألياف تتواجد في البروكلي والقرنبيط والتفاح والمشمش والذرة.
  3. المكسرات والفول السوداني والحبوب واللوز يفضل الامتناع عن تناولهم لأنها أطعمة غنية بالألياف، ولكن إذا تناولت زبدة الفول السوداني لا يوجد ضرر.
  4. الأطعمة التي تحتوي على سلفات، مثل: الجبنة والبيض واللبن والخبز والخوخ واللحمة الحمراء.
  5. الأطعمة الدهنية والمقليات.
  6. الكافيين والمشروبات الغازية والكحول.
  7. الأطعمة الحارة والتوابل والمخللات.
  8. البقوليات، مثل: الفول والفلافل.

هل التمر مفيد للقولون التقرحي؟

إن الإفراط في تناول كميات كبيرة من التمر يسبب زيادة غازات القولون؛ نظرًا لاحتوائه على مادة السلفات، لكنه مفيد للذين يعانون من الإمساك؛ لأنه يعمل على ليونة البراز وسهولة خروجه.

هل الموز مفيد للقولون التقرحي؟

يحتوي كلًا من الموز والكنتالوب على ألياف قليلة سهلة الهضم، بالإضافة إلى أهميته الشديدة في حالة توهج المرض؛ فعند فقدان الجسم الكثير من المعادن —منها البوتاسيوم— عند الإسهال؛ يصبح الموز عنصراً رئيسيًا يمد الجسم بالبوتاسيوم والمعادن.

الفواكه الممنوعة لمرضى القولون التقرحي

إن أغلب الفواكه تحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تضر بصحة القولون، وتزيد من حركة الأمعاء والشعور بالتقلصات، مثل: المشمش والتفاح والخوخ.

ولكن يمكن تفادي ما سبق بنزع القشرة الخارجية للفاكهة، وطهيها جيدًا؛ مما يجعلها لطيفة على القولون.

الخبز المناسب لمرضى القولون العصبي


يفضل تناول الخبز المصنوع من الدقيق الأبيض؛ لأنه يحتوي على نسبة أقل من الألياف، كذلك تناول خبز العجينة المتخمر ذو الطعم الحمضي له تأثير جيد في مرضى القولون.

ماذا يفطر مريض القولون؟


يفضل تناول وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم عوضًا عن ثلاث وجبات كبيرة، بجانب شرب كميات كبيرة من الماء؛ لأنه أفضل معوض للسوائل المفقودة في حالة الإسهال.

كذلك يفضل تناول الأكلات التي تحتوي على ألياف قليلة؛ إذ تعمل أحيانًا على تحسين الأعراض، مثل:

  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك وهي ألياف نباتية متخصصة تحفز نمو البكتيريا في الأمعاء، وتوجد في العديد من الأطعمة، وأكثرها هو الزبادي، بالإضافة إلى ذلك؛ يعد الزبادي مصدرًا جيدًا للمعادن وأهمها الكالسيوم والذي يحافظ على صحة العظام.
  • الحمص: غني بالبروتين والحديد وحمض الفوليك، ويحتوي على نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة، وعلى الرغم أنه من الأطعمة الغنية بالألياف إلا أنه لا يضر في حالة القولون التقرحي.
  • تناول المقرمشات أو الرقائق بدلًا من رقائق القمح التي تحتوي على ألياف عالية.
  • العيش الأبيض.
  • الحبوب الغذائية مع لبن قليل الدسم، ولكن يجب انتقاء نوع الحبوب ذات الألياف القليلة، مثل: الكورن فليكس ورقائق الأرز.
  • الشعرية أو المعكرونة (النودلز) ذات الألياف القليلة.




وجبة عشاء لمرضى القولون التقرحي

على الرغم من عدم وجود أي علاقة بين الأطعمة وبين ظهور القولون التقرحي، إلا أنه من المهم أن يؤخذ بعين الاعتبار معرفة الأطعمة المناسبة لمرضى القولون التقرحي؛ لئلا يتسبب أي نظام غذائي في زيادة الأعراض سوءًا.

  • طبق أرز أبيض ودجاج مشوي مع خضراوات مطهوة على البخار بالإضافة إلى الذرة مع صلصة الصويا قليلة الصوديوم.
    هذه الوجبة توفر للجسم ما يحتاجه من عناصر غذائية متعددة لا غنى عنها، ولكن يمكن استبدال الذرة إذا زاد الأمر سوءًا بأطعمة أخرى ذات ألياف منخفضة، مثل: الفاصوليا الخضراء.
  • وجبة السلمون بالخضروات.
    شريحة سمك سلمون خالية العظم مع فستق مطبوخ وبطاطس بالإضافة إلى نبات الهليون؛
    تمد هذه الوجبة الجسم بالبروتينات وزيت أوميجا-3 الموجود في السلمون.
  • وجبة المعكرونة الكابيليني مع الروبيان والخضراوات المقشرة.
    معكرونة بالروبيان المقلي بزيت الزيتون والثوم والأعشاب، تضاف إليها البازلاء المطبوخة والجزر المحمص والمشروم.
    هذه الوجبة جيدة جدًا؛ إذ تحتوي على المعكرونة البيضاء الخفيفة على القولون بالإضافة إلى أعشاب الطهي؛ فإنها تضيف نكهةً للطعام دون الحاجة إلى إضافة أي توابل قد تضر القولون.
  • وجبة المحار مع صلصة الأفوكادو الحامضية،
    وتتميز باحتوائها على فواكه، مثل: الأفوكادو والبرتقال الغنية بفيتامين ج، واللطيف في حال توهج أعراض القولون التقرحي.

نصائح لمرضى القولون التقرحي

 إن التوتر لا يتسبب في تطور المرض بشكل مباشر، لكنه يزيد من الأعراض ويحفز تهيج القولون التقرحي؛ لذا ينبغي عليك تتبع هذه النصائح لمحاربة التوتر والتأقلم مع القولون التقرحي.

  1. ممارسة الأنشطة البدنية يساعد على تخفيف التوتر وتحسين المزاج بشكل عام، مثل: المشي وركوب العجل والسباحة.
  2. تقنية التنفس العميق والذي يساعد على استرخاء الجسم والعضلات بشكل عام، وعضلات البطن بشكل خاص.
  3. التنويم المغناطيسي يساعد على التخلص من مشاعر التوتر والقلق، كما أشارت عدة أبحاث أنه يخفف من التهاب القولون التقرحي.
  4. ممارسة اليوجا؛ وتكمن أهميتها بأنها تساعد على تصفية الذهن وتقليل التوتر.
  5. عبادة التأمل؛ إذ تساعدك على تخفيف الضغط النفسي والشعور بالسلام الداخلي.
  6. تجنب العزلة والانضمام إلى الأصدقاء المقربين ومشاركتهم ما تمر به؛ لأن العزلة أحد الحالات المسببة للمشاعر السلبية التي من الممكن أن تؤدي إلى الاكتئاب.
  7. تحدث إلى طبيبك النفسي، سوف يساعدك كثيرًا في التغلب على مشكلة الضغط النفسي، وكذلك الانضمام إلى المجموعات العلاجية، أو التحدث إلى الأشخاص الذين مروا بنفس تجربتك ومشاركتهم بين الحين والآخر؛ سوف يخفف عنك التوتر أو ما يقلقك بشأن المرض.
  8. الالتزام بالأطعمة المناسبة لمرضى القولون التقرحي، والاستعانة بالطبيب المختص في معرفة أنواع الأطعمة التي يجب تجنبها؛ لكيلا يزيد الأمر سوءًا.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

يمر القولون التقرحي بنوبات تهيج ولابد على المصاب أن يعي الأعراض التي تظهر خلال التهيج، وينبغي عليه طلب المساعدة،
هذه الأعراض تتضمن:

  • نزيف من الشرج؛ أو إذا لاحظت تغير لون البراز إلى الأسود، أو عند ظهور دم على ورق التواليت.
  • حركة الأمعاء المستمرة التي تؤدي لفقدان الماء في البراز؛ والتي من الممكن أن تسبب الجفاف إذا كانت الكمية كبيرة؛ وذلك لأن الماء يمتص داخل الأمعاء، ومع زيادة الاضطرابات يؤدي إلى الإسهال.

إذا عانيت من الإسهال الشديد وظهرت عليك هذه الأعراض، يجب عليك زيارة الطبيب المختص، هذه الأعراض تتضمن: 

  • انخفاض ضغط الدم 
  • سرعة النبض 
  • انكماش العينين
  • الدوخة والإغماء
  • شد العضل

 وإذا كان الإسهال من النوع الخفيف، فيكفي تعويضه بشرب كميات وافية من الماء أو محلول معالجة الجفاف داخل المنزل.

في النهاية، قبل القدوم على أي خطوات لابد من زيارة الطبيب المختص لتقييم الأعراض والحالة العامة للمريض، واتباع ما يرشد إليه الطبيب دون تقصير، والالتزام بالعلاج الدوائي وعدم الاكتفاء بالعلاج المنزلي، لأنه هو —العلاج الدوائي— المقام الأول في علاج القولون التقرحي.

REFERENCES

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close