fbpx

الأعشاب والدورة الشهرية | كيف تتخلصين من إزعاج دورتك الشهرية

763

هل تزعجك دورتك الشهرية؟

هل تعانين من التقلصات، وتقلبات المزاج على الدوام في أثناء دورتك الشهرية؟

تتنوع طرق التعامل مع إزعاج الدورة الشهرية بين ضمادات التدفئة، وتناول المسكنات، بالإضافة إلى العديد من الطرق الطبيعية التي لها آثار جانبية أقل بكثير من المسكنات. يمكن لبعض الأعشاب أن تحفز نزول دورتك الشهرية، وتجعلها أقل إزعاجًا، وكذلك تخفف الانفعالات العاطفية المصاحبة لها.

تابعي معي هذا المقال عن الأعشاب والدورة الشهرية وسنتناول فيه مايلي:

العلاقة بين الأعشاب والدورة الشهرية.

أعشاب تنزل الدورة الشهرية.

أعشاب تعالج ألم الدورة الشهرية.

الكراوية والدورة الشهرية.

آلام الدورة الشهرية وسببها

آلام الدورة الشهرية وسببها

تعرف آلام الدورة الشهرية باسم عسر الطمث، وهي آلام وتقلصات تؤثر عادةً على أسفل البطن، وقد تنتشر أيضًا إلى أسفل الظهر والفخذين. من الشائع حدوثها خلال فترة الحيض، ويُعتقد أن سببها هو زيادة مستويات البروستاجلاندين (فئة من المواد الكيميائية المسببة للالتهابات)، وتشارك في تحفيز تقلصات العضلات؛ فتساعد على انقباض الرحم، وتساقط بطانته. تعاني منها النساء غالبًا في أثناء الأيام القليلة الأولى من فترة الحيض، أو قبل بدايتها، ويصاحبها عادةً الصداع، والغثيان، والدوخة والإسهال.

تحدث تقلصات الدورة الشهرية دون وجود حالة صحية كامنة، لكن إذا كنتِ تعانين من تقلصات منتظمة أو شديدة، فاستشيري طبيبك على الفور لمعرفة ما إذا كنتِ تعانين من مشكلة صحية أساسية قد تسبب الألم مثل: التهاب بطانة الرحم أو مرض التهاب الحوض أو الأورام الليفية الرحمية.

العلاقة بين الأعشاب والدورة الشهرية

أثبتت الدراسات وجود علاقة قوية بين الأعشاب والدورة الشهرية. بعض المنتجات العشبية فعالة في علاج عسر الطمث والأعراض المصاحبة له؛ إذ تساعد الأعشاب على تحقيق التوازن بين الهرمونات، ومحاربة الالتهاب؛ مما يخفف من المضايقات المصاحبة للدورة الشهرية مثل التشنجات والصداع وتقلب المزاج. بعض الأعشاب لها تأثير مثبط للبروستاجلاندين، بينما آلية عمل العديد منها ليست مفهومة تمامًا.

إليكِ بعض الأعشاب الرائعة التي تعالج ألم الدورة الشهرية، وتُستخدم كبديل طبيعي للتخلص من إزعاجها. 

البابونج

يعود استخدام البابونج لتخفيف تقلصات الدورة الشهرية إلى العصور الرومانية القديمة؛ إذ أن البابونج مهدئ، ويساعد -أيضًا- على الاسترخاء. لذا يعد البابونج خيارًا رائعًا للتخلص من آلام الدورة الشهرية، والقلق المصاحب لها.

أوراق التوت

يُستخدم شاي أوراق التوت بشكل شائع لتقوية عضلات الرحم، وغالبًا ما تستخدم أوراق التوت للتخفيف من آلام الدورة الشهرية، ويمكن أن تتحكم في نزيفها الغزير. يمكن أن يمنحك الاستمتاع بفنجان ساخن من شاي أوراق التوت أثناء دورتك الراحة التي تنشدينها.

الزنجبيل

تشير الأبحاث إلى أن المركبات الموجودة في هذه العشبة تساعد على تسكين الآلام، وتخلصكِ من الشعور بالغثيان، وتهدئ مشاكل الدورة الشهرية؛ لأنها تثبط إنتاج الجسم للبروستاجلاندين. لذا من المعتقد أن تناول الزنجبيل في شكل مكمل غذائي، أو على شكل شاي يمكن أن يساعد في تقليل آلام دورتك الشهرية.

أثبتت دراسة نُشرت في عام 2009، أن تناول كبسولات من الزنجبيل سعة تركيز 250 ملليجرام أربع مرات يوميًا لمدة ثلاثة أيام من بداية فترة الحيض، تخفف آلام تقلصات الدورة الشهرية بكفاءة قد تعادل عقار إيبوبروفين، ولكن تجنبي الإفراط في تناول الزنجبيل، فقد يسبب حرقة المعدة والإسهال.

الشمر

الشمر عشب طعمه يشبه العرقسوس، وقوامه مقرمش يشبه الكرفس. يستخدم الشمر غالبًا لتهدئة الجهاز الهضمي؛ إذ يقلل الانتفاخ والغازات. تحتوي هذه العشبة على مركب أنيثول (مركب له تأثيرات مضادة للتشنج)، قد يساعد في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية لدى بعض النساء.

القرنفل

يحتوي القرنفل على العديد من المواد الفعالة التي تساعد على تنظيم الدورة الشهرية، وتخفيف آلامها.

القرفة 

تناول مشروب القرفة مرتين يوميًا في بداية فترة الحيض يساعد على تخفيف الآلام، وتقليل النزيف، والتخلص من الغثيان والقيء المصاحب لها.

الشبت

الانتظام على تناول الشبت في أثناء فترة الحيض، وكذلك قبل بدايتها يخفف الآلام المصاحبة لها.

وهناك طرق طبيعية أخرى، يمكنكِ الاعتماد عليها لتخفيف أعراض دورتك الشهرية، منها:

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تناول الأطعمةَ الغنية بفيتامين C مثل: الأناناس والبرتقال والمانجو والبابايا.
  • تنـاول الأطعمة الغنية بفيتامين E مثل: القرنبيط وزيت الزيتون.
  • تناول الأطعمةَ الغنية بالأوميجا 3؛ فهي غنية بمضادات الأكسدة.
  • تنـاول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل: منتجات الألبان والسمسم واللوز؛ فهي تقلل من تقلصات العضلات في أثناء فترة الحيض.
  • تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم كالسبانخ يساعد على التخلص من تشنجات الدورة من خلال إرخاء العضلات.
  • تناولِ المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب6 والكالسيوم والمغنيسيوم.
  • تجنب الأطعمة الدسمة والأطعمة المالحة والأطعمة غير الصحية، والمشروبات الغازية والكافيين؛ لأنها قد تسبب الانتفاخ واحتباس الماء بالجسم.
  • التدليك بالزيوت العطرية مثل: زيت اللافندر والمريمية والبردقوش.
  • تدفئة أسفل الظهر والبطن.

أعشاب تنزل الدورة الشهرية

الدورة الشهرية هي علامة حيوية للصحة الإنجابية. تعاني العديد من النساء تأخر الدورة الشهرية بسبب العديد من العوامل، من بينها:

  •  الإجهاد والقلق والتوتر.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • خسارة الوزن لتأثيرها على الهرمونات.
  • السمنة.
  • التغيرات الهرمونية.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • ممارسة التمارين الرياضية ذات الشدة العالية.
  • فقر الدم.

تأخر الدورة الشهرية مقلقًا ومزعجًا حقًا، ولكن الخبر السار هو أنه يمكنك تحفيز الدورة الشهرية بطريقة طبيعية. إليكِ بعض الأعشاب التي قد تحفز نزول دورتك الشهرية:

الزنجبيل

يساعد الاستخدام المنتظم للزنجبيل في نظامك الغذائي على تقليل اضطرابات الدورة الشهرية. يمكنك تناوله مبشورًا مع ملعقة صغيرة من العسل لتحفيز دورتك الشهرية.

الكركم

يحفز الكركم تدفق الدم في الرحم ومنطقة الحوض. لا تغفلي عن تأثيره كمضاد للتشنج فهو غني بالحديد والكالسيوم وحمض الفوليك؛ لذا فهو يُسهم في تحفيز الدورة الشهرية، ويقلل اضطراباتها.

البقدونس

قد يفيدك البقدونس إذا كنتِ تعانين من تأخر دورتك الشهرية؛ فهو محفز جيد لتدفق الدم. اغلي بعض الماء الساخن، ثم أضيفي له بعض البقدونس الطازج، واتركيه قليلًا ثم اشربيه؛ فالبقدونس يلين عنق الرحم، ويساعد على فتحه.

القرفة

تحتوي على مجموعة من الفيتامينات، والمواد المطهرة التي تحفز نزول الدورة الشهرية.

الكمون

 بالإضافة إلى فوائده المعروفة للتخلص من الغازات والانتفاخات، فالكمون يساعد على تسريع نزول الدورة المتأخرة. 

الشمندر

يعد الشمندر مصدر مهم للحديد، والكالسيوم وحمض الفوليك. يمكن أن تقلل هذه النبتة من احتباس الماء والانتفاخ، وهو أمر تعاني منه النساء -عادةً- خلال فترات الدورة الشهرية؛ لذا يدرج ضمن قائمة الأطعمة التي يمكن أن تحفز الدورة الشهرية.

لاحظي أن تناول الأعشاب السابقة قد يساعدك فقط على تحفيز فترات الدورة الشهرية، ولكنه ليس علاجًا للدورات الشهرية غير المنتظمة.  يجب أن تُشخص الدورات الشهرية المتأخرة بسبب حالة طبية أساسية، وتُعالج من قبل طبيب أمراض النساء.

 الكراوية والدورة الشهرية

تعد الكراوية نوع شائع من التوابل ذات نكهة مميزة تشبه اليانسون. يستخدمها الناس منذ القدم في علاج العديد من الأمراض كاضطرابات الجهاز التنفسي، والاضطرابات الهضمية، ومتلازمة القولون العصبي. وكذلك تساهم بشكل فعال في علاج مشاكل المسالك البولية، وتستخدمها النساء المرضعات لزيادة تدفق حليب الثدي.

عندما نتحدث عن الأعشاب والدورة الشهرية لا يمكن أن نغفل عن الكراوية؛ فهي غنية بالألياف الغذائية، وتحتوي على نسب عالية من الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والنحاس وغيرها من الفيتامينات والمعادن والعناصر الضرورية للجسم. تاريخياً، استخدمت النساء زيت الكراوية للتغلب على مضايقات الدورة الشهرية؛ إذ أن الكراوية لها العديد من الفوائد التي تفيدك في فترة الحيض، من بينها أنها:

  • تُخفف تقلصات الدورة الشهرية.
  • تساعد على إدرار دم الحيض.
  • تُخفف احتقان الحوض وآلامه.
  • آثارها المضادة للتشنج مفيدة في تهدئة عضلات الرحم.
  • تعمل كمطهر ومضاد للميكروبات؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة.
  • تساعد على تنظيف الرحم.
  • تساعد على التخفيف من تقلصات البطن، والتخلص من الغازات التي تصاحب فترة الحيض.
  • تخلصكِ من الإمساك المرافق دائماً لفترة الحيض.

وفي ختام كلامنا عن الأعشاب والدورة الشهرية، يجب التنويه إلى أن الأعشاب تعد علاجًا طبيعيًا رائعًا للتشنجات. وقد يساعدك شاي الأعشاب -بشكل طبيعي- في تخفيف الانزعاج من دورتك الشهرية. لكن إذا كنتِ تفكرين في استخدام الأعشاب، أو غيرها من أشكال الطب البديل للتخلص من آلام دورتك الشهرية، فمن المهم التحدث مع طبيبك أولاً لتقييم الإيجابيات والسلبيات. إذا كنتِ تعانين من تقلصات شديدة في الدورة الشهرية، فقد تكون علامة على وجود مشاكل تحتاج إلى تقييم طبيبك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close