fbpx

الأكلات التي تسبب التهاب المعدة| حتى ينطفئ اللهيب

365

ربما سمعتَ عن أنواع مختلفة من الالتهابات، مثل: التهاب الكبد، والتهاب المفاصل، والتهاب القولون وغيرها… فماذا عن التهاب المعدة؟ وما هي أسبابه وأعراضه؟ سنجيب عن كل هذا ثم نُلقي الضوء على الأكلات التي تسبب التهاب المعدة، ومن ثم الأكل المناسب لالتهاب المعدة، وما هي الأطعمة التي تريح المعدة، ثم ما هو الطعام الذي يضر المعدة؛ لتجنب الضارة منها وتناول النافعة.

التهاب المعدة وأسبابه

التهاب المعدة: هو التهاب يُصيب بطانة المعدة. حيث يوجد حاجز مُبطَّن بالمخاط يحمي جدار المعدة، عندما يتعرض هذا الحاجز لإصابة ما فإنه يترك العصارات الهضمية تُتلف بطانة المعدة مسببةً الالتهاب.

لكن قد ينتج التهاب المعدة أيضًا عن:

  • الإصابة بالبكتيريا المسببة لمعظم قُرح المعدة
  • كثرة تناول بعض مسكنات الألم
  • الإفراط في تناول الكحول
  • وجود بعض الأمراض المناعية الذاتية: والتي يهاجم فيها جهاز المناعة الخلايا السليمة في المعدة
  • الارتجاع المراري: بسبب تدفق الصفراء إلى المعدة بدلًا من الأمعاء
  • تناول بعض الأدوية المضادة للالتهاب
  • الإجهاد البدني المفاجئ والذي ربما لا يتعلق بالمعدة: فقد يتطور الالتهاب بعد الحروق الشديدة وإصابات الدماغ.

أيضًا يُعد التهاب المعدة من الأسباب الأساسية لحدوث قرحة المعدة، ولمعرفة المزيد عن قرحة المعدة يمكنك زيارة هذا الرابط

أعراض التهاب المعدة

بعض الأعراض التي تظهر عند تناول الأكلات التي تسبب التهاب المعدة

قد لا يتسبب التهاب المعدة في ظهور أية أعراض، وذلك عندما يكون سبب الالتهاب هي عدوى بكتيرية، لكن الأعراض الشائعة في الحالات الأخرى هي:

  • الشعور بالغثيان
  • الشعور بالحرقة (اللهيب)
  • التقيؤ وقد يكون مصحوب بدم
  • الشعور بامتلاء أعلى البطن
  • مغص حاد أعلى البطن
  • انتفاخ البطن
  • ألم في البطن
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • لون غامق للبراز 

أنواع التهاب المعدة

يوجد أنواع عدة لكن أهمها:

النوعما يميزهالنتيجة/نوع الضرر اللاحق
التهاب المعدة التآكلييتميز هذا النوع من التهاب المعدة بوجود التقرُّحات على غشاء المعدةسطحي؛ حيث لا يخترق الطبقة العضلية في الغشاء
التهاب المعدة غير التآكلييحدث فيه تغيرات مجهرية تظهر في فحص عينة من الغشاء المخاطي للمعدة.التهاب مزمن
التهاب غُدد قاع المعدةيُصيب الغدد التي تُفرز الأحماض والموجودة في قاع المعدةقد يحدث ضمور غدّي، وقد يُؤدي إلى التوقف عن إفراز أحماض المعدة

علاج التهاب المعدة في المنزل

قد تؤدي هذه النصائح للشعور بالراحة كما في حال:

  • اتباع العادات الصحية وأساليب النظافة الشخصية، مثل:غسل اليدين بانتظام
  • الاختيار الصحي للطعام، والبعد عن الأكلات التي تسبب التهاب المعدة
  • تناول وجبات صغيرة بانتظام، كما يمكن تناول المشروبات المفيدة لالتهاب المعدة مثل: الشاي الأخضر، وعصير التوت البري
  • تجنب تناول الكحول والكافيين؛ لأن المشروبات الكحولية يمكن أن تهيِّج الغشاء المخاطي للمعدة
  • تناول المشروبات التي تساعد على الهضم وتحسن كفاءة الجهاز الهضمي
  • تناول الطعام قبل النوم بعدة ساعات وتجنب تناوله قبل النوم مباشرة
  • الإقلاع عن التدخين
  • التوقف عن مضغ العلكة: حيث يمكن أن تزيد من إفراز أحماض المعدة
  • محاولة تغيير مسكنات الألم: تجنب مسكنات الألم التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المعدة
  • ممارسة بعض تمارين الاسترخاء: حيث تؤدي لتقليل التوتر والذي هو أحد أسباب تهييج المعدة

اختيار الأكل المناسب لالتهاب المعدة

يجب على الأشخاص الذين في طريقهم للتعافي من التهاب المعدة أو قرح المعدة تجنُّب الأكلات التي تؤدي لالتهاب المعدة والأطعمة التي تؤدي لتفاقم الأعراض المعتادة لديهم، أيضًا من المفضل تناول أطعمة بها كمية كافية من الألياف سواءً من الخضراوات أو الفاكهة.

هل يوجد نظام غذائي خاص لعلاج التهاب المعدة؟

هناك توصيات عامة حول الأطعمة والمشروبات التي يجب تناولها؛ للمساعدة في تخفيف الأعراض. لكن إذا لم تُعالج الأسباب الأساسية ومنها: العدوى الحادة بالبكتيريا الحلزونية، وتناول الأطعمة الغنية بالتوابل أو استهلاك الكحول؛ فقد يؤدي تغيير النظام الغذائي إلى تغيير بسيط أو عدم حدوث تغيير في أعراض التهاب المعدة.

ما هي الأطعمة التي تساعد في علاج التهاب المعدة؟

لنعرف إجابة هذا السؤال أولًا يجب معرفة ما هي الأطعمة التي تريح المعدة؟ أو بطريقة أخرى ما هي مهدئات التهاب المعدة؟ ومن ثم ما هو الطعام الذي يضر المعدة؟

1.ما هي الأطعمة التي تريح المعدة؟ (مهدئات التهاب المعدة)

يتأثر التهاب المعدة بشكل كبير وملحوظ بنوعية وجودة الطعام المتناول، ومن أهم الأكلات التي تفيد في هذه الحالة:

  • الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد في صحة بطانة المعدة وتؤدي لتقليل التقرُّحات بها ومن أهمها البقوليات والمكسرات
  • الأطعمة الغنية بالدهون الصحية والبروتينات: أطعمة غنية بالبروتين، مثل:البيض والسمك، وغنية بالدهون الصحية مثل: الأفوكادو وزيت الزيتون
  • الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: تخفف من التهاب المعدة، ومن أهم مصادرها الخضراوات وبخاصة الورقية والفاكهة مثل التوت والتفاح
  • الأطعمة المحتوية على البروبيوتيك؛ لأن البروبيوتيك هي بكتيريا نافعة تقاوم عدوى بكتيريا هيليكوباكتر بايلوري المسببة لقرحة المعدة.
  • تناول مهدئات التهاب المعدة من الأعشاب مثل: 
  1. الزنجبيل: حيث يساعد في تهدئة المعدة وحماية البطانة الداخلية من بعض أنواع البكتيريا الضارة
  2. النعناع: ممزوجًا مع الشاي؛ لأن لهم دورٌ في التخفيف من الشعور بالقئ
  3. القرفة: وهي من العلاجات التقليدية والتي تمزج مع العسل؛ لرفع كفاءة جهاز المناعة
  4.  البابونج: وتكمن أهمية هذا المشروب في تهدئة المعدة من الشعور بالغثيان، كما يعمل على تعزيز جهاز المناعة
  5. الشاي الأخضر 

لكن هذه الأعشاب لا تكون فعالة في الحالات الشديدة

  • تناول العرقسوس؛ لأن له فوائد كثيرة لصحة الجسم وبخاصة الجهاز الهضمي

2. ما هو الطعام الذي يضر المعدة؟

هناك بعض الأكلات التي تسبب التهاب المعدة؛ ولكي ينطفئ الشعور بالحرقة واللهيب يجب اتباع النصائح التالية:

الأكلات التي تسبب التهاب المعدة
  • الابتعاد عن تناول المأكولات الغنية بالبهارات وتجنب الأطعمة الحارة والحمضية والمقلية والدهنية 
  • التقليل من مشتقات الحليب كامل الدسم
  • التقليل من صلصة الطماطم
  • يُنصح بالابتعاد عن الألياف المحتوية على الغلوتين، مثل: الشوفان، والكينوا 
  • يجب أيضًا تجنب المشروبات الكحولية أو تلك الغنية بالكافيين، والحمضية مثل: القهوة وبعض العصائر
  • وأخيرًا تجنب المشروبات الغازية، واستبدال المشروبات الضارة والأكلات التي تسبب التهاب المعدة بالمشروبات المفيدة لالتهاب المعدة.

علاج التهاب المعدة

ما هو علاج التهاب المعدة نهائيًا؟ بالطبع لا يمكننا الجزم بأن هناك علاج نهائيٌّ لذلك، بل هي بعض العلاجات وتجنب الأكلات التي تسبب التهاب المعدة، والتي تؤدي لتحسين الأعراض، أو على الأقل التقليل من فرصة حدوث مضاعفات.

ومن هذه العلاجات تناول نوعين أو أكثر من المضادات الحيوية، وبالطبع تجنُّب المضادات الحيوية المتناولة من قبل وذلك؛ لتطوير مقاومة البكتيريا لها.

من الذين يمكن شفاؤهم من التهاب المعدة؟

قد يعاني معظم الأشخاص الذين يصابون بالتهاب المعدة أعراضًا قصيرة المدى، هؤلاء يمكنهم التعافي تمامًا. وغالبًا ما يتعافى الأشخاص الذين لديهم أسباب أساسية حين يُتعامل معها بشكل مناسب. 

مضاعفات حتى الموت

قد يشتعل اللهيب حتى يصعب انطفاؤه! وبذلك تحدث مضاعفات التهاب المعدة بمرور الوقت، خاصةً إذا أصبح التهاب المعدة مزمنًا ولم تُعالج الأسباب الأساسية له؛ والذي بدوره قد يؤدي للموت. وتشمل مضاعفات التهاب المعدة:

  • القرحة الهضمية
  • تآكل بطانة المعدة
  • سرطان الغدد اللمفاوية
  • سرطانات المعدة
  • مضاعفات في الكلى
  • الموت

وختامًا فإن لآلام التهاب المعدة أثرٌ كاللهيب؛ لما فيها من حرقة ومغص حاد وغيرها من الأعراض المزعجة، وحتى ينطفئ ذلك اللهيب، فمن الضروري تناول الأكل الصحي واتباع نظام غذائي مناسب، وأيضًا زيارة الطبيب بصورة دورية؛ لمتابعة الحالة الصحية وتطوراتها، فالوقاية دومًا خيرٌ من العلاج.

المصادر:

1.mayoclinic

2.NHS

3.healthline.com

4.Book

5.medicinenet

6.my.clevelandclinic

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close