fbpx

الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان | كيف تؤثر على صحة المريض

136

أصبح السرطان مرضًا منتشرًا حولنا، لذلك أصبح معرفة كيفية التعامل مع مرضاه أمرًا ضروريًا، وما الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان.

بالطبع يؤثر النظام الغذائي للمريض على حالته الصحية، كذلك من الممكن أن تتأثر شهيته بسبب العلاج، لذلك يجب الانتباه إلى النظام الغذائي له.

لكن ما الذي يمكن أن يتناوله مريض السرطان وما لا يجب عليه تناوله.

في هذا المقال سنتعرف إلى قائمة الأكلات الممنوعة والأخرى المسموحة، وكيف يمكن أن تؤثر على صحة المريض.

أسباب وجود بعض الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان

 إذا كنت تتلقى العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي كجزء من علاج السرطان، فربما تكون قد اكتشفت بالفعل أن هناك بعض الأطعمة التي تفضل تجنبها.

نظرًا لأن بعض المرضى يصابون بآثار جانبية غير سارة، بما في ذلك الغثيان أو تقرحات الفم أو حتى تغير في مذاق بعض الأطعمة، فقد تجد بعض الأطعمة أقل شهية أو أصعب في تناولها من غيرها.

بغض النظر عن مدى جودة طعام معين، هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها أثناء علاج السرطان والتعافي، وذلك بسبب زيادة خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء على جهاز المناعة الضعيف بالفعل لدى المريض.

بالنسبة لهؤلاء المرضى، حتى التسمم الغذائي الخفيف يمكن أن يكون خطيرًا للغاية ويؤدي إلى دخول المستشفى أو حتى الوفاة. 

ما هي الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان؟

يحتاج الأشخاص المصابون بالسرطان إلى الحفاظ على وزن وطعام صحيين، ففي بعض الأحيان يمكن أن تؤدي الآثار الجانبية لعلاج السرطان إلى فقدان الوزن.

مما يجعل المريص ضعيفاً ويعاني سوء التغذية، كذلك، يمكن أن تؤدي بعض علاجات السرطان إلى زيادة الوزن.

في كل الأحوال يجب أن يتجنب المريض بعض الأطعمة في نظامه الغذائي، منها:

1- الكربوهيدرات المعالجة

 يمكن أن تحتوي المعجنات والحلوى وحبوب الإفطار المحلاة والكعك وغيرها من الأطعمة المحلاة على كميات كبيرة من السكريات.

2- الدهون الغذائية

 توجد علاقة بين عدة أنواع من السرطانات التي تصيب البالغين والنظام الغذائي الذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة والدهون المتحولة الموجودة في لحوم البقر والخنزير والزبدة وسمن الطبخ والسمن النباتي الصناعي.

قد تزيد الأنظمة الغذائية عالية الدهون من خطر الإصابة بسرطان القولون والثدي والبروستاتا، وترتبط بالسمنة وأمراض القلب وغيرها من المشكلات الصحية.

ينبغي أن تقتصر الدهون المشبعة على ما لا يزيد على 10% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية.

3- اللحوم المصنَّعة واللحوم الحمراء

 قلِّل من الأطعمة مثل اللحم المقدد والسجق واللحوم الباردة والنقانق، وعند تناول اللحوم الحمراء، اختر قطع اللحم قليلة الدهون.

يمكنك طهي الطعام عن طريق السلق بدلاً من القلي أو الشوي على الفحم.

اهتم بالبدائل الأكثر صحة، مثل: الأسماك أو الدواجن أو البقوليات.

4- المواد الحافظة

 تحتوي بعض الأطعمة، مثل الأطعمة المملحة والمخللات واللحوم الباردة، على مواد حافظة مثل النتريت، وهو عبارة عن مواد كيميائية تستخدم لحفظ الأطعمة.

يمكن أن تزيد هذه الأطعمة خطر الإصابة بسرطان المعدة والمريء عند تناول كميات كبيرة منها.

لذلك فإن الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة تعد من الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان.

5- الفواكه والخضروات الطازجة غير المغسولة

وخاصة الخضار الورقية التي يمكن أن تخفي الأوساخ والملوثات الأخرى.

6- السوشي والساشيمي

 والتي غالبًا ما تحتوي على أسماك نيئة – تعد الأسماك المجمدة تجاريًا، وخاصة تلك التي تحمل علامة “درجة السوشي” أو “درجة الساشيمي”، أكثر أمانًا من الأسماك الأخرى.

لكن استشر طبيبك، أو أخصائي التغذية، أو عضو آخر في الرعاية الصحية الخاصة بك قبل تناول هذه الأطعمة.

7- الأطعمة غير المطبوخة جيدًا

تعد الأطعمة غير المطهية جيدًا من الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان، لأنها يمكن أن تحتوي على عدة أنواع مختلفة من البكتيريا بما في ذلك الإشريكية القولونية أو الليستريا أو السالمونيلا، والتي تسبب المرض.

يمكن أن يؤدي الطهي الشامل إلى القضاء على هذه البكتيريا، بالإضافة إلى أي بكتيريا أو فيروسات قد تكون انتقلت إلى طعامك من خلال التعامل غير السليم أو الإهمال.

يمكن أن يساعد اتخاذ الاحتياطات اللازمة أثناء التعامل مع الطعام وإعداده، مثل توخي المزيد من الحذر عند غسل الفواكه والخضروات، وخاصةً الخضار الورقية الخضراء، والتي قد تحتوي على تربة فضفاضة أو ملوثات أخرى.

الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان

الكحول وخطر الإصابة بالسرطان

يزيد شرب الكحوليات، مثل النبيذ والجعة والخمور، خطر الإصابة بالسرطان، ويرتبط ارتباطًا مباشرًا بخطر الإصابة بسرطان الرأس والرقبة والكبد والمريء والثدي والقولون والمستقيم.

على الرغم من أن الباحثين لا يعرفون بالضبط السبب الذي يجعل الكحول يزيد خطر الإصابة بالسرطان إلا أنهم توصلوا الى هذه الإحتمالات التاليه، وتشمل :

  • قد يقلل الكحول قدرة الجسم على معالجة العناصر الغذائية المهمة وامتصاصها، بما في ذلك، فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين د وفيتامين هـ، وحمض الفوليك والكاروتينات
  • يحتوي الكحول على مواد كيميائية يمكن أن تتلف الحمض النووي (DNA) وبروتينات الخلايا السليمة.
  • في حالة تناول البالغين الكحول، ينبغي أن يقتصر تناولهم على كأسين يوميًا للرجال وكأس واحدة يوميًا للنساء.
  • يمكن أن يزيد الكحول كمية هرمون الأستروجين في الدم، مما يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض والرحم.

مما سبق يتوضح لك عزيزي القارئ مدى خطورة الكحول على المريض، لذلك كان من المشروبات الممنوع دخولها في النظام الغذائي لمرضى السرطان.

الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان

تشمل الاقتراحات للحد من تعاطي الكحول:

  • عدم الإسراف في تناول الكحوليات.
  • عدم استثناء النبيذ الأحمر.
  • عدم تناول الكحول مع منتجات التبغ؛ لأنه يزيد من مخاطر الإصابة بسرطانات معينة.

الأطعمة المسموحة لمرضى السرطان

بعد أن تعرفنا إلى الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان، فالطبع يوجد بعض الأكلات الأخرى التي يمكن أن يتضمنها النظام الغذائي للمرضى.

من هذه الأكلات:

1- البروتينات ذات المصدر النباتي

تعد من أفضل الأكلات التي تمد المريض بكميات وفيرة من الفيتامينات والمعادن.

2- الدهون الصحية

يحتوي زيت الزيتون والأفوكادو على الأوميغا 3، الذي يعد من الأحماض الدهنية الصحية.

إذ إنه يقاوم الالتهابات ويحسن صحة القلب.

3- الكربوهيدرات الصحية

يجب أن يتناول المريض في هذه الفئة الحبوب الكاملة، مثل: الشوفان و خبز النخالة، إذ إنها تحتوي على الألياف التي تحافظ على البكتريا النافعة في الجاز الهضمي.

4- الفيتامينات والمعادن

تحسن المناعة وتساعد الجسم على مقاومة المرض.

نصائح أثناء إعداد الطعام لمرضى السرطان

مع معرفة الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان، يجب اتباع بعض النصائح عند إعداد الطعام لهم:

  • بعد تقديم أي وجبة أو وجبة خفيفة، يجب تعبئة الطعام بشكل آمن وتبريده خلال ساعتين على الأقل من تحضيره.
  • يجب أن تبقى الأطعمة الباردة في درجة حرارة 40 درجة فهرنهايت أو أقل.
  • يجب أن تبقى الأطعمة الساخنة عند درجة حرارة 140 درجة فهرنهايت أو أكثر من ذلك.
  • تأكد من استخدام سطح تقطيع غير مصنوع من الخشب أو أي سطح آخر منفذ أثناء تقطيع أو تحضير اللحوم النيئة. يمكن للخشب أن يؤوي البكتيريا على الرغم من مدى جودة غسله.
  • استبدل لحم البقر النادر ببعض الدواجن المطبوخة جيدًا، على الأقل حتى انتهاء العلاج الكيميائي. استخدم مقياس حرارة اللحوم لمعرفة ما إذا كان اللحم مطهياً جيدًا أم لا، بدلًا من “مراقبته”.

في ختام مقالنا، نرجو أن تنتبه عزيزي القارئ خلال تعاملك مع مريض السرطان لكل، والابتعاد عن الأكلات الممنوعة لمرضى السرطان، حتى لا يتضمنها نظامه الغذائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close