fbpx

الأكل الممنوع عن مريض الزلال | ما يجب تجنبه وبدائله المحتملة

234

ما الأكل الممنوع عن مريض الزلال الذي يجب الابتعاد عنه؟ يجب أن يكون هذا السؤال أول ما يتبادر على ذهن مريض الزلال.

ذلك لما يمكن أن تمثله هذه الأطعمة من خطورة على صحته، لذلك سنسرد لك قائمة من الأطعمة الممنوعة لمرضى الزلال وبدائلها الأفضل.

لكن لا بد أن نفهم ما هو زلال البول.

ما هو الزلال؟

يحدث الزلال نتيجة ارتفاع مستوى البروتين في البول عن المعدل الطبيعي، وعادةً ما يكون علامة على وجود مشكلات في الكلى وعديد من المشكلات الصحية الأخرى.

من أمثلة هذه المشكلات: ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، وأمراض القلب، وصعوبة في التنفس.

أيضًا يمكن أن يتسبب الزلال في تراكم السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى تورم الكاحلين والقدمين واليدين.

الأكل الممنوع عن مريض الزلال

الأكل الممنوع عن مريض الزلال

تشمل هذه الأكلات:

أولًا: الأطعمة الغنية بالبروتين

مثل:

  •  اللحوم الحمراء
  •  الدواجن
  •  الأسماك
  •  البيض
  •  منتجات الألبان
  •  البقوليات

ثانيًا: الأطعمة الغنية بالصوديوم

  • الملح
  • الوجبات السريعة
  • اللحوم المصنعة
  • المشروبات الغازية
  • الأطعمة المعلبة
  • الأطعمة المقلية
  •  المخللات
  •  الصلصات

ثالثًا: الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم من الأكل الممنوع عن مريض الزلال

  •  الفواكه والخضروات
  • الحبوب الكاملة
  •  منتجات الألبان
  • المكسرات والبذور
  •  الكاكاو

رابعًا: الأطعمة الغنية بالفوسفور

  •  اللحوم الحمراء والدواجن
  •  الأسماك
  •  منتجات الألبان
  •  المكسرات والبذور
  • البقوليات
  • المشروبات الغازية
  •  المشروبات الرياضية

أمثلة لبعض الأكل الممنوع عن مريض الزلال وبدائلها

الأكل الممنوع عن مريض الزلال وبدائله

1. خبز القمح الكامل

يوصى عادةً بالخبز الأبيض بدلاً من خبز القمح الكامل بسبب انخفاض مستويات الفوسفور والبوتاسيوم.

كذلك تحتوي جميع أنواع الخبز على الصوديوم؛ لذا من الأفضل مقارنة الملصقات الغذائية واختيار نوع منخفض الصوديوم.

على سبيل المثال: تحتوي شريحة عادية (36 جم) من خبز القمح الكامل على حوالي 76 ملجم من الفوسفور و90 ملجم من البوتاسيوم.

بينما، تحتوي شريحة عادية (28 جم) من الخبز الأبيض على حوالي 32 ملجم من الفوسفور والبوتاسيوم.

2. الأرز البني

 يحتوي الأرز البني على نسبة عالية من الفوسفور والبوتاسيوم؛ بينما الأرز الأبيض والبرغل والحنطة السوداء والكسكس كلها تحتوي على نسبة منخفضة من الفوسفور، ويمكن أن تكون بديلاً جيدًا للأرز البني.

مثال: يحتوي كل كوب (155 جم) من الأرز البني المطبوخ على 149 ملجم من الفوسفور و95 ملجم من البوتاسيوم.

لكن يحتوي كوب واحد (186 جم) من الأرز الأبيض المطبوخ على 69 ملجم فقط من الفوسفور و54 ملجم من البوتاسيوم.

3. الموز

يعد الموز مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم؛ إذ إن موزة متوسطة واحدة تحتوي 422 ملجم من البوتاسيوم؛ لذلك يعد من الأكل الممنوع عن مريض الزلال.

مع ذلك يمكن أن يكون الأناناس بديلاً أكثر ملاءمة لأنه يحتوي على كمية أقل بكثير من البوتاسيوم مقارنةً ببعض الفواكه الاستوائية الأخرى.

4. منتجات الألبان

تحتوي منتجات الألبان على كميات عالية من الفوسفور والبوتاسيوم والبروتين؛ إذ يحتوي كل كوب (240 مل) من الحليب كامل الدسم ما يقرب من 8 جم من البروتين و205 ملجم من الفوسفور و322 ملجم من البوتاسيوم.

لهذا السبب تمثل منتجات الألبان قليلة أو خالية الدسم البديل الأفضل.

5. البرتقال وعصير البرتقال

البرتقال وعصير البرتقال يحتويان على نسبة عالية من البوتاسيوم؛ إذ تحتوي برتقالة واحدة (184 جم) على 333 ملجم من البوتاسيوم. علاوة على ذلك، يوجد 458 ملجم من البوتاسيوم في كوب واحد (240 مل) من عصير البرتقال.

يعد العنب والتفاح والتوت البري، بالإضافة إلى عصائرها، بدائل جيدة للبرتقال وعصير البرتقال، لأنها تحتوي على نسبة أقل من البوتاسيوم. 

 6. البطاطس والبطاطا الحلوة من الأكل الممنوع عن مريض الزلال

البطاطس والبطاطا الحلوة من الخضروات الغنية بالبوتاسيوم؛ إذ تحتوي حبة بطاطس مشوية متوسطة الحجم (156 جم) على 610 ملجم من البوتاسيوم، بينما تحتوي حبة بطاطا حلوة مشوية متوسطة الحجم (114 جم) على 542 ملجم من البوتاسيوم.

لكن يمكن أن يؤدي نقع البطاطس في الماء لمدة 5-10 دقائق أو سلقها مع تقطيعها إلى أحجام صغيرة إلى تقليل محتواها من البوتاسيوم بشكل كبير.

7. الطماطم

 تحتوي الطماطم على نسبة عالية من البوتاسيوم، ويمكن أن تقدم نيئة أو مطهية وغالبًا ما تستخدم لصنع الصلصات.

على سبيل المثال: يحتوي كوب واحد فقط (245 جم) من صلصة الطماطم على 728 ملجم من البوتاسيوم.

لذلك يمكن استبدال صلصة الطماطم بصلصة الفلفل الأحمر المشوي؛ إذ يحتوي كمية أقل من البوتاسيوم.

8. الخضروات الورقية

تمتلئ الخضروات الورقية الخضراء مثل: السلق والسبانخ بالبوتاسيوم، خاصةً عند تقديمها مطبوخة.

إذ تتراوح كمية البوتاسيوم بين 136-290 ملجم لكل كوب (30-38 جم).

مع أن أحجامها تصبح أصغر عند طهيها، لكن محتواها من البوتاسيوم يظل كما هو؛ لذلك يفضل تقديمها نيئًا بدلًا من طهيها.  

9. الفواكه المجففة

تتركز العناصر الغذائية للفواكه مثل: التمر والخوخ والمشمش والزبيب والبرقوق عند تجفيفها، وهذا يشمل البوتاسيوم.

إذ تحتوي أربع تمرات فقط على 668 ملجم من البوتاسيوم، كما يحتوي كوب واحد (174 جم) من البرقوق على 1270 ملجم من البوتاسيوم، وهو ما يقرب من خمسة أضعاف كمية البوتاسيوم الموجودة في كوب واحد (165 جم) من البرقوق الطازج.

لذلك تعد الفواكه الطازجة هي البديل الأفضل.

نصائح جيدة بجانب الأكل الممنوع عن مريض الزلال

نصائح غذائية لمرضى الزلال

بالإضافة إلى تجنب الأكل الممنوع عن مريض الزلال، هناك بعض النصائح الأخرى التي تساعد مرضى الزلال على التحكم في مستوى الزلال في البول:

1- اتباع نظام غذائي منخفض البروتين

يجب على مرضى الزلال الحد من تناولهم ما بين 0.6 و0.8 جم من البروتين/كجم من وزن الجسم يوميًا.

2- اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم

يجب على مرضى الزلال عدم تناولهم ما لا يزيد عن 2.3 جم من الصوديوم يوميًا. 

3- اتباع نظام غذائي منخفض البوتاسيوم

يجب على مرضى الزلال تجنب تناولهم ما يزيد عن 2 جم من البوتاسيوم يوميًا. 

4- اتباع نظام غذائي منخفض الفوسفور

يجب على مرضى الزلال عدم تناولهم أكثر من 0.8 جم من الفوسفور يوميًا. 

5- شرب الكثير من السوائل

 يجب على مرضى الزلال التأكد من شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من السوائل يوميًا.

6- السيطرة على ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف الكلى، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الزلال في البول؛ لذلك يجب على مرضى الزلال التأكد من مراقبة ضغط الدم وعلاجه إذا لزم الأمر.

7- السيطرة على ارتفاع الكوليسترول

يمكن أن يؤدي ارتفاع الكوليسترول إلى تلف الكلى، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الزلال في البول؛ لذلك يجب على مرضى الزلال التأكد من مراقبة الكوليسترول وعلاجه إذا لزم الأمر.

8- السيطرة على نسبة السكر في الدم

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى إتلاف الأوعية الدموية التي تساعد على تصفية البروتينات في الكليتين، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الزلال في البول.

لذلك يجب على مرضى الزلال مراقبة نسبة السكر في الدم وتناول الأنسولين أو دواء السكري كما هو موصوف لهم، واتباع نظام غذائي مناسب.

9- ممارسة الرياضة

تقلل ممارسة الرياضة إنتاج البروتين في البول بنسبة 49%.

أيضًا وُجد أن السباحة لمدة 30 دقيقة مرتين في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر تقلل بشكل كبير من بروتين البول لدى المرضى الذين يعانون مرض الزلال.

10- التوقف عن التدخين

يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالزلال بنسبة 50% مقارنةً بالمدخنين.

في النهاية، يعتمد علاج الزلال على معالجة السبب الأساسي للمرض، ولكن في جميع الحالات، يساعد اتباع نظام غذائي صحي بالإضافة إلى تجنب الأكل الممنوع عن مريض الزلال على التحكم في مستوى الزلال في الدم والبول.

أيضًا يجب استشارة الطبيب أو متخصص التغذية للحصول على مزيد من المعلومات حول النظام الغذائي المناسب لحالتهم لتقليل خطر حدوث المضاعفات.

 المصادر والمراجع

1- www.healthline.com

2- www.webmd.com

3- www.mayoclinic.org

4- www.kidney.org.uk

5- www.diagnoxhealth.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close