fbpx

الأكل الممنوع لمرضى الكوليسترول 

205

تتأثر حالة الإنسان الصحية بمستوى الكوليسترول في الدم؛ إذ إن زيادة الكوليسترول تؤدي إلى مشاكل صحية عديدة
مثل: أمراض القلب، والجلطات، وغيرها من الأمراض الخطيرة.

ولكي تحافظ على مستوى الكوليسترول في دمك ضمن المعدل الطبيعي، يجب عليك اتباع نظام غذائي غني بالمأكولات الصحية التي تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم مع تجنب ارتفاعه. 

يصنع جسمك ما يحتاجه من الكوليسترول، لذلك لا حاجة له بمصدر خارجي.

ولكن ما هو الكوليسترول؟ وكيف يؤثر في جسم الإنسان؟ ماهو هو الأكل الممنوع لمرضى الكوليسترول؟
وما الأكل الذي يجب على مريض الكوليسترول تناوله؟

جميع تلك الأسئلة سنجيب عنها في المقال الآتي؛ لنساعد مرضى الكوليسترول على عيش حياة صحية.


ما هو الكوليسترول؟ وكيف يؤثر في جسم الإنسان؟

الكوليسترول: هو مادة شمعية، تشبه الدهون إلى حد كبير، تُصنع في الكبد بشكل خاص وتوجد في الدم وفي جميع
خلايا جسم الإنسان.


يوجد نوعان من الكوليسترول هما:
البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL)، والبروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL).


البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة والدهون الثلاثية تُعرف بأنها النوع الضار من الكوليسترول؛ لما تسببه من ترسيب الدهون على جدران الأوعية الدموية وانسداد مجرى الدم.



على النقيض، البروتينات الدهنية عالية الكثافة –الكوليسترول النافع– تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول الضار من الدم، مما يؤدي إلى حمايتك من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ولذلك، يجب عليك التعرف على الأكل الممنوع لمرضى الكوليسترول -الملىء بالكوليسترول الضار- لتجنبه، مع محاولة الإكثار من الأكل الصحي والغني بالدهون النافعة. 


ما هو الأكل الممنوع لمرضى الكوليسترول؟




يوجد العديد من المأكولات التي يجب على مريض الكوليسترول تجنبها، ومنها:

وجبة سريعة التحضير



اللحوم الدهنية واللحوم المصنعة


تناول اللحوم المليئة بالدهون بكمية كبيرة تؤدي إلى زيادة نسبة الكوليستيرول الضار في الدم.


اللحوم المصنعة مثل: السجق، والهوت دوج، والسلامي، والبسطرمة من المصادر الرئيسية للكوليسترول التي
يجب تجنبها، إذ تحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم إلى جانب قيمتها الغذائية القليلة.


أثبتت الدراسات أن تناول اللحوم المصنعة يومياً يزيد احتمالية الإصابة بأمراض القلب بنسبة 42%، وقد تؤدي أيضاً إلى الإصابة ببعض أنواع السرطانات مثل: سرطان القولون.



الطعام المقلي

تحتوي الأطعمة المقلية على قدر كبير من السعرات الحرارية والدهون غير المشبعة التي تساعد على تدهور الحالة الصحية لمرضى الكوليسترول.

حاول أن تبتعد عن هذا النوع من الطعام قدر الإمكان، لما له من تأثير سلبي في صحتك الجسدية، ولتحمي نفسك من الإصابة بالسمنة وداء السكري إلى جانب مضاعفات أمراض القلب.


الوجبات سريعة التحضير

الوجبات السريعة من أكثر أنواع الطعام المضرة لأي شخص بشكل عام ولمرضى الكوليسترول بشكل خاص؛ لما تحتويه من الدهون غير المشبعة خاصةً الأطعمة المقلية


من يعتمد على تلك الوجبات بشكل رئيسي للغذاء يعاني ارتفاع مستوى الكوليسترول بشكل ملحوظ، وعدم انتظام نسبة السكر في الدم، إلى جانب زيادة الوزن والسمنة.



الحلويات والسكريات

قد تعتقد أن الحلويات والسكريات لا تحتوي على الكوليسترول، ولكن هي من أهم الأكل الممنوع لمرضى الكوليسترول، لما تحتويه من نسبة عالية من الكوليسترول، والسكر، والدهون غير الصحية، والسعرات الحرارية العالية.

تؤثر تلك المكونات في القلب بشكل كبير خاصةً الشرايين التاجية، مع زيادة خطر الإصابة بداء السكري والسمنة.

تفتقر السكريات لأي عناصر غذائية تساعدك على النمو، فهي خالية من الفيتامينات والمعادن والدهون الصحية
التي يحتاجها جسمك؛ لذلك من الأفضل الامتناع عنها أو تناولها بمعدل قليل، ومنها: البسكويت، والكعك، والمعجنات.



الدهون الصلبة

الدهون الصلبة! ما هي تلك الدهون؟

هي أي نوع من الدهون يتواجد في صورة صلبة في درجة حرارة الغرفة، ويحتوي على الكوليسترول الضار، مما يؤدي إلى زيادة مستواه داخل الجسم وما يتبعه من مشاكل صحية عديدة.

تأتي تلك الدهون في صورة السمن النباتي، والزبدة، بالإضافة إلى شحوم ودهون الحيوانات.

منتجات الألبان عالية الدسم



عند شرائك أي منتج من منتجات الألبان، يُنصح باختيارك المنتجات صاحبة النسبة القليلة من الدهون، وتجنب المنتجات كاملة الدسم، إذ تساهم بشكل كبير في تغير مستوى الكوليسترول في الجسم.

أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة

بعض الأطعمة يتناولها الأشخاص بين الوجبات الرئيسية -والتي تسمى بالوجبات الخفيفة- تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون غير المشبعة، وتعد من الأكل الممنوع لمرضى الكوليسترول.

ومن أمثلة الوجبات الخفيفة: رقائق البطاطس، والمقرمشات، والفشار.

الزيوت المهدرجة

يُنصح دائماً بالابتعاد عن المنتجات الغذائية الغنية بالزيوت النباتية المهدرجة، التي تساهم في ارتفاع نسبة 

الكوليسترول الضار في الدم بشكل كبير.

بعض أنواع تلك الزيوت: زيت جوز الهند، وزيت النخيل، وزيت نواة النخيل.


الكحول 


أضرار الكحول كثيرة ومتنوعة، ويؤثر في جميع وظائف الجسم وأعضائه على المدى البعيد.

ومن أضرار الكحول، أنه يعمل على زيادة نسبة الكوليسترول الضار والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة في الدم.

لذلك حاول جاهداً أن تتجنب الكحوليات؛ لتنعم بحياة صحية. 




هل البيض ممنوع لمرضى الكوليسترول؟ 



وجبة بيض وخضراوات صحية



من أشهر الأسئلة التي تدور في ذهن مريض الكوليسترول ما إذا كان البيض ممنوعاً أم لا؟ إذ يعتقد المريض أن تناول البيض يؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول في الدم بسرعة كبيرة.

أثبتت الدراسات عكس ذلك، البيض أحد أهم الوجبات الغذائية التي يمكنك تناولها، ولا يسبب ارتفاعاً في نسبة الكوليسترول في الدم.

يُعد البيض مصدراً ممتازاً للبروتينات عالية الامتصاص والعناصر الغذائية والفيتامينات المفيدة. 


كما أوضحت الدراسات أيضاً أن تناول 1-3 بيضات يومياً آمن تماماً لمرضى الكوليسترول. 



نصائح لمرضى الكوليسترول

 

طعام صحي لمرضى الكوليسترول


تحدثنا كثيراً عن الأكل الممنوع لمرضى الكوليسترول مما أدى إلى شعورك بعدم وجود طعام يناسب حالتك الصحية، لكن الخبر الجيد أنه يوجد كثير من الأكل اللذيذ يساعدك على انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم.

بعض الأمثلة تتضمن:


1) الخضروات والفاكهة:
من الأكل الصحي واللذيذ الذي يعمل على تقليل مستوى الكوليسترول الضار.


2) البقوليات:
هي مصدر رائع للبروتينات والألياف كالفول، والعدس.

3) المكسرات: من الطعام الغني بالدهون الصحية والألياف، ومن أفضل أنواع المكسرات التي تقلل مستوى الكوليسترول: اللوز، والفستق، والبندق، والبيكان.


4) الحبوب الكاملة: الأرز البني، والكينوا، والأطعمة المصنعة من دقيق الحبوب الكاملة (الخبز، والمكرونة، والشوفان)
أفضل بكثير من الأكل المصنوع من الدقيق الأبيض.



5) الأسماك والمأكولات البحرية: تنصح جمعية القلب الأمريكية بتناول الأسماك غير المقلية؛ إذ إنها مصدر مهم للأوميجا-3؛ الذي يلعب دوراً مهماً في انخفاض مستوى الكوليسترول الضار.


6) الطعام النباتي: تتميز الأطعمة المصنوعة من المنتجات النباتية باحتوائها على نسبة قليلة من الدهون المشبعة
ونسبة عالية من الألياف.


“الاعتدال هو المفتاح” ما معنى هذه الجملة؟

الأكل الممنوع لمرضى الكوليسترول ليس ممنوعاً بشكل تام، يمكنك أن تأكل من تلك الأطعمة ولكن بصورة معتدلة؛ لكي تتجنب تدهور حالتك الصحية. 


من المهم أن تتبع نظاماً غذائياً صحياً، مع اتخاذ قرارات صحية معظم الأوقات، إذ يمكنك الاستمتاع بالوجبات غير الصحية بين الحين والآخر.

يُنصح باستشارة أخصائي تغذية إذا واجهت صعوبة في تحديد نظام غذائي يناسب حالتك.








المصادر: 

1) GoodRx.com
2) ClevelandClinic.org
3) Healthline.com
4) MedicalNewsToday.com
5) MassGeneralBrigham.org

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close