fbpx

الأكل المناسب بعد منظار القولون وقبله

50

منظار القولون هو أحد الفحوصات الطبية الدقيقة إذ ينبغي التزام المريض باتباع الأكل المناسب بعد منظار القولون وكذلك قبله. يستخدم منظار القولون للكشف عن التغييرات والأمراض المحتملة في القولون (الأمعاء الغليظة ) والمستقيم وفحصها بدقة. 

يلجأ الطبيب لإجراء منظار القولون لاكتشاف:

  •  أسباب غير معروفة للاضطرابات المعوية مثل: ألم البطن ونزيف المستقيم والإمساك المزمن أو الإسهال المزمن.
  • اكتشاف وعلاج الأمراض الأولية للسرطان قبل حدوث السرطان.
  • إذا كان المريض يعاني سلائل مسبقاً، فقد يحتاج الطبيب لإجراء منظار القولون للمتابعة واستئصال المزيد من السلائل.

يُجرى منظار القولون بإدخال أنبوب رفيع مرن خلال القولون والمستقيم، يُزود الأنبوب بكاميرا دقيقة ترسل الصور بشكل مباشر، تُعرض الصور على شاشة عرض كبيرة أمام الطبيب مما يساعده على اكتشاف السلائل واستئصالها وكذلك أخذ خزعة لفحصها بدقة وعناية.

على الرغم من قصر المدة التي يستغرقها الطبيب لإجراء منظار القولون إلا أن المريض يخضع للعديد من الالتزامات وخاصة أنظمة الأكل المناسب بعد منظار القولون وقبله.

ماذا نأكل قبل منظار القولون؟

يحتوي القولون في الشخص الطبيعي على مواد عالية الكثافة ولكن الحاجة إلى إفراغ القولون تحتم علينا معرفة الأكل المناسب بعد منظار القولون وقبله؛ لتسهيل إفراغه وتهيئة الجسم جيدًا لإجراء المنظار في ظروف مناسبة مما يضمن نجاحه، ومن الضروري معرفة أنه لا يمكن إجراء المنظار على القولون المتسخ؛ لأنه قد يحجب رؤية بعض الأمراض عن الطبيب، لذا فإن اتباع نظام أكل مناسب صحي قبل المنظار يضمن نجاحه دون أي مشاكل.

يسمح للمريض بتناول الأطعمة منخفضة الألياف وجميع المشتقات المصنوعة منها قبل الإجراء بعدة أيام مثل :

  •  الأرز الأبيض والمعكرونة.
  • مخبوزات القمح المكرر أو دقيق السلت.
  • الموز والبطيخ وعصير التفاح والخوخ المعلب (بدون قشر).
  • الخضراوات المطبوخة جيداً مثل: الفاصوليا والجزر والبطاطس.
  • اللحوم الحمراء المطبوخة جيدًا
  • الدجاج والبيض.
  • السمك.
  •  عصائر الفواكه
  • عصير الطماطم غير المتبلة.
  • الفواكه المقشرة خالية البذور.

يمنع المريض من تناول الأطعمة الآتية وجميع المشتقات المصنوعة منها:

  • البذور والمكسرات.
  • الفواكه المجففة.
  • الأرز البني والأرز البري.
  • حبوب الشوفان والجرانولا.
  • حبوب الكينوا.
  • حبوب العدس.
  • البرغل والشعير.
  • القمح المبشور وجنين القمح.
  • الحبوب الكاملة والفشار.
  • البقوليات المجففة والبقوليات المخبوزة.
  • فاصوليا الليما والبازلاء.

نصائح قبل منظار القولون

يتوجب على المريض اتباع بعض النصائح المهمة قبل المنظار بيومين للاستعداد وتجنب حدوث مضاعفات في أثناء إجراء الطبيب منظار القولون وبعده، نستعرض منها ما يلي:

  • شرب كميات كبيرة من السوائل لتجنب حدوث الجفاف.
  • تجنب تناول أي أطعمة صلبة في اليوم السابق للمنظار والاقتصار فقط على شرب السوائل الشفافة والماء العادي.
  • يسمح بتناول الشاي والقهوة خالية من الحليب أو القشدة، والمشروبات الغازية والعصائر الصافية.
  • تناول حساء مرق اللحم الصافي أو حساء الشعيرية الخالي من حبيبات الشعيرية.
  • الابتعاد تماماً عن المشروبات والأطعمة ذات اللون الأحمر والبرتقالي؛ لتجنب الخلط بينها وبين الدم في أثناء منظار القولون.
  • تناول الأدوية الملينة التي يوصي بها الطبيب لتفريغ القولون وتنظيف ما بداخله؛ وسيشعر المريض ببعض التقلصات والريح إثر تناوله لها.
  • قد يلجأ المريض لاستخدام حقنة شرجية في الليلة التي تسبق الإجراء أو قبل الإجراء بساعات لإفراغ أسفل القولون ولكنها ليست علاجاً أساسياً لتفريغ القولون كاملاً.
  • يلزم على المريض أن يسرد الأدوية التي يتناولها للطبيب المعالج قبل المنظار بأسبوع على الأقل، وخاصة إذا كان مريض القلب أو السكري أو الضغط المرتفع أو إذا كان يتناول مكملات غذائية تحتوي على الحديد.
  • إذا كان المريض يتناول أدوية مضادة لتجلط الدم، قد يحتاج إلى تعديل جرعات الأدوية المضادة للتجلط أو التوقف عنها مؤقتاً تحت إشراف الطبيب.
  • لابد من إبلاغ الطبيب إذا كان المريض يعاني حساسية مطاط اللاتكس أو أي أنواع أخرى من الحساسية.
  • يُفضل اصطحاب شخصاً مع المريض إذا اختار الخضوع للتخدير في أثناء منظار القولون.

الصيام قبل منظار القولون

الأكل قبل منظار القولون مباشرة له عدة قواعد من أهمها ألا يتناول المريض أي طعام بعد منتصف الليل في الليلة السابقة لإجراء المنظار وخاصة عند خضوع المريض للتخدير أثناء المنظار. 

الآثار الجانبية المتوقعة بعد منظار القولون

الشعور بالانتفاخ وإخراج الغازات

يعد انتفاخ البطن بعد منظار القولون الأكثر شيوعاً بين المرضى، ويشعر المريض بعدم الارتياح نتيجة إخراج الغازات لتفريغ الهواء داخل القولون؛ ويُنصح المريض بالمشي لتخفيف الشعور بعدم الارتياح.

التبرز المصحوب بالدم

من المتوقع ظهور الدم بنسبة صغيرة عند عملية التبرز لأول مرة، ولكن حدوث ذلك لا يشير إلى أي خطر أو قلق. إذا استمر ظهور الدم عند التبرز أو ظهور تجلطات الدم أو صاحب ذلك ألم بالبطن وحمى، فيجب استشارة الطبيب فوراً.

ماذا يجب أن آكل بعد المنظار؟

من أهم نصائح الأكل المناسب بعد منظار القولون هو شرب الماء والسوائل بكثرة فهو أمر بالغ الأهمية إذ يتعرض الجسم للجفاف أثناء إجراءات التحضير للمنظار فيجب تعويض الجسم عما فقده من السوائل. 

كذلك التدرج في العودة إلى إدخال الطعام و تناول الأكل المناسب بعد منظار المعدة والقولون من أهم التوصيات التي ينصح الطبيب بها في أثناء فترة النقاهة للمريض؛ حتى لا يصاب المريض باضطرابات في الهضم وتهيج القولون، وبالأخص إذا استأصل الطبيب سليلة أثناء منظار القولون، هنا يطلب الطبيب من المريض اتباع نظام غذائي خاص بصورة مؤقتة.

قد يمنعك الطبيب من تناول الطعام في الساعات التالية مباشرة لمنظار القولون، أما بالنسبة لبقية اليوم وما يليها فيستحب تناول الأكل الطري والوجبات سهلة الهضم مع الإكثار من شرب السوائل ومن أمثلة ذلك:

أمثلة الأكل المناسب بعد منظار القولون

  • عصير التفاح فهو غني بالألياف وسهل الهضم، كما يحتوي على نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة له.
  • عصائر الفواكه .
  • مشروبات الطاقة والتي تحتوي على الإلكتروليتات.
  • الحساء.
  • البيض المخفوق.
  • الخضروات المطبوخة الطرية.
  • الفاكهة المقشرة خالية البذور.
  • الزبادي.
  • شاي الأعشاب.
  • الأسماك البيضاء 
  • البطاطا المهروسة أو المخبوزة
  • الخبز الأبيض أو الخبز المحمص

الأكل الممنوع بعد منظار القولون

الأكل الممنوع بعد منظار القولون

هناك بعض المأكولات التي يمنع تناولها بعد منظار القولون منها:

  • المشروبات الكحولية.
  • خبز الحبوب الكاملة.
  • جميع أنواع اللحوم الصلبة التي يصعب هضمها.
  • الخضراوات غير الناضجة.
  • البقوليات.
  • الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • الأطعمة المقلية والدسمة.
  • الثوم والفلفل الأحمر.
  • الزبيب وجوزة الهند.
  • الأرز البني.
  • المكسرات.

نصائح الأكل المناسب بعد منظار القولون

ينبغي على المريض باتباع ما يذكره الطبيب من نصائح بعد عملية منظار المعدة ومنظار القولون لممارسة حياته وأنشطته المعتادة بصورة طبيعية وسلسة، ومن أهمها:

  • المحافظة على شرب الماء والسوائل.
  • تناول الوجبات الصحية و الابتعاد عن الوجبات السريعة التي تحتوي على الدهون المشبعة بكثرة.
  • الابتعاد عن السكريات واللحوم المصنعة.
  • الابتعاد عن التدخين أو استخدام منتجات التبغ الأخرى.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.

وختاماً عملية منظار القولون هو أحد الإجراءات الطبية التي تتطلب الالتزام بنصائح الطبيب وتناول الأكل المناسب بعد منظار القولون وقبله .

كما نود أن نوجه عناية سيادتكم إلى أن ممارسة نمط الحياة الصحية يقي من الإصابة بكثير من الأمراض ويحافظ على الجهاز الهضمي بأكمله . 

المصادر

mayoclinic

nhs

Health Harvard publishing

health line

webmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close