fbpx

التفول عند الأطفال 

37

يعد التفول مرضاً جينياً يصيب عادةً الأطفال الذكور بنسبة أعلى من الإناث، ويحدث هذا المرض نتيجةً لعدم قدرة الجسم على إنتاج كمية كافية من إنزيم (G6PD) الذي يشكل دوراً أساسياً في صحة كريات الدم الحمراء.

وبذلك يمكننا القول أن التفول هو مرض وراثي غير قابل للشفاء يكون عادة دون أعراض، ولكن قد يؤدي إلى مشكلات صحية عدّة مثل: فقر الدم الانحلالي وتضخم الطحال، ويعد اليرقان أكثر المضاعفات الشائعة لدى الأطفال حديثي الولادة. 

سنتعرف في هذه المقالة إلى أسباب الإصابة بمرض التفول عند الأطفال، وأهم الأعراض والمضاعفات، والمواد الواجب الابتعاد عنها للوقاية من حدوث أي مشكلات صحية خطيرة.

ما هو مرض التفول عند الأطفال؟ 

يعد التفول مرضاً جينياً ويؤثر بشكل أساسي على إنتاج إنزيم (G6PD) الذي يحمي خلايا الدم الحمراء من المواد الضارة ويحافظ عليها. ولكن تحدث هذه المشكلة نتيجةً لحدوث طفرة في الجين المسؤول عن صناعة إنزيم (G6PD). 

من جهة أخرى تحفز بعض الأدوية والأطعمة حدوث نزيف لدى الأطفال المصابين بمرض التفول، وتختلف احتمالية التأثر بهذه المواد المحفزة من طفل لآخر حسب شدة نقص الإنزيم. 

يعيش الأطفال المصابون عادةً حياة طبيعية دون ظهور أي أعراض في حال الابتعاد عن بعض المواد الغذائية والدوائية الواجب تجنبها لمرضى التفول.

أعراض التفول عند الأطفال 

معظم الأطفال المصابين يتمتعون بصحة جيدة، ولكن من ناحية أخرى من الممكن أن تسبب بعض العوامل الخارجية مثل: بعض الأدوية والأطعمة حدوث تكسر في خلايا الدَم الحمراء الذي يؤدي إلى أعراض كثيرة منها:

  • شحوب الجلد
  • اصفرار الجلد، والفم، والعينين (اليرقان)
  • ضعف عام وخمول
  • تضخم الكبد والطحال
  • زيادة ضربات القلب
  • فقر الدَم الانحلالي 
  • صعوبة التنفس
  • تغير لون البول إلى اللون الداكن

أعراض التفول لحديثي الولادة

لا يظهر الأطفال المصابون عادة أي أعراض، ولكن يكون الأطفال معرضون للإصابة باليرقان (اصفرار في الجلد وفي العينين) بشكل أكبر من الأطفال الأصحاء، ويعتمد العلاج عادةً على استخدام الأشعة فوق البنفسجية، أو نقل الدَم مع مراعاة شدة اليرقان ومستويات البيليروبين في الدَم.

تشخيص التفول عند الأطفال 

يمكن للطبيب أن يشخص المرض بواسطة فحص الدَم لتحديد نسبة إنزيم سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين (G6PD).

هناك فحوصات أخرى من الممكن أن تجرى مثل:

  • فحص تعداد الدَم الكامل (CBC)
  • نسبة الهيموجلوبين في الدَم
  • فحص عدد الخلايا الشبكية

ونتيجة لذلك يمكن لهذه الفحوصات إعطاء معلومات مهمة عن صحة خلايا الدَم الحمراء في جسم طفلك ومساعدة الطبيب في تشخيص المرض.

صورة توضح عينات فحص الدم
صورة توضح عينات فحص الدم

أنواع الإصابة بالتفول عند الأطفال

  1. النوع الأول : يكون الإنزيم  فعالًا بنسبة أقل من ١٠٪ نتيجة لذلك؛ يحدث فقر الدَم الانحلالي المزمن (تكسر الدَم) 
  2. النوع الثاني : فعالية الإنزيم ١٠٪؜ أو أقل فلا يحدث تكسر الدَم إلا عند التعرض للمؤثرات الخارجية على سبيل المثال: العدوى المرضية، وبعض الأدوية والأطعمة
  3. النوع الثالث : يكون الإنزيم  فعالًا بنسبة بين ١٠٪؜_٦٠٪؜  فلا تظهر الأعراض إلا عند التعرض لعدوى مرضية
  4. النوع الرابع : فعالية بنسبة ٦٠٪؜ مع ظهور أعراض طفيفة 
  5. النوع الخامس : يملك هؤلاء المرضى نشاطًا زائدًا في الإنزيم مقارنةً بالأشخاص الطبيعيين، نتيجة لذلك يعيش الشخص بهذه الحالة طبيعياً دون أي أعراض

ما هي المواد الواجب تجنبها؟

سنذكر بعض المواد التي قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات عند تناولها، هذه الأمثلة هي على سبيل المثال لا الحصر؛ إذ توجد لائحة طويلة من المواد التي يجب التعامل معها بحذر. 

الأطعمة

بعض الأطعمة التي يجب تجنبها:

الأدوية

يعد استخدام الأدوية ضرورياً في بعض الأحيان، ولكن بعض الأدوية من الممكن أن تحدث مضاعفات للمرضى مثل:

  • الباراسيتامول 
  • فيتامين K
  • المضادات الحيوية التي تنتمي إلى عائلة السلفوناميد (sulfa drug)
  • أسيتيل ساليسيلك أسيد (aspirin)
  • كولشيسين (colchicine)
  • الكوينولون (نوع من أنواع المضادات الحيوية)

هل هو مرض قابل للعلاج؟ 

هذا المرض يعد مرضاً غير قابل للشفاء؛ لأنه مرض وراثي يتعلق بالجينات، ولكن من الجيد معرفة أن تجنب التعرض للعوامل الخارجية التي تحفز أعراض التفول، من الممكن أن تجعل طفلك يعيش حياته بشكل طبيعي دون وجود أي أعراض، ومن هذه الأمور الواجب تجنبها :

  •  الإفراط في الأنشطة الرياضية والجسدية 
  • الإرهاق وعدم النوم مدة كافية
  •  التوتر والضغط النفسي 
  • بعض الأدوية والأطعمة التي تعد غير آمنة لمريض التفول 

إدارة التفول عند الأطفال 

تختلف طريقة العلاج باختلاف وضع الطفل؛ فإذا كان يعاني اليرقان والتفول، فتعالج أعراض اليرقان بالطريقة المناسبة حسب شدته، ويُخبَر الأبوين بالأدوية والأغذية الممنوعة على الطفل المصاب. 

من جهة أخرى بعض حديثي الولادة يظهرون أعراض أكثر خطورة مثل تكسر الدم؛ مما يستدعي تعرض الطفل لعملية نقل الدم من شخص آخر غير مصاب، وفي أكثر الحالات خطورة يتوجب عمل تبديل الدم للطفل المصاب ويعتمد ذلك على وضع الطفل وصحة خلايا الدم لديه. 

صورة تصف طفل رضيع مريض
صورة تصف طفل رضيع مريض

إذا كنت تملك طفلاً مصاباً بالتفول فعليك معرفة أن التفول مرض غير قابل للشفاء، و لكن من الممكن السيطرة عليه من خلال معرفة الأطعمة والأدوية الواجب الابتعاد عنها، وإضافة بعض العادات الصحية لطفلك مثل: الحصول على قسط كاف من الراحة، وممارسة الألعاب الرياضية باعتدال؛ ليتمكن طفلك من عيش حياة طبيعية صحية خالية من الأمراض. 

مصادر: 

Kids health

Hopkins medicine 

Cleveland  Clinic 

Healthline

Healthline

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close