fbpx

الرياضة لمريض الربو | لا داعي للقلق

499

يعاني يوسف -البالغ من العمر خمسة عشر عامًا- من الربو منذ الصغر، ويشتكي من ظهور الأعراض في أثناء ممارسة الرياضة في النادي.

نصحه الوالدان بالتوقف عن الذهاب إلى التمارين الرياضية لحين استشارة الطبيب، الذي أكد على أهمية الرياضة لمريض الربو، وممارسة التمارين المناسبة، واتباع بعض النصائح لتفادي حدوث الأعراض. 

إذن، ما فوائد الرياضة لمريض الربو؟ ما هي التمارين المناسبة ؟، ما شروط الممارسة الصحيحة لتجنب الأعراض؟

وما الأكلات الممنوعة على مريض الربو؟ هذا ما سنعرفه في هذا المقال.

الربو والرياضة

يُعد الربو من الأمراض المزمنة التي تصيب جميع الفئات العمرية، لكنه أكثر شيوعًا في الأطفال والمراهقين تحت 18 سنة.

قد تتسبب الرياضة أو المجهود البدني في ضيق الشعب الهوائية وتحفيز ظهور أعراض الربو مثل: السعال وضيق التنفس وألم الصدر والإرهاق البدني، وتظهر بعد 5 إلى 20 دقيقة من بداية التمرين.

يُعرف هذا بضيق الشعب الهوائية الناتج عن التمارين الرياضية (exercise induced bronchoconstriction)، وقد يصيب 90% من مرضى الربو، بالإضافة إلى الرياضيين والأشخاص الذين لا يعانون من الربو. 

عوامل تحفز ظهور أعراض الربو في أثناء الرياضة:

  • درجات الحرارة المنخفضة.
  • الهواء الجاف غير الرطب.
  • التنفس من خلال الفم؛ لأن الأنف يعمل على تدفئة وترطيب الهواء الذي يدخل إلى الرئة.
  • تلوث الهواء.
  • الكلورين في حمامات السباحة.
  • انتشار حبوب اللقاح في الجو. 
  • فيروسات الجهاز التنفسي.

فوائد الرياضةِ لمريض الربو

يجب على مريض الربو الاستمرار في ممارسة الرياضة لما لها من فوائد صحية عديدة للجسم، بالإضافة إلى ذلك تساعد التمارين الرياضية المناسبة على تحسن أعراض مرض الربو للأسباب الآتية:

  • زيادة سعة الرئة: تساعد الرياضة على زيادة كمية الأوكسجين في الرئة، ومن ثَمّ يقل معدل التنفس، وتزيد كمية الأوكسجين التي تصل إلى العضلات وبقية الجسم. 
  • تقليل الالتهاب: تساعد الرياضة على تقليل الالتهاب المصاحب لمرض الربو، الذي يتسبب في ضيق الممرات الهوائية.
  • تحسن صحة القلب: تزيد الرياضة من تدفق الدم إلى الرئة، ومن ثَمَّ تدفقه إلى القلب الذي بدوره يوصل الأوكسجين إلى باقي أعضاء الجسم.
  • تحسنُ القدرة على التحمل بالتدريج: تساعد ممارسة الرياضة بانتظام على تحمل الجسم للمجهود البدني بالتدريج. 
  • تحسن كفاءة الجهاز المناعي: تساعد الرياضة على تحسين كفاءة الجهاز المناعي، مما يقلل من خطر الإصابة بفيروسات الجهاز التنفسي التي تتسبب في مضاعفات لمريض الربو.
  • انخفاض الوزن: تساعد ممارسة الرياضة على انخفاض الوزن، مما يساعد في السيطرة على أعراض الربو ونوباته، ويحسن من الأداء الرياضي.
  • تقوية العضلات: تساعد التمارين المناسبة على تقوية العضلات العلوية المستخدمة في التنفس. 

ما التمارين الرياضية المناسبة للربو؟

ما التمارين الرياضية المناسبة للربو؟

وبعد أن تعرفنا على فوائد الرياضة لمريض الربو، سنتعرف على أنواع التمارين المناسبة، وتكون في الغالب تمارين خفيفة غير مجهدة نسبيًا، وبفترات زمنية قصيرة مثل: 

  • السباحة

تعد السباحة من أفضل أنواع الرياضة لمريض الربو؛ لأن المريض يتعرض لهواء رطب ودافئ في أثناء السباحة، بالإضافة إلى تقوية العضلات العلوية المستخدمة في التنفس.

  • المشي

يعد المشي من التمارين غير المجهدة، ويفضل السير في هواء رطب ودرجات حرارة دافئة.

  • المشي في الطبيعة (hiking): 

المشي في الطبيعة أو السير الجبلي هو المشي ببطء لمسافات طويلة في الطبيعة، ويفضل اختيار طرق غير جبلية لمريض الربو؛ وذلك لتجنب المجهود الزائد.

  • ركوب الدراجات: 

تعد رياضة ركوب الدراجات من التمارين الرياضية الخفيفة وغير المجهدة، ويمكن ممارستها داخل المنزل أو في الصالات الرياضية على الأجهزة. 

أشارت بعض الدراسات إلى قدرة اليوجا على تقليل عدد نوبات الربو اليومية، والجرعات المستخدمة من البخاخات، بالإضافة إلى السيطرة على نوبات الذعر التي تزيد من شدة أعراض الربو. 

  • الجولف والكرة الطائرة والجمباز والمصارعة. 

لا يفضل ممارسة بعض أنواع الرياضة لمريض الربو مثل:

  • الركض لمسافات طويلة
  • كرة القدم.
  • الرياضات التي تتطلب الوجود في درجات حرارة منخفضة مثل التزلج على الجليد والهوكي الجليدي.

ما شروط ممارسة الرياضةِ لمريض الربو؟ 

يجب على مريض الربو اتباع بعض النصائح المهمة في أثناء ممارسة الرياضة؛ وذلك ليستطيع الاستمتاع بالتمارين الرياضية المناسبة دون أعراض مزعجة. 

  1. استخدام بخاخة الربو المحتوية على موسع الشعب الهوائية قصير المدى قبل التمارين الرياضية بربع ساعة، وحملها دومًا للاستخدام عند الاحتياج. 
  2. المواظبة على استخدام بخاخة الربو المحتوية على مضادات الالتهاب طويلة المدى.
  3. يساعد الإحماء قبل بدء التمارين الرياضية على تهيئة الجسم لممارسة الرياضة، وزيادة اللياقة البدنية، والوقاية من أعراض الربو.
  4. تغطية الأنف والفم في حالة ممارسة الرياضة في درجات حرارة منخفضة؛ وذلك لتجنب دخول الهواء البارد الذي يحفز ظهور الأعراض.
  5.  تجنب ممارسة التمارين الرياضية في الأوقات التي تنتشر فيها حبوب اللقاح، ويمكن عوضًا عن ذلك ممارسة الرياضة في المنزل أو الصالات الرياضية. 
  6. تجنب ممارسة الرياضة عند الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا. 
  7. يفضل دائمًا التنفس من الأنف وتجنب التنفس من الفم. 
  8. تجنب الألعاب الرياضية المجهدة مثل: كرة القدم وكرة السلة وركض المسافات الطويلة. 
  9. خذ قسطًا من الراحة بين الحين والآخر في أثناء التمارين الرياضية. 
  10. استشارة الطبيب لمعرفة كيفية التصرف في حالة حدوث نوبة ربو في أثناء ممارسة الرياضة. 

تغذية مريض الربو

يجب على مريض الربو تناول طعام صحي متوازن، وتجنب الأطعمة المسببة لأعراض الحساسية التي قد تتشابه مع أعراض الربو.

يجب العمل على الوصول للوزن المثالي المطلوب؛ وذلك لصعوبة السيطرة على أعراض الربو في المرضى الذين يعانون من الوزن الزائد أو السمنة المفرطة. 

الأكلات المفيدة لمريض الربو

يوجد بعض الأطعمة المفيدة لمرضى الربو التي قد تحسن وظائف الرئة، وتساعد على السيطرة على الأعراض.

  • الأطعمة الغنية بفيتامين D مثل: السلمون والبيض والكبدة البقري واللبن المدعم بفيتامين د.
  • الأطعمةُ الغنية بفيتامين A مثل: الكبدة والبطاطا الحلوة والجزر والقرع العسلي والكانتلوب والسبانخ. 
  • الأطعمة الغنية بقيتامين E مثل: اللوز والبندق والبروكلي والأفوكادو.
  • الأسماك الغنية بالأوميجا 3 مثل: السلمون والسردين والرنجة والتونة. 
  • الموز والتفاح والطماطم.
  • الأطعمة المحتوية على المغنيسيوم مثل: السلمون والسبانخ والبامية والحبوب الكاملة والمكسرات والشوكولاتة الداكنة. 

الأكلات الممنوعة لمريض الربو

يوجد بعض الأكلات التي يجب على مريض الربو الابتعاد عنها مثل:

  • الأطعمة المحتوية على sulfites -وهو نوع من أنواع المواد الحافظة- مثل: الفواكه المجففة والمخلل والنبيذ.
  • الأطعمة التي تتسبب في الغازات والانتفاخ؛ لأنها قد تضغط على الحجاب الحاجز وتسبب ضيق بالصدر ومن ضمنها الفول والكرنب والثوم والبصل والمشروبات الغازية والأطعمة المقلية
  • اللحوم المصنعة والوجبات السريعة؛ لاحتوائها على الكثير من المواد الحافظة والألوان الصناعية التي قد تسبب الحساسية وتحفز ظهور أعراض الربو.
  • قد يعاني بعض مرضى الربو من حساسية الطعام أيضًا مثل: اللبن والقمح والمكسرات، وبالتالي يجب عليهم الامتناع عن هذه الأكلات لتجنب أعراض الحساسية الشبيهة بأعراض الربو.

وفي الختام، وبعد أن تعرفنا على فوائد الرياضة لمريض الربو، يُنصح بالاستمرار في ممارسة الرياضة، ولكن بعد الالتزام بالشروط، واختيار التمارين المناسبة، والمتابعة المستمرة مع الطبيب المختص.

يجب كذلك الحفاظ على وزن مثالي، والاهتمام بتناول طعام صحي متوازن والابتعاد عن الأطعمة الممنوعة؛ وذلك للسيطرة على الأعراض والاستمتاع بممارسة الرياضة دون قلق. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close