fbpx

الطعام الصحي والطعام غير الصحي في 3 نقاط!

1.3K

لا يخفى على أحد منا رغبة الإنسان الشديدة في الظهور بمظهرٍ لائق، والتمتع بصحة جيدة، ولكن يجدُ كل واحد منا متاعب شديدة خاصة في الوقت الحاضر في الحصول على مراده؛ لعدم قدرة الشخص على التمييز بين الطعام الصحي والطعام غير الصحي، ويرجع ذلك كله إلى استيلاء سطوة المطاعم على الأكل بيتي الصنع خاصة بين فئة المراهقين والشباب، إضافة إلى عدم وجود موقع عربي موثوق متخصص في التغذية الصحية، ولذلك كانت فكرة إنشاء الموقع العربي المتميز طيبات بمثابة سهم الأمان، وقد تخصص في التغذية الصحية، فمن الآن وصاعدًا، تجد في طيبات كل ما تود معرفته عن الأكل الصحي والأكل غير الصحي، ووصفات تحضير الطعام الشهي المفيد، والتبحر في الحديث عن أمراض التغذية.

يمتاز الغذاء الصحي عن غيره من الأغذية بخلوه من الدهون المشبعة، مثل: الزبدة، والدهون المتحولة (الزيوت المهدرجة)،
مثل: السمن، والسكريات الزائدة، أما في حال عدم توافر هذه الخصائص الثلاث في طعامك عزيزي القارئ، يعد غذاؤك غير صحي
أو ضار، ولذلك جمعنا لك في هذه المقال المعلومات الكافية عن الطعام الصحي والطعام غير الصحي وأصنافهم وخصائصهم.

ما هو الطعام الصحي والطعام غير الصحي؟ 

كثير منا لا يستطيع التفريق بين أنواع الأغذية ما إذا كانت صحية أم غير صحية؛ إذ لا يعرفون مواصفاتهم ولا أصنافهم،
ولكن يُعرف الطعام الصحي على أنه مجموعة من الأغذية الغنية بالفيتامينات وذات قيمة غذائية عالية وفائدة صحية كبيرة،
وتضم عدة أصناف، مثل: الفواكه والخضراوات.

في الجهة المقابلة، يُعرف الطعام غير الصحي على  أنه مجموعة من الأكلات الغنية بالدهون والسكريات وذات قيمة غذائية قليلة أو معدومة.

أصناف الطعام الصحي:

أصناف الطعام الصحي
  1. الفواكه: تعد الفواكه الطازجة مثل الكيوي والأناناس والمانجو خيارًا رائعًا لتناول طعام صحي، وفي حال لم تكن متوفرة،
    فالفواكه المجففة أو المعلبة أو المثلجة خيرُ بديل، ولكن يجدر بنا الانتباه إلى شراء الفواكه المعلبة التي تُحفظ في ماء أو عصيرها الطبيعي، لا سكريات مضافة.
  2. الخضراوات: استخدم طرق مختلفة في تناول الخضار، ومثال ذلك تناول الخضار المشوية مثل سلطة الباذنجان المشوي،
    أو الخضار المسلوق مثل شوربة الخضار، وبإمكانك أيضًا عزيزي القارئ تناول الخضار المثلج، أو المعلب مع التأكد من خلوه
    من تركيز ملح عال أو كريمة مضافة.
  3. الأطعمة الغنية بالكالسيوم: تناول الألبان الخالية من الدهون والسكريات المضافة إلى جانب الحليب قليل أو عديم الدسم،
    إذ يُعدان بدائل جيدة لتناول الحلوى وتغيير المذاقات.
  4. اللحوم : إذا لم تكن شخصاً نباتيًا، وترغب بشدة في تناول الأطباق الحيوانية، إذن ينبغي عليك البحث عن وصفات لتحضير أطباق من اللحم بطريقة صحية ولا تحتوي على عدد سعرات حرارية كبير، وربما تصبح سعيدًا بتناولك طبق جديد صحي وشهي في نفس الوقت.

أصناف الطعام غير الصحي: 

  1. الأطعمة المقلية: تعد المقليات أكثر أنواع الطعام غير الصحي ضررًا؛ نظرًا لاحتوائها على عدد كبير من السعرات الحرارية،
    وكمية عالية من الأملاح والدهون المشبعة، إذ تحتوي قطعة عادية من المقالي على ٤٢٠ سعر حراري، ويزداد الأمر سوءًا
    لو كانت هذه المقالي مغطاة بالجبن، إذ كلما تضيف ١٠٠ غم من الجبن، أنت بذلك تزيد ٤٠٠ كيلو كالوري فوق هذه الوجبة الدسمة! 
  2. حبوب الإفطار (الكورن فلكس): يعد الكورن فلكس الطعام الصحي للأطفال بشكل خاص في العديد من العائلات،
    ولكن ماذا لو علمت أنه غير صحي! 

فوجئت بالتأكيد عزيزي القارئ، ولكن أثبتت الدراسات احتواء حبوب الكورن فليكس على سعرات حرارية كبيرة؛
لتجعل الطفل يقظًا إلى أقصى مدة، إضافة إلى العديد من الصبغات والنكهات الصناعية، أما في حال اضطررت لشرائها،
لا بأس في ذلك مع مراعاة اختيار النوع الأقل احتواءً على السكريات وأكثرها أليافًا بكمية مقبولة.

  1. اللحوم المعالجة: تحتوي هذه اللحوم على كميات كبيرة من المواد الكيميائية التي تحافظ على لونها وتحميها من التلف،
    ويُحتمل صناعتها من لحوم الحيوانات المتنوعة بأجزائها المختلفة، وتُخلط بقيم عالية من الأملاح والدهون،
    ويعتقد أن هذه اللحوم سبب رئيسي لإصابة الشخص بأمراض عدة، مثل: ارتفاع ضغط الدم المزمن، وأمراض قلبية
    وبعض أنواع السرطانات.
  1. الحلويات المقلية: مما لاشك فيه أن الإنسان بطبيعته يرغب دائمًا بتناول الحلوى، ولكن نعلم أيضًا أن أي شيء مقلي غير صحي وضار لصحة الإنسان، وعلى ذلك فإن الحلويات المقلية مثل الدونات تحوي كميات كبيرة من الدهون المشبعة والزيوت المهدرجة؛ ولذلك يُعد تناولها قليل أو عديم الفائدة؛ لعدم احتوائها على مكونات صحية.

ولكن ماذا لو جابهك الشوق لتناول إحدى الوجبات السريعة التي تحتوي على مقليات ولحوم معالجة، ولم تقدر على السيطرة عليه؟ 

أستطيع أن أقول لك أنك في الجانب الآمن طالما التزمت بشرط واحد فقط! هو التوازن والاعتدال! 

التوازن والاعتدال في تناول الطعام لا يمنعك من تناول أي طعام بتاتًا طالما لم تتعد معدل السعرات الحرارية المقررة يوميًا،
وهنا نوجه عدة نصائح في هذا الشأن كما يتبع.

نصائح للحد من تناول الأغذية غير الصحية: 

  • جرب الإقلاع عن تناول هذه الأطعمة بشكل تدريجي، إذ تبدأ أولًا بالانقطاع عن تناولها أسبوع كامل، ثم شهر كامل وهكذا.
  • إذا كنت من عشاق الشوكولاتة، تناول مكعبًا صغيرًا منها لاحتوائها على كميات كبيرة من السعرات الحرارية.
  • اختر طرق بديلة في تحضيرك للطعام تحتوي على مكونات أقل سعرات حرارية، وخالية من الدهون المشبعة والزيوت المهدرجة قدر الإمكان، ومثال ذلك: إذا كانت لديك وصفة طعام تقتضي استخدام حليب كامل الدسم، استخدم بدلًا عنه حليب قليل الدسم بنفس الكمية حتى لا تزيد السعرات الحرارية المأخوذة.
  • لا تنسَ تناول وجباتك في الوقت المحدد؛ لأن تجاوزك لها حتمًا ستتوجه لتعويضها بتناول السناكس عند الشعور بالجوع.
  • اقرأ دائما قيم مكونات أي منتج لتتعرف على كميات الدهون والسكريات والأملاح المضافة، مما تُكوّن صورة واضحة لك
    عن جودته، ويتيح لك اختياره من عدمه كطعام صحي ومفيد.

تقول الكاتبة الشهيرة كارن سلمان سون: يملأ الطعام الصحي جسمك بالكثير من المغذيات والطاقة اللازمة للقيام بمهامه،
تخيل فقط خلاياك وهي مبتسمة وتقول لك: شكراً جزيلا! 

مع نهاية رحلتنا بالغوص في الحديث عن الطعام الصحي والطعام غير الصحي للأطفال والبالغين، أصبح بإمكانك عزيزي القارئ
التمييز بين أنواع الأغذية، ومعرفة المفيد منها والضار؛ ولذلك ينبغي عليك اختيار الأغذية الصحية التي تحتوي على نسبة دهون وسكريات قليلة وذات قيمة غذائية عالية.

أما لو اضطررت للذهاب إلى مطعم لتناول العشاء في ليلة سعيدة مع عائلتك، وترى أطفالك يلعبون ويمرحون حولك،
وزوجتك قد رُسمت السعادة على وجهها، فالمنطق يقول باختتام هذه التحفة الفنية بطريقة مثلى وهي اختيار الطعام الأقل احتواءً على الدهون والسعرات الحرارية الكبيرة، وذات قيمة غذائية مفيدة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close