fbpx

العنب | ما لا تعرفه عن فوائده

644

خلق الله تعالى الفاكهة مختلفة أشكالها وألوانها، وتختلف قيمتها الغذائية وطعمها وفوائدها أيضاً، واستخدمت الفاكهة في العصور الأولى لاستخلاص عقاقير يُعالج بها الأمراض قبل اكتشاف الأدوية الكيميائية، وكانت من ضمن هذه الفاكهة العنب.

يعد العنب من الفاكهة المميزة بألوانه العديدة ومذاقه الرائع، فمنه الأحمر والأخضر والأصفر والأسود.

كان يستخدم قديماً في استخراج الخمور، لذلك كانت الخمور مليئة بمضادات أكسدة قوية، حيث يحتوي العنب على عناصر غذائية عديدة ومضادات أكسدة وألياف صحية، مما جعله يستطيع أن يمد الجسم بفيتامينات وعناصر هامة، لتساعده في القيام بوظائفه بشكل سليم، كما أنه يحمي الجسم من عدة أمراض.

لذلك سنتحدث في هذا المقال عن فوائد العنب وقيمته الغذائية وأضراره.

القيمة الغذائية للعنب

يعد العنب غنيًا بكميات هائلة من العناصر الغذائية والفيتامينات المتنوعة بجانب البروتين والألياف الصحية، تمنحه العديد من الفوائد وقيمة غذائية عالية، ومن هذه العناصر الآتي:

  • البوتاسيوم.
  • النحاس.
  • المنجنيز.
  • الكالسيوم.
  • الفوسفور.
  • الفولات (folic acid).
  • فيتامين سي vitamin C.
  • فـيتامين ك vitamin K.
  • فيتامين ب 1 وب6.
  • فيتامين هـ vitamin E.

فوائد العنب

فوائد العنب

مضاد قوي للأكسدة

يحتوي على فيتامين ج (vitamin C)، الذي يعد مضادًا قويًّا للأكسدة، كما أنه ضروري لصحة الأنسجة الداخلية للجسم، ويساعد الجسم في التخلص من الأجسام الغريبة، لذلك فهو يمتلك القدرة على حماية الجسم من بعض الأمراض مثل داء السكري والسرطان والأمراض القلبية.

كما أن الخمور المستخرجة منه غنية بمضادات أكسدة قوية بتركيزات عالية.

يخفض ضغط الدم المرتفع

لأنه يحتوي على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم، الذي يعمل على انخفاض ضغط الدم المرتفع، حيث يعتبر ضغط الدم المرتفع من أقوى مسببات الأمراض القلبية، لذلك فالعنب يحمي الجسم من الأمراض القلبية والسكتة الدماغية.

يقلل مستوى الكولستيرول في الدم

يساعد العنب في التخلص من الكولستيرول الضار بالجسم، حيث أنه يقلل من عملية امتصاص الدهون من الأمعاء،
ويمنع تراكم الدهون في الأوعية الدموية، وبذلك يحمي القلب من الإصابة بالأمراض مثل تصلب الشرايين.

مقاوم للسرطان

يحتوي العنب على مواد مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب، فتعمل على حماية الجسم من السرطان بمختلف أنواعه،
كما أنه يساهم في علاجه وتخفيف أعراضه.

يحمي الجسم من الإصابة بالداء السكري

لأنه يحتوي على مواد تعمل على انخفاض مستوى السكر في الدم، وذلك عن طريق زيادة حساسية الخلايا للأنسولين،
وزيادة عدد مستقبلات الخلايا للأنسولين، مما يؤدي إلى زيادة فعالية الأنسولين وقدرته على استهلاك السكر داخل الخلايا،
وذلك يحمي الجسم من خطر الإصابة بالداء السكري.

يحافظ على سلامة العين

يشتمل العنب على مواد تساعد في حماية العين من الأمراض الشائعة مثل المياه البيضاء والمياه الزرقاء على العين،
كما تساعد الشبكية على أداء وظائفها بكفاءة عالية، بالإضافة إلى دوره الفعال في حماية العين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

ينشط خلايا المخ

احتواء العنب على كميات هائلة من العناصر الغذائية تجعله يعزز الجهاز العصبي، حيث ينشط مراكز التعلم والانتباه والذاكرة في المخ، كما أنه يحسن الحالة المزاجية للفرد، ويحمي المخ من الإصابة بمرض ألزهايمر.

يحافظ على سلامة العظام

حيث يمد العظام بالعناصر اللازمة مثل الكالسيوم والفوسفور والمنجنيز وفيتامين ك، مما يزيد من كثافة العظام وتقويتها.

يعزز الجهاز المناعي

تساعد نسبة فيتامين سي (vitamin C)العالية على تعزيز الجهاز المناعي، فيجعله يهاجم أنواع عديدة من البكتيريا وبعض الفيروسات وبعض أنواع الفطريات، وبذلك يحمي الجسم من الأمراض.

يبطئ من علامات تقدم السن

يحتوي العنب على نوع من البروتين يعمل على بطء ظهور علامات تقدم السن.

يحمي من حدوث نزيف

بسبب احتوائه على فيتامين ك (vitamin K)، الذي يساعد على تجلط الدم عند حدوث جرح أو إصابة ويمنع النزيف.

يحسن من مشكلات النوم

بسبب احتوائه على مادة الميلاتونين (Melatonin)، التي تساعد على النوم بشكل أفضل، وتعالج الأرق، كما أنها تساهم في انتظام الساعة البيولوجية.

تتشعب فوائد العِنب لأكثر من ذلك، حيث تشمل البشرة والجلد والكلى.

فوائد العنب للشعر والبشرة

بسبب احتوائه على فيتامين هـ، يغذي الجلد ويجعل ملمسه ناعماً، حيث أنه يرطبه بشكل جيد، بالإضافة إلى دوره الحيوي في منع ظهور حب الشباب، كما أنه يزيد من معدل سريان الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يجعل الشعر ينمو سريعًا،
ويزيد من قوته.

فوائد العنب للريجيم

يساعد في عملية إنقاص الوزن، لأنه يحتوي على مواد تعمل على منع الخلايا من تخزين الدهون بداخلها، حتى الخلايا الدهنية نفسها يسرع من عملية تكسيرها وهدمها، في حالة إن لم تزد عن 16 حبة من العنب.

فوائد العنب للجهاز الهضمي

يحتوي على كمية هائلة من الماء والألياف الصحية، مما يعمل على زيادة حركة الأمعاء وسهولة خروج الفضلات، مما يعمل على عدم اجتماع العنب والإمساك في جسد واحد، كما يسهل عملية الهضم وأداء وظائف الجهاز الهضمي بشكل أفضل.

فوائد العنب للكلى

يعد العنب من الفاكهة المفيدة للكلى خاصةً الأحمر منه، فهو يعد من الفاكهة المسموحة لمرضى الكلى، لاحتوائه على عنصر البوتاسيوم والصوديوم والفوسفور، حيث يعمل على عدم تدهور الحالة، ويحاول أن يحسن من الضرر اللاحق بها.

فوائد العنب للحامل

كان يُعتقد قديماً بأن تناول العنب في أثناء الحمل يضر بصحة الأم وصحة الجنين، ولكن أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أنه آمن تماماً، بل بالعكس يفيد صحة الأم وصحة الجنين، ويُفضل تناوله في فترة الحمل، ومن ضمن فوائده الآتي:

  • يعزز الجهاز المناعي للأم طيلة فترة الحمل ويجعله يقاوم كثيرًا من الميكروبات.
  • يمد الجنين بالعناصر الغذائية اللازمة لنموه بشكل سليم مثل فيتامين سي وحمض الفوليك.
  • يساهم في تسهيل التغيرات البيولوجية في أثناء فترة الحمل.
  • يعمل كمضاد قوي للأكسدة، مما يعمل على حماية الأمن والجنين من الأجسام الغريبة.
  • احتوائه على المغنيسيوم يقلل من الشد العضلي وآلامه في الأم.
  • يساهم في منع حدوث الأنيميا في أثناء فترة الحمل بسبب احتوائه على عنصر الحديد.
  • يمتلك العنب خاصية مقاومة الالتهابات، لذلك يخفف من آلام المفاصل عند الأم.
  • تتوفر كمية كبيرة من الماء بداخله، مما يعمل على ترطيب الجسم بالماء اللازم خاصة الرئتين، وبذلك يحافظ على سلامة الجهاز التنفسي للأم.
  • يمنع الإمساك، الذي يعد أحد مشكلات الحمل، وذلك بسبب احتوائه على الألياف الطبيعية.
  • يحافظ على سلامة الجهاز العصبي للجنين، بسبب توفر نسبة معتدلة من عنصر الصوديوم.
  • يحمي عين الجنين ويساعد على نموها بشكل سليم.

أضرار العنب

على الرغم من فوائده الكثيرة، فإن له أضرارًا ضئيلة يمكن تجنبها، وأهم هذه الأضرار صغر حجم حبة العنب الواحدة،
قد يسبب حجمها اختناق للأطفال دون الخمس سنوات، ويمكن التغلب عليها بتقطيعها إلى أجزاء أصغر قبل تناولها.

كما أن تناول كميات كبيرة منه تسبب الإسهال، نظراً لوجود كميات كبيرة من الماء، ويمكن التغلب على ذلك بتناول كميات محدودة.

بالإضافة إلى أنه يسبب الحساسية في قلة من الناس، لذلك يجب حينها تجنبه تماماً.

كما أنه يتعارض مع استخدام بعض الأدوية كالتالي:

  • يعمل العنب على تنشيط الإنزيم المتواجد في الكبد المسؤول عن خروج الأدوية من الجسم، مما يسرع خروجها وقلة الاستفادة منها، لذلك إذا كنت تتناول أدوية أخرى استشر طبيبك عن الفترة المسموح بها بين تناوله وتناول الدواء.
  • يتعارض أيضا مع عقار الوارفارين warafrin، لأنه يحتوي على فيتامين ك الذي يعمل على تجلط الدم، بينما الوارفارين يعمل على منع تجلط الدم، وبذلك يعكس كل منهم تأثير الأخر.
  • يتعارض أيضا مع مرضى الضغط المرتفع الذين يتناولون حاصرات مستقبلات بيتا beta blocker drugs، حيث يعمل كلاهما
    على انخفاض مستوى ضغط الدم وزيادة نسبة البوتاسيوم، لذلك إذا كنت تتناول هذا العقار اسأل طبيبك عن معدل استهلاكك المسموح به من العنب.

دائماً ما تكسب الطبيعة والأكل الصحي، فهي تتفوق دائماً في إظهار قدرة الخالق في خلقه، قدرته على خلق أنواع
من الفاكهة، وأنواع من العنب ذاته، ويحتوي على قيمة غذائية عالية ومفيدة لأعضاء الجسم كافة، لذلك احرص على تناول الأكل الصحي وأكثر من الفاكهة، لاتدع فوائد العنب وقيمته الغذائية تفوتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close