fbpx

ما لا تعرفه عن الفلفل الأخضر!

529

ذهبنا في جولة قصيرة إلى مزرعة جدي المليئة بالعديد من الخضروات والفواكه ذات الألوان والأشكال المميزة، وقد اتفق معي أنا وإخوتي على أن يختار كل واحد منا فاكهة أو خُضرة معينة ونأتيه بها، ونسرد عليه لماذا اختارها دون غيرها لنتبادل النفع فيما بيننا ولنعرف فائدة تلك الثمار، ومن يأتي بثمرة مفيدة ويعدد فوائدها له هدية مميزة.

فذهبت أتمشى وأنا في حيرة من أمري ماذا أختار من بين كل تلك الحديقة العامرة بخيرات الله ونعمه، وإذ فجأة وقع نظري على تلك الخضرة الرائعة ذات اللون الأحمر والأصفر والأخضر شهية الطعم وتعطي الأكل نكهة مميزة، وأنا أعشقها جدًا وأعلم فوائدها، وخاصة ذات اللون الأخضر. 

سمعت صوت أخي من خلفي يقول لي: “لماذا تلك الخضرة؟ لا أحد منا يحبها و ستخسرين هذا التحدي بالتأكيد…” قلت له: “سوف أخبرك عند جدي”.

لا أخفي عليكم -يا أصدقائي- أني كنت أعلم أن لا أحد من أشقائي يحبها، لدرجة أن أمي تحاول فرمها قدر الإمكان حتى لا يشعروا بوجودها في الأكل، وكان هذا سببًا آخرَ لاختياري لها؛ حتى أحاول إقناعهم بتناولها؛ نظرًا لفوائدها العظيمة التي يغفل عنها أغلب الناس.

ذهبنا لجدي الذي بدأ يسأل كلًّا منا عن اختياره ولماذا؟ وعندما حان دوري سألني: “ماذا أحضرتي لنا يا عزيزتي؟”

قلت له: “الفلفل الأخضر”… وبعد حوار طويل بين اعتراض أشقائي أن لا أحد منهم يحبه وأني خارج التحدي.

 قلت لهم: “أعطوني فرصة عسى أن أقنعكم بها”… وحسم جدي الجدال وقال: “أنا معكِ سوف أسألك عدة أسئلة ونرى رأيهم بعدها”، قلت:” حسنًا”، قال جدي: “في البداية أخبرينا

لماذا الفلفل الأخضر؟

قلت له “لأن الفلفل الأخضر هو أحد أكثر أنواع الفلفل الحلو الذي له طعم رائع وفريد، ويميل إلى البقاء طازجًا لفترة أطول قليلًا من أنواع الفلفل الحلو الأخرى.

أيضًا أعشق تعدد ألوانه وتنوعها وأتأمل خلق الله في أن أنبت لنا من نبتة واحدة ثمرة متعددة الألوان، فالفلفل الأخضر هو النسخة الأولية من الفلفل الأحمر؛ عندما ينضج الفلفل الأخضر يتحول إلى اللون الأصفر والبرتقالي ومن ثمَّ اللون الأحمر،
بل وهناك فرق في القيمة الغذائية لكل نوع منهم.

هذا بالإضافة إلى كونه واحدًا من الخضروات التي تتوفر على مدار العام، أيضًا هو الأكثر شيوعًا واستخدامًا من قبل الطهاة في جميع أنحاء العالم؛ لأنه متعدد الاستخدامات ويمكن تناوله نيئًا أو مطبوخًا. 

يمكن تجفيفه وفرمه أيضًا واستخدامه كنوع من أنواع التوابل؛ ليعطي نكهة للطعام. الأهم من كل هذا أن له العديد من الفوائد الصحية العظيمة التي يغفل عنها معظم الناس.”

فرد جدي قائلًا: “حسنًا

ما فوائد الفلفل الأخضر؟

أجبت فورًا: “هناك العديد من الفوائد الصحية لهذه الخضرة الرائعة تشمل:

1- تحسين صحة العين 

إن الفلفل الأخضر غنيٌّ بمركب كيميائي يسمى اللوتين، أحد أهم مضادات الأكسدة التي ثبت علميًا أنها تحسن صحة العين؛
إذ يحمي شبكية العين من حساسية الضوء وخاصة الضوء الأزرق الصادر من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

تشير بعض الدراسات إلى أن تناول كميات كافية من الفلفل الأصفر والأخضر والأحمر في النظام الغذائي اليومي؛ قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بضعف البصر وحدوث التنكس البقعي واعتام عدسة العين، الذي يحدث غالبًا بسبب الشيخوخة وحدوث التهابات في العين. 

2- الوقاية من الأنيميا (فقر الدم)

من المعروف أن أحد أهم أسباب الأنيميا هو نقص الحديد اللازم لإنتاج خلايا الدم الحمراء السليمة لحمل الأكسجين لجميع أجزاء الجسم.

يحتوي الفلفل على نسبة عالية من الحديد، وأيضًا غني بفيتامين ج الذي يساعد الجسم على امتصاص الحديد بكفاءة أكبر؛
مما يجعله اختيارًا غذائيًا ممتازًا لمنع وعلاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

3- له قيمة غذائية عالية

تكمن القيمة الغذائية للفلفل الأخضر بأنه غني بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، مثل: فيتامين ج “Vitamin C”؛
إذ يحتوي على ضعف كمية فيتامين ج الموجودة في البرتقال والحمضيات الأخرى المعروف أنهم أحد أهم مصادر فيتامين ج وأغناها.

لا تقتصر القيمة الغذائية للفلفل الأخضر على هذا فحسب بل يعد أيضًا مصدرًا غنيًا بما يلي:

  • فيتامين ب 6: مهم لتصنيع خلايا الدم الحمراء.
  • فيتامين ك: ضروري لعملية تخثر الدم والحفاظ على صحة العظام.
  • البوتاسيوم: الذي قد يساعد على الحفاظ على صحة القلب.
  • فيتامين هـ: أحد أهم مضادات الأكسدة الذي يحافظ على صحة الأعصاب والعضلات.
  • الفولات أو فيتامين ب 9: يساعد على تقوية الشعر ويحتاجه الجسم وخاصة الحوامل.
  • فيتامين أ: يحتوي على نسبة عالية من البيتا كاروتين التي يحولها الجسم لفيتامين أ الذي يعزز الرؤية.

4- يحتوي على نسبة عالية من الماء

تحتوي ثمرة طازجة منه على نحو 92% من الماء المهم لصحة الجسم، وباقي مكوناته من الكربوهيدرات ومعظمها من السكريات مثل: الجلوكوز والفركتوز وكميات قليلة من البروتين والألياف.

5- يساعد على الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة

من المعروف أن تناول الفاكهة والخضروات -الذي يعد الفلفل الأخضر واحدًا منها- باستمرار وبكميات كبيرة يعزز الصحة العامة،
ويقلل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل: السرطان وأمراض القلب.

ملاحظة

تختلف القيمة الغذائية للفلفل الأخضر والأصفر والأحمر؛ فكلما نضج الفلفل زادت قيمته الغذائية.

العناصر الغذائية الموجودة في نصف كوب من الفلفل الأخضر المفروم (حصة فرد):

  • 15 سعرة حرارية
  • جرام من البروتين 
  • 3 جرامات من الكربوهيدرات
  • جرام من الالياف
  • جرام من السكر
  • 2 ملليجرام من الصوديوم
  • خالٍ من الدهون والكوليسترول

6- يعد استخدام الفلفل الأخضر للرجيم اختيارًا مثاليًا

لأنه يحتوي على نسبة قليلة من الدهون والسعرات الحرارية، بالإضافة لكونه غنيًّا بالماء والعناصر الغذائية الأخرى التي يحتاجها الجسم؛ لذلك يُنصح باستخدام الفلفل الأخضر للرجيم؛ لأنه قد يساعد على تقليل الوزن بسبب توازن عناصره الغذائية.

ملاحظة

الفلفل الأخضر الحار: يحتوي على الكابسيسين الذي يعزز عملية التمثيل الغذائي ويقلل الشهية؛ لذا يساعد على فقدان الوزن مع مرور الوقت.

7- يساعد على الوقاية من سرطان القولون

تعد تلك الفائدة من أهم فوائد الفلفل الأخضر للقولون وخاصة الفلفل الحار؛ لأنه واحد من أهم الأطعمة التي تحمي من سرطان القولون. أيضًا الفلفل الأصفر والأحمر لهما دور في الوقاية من سرطان القولون؛ لأنهما يحتويان على الكاروتينات والليكوبين (يقللان من خطر الإصابة بالسرطان).

من فوائد الفلفل الأخضر للقولون أيضًا أنه يساعد على حماية القولون من الآثار الضارة للميكروبات؛ لأنه غني بالعناصر الغذائية التي تعزز مناعة الجسم.

8- مهم للشعر والبشرة

تناول نظام غذائي صحي يتضمن الفلفل الأخضر والأصفر والأحمر يساعد على تأخير علامات الشيخوخة على البشرة،
ويؤخر ظهور التجاعيد، ويعطي البشرة نضارة، وحيوية ويقلل من ظهور حب الشباب. 

يعمل أيضًا محفزًا طبيعيًا لنمو الشعر ويساعد في منع تساقط الشعر وتقصف أطرافه.

9- الفلفل الأخضر ومريض السكر صديقان مثاليان

لأنه يقلل من خطر ارتفاع السكر في الدم ويساعد على التحكم في مستوى الجلوكوز؛ لذا يعد الفلفل الأخضر ومريض السكر صديقين مثاليين.

أيضًا الفلفل غني بمضادات الأكسدة التي تقلل خطر الإصابة بالمضاعفات الناتجة عن مرض السكري؛ لذا فإنه اختيار غذائي رائع لمرضى السكر.

أثبتت الدراسات أن الفلفل الأصفر قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وأنه أفضل من نظيره الأخضر للسيطرة على مستوى السكر بالدم.

يعد تناول الفلفل النيء أفضل من المطبوخ بالنسبة لمريض السكر.

10- يساعد على منع الإمساك

هناك علاقة بين الفلفل الأخضر والإمساك؛ لأن الفلفل الحلو عمومًا يحتوي على الألياف التي تلعب دورًا مهمًا في تعزيز الصحة العامة؛ إذ يساعد في التحكم في نسبة الكوليسترول وسكر الدم ومنع الإمساك.

أيضًا يحتوي الفلفل على كمية كبيرة من الماء؛ لذا توجد علاقة وثيقة بين الفلفل الأخضر والإمساك.”

قال لي أحد إخوتي : “هائل،إن فوائده عظيمة جدًا، لكن هل له أضرار؟” قلت له: “لا، لكن… 

أضرار الفلفل الأخضر 

إن تناوله باعتدال لا يمثل أي خطر على الصحة؛ فهو اختيار غذائي صحي وممتاز، لكن قد ينتج لدى بعض الأشخاص الذين يعانون حساسية حبوب اللقاح رد فعل تحسسي بسبب الفلفل ولكنها حساسية نادرة جدًا.

وأخيرًا، يعد تناول الفلفل الحلو -سواء الفلفل الأخضر أو الأصفر أو الأحمر- اختيارًا غذائيًا رائعًا؛ نظرًا لغناهم بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. الفرق بينهم أن القيمة الغذائية للفلفل الحلو تزداد كلما زادت درجة نضجه.”

ابتسم جدي وقال لهم: “هل اقتنعتم؟”، رد الجميع: “نعم إنه رائع لم نكن نعلم أن له كل تلك الفوائد العظيمة، سنحرص
على تناوله”؛ فنظر جدي لي وقال: “أنتِ الرابح اليوم لكِ ما تشائين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close