fbpx

تغذية الحامل في الشهور الأولى: العناصر الأساسية التي يجب تناولها وما يجب الابتعاد عنه

187

تعد فترة الحمل من أهم الفترات التي تمر بها الأم، نظرًا لحدوث العديد من التغييرات الجسدية، والنفسية، ولذلك فإن الاهتمام بتغذية الحامل في الشهور الأولى من أكثر ما يشغلها حتى تحصل على رحلة ممتعة، وصحية مع جنينها.

يبدأ تكوين أعضاء الجنين في الأسابيع الأولى مثل المخ، والقلب، والهيكل العظمي، والأطراف، وتظهر ملامح وجهه بشكل أكثر تطورًا في نهاية الأسبوع الثاني عشر من الحمل.

لذا فإنها من الفترات الحساسة والمهمة جدًا، ويجب على  الحامل الاهتمام جيدًا بما تتناوله من أطعمة حتى ينمو جنينها بشكل صحي وسليم.

تعتقد الكثير من النساء أن تناول كميات كبيرة من الطعام يجعل الجنين ينمو بشكل صحي، وهذا اعتقاد خاطئ إذ أن تناول الطعام الصحي في هذه الفترة هو ما يساعد على ذلك، وأيضًا يمنع حدوث زيادة مفرطة في الوزن قد تؤثر سلبًا في صحة الحامل وصحة جنينها.

في هذا المقال سنتحدث عن العناصر الأساسية التي يجب أن تتناولها الحامل، وما يجب الامتناع عنه من أطعمة خلال هذه الفترة.

ما هي الأطعمة التي يجب أن تتناولها في الشهور الأولى؟ 

تشمل هذه الأطعمة الخضراوات، والفاكهة لاحتوائها على العديد من الفيتامينات، والمعادن، والألياف اللازمة لعملية الهضم.

يمكنكِ عزيزتي الأم تناول الفاكهة الحمضية أيضًا الغنية بفيتامين ج من أجل رفع مناعتك أثناء الحمل.

تناولي الحبوب الكاملة كالقمح، والذرة، والمكرونة المصنوعة من القمح الكامل، والتي تمد الجسم بالكربوهيدرات، والعديد من المعادن، والفيتامينات، كما أنها تحتوي على سعرات حرارية قليلة.

البروتين عنصر غذائي مهم جدًا في تكوين الجنين، والحفاظ على صحة الجسم، لذلك احرصي على تناول اللحوم، والبيض، والدواجن، والبقوليات مثل: (الفول، والفاصوليا)، ولكن بكميات معتدلة.

يجب أن تستشيري طبيبك عن المكملات الغذائية، والفيتامينات التي يجب أن تتناوليها خلال هذه الفترة.

أما العناصر الأساسية المهمة في تغذية الحامل في الشهور الأولى، والتي لا يجب الاستغناء عنها تكون:

1- حمض الفوليك:

ينصح الأطباء دائمًا بضرورة تناول حمض الفوليك للسيدات اللاتي يخططن لحدوث حمل، وأيضًا السيدات الحوامل في الشهور الأولى، وذلك لمنع حدوث عيوب الأنبوب العصبي، والحبل الشوكي لدى الجنين.

 وُجد أيضًأ أن تناول حمض الفوليك في الشهور الأولى من الحمل يقلل من فرصة حدوث مرض القلب الخُلقي.

يُنصح بتناول ما يعادل 400-1000 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا.

من المصاد الغنية جدًا بحمض الفوليك الحبوب الكاملة مثل: الشعير، والشوفان، والرز البني، والبرغل، وخبز القمح.

أيضًا الخضراوات الورقية كالسبانخ، والفاكهة الحمضية كالبرتقال غنية بهذا الحمض.

2-  الكالسيوم:

الكالسيوم مهم في تغذية الحامل في الشهور الأولى

يساعد تناول الكالسيوم في الحفاظ على صحة عظام الأم، وتكوين عظام قوية للجنين، كما يجعل الدورة الدموية، والعصبية تسير بشكل صحيح، وطبيعي.

تحتاج الأم إلى تناول ما يُعادل 1000 ملليجرام من الكالسيوم يوميًا، أما الفتيات الحوامل في سن المراهقة فيحتاجون ما يُعادل 1300 ملليجرام منه.

تعد منتجات الألبان بأنواعها المختلفة مصدر أساسي للكالسيوم، إذ أن كوبًا واحدًا من الحليب يحتوي على 299 ملليجرام من هذا العنصر.

وفيما يلي جدول يحتوي على الأطعمة الغذائية، ومقدار ما تحتويه من كالسيوم:

نوع الطعامحجم الحصةمقدار الكالسيوم الموجود بها
البقوليات (الفول، والعدس، والحمص)كوب واحد (20-60 جرام)370 ملليجرام
عصير البرتقالكوب واحد (237 ملليلتر)349 ملليجرام
سمك السلمون85 جرام181 ملليجرام
السبانخنصف كوب (95 جرام) من السبانخ المطبوخة123 ملليجرام
الزبادي قليل الدسم170 جرام 258 ملليجرام

3- فيتامين د:

يعد فيتامين د من الفيتامينات المهمة لتغذية الحامل في الشهور الأولى، وذلك لتكوين عظام الجنين، وأسنانه فيما بعد.

كما أوضحت العديد من الدراسات أن نقص فيتامين د قد يسبب العديد من المشاكل مثل: تسمم الحمل، والولادة المبكرة، ويؤثر في نمو الجنين داخل الرحم مما قد يسبب مشاكل صحية له فيما بعد كتأخر النمو والتطور العصبي.

من المشاكل الوارد حدوثها أيضًا التهاب مشيمة الأم، وحدوث عدوى بكتيرية داخل الرحم قد تؤذي الجنين.

لذا فإن تناول فيتامين د بكميات كافية مهم في تغذية الحامل في الشهور الأولى.

تحتاج الحامل إلى 600 وحدة دولية من هذا الفيتامين يوميًا، وتعد الأسماك، والحليب، وعصير البرتقال، والبيض جميعها مصادر غنية بفيتامين د.

4- عنصرالحديد:

يدخل عنصر الحديد في تكوين الهيموجلوبين (البروتين الموجود في كرات الدم الحمراء)، والمسؤول عن نقل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم.

تحتاج المرأة الحامل إلى ضعف كمية الحديد التي تحتاجها النساء الأخريات، إذ أنه يُستخدم في تصنيع المزيد من كرات الدم الحمراء حتى يصل الدم، والأكسجين بصورة كافية إلى الجنين.

يؤدي نقص الحديد خلال الشهور الأولى من الحمل إلى الإصابة بفقر الدم، مما ينتج عنه الشعور الدائم بالتعب، والإرهاق، وأيضًا قد يؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة أو نقص  في وزن الجنين.

تحتاج المرأة الحامل إلى تناول 27 ملليجرام من الحديد يوميًا.

اللحوم الحمراء، والدواجن، والأسماك مصادر غنية بهذا العنصر الغذائي.

5- عنصراليود:

اليود عنصر مهم في تغذية الحامل في الشهور الأولى، إذ أنه يُستخدم في تصنيع هرمون الغدة الدرقية الذي ينتقل إلى الجنين عن طريق المشيمة من أجل نمو، وتطور الجهاز العصبي لديه.

تحتاج الأم الحامل إلى ضعف كمية اليود التي تستهلكها في الفترات العادية، بسبب تضاعف تصنيع هرمون الغدة الدرقية، وزيادة إخراج اليود في البول.

لذا فإن نقص تناوله في الشهور الأولى يؤدي إلى قصور الغدة الدرقية عند الأم، والجنين، وتأخر النمو العصبي لديه.

أيضًا قد يؤدي إلى حدوث إجهاض أو نقص في وزن الجنين عند الولادة.

تحتاج الأم الحامل إلى ما يعادل 200-300 ميكروجرام من اليود يوميًا، ويمكنها أن تحصل عليه من الأسماك البحرية، والحليب، والبيض.

أطعمة يجب تجنبها في تغذية الحامل في الشهور الأولى

أطعمة يجب تجنبها في الشهور الأولى من الحمل

حرصًا على التغذية الصحية في الشهور الأولى فإن هناك عدد من الأطعمة يجب ألا تتناولها الحامل حتى لا تعرض جنينها إلى الخطر.

تشمل هذه الأطعمة:

1- الكافيين:

يمكن تناول الكافيين بكميات معتدلة أثناء الشهور الأولى من الحمل، ولكن الإفراط قد يؤدي إلى حدوث إجهاض.

يمكنك عزيزتي الحامل تناول ما يعادل 200 ملليجرام فقط منه يوميًا.

2- فيتامين أ:

الإفراط في تناول هذا الفيتامين في الشهور الأولى من الحمل قد يؤدي إلى حدوث تسمم للجنين، وحدوث عيوب خلقية أيضًا، لذا يجب الحرص على تناول كميات قليلة جدًا، وتجنب تناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليه أو منتجات الكبد البقري.

3- أسماك الماكريل:

تحتوي هذه الأسماك على نسبة عالية من الزئبق، قد تؤدي إلى حدوث تلف دماغي للجنين.

4- الأطعمة الغير مطبوخة:

تحتوي هذه الأطعمة (مثل: اللانشون) على بكتيريا ضارة قد تؤدي إلى إصابة الحامل بالتسمم الغذائي، والسالمونيلا، وداء المقوسات، لذا يجب عدم تناولها.

5- الكحوليات:

يجب تجنبها خلال فترة الحمل، والرضاعة حتى لا يصاب الجنين بمتلازمة الكحول الجينية التي تؤثر في نموه العصبي.

6- الوجبات السريعة:

تناول الوجبات السريعة قد يُعرض الحامل للتسمم الغذائي، كما أنها تحتوي على الكثير من الدهون، والزيوت المهدرجة التي تؤدي إلى زيادة في الوزن تؤثر سلبًا على صحتها.

7- السكريات:

يجب الحرص على تناول السكر، والحلوى بكميات معتدلة إذ أن الحامل أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ومقاومة الأنسولين نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل.

إلى جانب الاهتمام بتغذية الحامل في الشهور الأولى، يجب الاهتمام أيضًا بالرياضة، وممارسة العادات الصحية السليمة حتى تتمتع هي، وجنينها بصحة جيدة أثناء هذه الفترة.

المصادر:

1- Myoclinic.

2- JAHA.

3- Bioscientifica.

4- ScienceDirect.

5- Frontiers.

6- MedicineNet.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close