fbpx

تغذية مريض الروماتويد – دليل الممنوعات والمسموحات

674

التغذية الصحية السليمة هي أهم وسائل العيش بصحة جيدة، ولاسيما إذا كان الإنسان يعاني من أحد الأمراض، فإن التغذية العلاجية للأمراض المزمنة المختلفة تفيد كثيرًا في التعايش مع هذه الأمراض، والعيش بصحة أفضل مع المرض. 

الروماتويد أحد هذه الأمراض التي تتطلب اتباع نظام غذائي صحي يخفف من أعراض المرض، ويساعد المريض على الحياة بصحةٍ أفضل. 

سنتحدث في هذا المقال -عزيزي القارئ- عن تغذية مريض الروماتويد، وعن الأكل الممنوع لمرضى التهاب المفاصل… 

ما هو الروماتويد rheumatoid arthritis 

هو التهاب المفاصل الروماتويدي، مرض مناعي ذاتي، يسبب آلام وتلف في المفاصل في مختلف مناطق الجسم، يمكن أن يصيب أي شخص في مختلف المراحل العمرية. 

الفرق بين الروماتيزم والروماتويد

ينحدر أصل كلمة روماتيزم من الكلمة اللاتينية “rheumatismus”، وتعني المعاناة من خلل ما، لكنها في الحقيقية مصطلح غير دقيق، إذ أن الروماتويد هي الكلمة الطبية الأصح.

يستخدم الكثير من الناس لفظ روماتيزم للدلالة على آلام العظام والتهاب المفاصل.

لكنه لفظ عام يشمل العديد من التشخيصات الدقيقة الأخرى، مثل التهاب المفاصل أو الحمى الروماتيزمية أو هشاشة العظام وآلامها، أو الروماتيود، المرض المناعي الذي نتحدث عنه في هذا المقال.

أعراض الروماتويد

أعراض مرض الروماتويد

يمر مريض الروماتويد بفترات تظهر فيها الأعراض، وتكون شديدة، تسمى هذه الفترة “فترات التوهج أو التفاقم”، وفترات أخرى لا يعاني فيها المريض من أي أعراض تسمى “فترات الهدوء”. 

تظهر الأعراض في كلا الجانبين من الجسم، بمعنى، إذا ظهرت الأعراض في الذراع اليمنى، ستظهر أيضًا في الذراع اليسرى، وهكذا باقي أجزاء الجسم. 

تشمل أعراض الروماتويد ما يلي:

  • آلام في العديد من المفاصل حول الجسم. 
  • تصلب في أكثر من مفصل. 
  • تورم في المفاصل. 
  • فقدان الوزن. 
  • التعب العام في الجسم. 
  • الوهن والضعف. 
  • تشوهات في المفاصل. 
  • فقدان المفصل لوظيفته. 

يمكن أن تتراوح الأعراض ما بين أعراض خفيفة، وأعراض شديدة، يجب عدم إهمال هذه الأعراض، فالتشخيص المبكر يساعد كثيرًا على نجاح العلاج. 

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالروماتويد

الروماتويد -كما ذكرنا- مرض مناعي ذاتي، يهاجم فيه الجسم خلاياه، سبب الروماتويد غير معروف، لكن هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة به. 

تشمل هذه العوامل ما يلي:

  • العمر: يمكن أن تظهر في أي عمر، لكن تزداد احتمالية الإصابة مع تقدم العمر، يكون أكثر شيوعًا في عمر الستين. 
  • الجنس: تزداد احتمالية الإصابة عند النساء عن الرجال. 
  • عوامل وراثية: إذا ولد الإنسان يحمل جينات معينة، يكون أكثر عرضة للإصابة بالروماتويد. 
  • التدخين: أثبتت العديد من الدراسات أن التدخين يزيد من احتمال الإصابة بالروماتويد. 
  • السمنة: أثبتت الدراسات أنه كلما زاد الوزن زادت احتمالية الإصابة بمرض الروماتويد. 

علاج الروماتويد

لا يوجد علاج محدد للروماتويد، لكن يمكن السيطرة على الأعراض ببعض الطرق، مثل:

  • العلاج الدوائي. 
  • تغيير أنماط الحياة وزيادة النشاط الرياضي. 
  • تغذية مريض الروماتويد السليمة. 

هذه الطرق تساعد المريض على عيش حياة نشطة، وتقلل من فرص حدوث المضاعفات الخطيرة. 

تغذية مريض الروماتويد

العلاج الدوائي لمرضى الروماتويد يشمل كلًا من:

  • مسكنات الألم. 
  • الأدوية المضادة للالتهاب. 
  • الأدوية المثبطة للمناعة. 

هذه الأدوية لها الكثير من الأعراض الجانبية؛ لذلك يلجأ المريض إلى العلاج البديل، وهو التغذية العلاجية لمريض الروماتويد، هناك أطعمة تقلل الالتهاب، وبالتالي تقلل تورم وألم المفاصل. 

الأطعمة المفيدة لمرضى الروماتويد

أهم الأطعمة التي يجب أخذها بالاعتبار عند وضع خطة غذاء مريض الروماتويد

  1. أطعمة تحتوي على أوميجا 3. 
  2. أطعمةٌ تحتوي على مضادات الأكسدة. 
  3. أطعمة تحتوي على ألياف. 
  4. أطعمة تحتوي على مركبات الفلافونويد. 
  5. أطعمةُ تحتوي على أنواع معينة من التوابل. 
  6. حمية البحر المتوسط. 
  7. حمية باليو.

إذا كنت تبحث عن أطعمة يُنصح بها لمرضى الروماتيزم، فلا شك أنك ستجد ضالتك في القائمة السابقة.

دعونا نفهم المزيد من التفاصيل..

أطعمة تحتوي على أوميجا 3 

الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3 لها خصائص مضادة للالتهاب، يجب إضافة هذه الأطعمة عند تغذية مريض الروماتويد. 

تشمل هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأسماك الدهنية: مثل الماكريل، والسمك المملح، وسمك السلمون، والتونة. 
  • المكسرات: مثل الجوز واللوز. 
  • بذور الكتان: يمكن إضافتها إلى الزبادي. 
  •  بذور الشيا. 

يمكن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على أوميجا 3. 

أطعمة تحتوي على مضادات الأكسدة 

مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مواد تدمر الجذور الحرة الموجودة في الجسم، فتقي من مختلف أنواع السرطانات، ولها أيضًا خصائص مضادة للالتهاب، و أظهرت بعض الدراسات نتائج واعدة تفيد بأن إضافة مضادات الأكسدة عند التغذية العلاجية لمريض الروماتويد تقلل كثيرًا من التهابات وآلام المفاصل. 

بعض مضادات الأكسدة الهامة:

  • فيتامين أ. 
  • فـيتامين ج. 
  • فيتامين هـ. 
  • السيلينيوم. 

يمكن الحصول على هذه العناصر بتناول كل من:

  • الخضروات والفاكهة الطازجة. 
  • المكسرات. 
  • شرب الشاي الأخضر. 

أطعمة تحتوي على الألياف 

وجد أن الأطعمة التي تحتوي على الألياف تقلل من بروتين C التفاعلي، ويعد هذا البروتين مؤشرًا على الالتهاب في الجسم، أي أن هذه الأطعمة تقلل من الالتهابات. 

يمكنك الحصول على الألياف في الأطعمة الآتية:

  • الخضروات والفاكهة الطازجة. 
  • المكسرات. 
  • الحبوب الكاملة. 
  • الفول. 

يمكن أن تقلل الفراولة على وجه الخصوص من بروتين C التفاعلي مع إضافة الأطعمة المُحتوية على ألياف. 

أطعمة تحتوي على مركبات الفلافونويد 

مركبات الفلافونويد هي مركبات طبيعية موجودة في النباتات، تقلل هذه المركبات الالتهاب عند مرضى الروماتويد، وتقلل أيضًا من تورم وآلام المفاصل. 

تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مركبات الفلافونويد ما يلي:

  • التوت. 
  • الشاي الأخضر. 
  • العنب. 
  • البروكلي. 
  • الصويا. 

الشيكولاتة تحتوي أيضًا على نسبة عالية من مركبات الفلافونويد، لكن احرص على تناول الشيكولاتة الداكنة؛ فهي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو ونسبة قليلة من السكر. 

أطعمة تحتوي على بعض أنواع التوابل 

قد تبدو التوابل من الأطعمة التي تزيد من الالتهاب، لكن هناك بعض التوابل يساعد بالفعل على تقليل الالتهاب، مثل الكركم -نوع من التوابل الهندية- الذي يحتوي على مادة الكركمين curcumin، هذه المادة لها خصائص مضادة للالتهاب، الزنجبيل أيضًا له نفس هذه الخصائص. 

الشطة أيضًا من أهم التوابل المضادة للالتهاب، و أظهرت بعض الدراسات أن لها تأثير فعال في تسكين الآلام. 

حمية البحر المتوسط 

بعض الحميات تساعد في تغذية مريض الروماتويد، تعد حمية البحر المتوسط من أهم هذه الحميات، هذه الحمية لها تأثير فعال جدًا في تقليل الالتهاب، تحتوي هذه الحمية على الأسماك كبروتين، ولا تحتوي على اللحوم الحمراء. 

تشمل هذه الحمية بعض الأطعمة مثل:

  • الخضروات والفاكهة الطازجة. 
  • الحبوب الكاملة. 
  • زيت الزيتون. 

حمية باليو

اشتهرت حمية باليو في الفترة الأخيرة، وهي تدعو إلى تناول الأطعمة التي اعتاد أجدادنا تناولها. 

تشمل هذه الأطعمة كلًا من:

  • اللحوم. 
  • الخضروات. 
  • الفاكهة. 

تتجنب حمية باليو كلًا من:

  • الحبوب المزروعة. 
  • الألبان. 
  • السكريات. 
  • الأطعمة المصنعة. 

هذه الحمية تحتوي على كميات عالية من البروتين، وقليلة من الكربوهيدرات.

تحتوي حمية باليو على عناصر مضادة للالتهاب، مثل الخضروات والفاكهة، لكنها تحتوي أيضًا على كميات عالية من البروتين، الذي يمكن أن يعطي تأثيرًا عكسيًا، لذلك يجب استشارة أخصائي التغذية العلاجية قبل اتباع هذه الحمية.

فطور مرضى الروماتويد

يمكننا مساعدتك ببعض الأفكار الرائعة لفطور شهي وصحي لمرضى الروماتويد:

  1. البيض الأومليت مع الخضار الطازجة مثل الفلفل أو السبانخ
  2. الزبادي الغني بالبروبيوتكس، مع قطع الفاكهة مثل التوت أو الفراولة
  3. توست الحبوب الكاملة مع زبدة المكسرات، مع إضافة شرائح التفاح أو الأفوكادو

بعد أن أجبنا عن سؤال ماذا يأكل مريض الروماتويد، دعونا نلقي نظرة على أبرز المشروبات المفيدة له.

المشروبات المفيدة لمرضى الروماتويد

مشروبات ذات فوائد عظيمة لمريض الروماتويد:

  1. الشاي: نعم! فالشاي الأحمر والشاي الأخضر من المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة
  2. اللبن: على عكس ما يشاع، تشير الدراسات إلى فائدة الحليب في تخفيف الالتهابات
  3. العصائر الطازجة: مثل عصير البرتقال والأناناس، أو الجزر مع الطماطم
  4. الماء: لا شك أن الماء أهم المشروبات على الإطلاق. لا يمكننا حصر فوائد شرب الماء بكثرة، لكنه بالتأكيد من أهم سبل انتظام جميع الوظائف الحيوية في الجسم.

الأكلات الممنوعة عن مريض الروماتويد

6 أطعمة على مريض الروماتويد تجنبها

هناك بعض الأطعمة الممنوعة لمرضى الروماتويد، تشمل هذه الأطعمة ما يلي:

  1. المقليات
  2. النشويات
  3. الأسبارتام
  4. الجلوتين
  5. MSG
  6. الملح

1- الأطعمة المقلية وأحماض أوميجا 6 الدهنية

تحتوي الأطعمة المقلية -بغض النظرعن نوع الزيت المستخدم- على نسبة أعلى من الدهون المتحولة من الأطعمة النشوية أو المسلوق، تزيد هذه الدهون المصنعة المتحولة من الالتهابات في الجسم. 

الحرارة العالية اللازمة للقلي، تزيد من كميات المنتجات النهائية لإضافة الجلوكوز، هذه المواد تزيد من الالتهاب عند مريض الروماتويد

لذلك، فإن الأطعمة المقلية على رأس الأكل الممنوع لمرضى الروماتيزم

يوجد أيضًا أحماض أوميجا 6 الدهنية في الزيوت المستخدمة للقلي، مثل زيت الذرة والزيوت النباتية. 

2- الكربوهيدرات المكررة والسكر

توجد الكربوهيدرات المكررة في المشروبات الغازية، والحلويات، مثل الكعك، وتوجد السكريات في المعجنات، والمنتجات المعلبة، يجب قراءة المكونات جيدًا قبل استخدام أي منتج غذائي. 

3- الأسبرتام

زاد استخدام الأسبرتام في الفترة الأخيرة لأن استخدام القليل منه يعطي مذاقًا حلوًا، عندما ظهر الأسبرتام في الأسواق، كان بمثابة هدية لبعض الأشخاص، الذين يريدون خفض استهلاكهم من السكر، ولا يستطيعون تناول كميات كبيرة منه. 

ومع ذلك يعاني كثيرًا من الأشخاص من الحساسية تجاه الأسبرتام، ولا يشعرون بالراحة بعد تناول المنتجات التي تحتوي عليه، يصعب على جسم الإنسان هضمه، ما يؤدي إلى زيادة الالتهاب في الجسم، خاصةً عند مرضى الروماتويد. 

4- الجلوتين

يتجنب مرضى اضطرابات الجهاز الهضمي تناول الأطعمة التي تحتوي على جلوتين، عادةً يعاني هؤلاء المرضى من التهابات المفاصل، إذا كنت تعاني من أي التهابات مزمنة، يجب عليك تجنب تناول الجلوتين. 

يوجد الجلوتين في كلٍ من القمح والشعير، ويمكن أن يوجد في المعكرونة والشوربات والكسكسي وصلصة الصويا، يمكن أيضًا أن يوجد في الفيتامينات والمكملات الغذائية. 

5- جلوتامات أحادي الصوديوم mono sodium glutamate 

 هذه المادة من محسنات الطعم، تزيد الأطعمة التي تحتوي على هذه المادة من الالتهاب، توجد في كثير من الأطعمة المصنعة.

توجد أيضًا في صلصة الصويا، واللحوم الباردة، والوجبات الخفيفة المالحة مثل رقائق البطاطس والمقرمشات، يمكن اكتشاف وجودها من خلال قراءة المكونات على العبوة. 

6- الملح

الطعام المملح والمحتوى على مواد حافظة يزيد من الالتهاب في الجسم، لذا يجب الحد من استخدام هذه الأطعمة عند تغذية مريض الروماتويد. 

الأكلات الممنوعة لمرضى سرعة الترسيب

لوحظ تكرار البحث عن الأكلات الممنوعة لمرضى سرعة الترسيب على محركات البحث، ولذلك، دعونا نأخذ نظرة عن كثب حول هذا السؤال.

بداية، سرعة الترسيب هو مصطلح خاطئ، والأصح هو سرعة الترسّب.

وسرعة الترسب هي معدل خاص يبين وجود التهاب في الجسم. بناء على ذلك، فإنها ليست مرضًا بحد ذاتها، وليست دليلًا على مرض معين أيضًا.

لذلك، لا نستطيع تحديد الأكلات الممنوعة لمرضى سرعة الترسيب، لكن، من شأن أي طعام يزيد من فرصة حدوث التهاب أن يزيد الوضع سوءًا.

الفاكهة الممنوعة لمرضى الروماتويد

ما حقيقة أن هناك فاكهة ممنوعة عن مريض الروماتويد؟

يشيع بين الناس العديد من المعلومات الخاطئة حول تغذية مريض الروماتيزم، ومنها مثلًا أن الفواكه الحمضية تزيد من الروماتويد.

إن ذلك الاعتقاد هو اعتقاد خاطئ تمامًا، إذ أن الفواكه الحمضية -على العكس- تمتلك خواصًا مضادة للالتهاب.

كما أنها غنية بفيتامين C ومضادات الأكسدة.

يجب فقط أخذ الحيطة عند تناول عصير الجريب فروت، لأنه يتفاعل مع بعض الأدوية، مما قد يؤدي لحدوث بعض الأعراض الخطيرة.

استشر الطبيب على الفور عندملاحظتك لأي أعراض غريبة بدأت بالتزامن مع بدايات تناولك لأي أدوية.

البيض ممنوع على مرضى الروماتويد؟

هل البيض يزيد الروماتيزم؟

هل البيض يزيد من آلام المفاصل؟

تطرح هذه الأسئلة باستمرار، والحقيقة أن البيض أحد الأطعمة المتهمة ظلمًا بالتسبب في الكثير من الأمراض.

لا توجد أي أدلة علمية على صحة منع مرضى التهاب المفاصل من تناول البيض.

لكن على الجانب الآخر، يجب أن يجتنب البيض أولئك الذين يعانون من حساسية تجاهه، إذ في تلك الحالة قد يزيد من الالتهابات.

علاج الروماتويد بالعسل

ما حقيقة علاج الروماتيزم بالعسل؟

العسل أحد أبرز الأطعمة متعددة الاستخدامات الطبية، ولحسن الحظ، للعسل خواص مضادة للأكسدة ومخففة للالتهابات، ولذلك، فإن إضافته في نظام مرضى الروماتويد الغذائي أمر نافع جدا.

التغذية الصحية السليمة من أهم طرق العيش بصحة أفضل بشكل عام، وتغذية مريض الروماتويد بشكلٍ خاص، لذا -عزيزي القارئ- إذا كنت مريض روماتويد فعليك اتباع نظام غذائي صحي يناسب حالتك الصحية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close