fbpx

حساسية الجلوتين | أعراضها وأسبابها وعلاجها

447

يعاني البعض من حساسية الطعام ويلجأ إلى أنظمة غذائية خاصة، وتتنوع حساسية الطعام فيوجد حساسية الجلوتين وحساسية القمح وغيرهم فما الفرق بينهم وما المقصود بحساسية الجلوتين؟ هل يمكن للوضع أن يتطور ليصبح مرض خطير هذا ما سنعرفه في هذا المقال ولكن فى البداية دعونا نتعرف على الجلوتين.

الجلوتين 

عبارة عن بروتين يوجد بشكل طبيعي في بعض أنواع الحبوب مثل القمح والشعير والجاودار.

حيث يوجد الجلوتين في العديد من الأطعمة وذلك بسبب وجوده في القمح الذي يستخدم في تصنيع العديد من المخبوزات والمكرونة وأطعمة أخرى كثيرة.

ولكن مع الأسف ظهر مع البعض أعراض حساسية الجلوتين ولذلك بدأ العالم في تصنيع منتجات خالية من الجلوتين لمن يعانون من تلك الحساسية.

حساسية الجلوتين

لكل من يعاني من حساسية الجلوتين أو يشعر عادة بعدم تحمله تظهر عليه بعض الأعراض ويمكن أن تتشابه تلك الأعراض مع أمراض أخرى مثل مرض الاضطرابات الهضمية.

أعراض حساسية الجلوتين

أعراض حساسية الجلوتين
  1. الإسهال والإمساك

يعاني كل من لديه حساسية الجلوتين من حالات الإمساك والإسهال المنتظمة وذلك من الأعراض الشائعة ليس فقط لحساسية الجلوتين ولكن لكثير من الأمراض.

  1. الانتفاخ

يشير هذا الشعور إلى امتلاء المعدة وعدم الشعور بالراحة؛ والإفراط في الطعام هو السبب الأكثر شيوعًا لهذا العرض ولكن يمكن أن يحدث لأي سبب آخر.

  1. آلام بالمعدة

توجد أسباب عديدة يمكن أن تسبب آلام بالمعدة ولكن كل من لديه حساسية الجلوتين حدث له تلك العرض دون أي سبب مسبق له.

  1. الغثيان

يمكن أن يحدث لأسباب أخرى ولكن إذا حدثت بعد تناول أطعمة تحتوي على الجلوتين فيمكن أن يكون السبب حساسية الجلوتين.

  1. التعب والإرهاق

من الصعب معرفة هذا العرض والتنبؤ بالسبب لأن كل من يعاني من تلك الحساسية يشعر دائمًا بالتعب والإرهاق ولذلك هو ليس عرض يظهر لفترة قصيرة ويذهب لكنه مستمر.

  1. صداع

يعاني كل من لديه حساسية الجلوتين بصداع مستمر.

وأحيانًا تظهر أعراض أخرى:

  1. آلام بالمفاصل والعضلات.
  2. اكتئاب.
  3. الارتباك والقلق.
  4. أنيميا.

اختبار حساسية الجلوتين

  • فحص الدم

قياس نسبة الأجسام المضادة التي تكونت عند تناول الجلوتين ولذلك يشترط لإجراء هذا الفحص تناول نظام غذائي يحتوي على الجلوتين وتكون النسبة أعلى من النسبة الطبيعية.

علاج حساسية الجلوتين

يُعد اتباع نظام غذائي خال من الجلوتين من أهم خطوات العلاج لحساسية الجلوتين ويُحسن من الأعراض ويمكن تناول معه بعض العلاجات لعلاج ما حدث للجهاز الهضمي ولكن النظام الغذائي هو العلاج الأهم.

حساسية الجلوتين عند الأطفال

تتشابه أعراض حساسيةُ الجلوتين عند الأطفال وعند البالغين ولكن الأعراض الأكثر ظهورًا عند الأطفال أعراض الجهاز الهضمي.

يعاني الأطفال (ممن لديه حساسيةُ الجلوتين) من عدم الامتصاص الجيد للعناصر الغذائية ويؤثر ذلك على عوامل النمو لدى الطفل فتظهر بعض المشاكل منها:

  • فشل النمو عند الرضع. 
  • تلف مينا الأسنان.
  • فقدان الوزن.
  • الأنيميا.
  • قصر القامة.
  • تأخر البلوغ.

وأحيانا يعاني الطفل من بعض الأعراض العصبية

مثل:

  • اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD).
  • صعوبات التعلم.
  • الصداع.

7 نصائح لتستطيع مواجهة حساسية الجلوتين

  • تجنب المنتجات التي تحتوي على القمح والشعير والجاودار.
  • تجنب جميع المخبوزات الجاهزة إلا من كُتب عليها خالي من الجلوتين.
  • قبل شراء أي منتج من الخارج اقرأ الملصق الذي يحمل بيانات المنتج لمعرفة إذا كان يحتوي على جلوتين أم لا.
  • تجنب الأطعمة واللحوم المصنعة.
  •  تناول المزيد من الحبوب الكاملة (الأرز والدخن والحنطة السوداء والفول والبذور والمكسرات).
  •  زِدْ من تناولك اليومي للفواكه والخضروات.
  •  اختر اللحوم والأسماك والدواجن والبيض ومنتجات الألبان الطازجة.

الآن سنتكلم عن الأنظمة الغذائية ومقترحات لبعض الأطعمة الصحية لمرضى حساسية الجلوتين

نظام خالي من الجلوتين من أحد العوامل المهمة التي يجب أن تحافظ عليها للحد من أعراض حساسيةِ الجلوتين كما عرفنا سابقًا

يتطلب اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين مع الانتباه بعناية في اختيارات الطعام والمكونات الموجودة في الأطعمة و محتواها الغذائي.

ما هي الأطعمة الطازجة المسموح بها؟

يوجد العديد من الأطعمة الخالية من الجلوتين بشكل طبيعي ويمكن أن تكون جزءًا من نظام غذائي صحي ومنها:

  • الفواكه والخضروات. 
  • الفول والبذور والبقوليات والمكسرات بأشكالها الطبيعية وغير المصنعة. 
  • بيض. 
  • اللحوم والأسماك والدواجن الخالية من الدهون وغير المصنعة. 
  • معظم منتجات الألبان قليلة الدسم. 

وعند اختيارك للحبوب التي تستخدمها في نظامك الغذائي والتي تدخل في تكوين الدقيق أو أغلب المخبوزات يجب عليك الحذر واختيار النوع المناسب، كما تنقسم الحبوب إلى حبوب يمكن استخدامها وحبوب غير مسموح بها. 

الحبوب التي يمكن أن تكون جزءًا من نظام غذائي خالٍ من الجلوتين:

  • الحنطة السوداء. 
  • الذرة. 
  • دقيق الذرة. 
  • الكتان. 
  • دقيق خالي من الجلوتين. 
  • دقيق الأرز وفول الصويا. 
  • الدخن. 
  • الكينوا. 
  • الأرز. 
  • الذرة الرفيعة. 
  • الصويا. 

الحبوب غير مسموح بها:

تجنب جميع الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على ما يلي:

  • قمح. 
  • شعير. 
  • الشوفان في بعض الحالات (إذا لم يذكر عليه عبارة خالي من الجلوتين).

ملصقات الأطعمة الخالية من الجلوتين

عند شرائك أطعمة مصنعة، تحتاج إلى قراءة الملصقات لتحديد ما إذا كانت تحتوي على الجلوتين أم لا.

الأطعمة التي تحتوي على القمح أو الشعير أو الجاودار (أو أي مكون مشتق منها) يجب أن تحمل اسم الحبوب في قائمة محتويات الملصق.

وفقا لهيئة الغذاء والدواء يجب أن تحتوي الأطعمة التي صُنفت أنها خالية من الجلوتين على أقل من 20 جزءًا في المليون من الجلوتين. قد تشمل الأطعمة التي تحمل هذه الملصقات ما يلي:

  •  طعام خالي من الجلوتين بشكل طبيعي.
  •  طعام جاهز لا يحتوي على مكونات بها الجلوتين.
  •  الأطعمة التي لم تُلوّث بالمكونات المحتوية على الجلوتين أثناء الإنتاج.
  •  طعام يحتوي على عنصر به الجلوتين وعُولج وأُزيل منه الجلوتين.

وفي النهاية عزيزي القارئ إذا كنت ممن يعانون من حساسيةُ الجلوتين فانتبه لذلك ولا تُعرض صحة الجهاز الهضمي للخطر حتى لا تتطور الحالة الصحية لتصل إلى مرض أخطر من  ذلك. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close