fbpx

عمليات التكميم؛ هل لها أضرار حَقًّا؟

244

عمليات التكميم يلجأ إليها الكثير من مرضى السُّمنَة، الذين فقدوا الأمل في نزول وزنهم بعد معاناتهم مع أنظمة التخسيس القاسية؛ لأن مرض السُّمنَة جعلهم يعانون أمراضًا عديدة منها: السكري من النوع الثاني، والأمراض القلبية والتهاب المفاصل

لذلك في هذا المقال سنتعرف على كافة التفاصيل عنها، ومن الذي يتوافر به الشروط اللازمة لإجراء تكميم المعدة؟

ما هي عملية تكميم المعدة؟

هي إحدى جراحات علاج السُّمنَة التي تهدف إلى نزول الوزن، وذلك عن طريق إزالة 80% من حجم المعدة، فيصبح حجم المعدة أصغر (في حجم أنبوبة رفيعة على شكل موزة)؛ مما يؤدي ذلك إلى استيعاب كميات أقل من الطعام. 

ويساعد هذا على تقليل الهرمونات المسؤولة عن زيادة الشهية ثم يبدأ الوزن في النزول تدريجيًّا.

تُجرى هذه العملية بمعدل 380,000 عملية خلال العام على الرغم من أن 1% فقط من المرضى مؤهلون لإجرائها.

ما أسباب إجراء عمليات التكميم؟

تُفيد عملية تكميم المعدة في خفض 25-30% من الوزن خلال عام مما يؤدي إلى علاج الأمراض الناتجة عن السُّمنَة والوزن الزائد مثل:

  • مرض السكري من النوع الثاني ومقاومة الأنسولين.
  • مرض القلب. 
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • التهاب المفاصل والعمود الفقري.
  • ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية وانسداد الشرايين.
  • متلازمة انقطاع النفس أثناء النوم.

كما أشارت بعض الدراسات إلى أن عملية تكميم المعدة تساعد مرضى خمول الغدة الدرقية على نزول وزنهم، وخفض هرمون (TSH).

كذلك أشارت دراسة أخرى، إلى أن جراحات السُّمنَة لدى مرضى السكري من النوع الأول تعمل على تقليل جرعة الأنسولين، ولكنها ما زالت تحت الاختبار.

كم الوزن الذي يحتاج تكميمًا؟

 يوجد بعض الشروط التي يجب أن تتوافر في المريض؛ لإجراء تكميم المعدة مثل:

  • أن يعاني سُمنَة شديدة جداً، إذ إن مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو يساوي 40.
  • أن يعاني سُمنَة متوسطة مع أحد الأمراض المتعلقة بالسُّمنَة، إذ إن مؤشر كتلة الجسم يتراوح بين 35 إلى 39.9.
  • في بعض الأحيان يمكن لأصحاب مؤشر كتلة الجسم الذي يتراوح بين 30-34 السماح بإجراء عمليات التكميم، في حالة الإصابة بأحد الأمراض المرتبطة بالسُّمنَة.

إجراءات ما قبل تكميم المعدة

بعد إجراء الفحوصات اللازمة، يتّبع المريض نظامًا غذائيًّا لمدة أسبوعين قبل العملية قائمًا على السوائل فقط؛ وذلك ليحترق جزء من الدهون حول البطن والكبد؛ حتى تكون العملية أكثر أمانًا.

يصوم المريض عن الطعام والشراب لمدة 12ساعة قبل إجراء العملية حتى تكون المعدة فارغة تمامًا لكي نتجنب حدوث أي آثار جانبية. 

كيف تحدث عمليات التكميم؟

يخضع المريض للتخدير الكلي قبل بدء عمليات التكميم، كما يُستخدم المنظار الطبي في تلك العملية.
كيفية إجراء عمليات التكميم
  • يخضع المريض للتخدير الكلي قبل بدء العملية.
  • تحدث هذه العملية باستخدام منظار طبي، مزود بكاميرا صغيرة جدا متصلة بشاشة،

ثم يُحدِثْ الجراح جرحًا صغيرًا في تجويف البطن ويُدخِل المنظار حتى يصل إلى المعدة.

  • يفصل الجراح أكبر جزء من المعدة باستخدام دباسة جراحية، تاركًا أنبوبة ضيقة من المعدة مع خط فاصل أساسي ثم يزيله مع إغلاق الجرح، إذ تستغرق هذه العملية من 60 إلى 90 دقيقة تقريبًا.

إجراءات ما بعد العملية

يبقى المريض في المستشفى تحت الرعاية الطبية يومين بعد العملية؛ لمتابعة حالته ومراقبة حدوث أي مضاعفات، والتعامل معها مثل: الغثيان والنزيف والألم الشديد.

يطلب الطبيب المعالج من المريض زيارة المستشفى خلال الأسابيع والأشهر التالية، لعمل فحوصات وأشعة للاطمئنان على صحته، ومتابعة نظامه الغذائي ومعدل نزول وزنه.

مَن هم الممنوعون من عملية التكميم؟

عمليات التكميم لا تناسب جميع الأشخاص بالتأكيد؛ إذ إن الممنوعين منها هم:

  • الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل من 35، وليس لديهم أي أمراض متعلقة بالسُّمنَة.
  • المرضى الذين يعانون من ارتجاع المريء والمرارة والتهابات وقرحة المعدة.
  • من لديهم مشاكل في التنفس.
  • الأشخاص الذين يعانون من التجلطات الدموية.

هل عملية تكميم المعدة لها أضرار؟

بالتأكيد يوجد بعض الآثار الجانبية التي تحدث بعد عمليات التكميم، ولكن تكميم المعدة أقل ضررًا من باقي جراحات السُّمنَة الأخرى.

مضاعفات بعد العملية مباشرةً 

  • نزيف حاد (يحدث بنسبة تتراوح بين 1%-6%)
  • رد فعل تحسسي ضد التخدير 
  • جلطات دموية 
  • عدم انتظام النفس
  • تسرب

 يحدث التسريب من الحافة التي أحدثها الجراح في المعدة بنسبة تتراوح من 2-3%؛ وذلك بسبب زيادة الضغط على تلك الحافة، حينها يلزم تدخل جراحي مرة أخرى.

مضاعفات بعد التعافي من عمليات التكميم

  • ارتجاع المريء
  • تضييق وانسداد الجهاز الهضمي: تحدث بنسبة تصل إلى 4%، كما أن أعراضه: صعوبة البلع والقيء، وعلاجه هو التدخل الجراحي باستخدام المنظار للتوسيع بالبالون.
  • هبوط السكر في الدم
  • فقر الدم وسوء التغذية: نتيجة عدم الرغبة في تناول الطعام لفترات طويلة؛ يحدث انخفاض في الحديد وحمض الفوليك.
  • حصوات في المرارة: نتيجة لخسارة الدهون بشكل سريع ومرورها خلال الكبد تتكون حصوات في المرارة؛ مما يؤدي إلى إزالة المرارة جراحيًّا.

النظام الغذائي المتبع بعد عمليات التكميم 

يجب اتباع نظام غذائي صحي بعد عمليات التكميم، وذلك لتقليل مضاعفات ما بعد العملية.
النظام المتبع بعد عمليات التكميم

بعد التعافي من الجراحة يبدأ المريض في اتباع إرشادات الطبيب حول نظامه الغذائي؛ حتى يستطيع تجنب حدوث مضاعفات خطيرة له.

بعض الإرشادات خلال شهرين من تكميم المعدة

يجب أن يعلم المريض أن حجم المعدة أصبح صغيرًا في حجم البيضة؛ لذلك في البداية نظامه الغذائي سوف يحتوي على 500 سعر حراري مقسمين إلى 6-8 وجبات صغيرة.

خلال الأسابيع الأولى يعتمد على السوائل الغنية بالبروتين وقليلة الدهون، وخالية تمامًا من السكر مثل: اللبن  والزبادي والجبن الخالية من الدسم. 

يجب علي المريض شرب 1-1.5 لتر من الماء خلال اليوم؛ حتى يحافظ على رطوبة الجسم ونسبة السوائل به.

ثم يبدأ المريض تدريجيًّا بإدخال الأطعمة المهروسة واللينة، مثل: مهروس التفاح والبطاطس المهروسة والجبن والزبادي، وسمك التونة والبيض، والخضار المسلوق، واللحوم والدواجن الخالية من الدسم.

كما يتجنب العصائر الغنية بالسكر والمياه الغازية.

النظام المتبع في الفترة من شهرين إلى 6 أشهر

يبدأ المريض تدريجيًّا بتناول بعض الأطعمة الصلبة والوجبات المتنوعة، ويتبع نظامًا غذائيًّا يحتوي على 900-1000 سعر حراري يوميًّا، إذ يشمل:

  • 3 حصص من منتجات الحليب قليلة الدسم. 
  • حصة من الفواكه الطازجة بدون قشرتها.
  • 3 حصص من اللحوم قليلة الدسم.
  • حصتان من الخضار المسلوق.
  • 3 حصص من الكربوهيدرات (الخبز والأرز).

تكون الحصة في حجم ربع كوب للأطعمة الصلبة، ونصف كوب للسوائل.

بعض الإرشادات بعد 6 أشهر من عمليات التكميم

يستمر المريض في اتباع نظام غذائي يحتوي على 900-1000 سعر حراري، مع تقليل عدد الوجبات إلى 3 رئيسية ووجبتين خفيفتين.

كذلك يتجنب الفواكه المجففة والخضار غير المطهو والمكسرات والفشار، مع زيادة تناول الأطعمة منخفضة السعرات وقليلة الدسم.

يبدأ المريض بعمل نشاط بدني يوميًّا؛ لمساعدة الجسم على حرق المزيد من الدهون وتحسين وظائف الجسم.

المكملات الغذائية المهمة

يصف الطبيب المعالج المكملات الغذائية والفيتامينات، حتى يتجنب حدوث فقر دم وسوء تغذية مثل:

  • حديد وحمض الفوليك.
  • زنك ونحاس وسيلينيوم.
  • فيتامين د.
  • كالسيوم.
  • فيتامين ب12.

في نهاية الأمر كما يوجد فوائد لهذه العملية يوجد أضرار؛ لذلك قبل أن يتخذ المريض قرارًا بإجراء عمليات التكميم، 

يجب أن يحاول اتباع نظام غذائي صحي لمدة لا تقل عن 3-6 شهور بالمتابعة مع اختصاصي تغذية جيد.

ولكن إن لزم الأمر لإجراء هذه العملية يجب أن يتّبع جيدًا إرشادات الطبيب قبل وبعد العملية؛ حتى ينجح تكميم المعدة في خفض الوزن دون حدوث آثار جانبية خطير.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close