fbpx

عوز الحديد أبرز أسباب الأنيميا، فما هي أسبابه وطرق علاجه؟

220

هناك أنواع عديدة من الأنيميا (فقر الدم)، وتختلف أسبابها وطرق علاجها، ولكن تعد الأنيميا بسبب عوز الحديد، هي الأكثر شيوعًا. 

وهذا ما سنتعرف عليه أكثر في هذا المقال: ما هو عوز الحديد؟، ما هي أسباب نقص الحديد؟، وما هي أعراض وطرق علاج نقص الحديد؟

ما هو عوز الحديد؟

هو النوع الأكثر شيوعًا من الأنيميا (فقر الدم)، يحدث عندما يفتقر الجسم الكمية الكافية من عنصر الحديد، فالحديد هو العنصر الأساسي في إعطاء اللون الأحمر للدم، ويوجد المخزن الأساسي للحديد بكريات الدم الحمراء، ويدخل بإنتاج الهيموجلوبين (بروتين فى خلايا الدم الحمراء يحمل الأكسجين إلى الأعضاء المختلفة، والعضلات، ويخزن لاستعماله عند بذل مجهود)، وتُخزن باقي كمية الحديد بالكبد، ونخاع العظم، والطحال.

يشكل الحديد عنصرًا مهمًا في كثير من الإنزيمات، ويساعد أيضًا الخلايا في امتصاص الأكسجين، وتحويل السكر بالدم إلى طاقة، لذلك يشعر بالإرهاق والتعب من يعانون من عوز الحديد، وغالبا لا يشعر المريض بالأعراض إذا كان النقص خفيفًا، أو معتدلًا، ويشعر به فقط إذا كان شديدًا.

ما هي أسباب عوز الحديد؟

أسباب نقص الحديد تختلف كثيرًا من شخص لآخر، حسب السن والجنس، ومنها:

  • فقدان الدم
  1. بعد إجراء بعض العمليات الجراحية.
  2. أثناء الدورة الشهرية (الغزيرة عند بعض النساء)، أو نزيف أثناء الولادة.
  3. التبرع بالدم غير المنتظم باستمرار.
  4. الاستخدام المستمر لبعض الأدوية مثل: الإيبوبروفين، والأسبرين، والنابروكسين.     
  • افتقار النظام الغذائي للحديد: يحدث عند اتباع عادات غذائية خاطئة، لا تلبي الاحتياجات اليومية للجسم، وتناول كميات أقل من احتياج الجسم اليومي من الحديد، مثل: الحمية الغذائية النباتية، فالنباتات والأطعمة المدعمة بالحديد تحتوي على الحديد غير المعدني فقط، بينما تحتوي الأطعمة الحيوانية على كلا الشكلين (المعدني وغير المعدني).
  • مشكلة بامتصاص الحديد بالجسم: تتسبب بعض مشكلات الهضم، والأمعاء في عجز الجسم عن امتصاص الحديد مثل: (التهاب مزمن في القولون، مرض السيلياك، عدوى بكتيريا الهليكوباكتر بيلوري).
  • الحمل: يحدث نقص للحديد عند عدم تناول السيدة لمكملات الحديد، فالجسم يزيد احتياجه للحديد بفترة الحمل والرضاعة.
  • بعض الأمراض التي تؤدي لنقص الحديد مثل: أمراض الكلى، وقصور القلب الاحتقاني، والسمنة.

ما هي أعراض عوز الحديد؟

غالبا لا تظهر أعراض نقص مخزون الحديد بالجسم بالبداية، ولكن تظهر عندما يقل بشدة، ويزداد المرض والأعراض، وهي:

  • التعب، والإرهاق، والضعف، والخمول.
  • الصعوبة في التركيز.
  • برودة القدمين، واليدين.
  • ضيق في التنفس.
  • الصداع، والشعور بالدوار (الدوخة).
  • الشعور بآلام في الصدر، وتسارع ضربات القلب، وألم الساق.
  • شحوب لون الجلد.
  • ضعف الأظافر، وسهولة كسرها.
  • تساقط الشعر.
  • رغبة شديدة لتناول مواد غير غذائية، مثل: (الطلاء، والثلج، والنشا، والطين، والأتربة).
  • التهاب اللسان، و تورمه، وتقرحه.
  • لون غامق للبراز.
  • خسارة الوزن دون الرغبة بذلك.

ما هي المضاعفات التي قد يسببها عوز الحديد؟

عادةً حالة نقص الحديد يمكن السيطرة عليها، ولكن؛ عند تركها دون علاج قد تؤدي لمضاعفات صحية، وتشمل:

  • مشكلات بالقلب؛ فالقلب لتعويض نقص الأكسجين فى الدم، يبذل مجهودًا مضاعفًا لضخ الدم لجميع خلايا الجسم، وقد يؤدي ذلك لتضخمه أو فشله، وعدم انتظام ضرباته.
  • فى حالة السيدة الحامل؛ قد يؤدي إلى ولادة مبكرة، أو ولادة طفل مبتسر.
  • قد يؤدي نقص الحديد الحاد وفقر الدم إلى تأخر عملية النمو، والتطور عند الأطفال، والرضع.

كيف يُشخص عوز الحديد؟

  • الفحص السريري
  • مراجعة التاريخ الطبي للعائلة
  • التحاليل الطبية
  1. تحليل صورة الدم الكاملة (CBC Test): فحص عدد ولون وشكل كرات الدم الحمراء (RBCs)، ونسبة الهيماتوكريت (HCT)، والهيموجلوبين (Hgb).
  2. تحليل مخزون الحديد (Ferritin Test): فحص نسبة الحديد المخزن بالجسم.
  • الاختبار الجيني: فحص الجين HFE، والتحقق من مرض ترسب الأصبغة الدموية.               

ما هي طرق علاج عوز الحديد؟

علاج عوز الحديد، وفقر الدم الناتج عنه، يعتمد على سبب نقص الحديد بالجسم، وشدته، فالهدف الأساسي من العلاج هو استعادة مستويات الهيموجلوبين وتجديد مخازن الحديد في الجسم، ويمكن العلاج عن طريق:

  • تغيير العادات الغذائية الخاطئة.
  • الجراحة (في حالة وجود نزيف يجب التدخل الجراحي لإيقافه).
  • تناول الحديد من المكملات الغذائية (هي مكملات توصف في حالة نقص تناول الغذاء الغني بالحديد بالشكل الكافي لاحتياج الجسم)، وتعتمد الكميات الموصى بها من الحديد على العمر، والجنس.

كميات الحديد التي يحتاجها الجسم هي كما في الجدول أدناه:

الكمية اليومية الموصى بها من الحديد بالملليجرام
العمرذكرأنثىالحاملالمرضع
الرضع (6-0) شهر0.27 ملجم0.27 ملجم—–​—–​
الرضع (12-7) شهر  11 ملجم  11 ملجم—–​—–​
1-3 سنة7  ملجم7   ملجم—–​—–​
4-8 سنة 10 ملجم10 ملجم—–​—–​
9-13 سنة 8  ملجم8  ملجم—–​—–​
14-18 سنة 11 ملجم15ملجم27 ملجم10ملجم
19-50 سنة 8  ملجم18 ملجم27 ملجم9 ملجم
51 سنة فأكثر8 ملجم8 ملجم—–​—–​

ومن الجدير بالذكر أن تناول مكملات الحديد يجب أن يكون بعد استشارة الطبيب، ووصفه للجرعة المناسبة، ولتحسين فرصة امتصاص الحديد من الأقراص يجب:

  1. تناول مكملات الحديد على معدة فارغة (قبل ساعة من الأكل، أو بعد ساعتين من الأكل).
  2. عدم تناول مكملات الحديد مع مضادات الحموضة فهي تتعارض مع امتصاص الحديد.
  3. تناول مكملات الحديد مع فيتامين C (كوب من عصير البرتقال أو مكمل غذائي يحتوي فيتامين C)، فهو يحسن من امتصاصه.

ما هي طُرق الوقاية؟

مثال لبعض الأغذية الغنية بالحديد

طُرق الوقاية من نقص الحديد بالجسم تشمل:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسب كافية من الحديد لتعويض النقص به، مثل:
  1. اللحوم الحمراء والكبدة.
  2. الدواجن.
  3. الأسماك.
  4. البيض.
  5. الخضراوات ذات الأوراق الخضراء، مثل: السبانخ.
  6. الكرنب، والبروكلي، والبازلاء، والبنجر.
  7. الحبوب الكاملة المدعمة بالحديد، والمكسرات، والفواكه المجففة.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C، فهو يحسن من امتصاص الحديد، مثل:
  1. الفلفل.
  2. الجوافة.
  3. الطماطم.
  4. الحمضيات.   
  • التحدث مع الطبيب فور ظهور أي من أعراض نقص الحديد بالجسم.

بعض الأسئلة الشائعة

1.ما هو الفرق بين أنيميا نقص الحديد، والأنيميا المنجلية؟

الإجابة: الأنيميا المنجلية هي حالة تكسر خلايا الدم الحمراء، بينما في أنيميا نقص الحديد تكون كريات الدم الحمراء سليمة ولكن بنسبة أقل من الطبيعي.

2.متى تكون نسبة نقص الحديد بالجسم حادة أو شديدة؟

الإجابة: يصبح نقص مخزون الحديد شديد، حين يقل مستوى الهيموجلوبين فى الدم عن 7 جرام/ دسل

3.من هم الأكثر عرضة للإصابة بأنيميا نقص الحديد؟

الإجابة: الأطفال الصغار، والنساء الحوامل هم الأكثر عرضة للإصابة بأنيميا نقص الحديد، وأوضحت الدراسات أن حوالي 63% من الأطفال الصغار، و50% من النساء مصابون بأنيميا عوز الحديد.

4.هل أنيميا نقص الحديد تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الدم؟

 الإجابة: لا، لا تؤدي أنيميا نقص الحديد للإصابة بالسرطان، لكن تتسبب فى نقص المناعة؛ لذلك يجب الاهتمام بالعلاج.

 5. ما الفرق بين نسبة الحديد ومخزون الحديد (الفيريتين)؟

الإجابة: عنصر الحديد هو معدن أساسي بالجسم، موجود بخلايا الدم الحمراء، التي تنقل الأكسجين لباقي خلايا الجسم، ولكن؛ الفيريتين هو البروتين الذي يخزن الحديد، ويطلقه حسب احتياج الجسم لذلك.

المصادر:

  1. Mayoclinic.org
  2. Nih.gov
  3. Medlineplus.gov
  4. Healthline.com
  5. Moh.gov.sa
  6. who.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close