fbpx

فتة الباذنجان بالدجاج

69

تعد الفتة من الأطباق الشائعة في الوطن العربي، وذلك لأنها سهلة التّحضير، ومذاقها شهيٌّ، ومكوناتها بسيطة وقابلة للزيادة حسب الحالة الاقتصادية، لذا نستعرض اليوم فتة الباذنجان بالدجاج من مكوناتها إلى  طريقة تحضيرها وتقديمها. 

مقادير فتة الباذنجان بالدجاج

فتة الباذنجان بالدجاج من الأطباق الرئيسية في المطبخ العربي وتحتاج إلى هذه المكونات -أو بعضها- لتحضيرها:

  • ثمرتا باذنجان رومي.
  • ملعقة ملح صغيرة. 
  • بصلة.
  • كرفس مقطع. 
  • خمسة فصوص ثوم. 
  • ملعقتا زبدة. 
  • ثلاثة أرغفة خبز شامي. 
  • قطعتا صدر دجاج. 
  • مكعبا مرقة. 
  • كوب حمص. 
  • كوب زبادي. 
  • ثلاث ملاعق نشا. 
  • خمس ملاعق نعناع. 
  • ملعقة شطة. 
  • كوبان من  الزيت. 

طريقة التّحضير

أولاً: تحضير خليط اللبن والزبادي

١- نضع الزبدة في المقلاة على نار متوسطة حتى تسيح. 

٢- نضيف إليها الزيت حتى يسخن. 

٣- نضع الزبادي في المقلاة ونقلّبها جيداً. 

٤- نضيف الطحينة وتُمزج المكونات جيداً.

٥- نضيف مكعبات المرقة إلى المزيج ونقلّبها جيداً للحصول على قوام متماسك.

٦- نطفأ النار، ونترك الخليط جانباً لحين استخدامه. 

ثانياً: تحضير صدور الدجاج

تُوضع صدور الدجاج في الزيت الساخن بعد تتبيلها ونقلّبها حتى تصبح مناسبة، ثم نطفأ النار ونترك الصدور بينما ننتهي من باقي الأطباق.

ثالثاً: تحضير الباذنجان

بعد تقشير الباذنجان وتقطيعه إلى مكعبات صغيرة، نُحمره في الزيت ثم نُصفي الزيت منه ونضعه في طبق لحين استخدامه. 

طريقة تحضير الفتة

هكذا انتهينا من مكونات الفتة الرئيسية، فلنعدّ الفتة نفسها:

في البداية نضع الخبز المحمص في طبق التقديم، و نضيف إليه الباذنجان المُقطّع، و الحمص المسلوق، ثم قطع صدور الدجاج، ويُضاف إليها مزيج الزبادي والطحينة، كما يمكن وضع الكرفس على السطح.

القيمة الغذائية لمكونات فتة الباذنجان بالدجاج

صدور الدجاج (القيمة الغذائية لكل ١٠٠ جرام):

الطاقة١١٠ كالوري
الدهون١,٢٤ جرام
الكربوهيدرات ٠ جرام
الألياف٠ جرام
البروتين٢٣,٠٩ جراماً
الصوديوم ٦٥ مليجراماً 
الكوليسترول٥٨ مليجراماً 
البوتاسيوم ٢٥٦ مليجراماً 

الباذنجان الرومي (القيمة الغذائية لكل ١٠٠ جرام): 

الطاقة٢٥ كالوري
الدهون٠,١٨ جرام
الكربوهيدرات ٢,٥ جرام
الألياف٠,٩٨ جرام 
البروتين٢ مليجرام 
الصوديوم ٢٢٩ مليجراماً 

الطحينة (القيمة الغذائية لكل ١٠٠ جرام):

الطاقة٥٩٢ كالوري
الدهون٥٣,٠١ جراماً
الكربوهيدرات ٢١,٥ جراماً
الألياف ٤,٥ جراماً
البروتين١٧,٤ جراماً
الصوديوم ٣٥ مليجراماً 
الكوليسترول ٠ مليجرام 
البوتاسيوم ٤٥٩ مليجراماً 

الأطباق الأخرى التي يمكن تقديمها مع فتة الباذنجان بالدجاج

الملوخية

يمكن تقديم الملوخية مع فتة الباذنجان بالدجاج، إذ تُعد الملوخية من الوجبات ذائعة الصيت على السفرة المصرية، وحتى لا نطيل عليكم، إليكم طريقة تحضيرها:

  • نغسل أوراق الملوخية جيداً. 
  • ننزع الأوراق من السيقان. 
  • نفرم الأوراق أو نخرطها إلى أن يصبح قوامها رخو.
  • نحضر وعاءاً ونضع فيه القليل من السمن حتى يسيح. 
  • نضيف إليه الثوم المفروم حتى يصبح أحمر اللون. 
  • نضيف إليه كوبين من شوربة الفراخ. 
  • نضع مكعبي مرقة. 
  • نضيف الملوخية ونقلّبها ونتركها على نار هادئة لمدة ثلاث دقائق ثم تُقدم. 

شوربة لسان العصفور

من المهم إضافة الشوربة كطبق جانبي بجانب الوجبة الرئيسية، إذ تحتوي على نسبة عالية من الماء والألياف واللذين يحافظان على صحة الجهاز الهضمي والوقاية من الإمساك.

طريقة تحضير شوربة لسان العصفور سهلة، إذ تُوضع الزبدة والزيت في قدر مناسب على النار حتى يسخن، ثم نضيف لسان العصفور ونقلّبه إلى أن يصبح مائلاً للاحمرار، ثم نُضيف كوبين من الماء ونضع الملح ومكعبات المرقة ونُقلّب، ثم نترك الشوربة حتى تنضج وهكذا تصبح جاهزة للتقديم.  

السلطة الخضراء

تُعد السلطة من المقبّلات، والتي لا تخلو المائدة منها، وتتكون من العديد من المكونات مثل: الخيار، والطماطم، والخس، والجرجير، والفجل، والفلفل، والبقدونس، والتي تُقطّع بشكل مناسب وتُخلط معاً، ثم يُضاف إليها الليمون والملح والكمون وزيت الزيتون وتصبح جاهزة للتقديم. 

الباذنجان والصحة

ثمرة الباذنجان

تتعدد آثار الباذنجان الإيجابية على صحة الإنسان، فيما يلى نستعرض بعضاً من هذه الآثار. 

فتة الباذنجان ومرضى السكري

هل مسموح لمرضى السكري بتناول فتة الباذنجان؟ الإجابة هي نعم، بل يُوصى بالباذنجان لتغذية مريض السكر، وذلك لأن الباذنجان به نسبة كبيرة من الألياف، والتي تستغرق وقتاً كبيراً في الهضم، مما يقلل هضم و امتصاص الأمعاء للسكريات، ومن ثم الحفاظ على نسبة السكر في الدم. 

فتة الباذنجان ومرضى القلب

أثبتت الدراسات التي أُجريت على حيوانات التجارب أن الباذنجان له دور مهم في الحماية من أمراض القلب، إذ يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة مثل: الأنثوسيانين، والتي تساعد في الحفاظ على خلايا الجسم من التلف، كما يقلل الباذنجان من مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية والتي ترفع نسبة الإصابة بأمراض القلب.

الباذنجان والحمل 

يُعد الباذنجان من الوجبات الآمنة للحوامل -ولكن إذا أُكل بكميات مناسبة- إذ أنه يحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الأم من فيتامينات مثل: النياسين، وفيتامين أ، وفيتامين ه، وفيتامين ب، إضافة إلى احتواءه على عناصر البوتاسيوم والمنجنيز والنحاس وحمض الفوليك، كما أن الباذنجان غني بالألياف والتي تقي من الإصابة بالإمساك، وهو عرَض منتشر بين النساء الحوامل. 

الباذنجان وفقدان الوزن

إذا كنت تريد فقدان الوزن، قد يتطرق إلى ذهنك سؤال ما هي الوجبات المناسبة لك والتي تساعدك في فقدان الوزن؟

الإجابة هي الباذنجان؛ وذلك لأنه يحتوي على الكثير من الألياف والقليل من السعرات الحرارية بما يجعله الطبق المناسب لك؛ إذ تمر الألياف ببطء في القناة الهضمية، وتحتاج إلى الكثير من الوقت للهضم والامتصاص، بما يزيد من شعور الشبع لديك ويقلل من كمية الطعام التي تأكلها.

إذا كنت تتبع نظام الكيتو الغذائي، فإن الباذنجان هو الاختيار الأمثل. 

ما هي بدائل مكونات فتة الباذنجان بالدجاج؟

بدائل صدور الدجاج 

إذا كنت شخصاًً نباتياًً لا تُفضّل اللحوم، أو كنت مصاباً بمرض النقرس، إليك البديل عن صدور الدجاج، إذ يمكنك استخدام التوفو، وهو أحد مستخلصات فول الصويا، والذي يحتوي على سعرات حرارية ودهون قليلة، ونسبة عالية من البروتينات.

إذا كنت تتبع نظام الكيتو الغذائي، فإن التوفو خيار لا بأس به، ولكن يجب التحقق من القيمة الغذائية للنوع الذي تختاره.

للتوفو فوائد عديدة في خفض معدل الإصابة بأمراض الشرايين التاجية، وتقليل معدل الكوليسترول الضار، كما أنه يقلل من معدلات الإصابة بسرطان البروستاتا ومرض السكري.

يحتوى التوفو على نسبة عالية من الكالسيوم والأحماض الأمينية التي لا يستطيع جسم الإنسان تخليقها، لكن يُعتقد أن له يداً في إصابة النساء ببعض أورام الثدي بسبب محتواه من الإستروجين النباتي، وله تأثير سيئ على مرضى الغدة الدرقية، على الرغم من أن بعض الأبحاث نفت ذلك مؤخراً. 

بدائل الزبدة

تتسبب الزبدة في ارتفاع الكوليسترول مما يعني زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنها غنية بالدهون ومن ثم السعرات الحرارية، لذا فهي غير مناسبة لمن يرغب في تقليل الوزن، وإذا كنت  مصاباً بحساسية الحليب والتي يسببها بروتين الكازين، فإن الزبدة غير مناسبة لك لأنها تحتوي على هذا البروتين وإن كان بكميات صغيرة، كما أنها غير مناسبة لمن يعانون حساسية اللاكتوز.

لذا يمكنك التوجه إلى بدائل الزبدة لتفادي مثل هذه المخاطر، والتي تتمثل  في:

  •  السمن.
  • زيت جوز الهند. 
  • زيت الزيتون.  

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close