fbpx

فوائد البيض وعناصره الغذائية ستجعله طبقًا أساسيًا على مائدتك عند معرفتها

209

فوائد البيض وعناصره الغذائية ستجعله طبقًا أساسيًا على مائدتك عند معرفتها

يعد البيض غذاءً أساسيًا منذ آلاف السنين، يعتمد عليه الناس في غذائهم إما بصورته الواضحة أو بإدخاله في تكوين أكلات متنوعة للحصول على فوائد البيض.

ويعد البيض مصدرًا غنيًا بالبروتين – يحتوي بياض البيض على 60% من البروتين في البيضة، ويحتوي الصفار على البقية-.

كما يحتوي على مجموعة من الفيتامينات الأساسية، والمعادن، والدهون، ومضادات الأكسدة، والأوميجا-3؛ والذين يمثلون جميعًا جزءًا لا بأس به من الاحتياجات اليومية للجسم.

فوائد البيض

البيض غني بالعناصر الغذائية

من فوائد البيض أنه يعد مخزنًا للفيتامينات والمعادن الأساسية، فبحسب الدراسات أن بيضتين يوميًا تستطيعان أن تمدا الجسم بما يعادل:

  • 82% من حصة فيتامين-د اليومية.
  • 50% من حصة حمض الفوليك.
  • 25% من حصة فيتامين ب-2.
  • 40% من حصة السيلينيوم.

كما يحتوي البيض على كميات من فيتامين ب-12، وفيتامين ب-5، وفيتامين أ، وفيتامين هـ، بالإضافة إلى الحديد، واليود، والفسفور.

وفيما يلي سرد لبعض هذه العناصر:

فيتامين د

يلعب هذا الفيتامين دورًا مهمًا في امتصاص الجسم لعنصري الكالسيوم والفوسفور، لذا يعد مهمًا جدًا لصحة العظام والأسنان، بالإضافة لدوره في تنظيم حركة العضلات، وتقوية الجهاز المناعي في الجسم لمقاومة الأمراض.

والجدير بالذكر أن من أهم فوائد البيض أنه من الأطعمة القليلة التي تحتوي على فيتامين د إذ تتركز نسبته في صفار البيضة.

فيتامين ب-12

فيتامين ب-12 هو أحد أهم الفيتامينات في الجسم، فهو يدخل في تكوين كرات الدم الحمراء والحمض النووي، كما يساعد في بناء الخلايا، والحفاظ على الجهاز العصبي، وزيادة مناعة الجسم.

ولكن يعد فيتامين ب-12 من أشهر الفيتامينات التي تتعرض للنقص في جسم الإنسان -خاصةً عند كبار السن-، فالجسم لا يمكنه إنتاج هذا الفيتامين، لذا فهو يعتمد على تلبية احتياجه له بالحصول عليه من الغذاء؛ وهنا تظهر أحد فوائد البيض، فتناول بيضتين يوميًا يمد الجسم بنسبة 15% من احتياجه اليومي لفيتامين ب-12.  

الحديد

يعد الحديد عنصرًا مهمًا في الجسم، فهو المسئول عن حمل الأكسجين ونقله عبر الجسم ليصل لأعضاء الجسم المختلفة حتى تستطيع أداء وظيفتها،

وبالرغم من ذلك فهناك نسبة كبيرة ممن يعانون نقص الحديد في الجسم -فيما يعرف بمرض فقر الدم- مما يسبب أعراض التعب، والدوخة، والصداع؛ ويمكن تعويض هذا النقص بتناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد.

وهنا تظهر إحدى فوائد البيض، حيث يحتوي صفار البيض على نسبة جيدة من الحديد، فتناول بيضتين يوميا يمد الجسم ب 14% من احتياجه اليومي لعنصر الحديد.

ريبوفلافين (فيتامين ب-2)

الريبوفلافين في جسم الإنسان يدخل في تكوين خلايا الدم، ونمو خلايا الجسم، وعمليات الأيض في الجسم، كما يساعد الجهاز العصبي في أداء وظيفته، ويعمل الريبوفلافين كمضاد للأكسدة يحارب الشوارد الحرة في الجسم.

تنتجه البكتيريا النافعة في أمعاء الإنسان، لكن بكمية لا تكفي احتياجات الجسم منه؛ لذا يتحتم علينا الاعتماد على مصادر خارجية لتعويض هذا النقص مثل الأطعمة الغنية بالريبوفلافين وأهمها البيض.

حمض البانتوثينيك (فيتامين ب-5)

يلعب حمض البانتوثنيك -ما يعرف بفيتامين ب-5-  دورًا مهمًا في تكسير الدهون وهضم الطعام لإمداد الجسم بالطاقة، كما يساعد أيضا في تصنيع فيتامين-د، وإنتاج كريات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى أجزاء الجسم.

يؤدي نقص فيتامين ب-5 بالجسم إلى الإحساس بالتعب، والخمول، والشد العضلي، وتنميل الأطراف، ولتعويض هذا النقص ينبغي تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين ومن أهمها البيض؛ فتناول بيضتين يوميًا يمد الجسم بما يعادل  22% من احتياجاته اليومية من فيتامين ب-5.

السيلينيوم

على الرغم من أن احتياج الجسم للسيلينيوم أقل من بقية الفيتامينات إلا أنه يعد عنصرًا مهمًا في جسم الإنسان، فهو يعمل كمضاد للأكسدة ويحمي خلايا الجسم من الشوارد الحرة التي تعمل على تكسيرها.

كما أنه يحافظ على فاعلية جهاز المناعة، وإفراز الغدة الدرقية، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الشعر والأظافر.

ومن فوائد البيض أنه مصدرٌ جيدٌ لعنصر السيلينيوم، فتناول بيضتين يوميا يمد الجسم بما يقارب 41% من احتياجاته اليومية لهذا العنصر.

البيض والكوليسترول

ماهو الكوليسترول؟

ينقسم الكوليسترول إلى نوعين: الكوليسترول الحيوي وهو ما يُصنّع بداخل أجسامنا عن طريق الكبد؛ والكوليسترول الغذائي الذي نحصل عليه من غذائنا.

وعلى الرغم من أن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم تؤدي إلى أمراض القلب، إلا أنه مهم جدًا في تكوين خلايا الجسم، وتكوين فيتامين د، والهرمونات، وأحماض العصارة المرارية.

ويحتوي البيض على نسبة عالية من الكوليسترول الغذائي، مما يجعلنا نتساءل: 

هل تناول البيض يؤثر بالسلب في نسبة الكوليسترول؟

 الإجابة وباختصار لا؛ وفقًا لأحدث توصيات مؤسسة القلب أن تناول البيض لا يؤثر بطريقة ملحوظة في نسبة الكوليسترول في الدم، بل على عكس المتوقع فهو يعتبر أساسيًا في الأنظمة الغذائية المتبعة للحفاظ على صحة القلب.

وعلى الرغم من احتوائه على نسبة عالية من الكوليسترول الغذائي إلا أن العديد من الدراسات أكدت على أن البيض ليس له تأثير ملحوظ في نسبة الكوليسترول؛ ولا يوجد هنالك علاقة بين تناول البيض وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

وعليه يستطيع الأشخاص الأصحاء تناول أي كمية من البيض دون خطورة، إلا أن مؤسسة القلب أوصت بأن يتناول الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب -مثل مرضى السكر، والمرضى الذين يعانون فعليًا ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم- قرابة سبع بيضات أسبوعيًا.

فوائد البيض وعلاقته بكوليسترول الدم
Heart Shaped Eggs on a old wooden table.

فوائد البيض للمرأة الحامل

يزيد الحمل من احتياج الأم للعناصر الغذائية المختلفة وخاصةً الفيتامينات والمعادن مثال ذلك: حمض الفوليك، والحديد، والزنك، بالإضافة إلى البروتينات والأوميجا-3.

وتظهر هنا أهم فوائد البيض؛ فالبيض يحتوي على نسبة كبيرة من الاحتياجات الإضافية للأم من العناصر الغذائية في هذه المرحلة. 

ولكن للحصول على الاستفادة القصوى منه يجب على الأم تناول البيض المطهي جيدًا لتجنب الإصابة بعدوى بكتيرية تضر بصحة الأم وجنينها. 

فوائد البيض للأطفال والرضع

كل أم وأب يكون تركيزهم الأساسي على أطفالهم والاطمئنان على صحتهم ونموهم بصورة صحية وسليمة، ولكن بعض الآباء والأمهات تكون لديهم بعض المعلومات والأفكار المغلوطة عن ما يجب استخدامه وما يجب تجنبه في غذاء الرضع. 

وهنا تعاني الأمهات الحيرة هل يجب أن يتناول رضيعها البيض أم لا؟  وماهو السن المناسب لذلك؟ 

أوصت الدراسات الحديثة بإدخال البيض في النظام الغذائي للرضع خلال عامهم الأول -من الشهر السادس من عمر الطفل؛ لكن ليس قبل إتمام الشهر الرابع- ليحصل الطفل على فوائد البيض، وذلك دون النظر إلى مدى عرضة الطفل للإصابة بحساسية الطعام، فالدراسات أثبت أن تناول البيض في العام الأول من عمر الطفل يساعده على التعود الغذائي ويقلل فرصة الإصابة بحساسية البيض. 

حساسية البيض

تحدث حساسية البيض عندما يهاجم جهاز المناعة في الجسم أحد بروتينات البيض، ويعتبره ضارًا للجسم عن طريق الخطأ، يوجد ستة بروتينات في البيض – في بياض وصفار البيض على حد سواء- هي المسبب الأساسي للحساسية؛ إلا أن بروتينات بياض البيض أكثر إثارة للحساسية.

وقد تؤثر طريقة طهي البيض في درجة إثارته للحساسية، على سبيل المثال عند دمج البيض في الكعك يختلف رد فعل الجسم على هضم بروتينات البيض، وهذا يفسر كيف لبعض الأطفال أن يتحسسوا من البيض النيء ولا يتأثرون بالبيض المطهو جيدا.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close