fbpx

تعرّف على فوائد الرمّان المذهلة | فاكهة الجنّة

1K

بينما تتلذذ بكوب من عصير الرمّان الأحمر ذي الطعم العذب الغنيّ بالنكهات الفريدة، ينعم جسمك

بالحصول على العديد من الفوائد التي لا حصر لها.

يلمع الرمّان كالنجم الساطع في عالم الفاكهة؛ لما يحتويه من ثروةٍ هائلةٍ من العناصر الغذائية الهامة، التي تُكسبه العديد من الفوائد الطبية الفعالة. 

فإن كنتِ أمًّا تنتظر مولودًا جديدًا، أو إن كنتَ تعاني مشاكل في الانتصاب، أو كنتَ أحد مرضى القلب وارتفاع ضغط الدم، فأنت في المكان الصحيح .

عزيزي القارئ، عزيزتي القارئة، هيا بنا نتعرف على فوائد الرمّان المذهلة.

ماهي القيمة الغذائية للرمّان؟

ليس من الضروري أن يكون عصيرك أخضر اللون ممتلئًا بالسبانخ حتى يكون صحيًا ومفيدًا، يحتوي عصير الرمان الأحمر على أكثر من ١٠٠ نوعٍ من المركبات الكيميائية النباتية ذات الفائدة العالية.

لطالما أثارت تلك الفاكهة جدلًا واسعًا على مر العصور، ليس فقط لمذاقها المميز، بل اعتقادًا من البعض في فوائدها الطبية،
وبمرور الوقت أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة كثيرًا من تلك الفوائد.

 لذا يُعد من بين أكثر الفواكه المحمّلة بالعناصر الغذائية الهامة ومنها: 

  • فيتامين ك.
  • فيتامين ج.
  • الكالسيوم.
  • الحديد.
  • البوتاسيوم.
  • الفوليك أسيد.
  • مضادات الأكسدة مثل: مادة البوليفينول.

كذلك  يحتوي العصير الناتج من ثمرة رمان واحدة متوسطة الحجم على 40 بالمائة من الاحتياجات اليومية لفيتامين ج التي يحتاجها الجسم.

 لذا حتى تحصل على أقصى استفادة؛ يُفضل تناول العصير الطازج أو المصنوع منزليًا؛ حتى لا يفقد فيتامين ج جزءًا من فعاليته أثناء عملية البسترة والتعقيم.

يحتوي كوبًا (237)ملليلترًا من عصير الرمان على:

  •  السعرات الحرارية: 135 سعرًا حراريًا.
  • بروتين: 1 جرام.
  • دهون: 0.
  • كربوهيدرات: 34 جرامًا.
  • الياف: 1 جرام.
  • سكريات: 30 جرامًا.
  • صوديوم: 10 جرامات.

فوائد الرمان الصحية

فوائد الرمان الصحية

 يُعد عصير الرمان من أكثر العصائر التي تحتوي على نسبةٍ مرتفعةٍ من مضادات الأكسدة مقارنةً بعصائر الفواكه الأخرى؛ لذا يساعد على التخلص من الجذور الحرة، ومن ثَمَّ يقي خلايا الجسم من الالتهابات ويحد منها.

تضيف تلك الفاكهة السحرية كثيرًا من الفوائد الصحية لجسمك، فضلًاعن تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض؛
نظرًا لما تحتويه من مادة البوليفينول المضادة للأكسدة التي تكسب بذوره لونها الأحمر النابض بالحياة وإليك بعض من تلك الفوائد:

مضاد للالتهاب

يعد الالتهاب المزمن أحد أشهر الأسباب والمحركات الرئيسية لحدوث العديد من الأمراض الخطيرة.

يحتوي عصير الرمان على نسبة من المواد المضادة للأكسدة أكبر بثلاثة أضعاف من الموجودة في الشاي الأخضر؛
لذا يملك خصائص فعالة مضادة للالتهاب.

يساعد تناوله في الحد من الالتهاب في جميع أجزاء الجسم، ويعمل على وقف ما يُسمى (الإجهاد التأكسدي)، الذي يؤدي إلى تلف خلايا الأنسجة؛ ويرجع الفضل في ذلك إلى احتوائه على تلك المواد المضادة للأكسدة.

ومن ثَمَّ يؤثر تناوله تأثيرًا إيجابيًا على كثير من الأمراض، مثل مرض السكري النوع الثاني، ومرض ألزهايمر، وفي الوقاية من بعض أنواع السرطانات، وبعض أمراض القلب. 

يساعد أيضًا عصيره في تقليل التهاب الأمعاء، ويحسن عملية الهضم في أكثر أمراض التهابات الجهاز الهضمى شيوعًا
مثل: داء كرون، والتهاب القولون التقرحي.

 يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين

 يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين

 تعد أمراض القلب من أكثر الأسباب شيوعًا للوفاة المبكرة حول العالم. 

يفوز عصير الرمان فوزًا ساحقًا كأكثر عصير مفيد لصحة القلب؛ إذ أثبتت الدراسات أن تناوله

يساعد على انخفاض نسبة الكوليسترول السيء بالدم انخفاضًا ملحوظًا، أضف إلى ذلك دوره

الفعال في خفض ضغط الدم الانقباضي.

لذا يحافِظ على صحة القلب والشرايين؛ ويرجع ذلك لاحتوائه على تلك المواد المضادة للأكسدة

التي تحمي جدران الشرايين من السماكة والتضييق.

يساعد عصيره في تحسين سريان الدم بالشرايين وتقليل خطر تراكم الكوليسترول والرواسب الدهنية ( البلاك) عليها؛ ومن ثَمَّ يدعم صحة القلب ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

الوقاية من بعض أنواع السرطانات

يعد سرطان البروستاتا وسرطان الثدي من أشهر أنواع السرطانات التي تصيب الرجال والنساء على التوالي .

أثارت بعض الدراسات الأولية جدلًا واسعًا حول دور عصير الرمان  -كجزء من نظام غذائي صحي- في إيقاف وتثبيط نمو الخلايا السرطانية وخفض معدل الوفيات الناتجة من الإصابة  بسرطان البروستاتا والثدي على حدٍ سواء.

تستكمل حاليًا  تلك الدراسات على نطاقٍ أوسع؛ للتأكد من قدرته على الوقاية من الإصابة بالسرطان أو تقليل احتمالية الإصابة به.

 الوقاية من مرض ألزهايمر

أثبتت بعض الدراسات التي أجريت على مجموعة من كبار السن ممن يعانون مشكلات في الذاكرة، أنّ تناول عصير الرمان يوميًّا قد ساهم في تحسن الذاكرة اللفظية والبصرية لديهم تحسنًا ملحوظًا.

ويرجع الفضل في ذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة؛ التي تعيق تدهور مرض ألزهايمر وتساعد في تحسين الذاكرة. 

فوائد الرمان الجنسية 

يتسبب الإجهاد التأكسدي الناتج عن الجذور الحرة في تلف خلايا الأنسجة ونقص تدفق الدم في شتى مناطق الجسم ومن ضمنها الأعضاء التناسلية لدى الرجال والنساء؛ ومن ثَمَّ يتسبب في خلل الانتصاب وقصور أداء الحيوانات المنوية وضعف الخصوبة. 

 لذا ينصح بتناول عصير الرمان لقدرته على زيادة الخصوبة وتحسين الانتصاب؛ لما يحتويه من مواد مضادة للأكسدة لها قدرة على تثبيط الإجهاد التأكسدي وتحسين سريان الدم ولكن نحتاج لمزيد من الأبحاث العلمية لإثبات ذلك.

كما يساعد أيضاً في تحسين الأداء الجنسي عند الرجال، وذلك من خلال زيادة مستوى هرمون التستوستيرون المسؤول عن الرغبة الجنسية.

فوائد الرمان للحامل

فوائد الرمان للحامل

يعد اختيار نظام غذائي صحي من الأمور الملحة أثناء فترة الحمل؛ حتى يحصل الجنين على العناصر الغذائية الضرورية للنمو بشكل سليم.

 أصبح الآن الكثير على دراية كاملة بكثير من الأنظمة الغذائية للحوامل، وما يشترط أن تتوافر بها من خضروات وفاكهة ودهون مفيدة وغيرها.

لكن الكثير منهم لم يدرك أن هناك بعض أنواع الفاكهة لها فوائد فريدة ويوصى بتناولها خاصة في أثناء الحمل ومن ضمنها الرمان.

تعد تلك الفاكهة مصدرًا جيدًا للطاقة؛ لغناها بكثير من العناصر الغذائية الهامة التي تلعب دورًا فعالًا أثناء الحمل ومنها:

الحديد: تقي نسبة الحديد المرتفعة الأم من مشاكل نقص الحديد أثناء الحمل. 

فيتامين ك: يساعد في الحفاظ على صحة العظام والمفاصل.

حمض الفوليك: يساهم تناول الرمان الغني بحمض الفوليك أثناء الحمل في وقاية الجنين من بعض التشوهات وتقليل خطر الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي، والشفة المشقوقة.

مادة البوليفينول: تساعد مادة البوليفينول المضادة للأكسدة على الحد من مشكلات تلف المشيمة ومن ثَمَّ الحفاظ على صحة الجنين.

فوائد قشر الرمّان التجميلية

يسهم مسحوق قشر الرمّان الغني بالمواد المضادة للأكسدة ذات الخصائص المضادة للالتهاب

والمضادة للبكتيريا والفيروسات، في مكافحة الكثير من مشكلات البشرة ومنها:

  • مكافحة حب الشباب والبثور والجروح.
  • منع ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة الأخرى.

ويُستخدم أيضًا كمرطب طبيعي كما يلي:

يحضر المرطب عن طريق خلط ملعقتين من مسحوق قشر الرمان المجفف مسبقًا في الشمس، مع كمية مناسبة من الزبادي حتى يصبح الخليط متماسكًا، ثم يوضع على الوجه والرقبة ويترك لمدة ١٠ دقائق ثم يُغسل بماء بارد.

استشر طبيبك قبل استخدامه للحصول على أفضل النتائج.  

هل للرمّان أضرار؟

 يعد تناول عصير الرمان آمنًا ولا يسبب آثارًا جانبيةً بالنسبة لمعظم الأشخاص، ولكن تأكد من استشارة طبيبك قبل البدء في تناوله بانتظام مع الأخذ بعين الاعتبار الآتي:

1- إن كنت تعاني من رد فعل تحسسي تجاه تلك الفاكهة. 

2-  تفاعله سلبًا مع بعض المجموعات الدوائية مثل:

  •  بعض أدوية علاج ارتفاع الضغط مثل إنالابريل وراميبريل.
  • أدوية علاج ارتفاع الكوليسترول مثل الستاتينات.
  • أدويةُ علاج اضطراب نظم القلب مثل أميودارون.
  • أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم مثل النيفيديبين.

3- قد يتسبب تناول ذلك العصير بدون إشراف طبي في حدوث هبوط في ضغط الدم، خاصة في الأشخاص الذين يعانون من ضغط دم منخفض.

4- كن حذرًا أيضًا عند تناوله مع عصير الجريب فروت؛ فقد ينتج عن تناولهما معًا تفاقم اختلال  التأثيرات الطبية لبعض الأدوية.   

ختامًا.. يفوز الرمّان بنصيب الأسد من العناصر الغذائية الهامة والفوائد الطبية المذهلة، استشر طبيبك وكن حليف الفوز حتى تنعم بفاكهة الجنّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close