fbpx

فوائد الزبدة الحيوانية المذهلة: انسف معتقداتك القديمة

716

فوائد الزبدة الحيوانية، مقولة قد يعتقد الكثير خطأها على الرغم من إثباتها علميًا؛ وذلك بسبب الاعتقاد السائد منذ الخمسينيات بأن النظام الغذائي قليل الدهون هو الأفضل. لذلك سنحاول في هذه المقالة الكشف عن تلك الفوائد، بالإضافة إلى معلومات أخرى متعلقة بالزبدة الحيوانية.

ما هي الزبدة الحيوانية؟

تعد الزبدة أحد المنتجات المشتقة من المكونات الكثيفة للحليب، ويمكن الحصول عليها عن طريق فصل الدهون الصلبة عن الحليب السائل فيما يسمى بعملية خض الحليب. وتتكون من 80% من المشتقات الكثيفة للحليب، 20% من الماء. كما أنها غنية بالدهون المشبعة، وتحتوي على اللاكتون، والأحماض الدهنية، والدهون الثلاثية، وثنائي أسيتيل وثنائي ميثيل الكبريتيد، وكيتون الميثيل، وهي المكونات المسؤولة عن نكهة الزبدة المميزة. كذلك يوجد العديد من أنواع الزبدة الحيوانية التي تختلف على حسب نوع الحليب المستخدم، وطريقة التصنيع، وطبيعة التغذية المستخدمة للحيوان.  

القيمة الغذائية للزبدة الحيوانية

القيمة الغذائية لملعقة كبيرة (14 غرامًا) من الزبدة المملحة:

  • السعرات الحرارية: 102 
  • المياه: 16٪
  • البروتين: 0.12 غرامًا
  • الكربوهيدرات: 0.01 غرامًا
  • السكر: 0.01 غرامًا
  • الألياف: 0 غرامات
  • الدهون: 11.52 غرامًا
    • المشبعة: 7.29 غرامات
    • الأحادية غير المشبعة: 2.99 غرام
    • المتعددة غير المشبعة: 0.43 غرامًا
    • المتحولة: 0.47 غرامًا

كما تعد الزبدة مصدرًا لبعض الفيتامينات والمعادن:

  • فيتامين أ
  • فيتامين د
  • فيتامين هـ
  • فيتامين ب 12
  • فيتامين ك 2
  • الكالسيوم

أفضل الطرق لاستخدام الزبدة

تساعد الزبدة في إضافة نكهة مميزة للعديد من الأطباق، خصوصا الحلويات والشوربات والفطائر والبسكويت واللحوم والمشروبات وأطباق الخضار. وفيما يلي بعض من أفضل الطرق لاستخدام الزبدة:

حلويات مصنوعة باستخدام الزبدة الحيوانية
حلويات مصنوعة باستخدام الزبدة الحيوانية

1-الزبدة في عملية الخبز

تعزز الزبدة من نكهة الطعام المخبوز وقوامه، مثل الفطائر والخبز والبسكويت والكعك. علاوة على ذلك، تعمل الزبدة جنبًا إلى جنب مع المكونات الصحية كعامل استحلاب يساعد في هضم الطعام وامتصاصه.

2-الزبدة في كرملة الأطعمة

عن طريق إضافة ملعقة كبيرة مليئة بالزبدة إلى مقلاة ساخنة، ثم يُضاف الخضار لاحقًا إلى كمية صغيرة من الزبدة، ويُطهى مع نار خفيفة حتى يصبح لونه بنيًا. وتتميز تلك الأطعمة بمذاق أشهى.

3-الزبدة مع العسل

تستخدم الزبدة مع العسل في العديد من وصفات الأطعمة.

حلويات مضاف إليها الزبدة والعسل
حلويات مضاف إليها الزبدة والعسل

هل هناك فرق بين الزبدة الحيوانية والسمن البلدي؟

يستخدم الناس مصطلحات مختلفة لوصف الزبدة الحيوانية، مثل: السمن البلدي، أو الزبدة البلدي. ويعتبر السمن البلدي، أو الزبدة البلدي أنقى أنواع الزبدة المصفاة -وهي أحد أنواع الزبدة الحيوانية- التي تحتوي على نسبة أقل من البروتينات مقارنة بالزبدة العادية. وتعد فوائد الزبدة البلدي، أو السمن البلدي هي نفس فوائد الزبدة الحيوانية إلا أنها تمثل بديلًا أفضل للأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز.

الزبدة الحيوانية والسمن النباتي: غير معتقداتك

كانت النظرة العلمية في العقود السابقة أن الزبدة تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والسعرات الحرارية، ومن ثم فهي ضارة بالصحة. ولذلك قُدِّمَ السمن النباتي كبديل صحي. ولكن في وقت لاحق، أدرك الباحثون وخبراء التغذية وخبراء الصحة أن فوائد الزبدة الحيوانية أكثر، بالإضافة لكونها أقل ضررًا من السمن النباتي الذي يحتوي على كمية كبيرة من الزيوت النباتية المهدرجة التي تمثل خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان.

أهم فوائد الزبدة الحيوانية

1-مصدر جيد لفيتامين أ (الريتينول)

كما يعد ضروريًا للعديد من الوظائف الحيوية في الجسم، مثل:

  • الحفاظ على الرؤية.
  • النمو البدني.
  • تحسين الجهاز المناعي.
  • تحسين عملية التكاثر.

بالإضافة إلى أن نقص فيتامين أ يمكن أن يؤدي إلى العديد من الأمراض، مثل:

  • تساقط الشعر.
  • الطفح الجلدي.
  • جفاف العين.
  • قابلية الإصابة بالعدوى.
  • العمى الليلي.

2-مصدر مهم لحمض اللينوليك المقترن

ويعد هذا الحمض مهمًا جدًا من أجل الأسباب التالية: 

  • القدرة على منع تكون وانتشار الخلايا السرطانية في العديد من أجزاء الجسم، خاصة: الثدي والقولون والمعدة والبروستاتا والكبد.
  • يقلل الإصابة بسرطان القولون بنسبة تصل إلى 34%.
  • يقلل خطر الإصابة بالسمنة.
  • الحماية من أمراض القلب.
  • يقلل نسبة الكوليسترول في مرضى السكري من النوع الثاني. 
  • يحسن من استجابة الخلايا للأنسولين.
  • يقوي جهاز المناعة ويقلل من حدوث الالتهابات.

3-مصدر كبير للبوتيرات أو ما يعرف بحمض الزبدة

ويلعب دورًا مهمًا في تحسين وظائف الجهاز الهضمي، بسبب أنه:  

  • يقلل من نسبة حدوث التهابات القولون.
  • يساعد في تحسين الحالة الصحية لمرضى التهاب القولون التقرحي وداء كرون.
  • ينظم حركة الأمعاء وطريقة عمل البكتريا الموجودة بها. 

4-الزبدة كمصدر للدهون المشبعة الصحية 

أثبتت الدراسات العلمية كذلك أن الدهون المشبعة في الزبدة:

  • تعد مانعًا لتكون الشوارد الحرة التي تسبب تلفًا كبيرًا لخلايا الجسم. 
  • تعمل كمضاد للبكتريا والفطريات التي قد تصيب الجهاز الهضمي.

5-قد تقلل الزبدة من خطر الإصابة بالسمنة

بسبب احتوائها على حمض اللينوليك المقترن الذي يساعد في إنقاص الوزن، وكونها مصدرًا مهمًا لليود الذي يلعب دورًا هامًا في إنتاج هرمون الغدة الدرقية، والمسؤول عن تنظيم وتنشيط عملية التمثيل الغذائي. 

6-الزبدة كعامل مضاد للتيبس والتكلس 

أثبتت الدراسات أن الزبدة المصنوعة من الحليب غير المعالج قد تحتوي على بعض المواد التي تساعد في تنظيم عملية الأيض الخاصة بالكالسيوم والفوسفور، لذلك فهي تساعد في منع:

  • تيبس عضلات الجسم
  • تكلس المفاصل.
  • تصلب الشرايين.
  • إعتام عدسة العين.
  • تكلس الغدة الصنوبرية.

7-فوائد الزبدة مع العسل

تستخدم الزبدة مع العسل في العديد من مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة. 

المخاوف الصحية المتعلقة بالزبدة الحيوانية 

على الرغم من فوائد الزبدة الحيوانية المتعددة، إلا أنها قد تسبب بعض المخاطر الصحية، وخصوصًا عند تناولها بكميات كبيرة، مثل:

 1-زيادة الوزن 

تؤدي زيادة الوزن أو السمنة إلى الكثير من المخاطر الصحية، على سبيل المثال: ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكر، وأمراض القلب.

2-حساسية الحليب 

تحتوي الزبدة على نسبة قليلة جداً من البروتين، لكن على الرغم من ذلك تعتبر كافية لتسبب ضررًا للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الحليب. بناءً على ذلك يجب على هؤلاء الأشخاص الحذر عند تناول الزبدة أو التوقف عن أكلها تمامًا.

3-حساسية اللاكتوز 

تحتوي الزبدة الحيوانية على كمية صغيرة من اللاكتوز، بالتالي يعد تناول كميات قليلة منها آمنًا للأشخاص الذين يعانون حساسية اللاكتوز. كما أن هناك بعض أنواع الزبدة التي تحتوي على كميات أقل من اللاكتوز، مثل: الزبدة الرائبة والزبدة المصفاة، ويعد استخدامها أكثر أمانًا. وتعتبر الزبدة البلدي أنقى أنواع الزبدة المصفاة. 

4-المشاكل الصحية المتعلقة بالقلب 

تحتوي الزبدة الحيوانية على كميات كبيرة من الدهون المشبعة، غير أن هناك الكثير من النقاشات والاعتراضات بخصوص علاقة الدهون المشبعة بأمراض القلب. ولكن في النهاية يمكننا القول إن تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة يمكن أن يسبب أمراضًا للقلب من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة. من جهة أخرى فإن تناول كميات معتدلة من الدهون المشبعة لا يؤثر على صحة القلب، بل على العكس يمكن أن يفيد القلب.

5-خطورة الإصابة بالخرف 

تتعدد فوائد الزبدة الحيوانية، إلا أن تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالدهون قد يزيد من نسبة الدهون الموجودة في الأحشاء الداخلية، مما يؤثر على الوظائف الدماغية ويزيد من خطر الإصابة بالخرف. 

المصادر:

1- HealthifyMe.com

2- Healthline.com

3- webmed.com

4- DoctorKiltz.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close