fbpx

56

فوائد الفول السوداني 

يعتبر الفول السوداني أحد بل من أهم أنواع المكسرات المعروفة بقيمتها الغذائية ودورها في تعزيز صحة القلب والشرايين. وبفضل محتواه العالي من البروتين فإنه يحسب كذلك من ضمن مجموعة البقوليات. فمن فوائد تناول الفول السوداني أنه يوفر طاقة وفيرة للجسم. وفضلاً عن غناه بالبروتين. يحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى، ومن بين هذه المكونات ما يلي:

فيتامين هـ: يلعب دورًا هامًا في حماية الخلايا من الإجهاد التأكسدي، فيتامين هـ يعتبر من مضادات الأكسدة الطبيعية.

المغنيسيوم:عنصرًا مهمًا في تعزيز وتحسين وظائف العضلات وإنتاج الطاقة.

حمض الفوليك: وهو الحمض الهام في تسريع انقسام الخلايا وهو من أهم الأحماض في فترات الحمل.

النحاس: العنصر الذي يلعب دوراً في تخليق كرات الدم الحمراء وتحسين صحة الجهاز المناعي  والعصبي وكذلك صحة الجهاز الهيكلي خاصة العظام.

الفوسفور: أهم عنصر في تكوين الأسنان والعظام وكذلك نمو وتقوية العضلات، كما أنه يحفز الجسم لاستخدام فيتامينات توليد الطاقة.

ألياف: تساعد الألياف على الشعور بالشبع وكذلك تسهل من عملية الهضم، وهو ما ينعكس على تقليل الوزن و الوصول لمعدلات عالية من الجسم الصحي.

فيتامين ب: المعروف بالنياسين وهو من أهم الفيتامينات التي تساعد في تحويل الغذاء إلى طاقة، كذلك يساعد الجهاز العصبي والهضمي على القيام بالوظيفة بشكل رائع.

: فوائد الفول السوداني للجنس

 يأتي السبب في فوائد الفول السوداني للرجال والجنس أنه غني بالأرجينين. وهو أحد الأحماض الأمينية الذي يتحول إلى أكسيد النيتريك الهام في توسيع الأوعية الدموية، مما يعزز من وصول الدم للقضيب ويجعل الانتصاب قوي ليحل واحدة من أهم مشكلات الرجال الجنسي.

في دراسة أخرى أجريت على الحيوانات في المعمل وجد أن الأرجينين قادر على تحسين جودة الحيوانات المنوية، وكذلك يزيد من مستويات الرغبة الجنسية للرجال حيث أنه يرفع هرمون التستوستيرون بالدم. 

من ناحية أخرى يحتوي الفول السوداني على الريسفيراترول أحد مضادات الأكسدة التي تدعم الصحة الجنسية للرجال. وقد دعمت بعض الدراسات الحديثة والأبحاث المعملية قدرة الريسفيراترول على زيادة قوة الانتصاب وجودة الحيوانات المنوية.

Next

فوائد الفول السوداني للنساء:

 خفض نسبة الكوليسترول

 الدهون في الفول السوداني تكاد تكون مساوية لتلك الدهون الموجودة في زيت الزيتون، إلا أنه يحتوي على كل من الدهون غير المشبعة والدهون الأحادية غير المشبعة. وبما أن هذه الدهون ليست مشبعة؛ فمن الجيد أن تستهلك دون تعريض القلب لأي خطر ،حيث تساعد الدهون غير المشبعة في الفول السوداني على خفض مستويات الكوليسترول السييء (البروتين الدهني منخفض الكثافة) وتعزيز الدورة الدموية للكوليسترول الجيد (البروتين الدهني عالي الكثافة)، لذا يعتبر تناوله صحيًا. 

 مفيد لصحة القلب

تساهم القدرة على التحكم في مستويات الكوليسترول بالتأكيد في تحسين صحة القلب. فالفول السوداني بمضادات الأكسدة الفينولية وفيتامين إي .أيضا يمنع أكسدة كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، والذي يحدث بشكل رئيسي بسبب وجود الجذور الحرّة في الجسم. بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ الفول السوداني يحارب أمراض القلب، ويحافظ على ضغط الدم، وينظم ضربات القلب.

يحارب السرطان

خصوصاً سرطان المعدة والقولون، هو مصدر كبير لمضادات الأكسدة البوليفينول وحمض الكوماريك الذي يقلل من إنتاج الأمينات الآزوتية المسببة للسرطان، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالسرطان في الجسم.

 جيد لإنقاص الوزن

يزيد الفول السوداني من التحكم في تناول السعرات الحرارية أثناء فقدان الوزن. حيث إنه يوفر أطول فترة للشعوربالشبع، ويقلل الرغبة في تناول الطعام، ولهذا فهو يقلل من استهلاك الطعام. 

ممتاز لصحة الكلى

أظهرت الدراسات أن “ريسفيراترول” الموجود في الفول السوداني يمنع تطور مرض الكلى المزمن حيث يحتوي على مضادّات للالتهابات ومضادّات لأكسدة، وبالتالي حماية الجسم من هذه الأمراض المزمنة.

 مفيد لصحة الدماغ

الفول السوداني غذاء رائع للدماغ، فهو يغذي الدماغ والجهاز العصبي. إن وفرة الفولات في الفول السوداني تمنع التدهور الذهني المرتبط بالعمر واضطرابات الدماغ، وتحسين الذاكرة المعرفية.

 يمنع الاكتئاب

مادة التربتوفان الموجودة في الفول السوداني تزيد من إفراز مادة السيروتونين التي يسبب نقصها الاكتئاب. فهو يساعد في الحفاظ على مستوى متوازن من السيروتونين على محاربة الاكتئاب بسهولة.

 مفيد للحامل

الفول السوداني مصدر غني بحمض الفوليك، ولهذا يوصى به كأحد الأطعمة المهمة للحوامل. يقلل حمض الفوليك من العيوب الخلقية عند الأطفال حديثي الولادة، مثل عيوب الأنبوب العصبي. كما أنه يساعد على نمو دماغ الجنين.

 ينظف البشرة

يمنحك تناول الفول السوداني بانتظام بشرة صافية ومتوهجة. تزيل المركّبات مثل الدهون الأحادية غير المشبعة و الرسفيراترول الموجودة في الفول السوداني السموم الزائدة من الجسم، وتمنع التشققات وتكوين الزيوت الزائدة في البشرة.

تخفيف الالتهاب

يعتبر الفول السوداني مصدرًا جيدًا للدهون الصحية ، والتي تأتي من أحماض الأوليك التي تعمل على محاربة الالتهابات والجذور الحرة في الخلايا وقد يمنع الفول السوداني أنواعًا معينة من السرطان 

تعزيز صحة القلب والشرايين

يعد الفول السوداني خاليًا من الكولسترول، ما يجعله أحد الزيوت الصحية لمرضى القلب والشرايين، بالإضافة إلى أن محتواه من الزيوت غير المشبعة والستيرول النباتي (Cterol) يساهم في خفض مستويات الكوليسترول الضار في الجسم. ترتبط مادة الستيرول بالكولسترول المتناول من الطعام مما يمنع امتصاصه في المعدة والأمعاء. ويساعد على تقليل نسبة الكولسترول في الجسم بما يقارب 10 إلى 15%، وبالتالي التقليل من فرص الجلطات وتصلب الشرايين.

.

 زيت الفول السوداني النيئ

يعد زيت الفول السوداني أحد الزيوت النباتية الشهيرة بفوائدها للجسم، ويستخدم عادة للطهي، إذ يفضل العديد من الأشخاص استخدامه بسبب النكهة اللذيذة التي يضفيها إلى الطعام.

يجب ان نلاحظ أن تناول الفول السوداني بشكل صحيح يساعد علي الحفاظ على الوزن المثالي، فهو يعطي شعورًا بالشبع لوقت طويل وفي نفس الوقت يحفز عملية الهضم بفضل الألياف التي يحتوي عليها مما يسهل التخلص من الوزن الزائد.

فوائد الفول السوداني للرجيم :

-يساعد على تحفيز الجسم لحرق الدهون والتخلص من المتراكم منها

-يساعد تناول زبدة الفول السوداني علي التخلص من مشكلة الأمساك 

-يساعد علي التخلص من دهون البطن، ولكن يجب أن يكون غير محمصًا للاستفادة من الرجيم.

من المعروف ان معادلة زيادة الوزن ترتبط بزيادة عدد السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص في اليوم مقارنة بالسعرات الحرارية التي تتم حرقها لتكون أقل،فمعلقتان كبيرتان للفول السوداني على 195سعرة حرارية و32 غرام من البروتين و 16 جرام من الدهون التي تشكل 21% من مجموع الدهون التي يحتاجها الشخص خلال اليومزلذا فإن تناول كميات كبيرة من الفول السوداني خلال اليوم يرفع من معدل استهلاك السعرات الحرارية والدهون بمعدل أكثر من الطبيعي مما يؤدي في نهاية الأمر لزيادة الوزن.

لذا لايؤدي تناول الفول السوداني إلى أضرار في حين تناوله باعتدال ولكن المشكلة الأكبر هو تطور حساسية تعد من أكثر أنواع الحساسية شيوعا، وقد يؤدي الحساسية إلى تفاعلات فورية في الجسم كالشعور بحكة في الجلد وطفح جلدي ، أيضا الإصابة باحتقان الأنف أو غثيان أو وخز في الجلد والفم وانخفاض مفاجئ في ضغط الدم وشحوب البشرة والإصابة بالإغماء. 

المصادر:

https://link.springer.com/article/10.1007/s13197-015-2007-9

THE JOURNAL OFNUTRITION

WWW.MAYOCLINIC.COMwww.healthline.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close