fbpx

فوائد القهوة التركية للرجيم

48

فوائد القهوة التركية للرجيم، تعتبر القهوة التركية مشروباً من العادات التي بدأت في تركيا واليونان وإيران ودول أوروبا والشرق الأوسط. وهي كما يوحي المسمى نشأت في تركيا وتعود إلى القرن الخامس عشر.

أهم عنصر في تحضيرها هو إناء نحاسي صغير يُسمى cezve أو المعروف في بعض الدول باسم ibrik. والأهم من ذلك تميز هذا المشروب بارتفاع  نسبة  الكافيين فيه. 

لذلك تتميز القهوة التركية عن باقي أنواع القهوة هو أنه لا تُفلتر القهوة التركي بالتنقيط بل تعتمد في طريقة تحضيرها على الماء المغلي ببطء المخلوط بمسحوق البن الرقيق.

وبالتالي تؤدي طريقة تحضيرها إلى زيادة معدل تركيز الكافيين الموجود في القهوة مقارنةً بالأنواع الأخرى مما يزيد من فوائد القهوة التركية للرجيم.

مكونات القهوة التركية وفوائدها في خسارة الوزن

ينتشر هذا المشروب في عدد من الثقافات، وتتميز بطعمها الغني والرائحة الفريدة. ومن خلال التعرف على أو تحليل مكونات وعناصر القهوة التركية، يمكن أن نفهم كيف تساعد في الرجيم وتقليل الوزن وكذلك الحفاظ على الوزن المثالي .

1- الكافيين:

يمثل الكافيين العنصر أو المكون الأساسي في القهوة التركية، فهي مصدر مرتفع التركيز من الكافيين حيث يعمل الكافيين كمضاد لمستقبلات الأدينوزين في المخ.

يؤدي كثرة التنوع في أنواع القهوة وطرق وظروف ودرجات التحميص والإجراءات المستخدمة في استخلاص القهوة إلى تنوع كبير في التباين البيولوجي.

 فالقهوة التركية لا تُصفى بالتنقيط، بل تعتمد في تحضيرها على مزج الماء المغلي بمسحوق البن المطحون جيداً. وهذه الطريقة تؤدي إلى بقاء كمية كبيرة من العناصر النشطة بيولوجياً في المشروب.

وبهذه الطريقة يرتفع تركيز الكافيين الموجود في القهوة التركية عن باقي أنواع القهوة. 

 استهلاك الكافيين يحافظ على الجليكوجين في العضلات، كذلك يتم من خلاله زيادة عملية أكسدة الدهون من خلال ارتفاع نشاط الجهاز العصبي الودي.

يرتبط الكافيين الموجود في القهوة التركية بصورة إيجابية بأداء أفضل في التمارين الرياضية مما يزيد من فوائد القهوة التركية للرجيم.

كذلك هناك ارتباط بين القهوة التركية والكافيين بتعزيز الكفاءة على تنفيذ المهام العقلية، بما في ذلك تعزيز النشاط البدني واليقظة والنشاط في أداء الأنشطة اليومية.

وبالتالي فإن من خلال إفراز هرمون الأدرينالين يؤدي ذلك إلى تسريع عملية التمثيل الغذائي والهضم  وحرق دهون الجسم المتراكمة.

كما أن الكافيين في القهوة التركية يمكن أن يساعد على تقليل الشهية، مما يساعد على تقليل الرغبة في تناول الطعام وتقليل السعرات الحرارية ويزيد من فوائد القهوة التركية للرجيم.

2- مضادات الأكسدة

تحتوي القهوة التركية على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي لها دور كبير في مهاجمة الجذور الحرة وتقلل من الالتهابات التي تحدث في الجسم. من خلال ذلك تتحسن عملية التمثيل الغذائي والأيض وبالتالي تسهل عملية الرجيم وفقدان الوزن.

تحتوي القهوة التركية على حمض الكلوروجينيك واحد من مركبات متعدد الفينول وهو الذى يعطي الطعم القابض أو اللاذع للقهوة. وهو مضاد للأكسدة ويساعد في إنقاص الوزن ومضاد للميكروبات.

3-  الماغنسيوم والبوتاسيوم:

تحتوي هذه القهوة على كمية كبيرة من عنصري البوتاسيوم والماغنسيوم، اللذان لهما دور هام في تنظيم وظائف الجسم، والحفاظ على سلامة وصحة القلب وتحفيز العضلات. حيث يعملان على تحفيز الأنسولين وبذلك يقلل من نسبة السكر في الدم.

 نتيجة ذلك  تقل رغبة الشخص في الإقبال على تناول مزيد من السكريات وتقلل من الرغبة في تناول المزيد من الأطعمة الأخرى. هذا كله يمكن أن يساهم في تحسين أداء التمارين الرياضية وبالتالي تعزز عملية فقدان الوزن والرجيم.

يساعد الأنسولين على حرق الدهون من خلال تفتيت الخلايا الدهنية ليستخدمها الجسم في العمليات البيولوجية الأخرى.

4- النكهة الفريدة والقليلة من السعرات الحرارية:

السبب وراء تميز القهوة التركية هو حبات البن الطازجة المطحونة بشكل جيد جداً لدرجة اختلاطها مع المشروب. وهذا يُعطي للقهوة النكهة الأقوى والأكثر جرأة من باقي أنواع القهوة خاصةً المفلترة منها.

لذلك تساهم حبوب البن المطحونة جيداً والامتزاج المباشر بالمياه المغلية السر وراء  استخلاص المركبات المميزة للنكهة بشكل أساسي.

لذلك تتمييز رائحة القهوة التركية بأنها حارة ومحترقة وجوزية وذلك عند إضافة الهيل في تحضيرها. 

ومن فوائد القهوة التركية للرجيم أنها يمكن أن تكون أداة مفيدة خلال فترة الرجيم باتباع حمية غذائية تهدف إلى إنقاص الوزن أو الوصول إلى الوزن المثالي.

وبالتالي فإن تقليل أو تقييد تناول بعض أنواع من الأطعمة أو السعرات الحرارية.

أخطاء يجب تجنبها عند تناول القهوة التركية للرجيم

بالتأكيد تعتبر القهوة التركية واحدة من المشروبات الشهيرة التي يتناولها الكثير في إطار الرجيم وإنقاص الوزن. لكن هنالك بعض الأخطاء الشائعة يجب تجنبها للحفاظ على فعالية القهوة على الرجيم وصحة الجسم.

  • تجنب إضافة السكر بكميات كبيرة: 

في الغالب يُضيف بعض الأشخاص كميات كبيرة من السكر إلى القهوة التركية لتقليل من طعمها اللاذع وتحسين طعمها، والذى من دوره أن يقلل من فوائد القهوة التركية للرجيم .

علاة على ذلك فإن إضافة كمية كبيرة من السكر، بالتأكيد يعمل على زيادة السعرات الحرارية دون وجود أي قيمة غذائية.

كما أن زيادة استهلاك السكر له دور رئيسي في مشاكل كثير مثل ارتفاع معدل السمنة ومرض السكري النوع الثاني.

لذلك الحل الصحي بدل من إضافة كمية كبيرة من السكر، استخدام البدائل الصحية مثل السكر البديل أو العسل الطبيعي أو تقليل كمية السكر في المشروب.

  • تجنب إضافة اللبن كامل الدسم إلى القهوة:

إضافة اللبن كامل الدسم إلى القهوة يزيد السعرات الحرارية للمشروب وكذلك يزيد كمية الدهون، وهذا يمكن أن يعوق عملية إنقاص الوزن.

لذلك يفضل استخدام اللبن قليل الدسم أو الحليب النباتي كبديل صحي مثل حليب جوز الهند أو حليب الصويا أو حليب اللوز وهذا يزيد من فوائد القهوة التركية للرجيم

  • الابتعاد عن الإضافات الزائدة:

لتحسين طعم القهوة قد يُضيف بعض الأشخاص أنواعاً أخرى من  المكملات مثل لذلك الشكولاتة أو الكريمة، هذه الإضافات ذات سعرات حرارية عالية دون أي قيمة غذائية، مما يسبب عرقلة في إنقاص الوزن.

  • التحكم في كمية القهوة المستهلكة يوميًا:

لأن شرب كميات كبيرة من القهوة يؤدي إلى زيادة الكافيين والذي بدوره يؤثر على النوم ويزيد من التوتر. يفضل تناولها باعتدال.

طريقة تحضير القهوة التركية لزيادة حرق الدهون

المكونات: 

  1.  حبوب بن مطحونة جداً .
  2.  الإناء الخاص بتحضير القهوة (إيبريك) أو (سيزفي).
  3.  مياه باردة. 
  4.  سكر حسب الحاجة.

الطريقة:

  1.  يُمزج جيداً في إيبريك القهوة ملعقة من البن مع كوب من الماء  البارد ويمكن إضافة السكر حسب الرغبة.
  2.  يوضع إبيريك القهوة على الرمل (وعاء ممتلئ بالرمل على نار مشتعلة) أو نار هادئة جداً ويترك حتى الغليان مع الاستمرار في التقليب من حين لآخر.
  3. عند بدء غليان القهوة وعند تكوّن الطبقة العلوية ترفع القهوة من على النار وتصب في الفناجين الخاصة بتقديم القهوة (وش القهوة).
  4. لزيادة مفعول القهوة في حرق الدهون وإنقاص الوزن يفضل إضافة عصير الليمون إلى القهوة أثناء التحضير.

الختام

في الختام تبين الأبحاث أن فوائد القهوة التركية للرجيم كثيرة بسبب احتوائها على الكافيين وتأثيرها على عملية الأيض والتمثيل الغذائي.

ورغم ذلك، يجب عدم الإسراف في تناولها وتجنب إضافة السكر أو المواد الدهنية للحصول على أقصى استفادة منها في الرجيم.

المصادر

1- https://www.healthline.com/nutrition/turkish-coffee

2- https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4595106/pdf/12970_2015_Article_98.pdf

3- https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/nutrition-and-healthy-eating/expert-answers/coffee-and-health/faq-20058339

4- https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC7839604/

5- https://www.hsph.harvard.edu/nutritionsource/food-features/coffee/

6- https://www.delish.com/food-news/a43524170/coffee-creamer-don’t-drin 

7- https://www.medicalnewstoday.com/articles/273451

Join the Conversation

  1. Eman Othman Mohammed Author says:

    مقالة رائعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close