fbpx

فوائد الكراوية الصحية

805

تعددت استخدامات الأعشاب والتوابل عبر التاريخ، ولقد أظهر العلم الحديث الآن أن العديد منها يحمل بالفعل فوائدًا صحيةً ملحوظة، ومن هذه الأعشاب الكراوية وهي نوع من التوابل متعددة الاستخدامات في العديد من التطبيقات الطبية، فضلًا عن استخداماتها العديدة في الطهي؛ لذا سنتعرف في مقالنا اليوم على فوائدها الصحية؛ فتابع معنا… 

حقائق عن الكراوية (Carum carvi)

الكراوية هي نوع من التوابل الفريدة التي استُخدمت لفترة طويلة في الطبخ والأدوية العشبية، إذ تتميز بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الأساسية مثل: الحديد والزنك والكالسيوم والألياف. تحتوي ملعقة كبيرة واحدة (6.7 جرام) منها على ما يلي:

  • السعرات الحرارية: 22 سعر حراري.
  • البروتين: 1.3 جرام.
  • الدهون: 0.9 جرام.
  • الكربوهيدرات: 3.34 جرام.
  • الألياف: 2.6 جرام.
  • النحاس: 6.7٪ من القيمة اليومية
  • المغنيسيوم: 5.4٪ من القيمة اليومية.
  • الكالسيوم: 3.6٪ من القيمة اليومية.

تحتوي بذور الكراوية على كَمية جيدة من المنجنيز، وهو عامل مساعد أساسي في عدد من الإنزيمات المفيدة في إنتاج الطاقة وتحسين عملية التمثيل الغذائي.

بالإضافة لاحتوائها على الحديد والزنك، وكذلك تتميز الكراوية باحتوائها على مجموعة من مضادات الأكسدة التي تدعم صحة
الجسم، مثل: الليمونين والكارفون (مادة كيميائية تُستخلص من بذور الكراوية).

فوائد الكراوية الصحية

تُعد بذور الكراوية مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة، إذ تحتوي على كَمية كبيرة من اللوتين والزياكسانثين، وهما من الكاروتينات المرتبطة بتقليل الجذور الحرة الضارة؛ مما يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدَّم،
ومن فوائدها ما يلي:

تقليل الالتهاب

  • واحدة من أكثر خصائص بذور الكراوية هي قدرتها على تقليل الالتهاب المزمن، إذ يرتبط هذا النوع من الالتهاب بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل: التهاب الأمعاء والقرحة والتهاب المفاصل والخرف.
  • تشير بعض الدراسات أن بذور وزيت الكراوية يساعدان على تقليل الالتهاب دون آثار جانبية، إذ ركزت الدراسة على التأثير المضاد للالتهابات فيما يتعلق بمتلازمة القولون العصبي ومرض التهاب الأمعاء.

تحسين الهضم

منذ مئات السنين استُخدمت الكراوية لعلاج العديد من أمراض الجهاز الهضمي، مثل: عسر الهضم وقرحة المعدة،
إذ تُظهر بعض الدراسات أن زيت الكراوية يريح الأنسجة العضلية في الجهاز الهضمي، بالتالي يخفف من أعراض عسر الهضم
مثل: الغازات والتقلصات، وذلك لخصائصها المضادة للميكروبات والفطريات.

جديرًا بالذكر أن بعض الدراسات أثبتت فوائد الكراوية للمعدة، إذ إن زيت الكراوية الأساسي يمنع نمو بكتيريا الأمعاء الضارة،
بينما لا يؤثر على البكتيريا النافعة التي تساعد على تحسين عملية الهضم وتقلل الالتهاب وتدعم صحة جهاز المناعة. 

تشير دراسةٌ أخرى أن مستخلص الكراوية يحارب بكتيريا الملوية البوابية (Helicobacter pylori)، وهي البكتيريا المسببة لقرحة المعدة والتهاب الجهاز الهضمي. 

تعزيز فقدان الوزن

تساعد الكراوية على فقدان الوزن، إذ توضح إحدى الدراسات التي استمرت 90 يومًا على 70 امرأة، أن الذين تناولوا نحو 30 مل من محلول زيت الكراوية بنسبة 10% يوميًا خلال هذه الفترة؛ أدى ذلك إلى انخفاضٍ كبيرٍ في وزنهم ومؤشر كتلة الجسم (BMI) لديهم وكذلك نسبة الدهون.

يعزو العلماء أن هذه التأثيرات قد تكون بسبب التغيرات الإيجابية في بكتيريا الأمعاء التي تؤثر على تنظيم الهرمونات،
وعملية الأيض وحرق الدهون.

تحسين الأداء الإدراكي والمعرفي

يساعد الاستهلاك المنتظم لبذور الكراوية على تحسين وظائف المخ ومنع الأمراض العصبية والتدهور المعرفي، إذ تحتوي البذور على عنصر الحديد الذي يؤدي إلى زيادة إنتاج الهيموجلوبين وزيادة تدفق الدَّم، إذ يساعد توصيل الأكسجين إلى الدماغ على زيادة الأداء المعرفي وانخفاض الاضطرابات الإدراكية، مثل: مرض الزهايمر والخرف. 

تعزيز جودة النوم

تساعد بذور الكراوية على تحسين جودة النوم؛ لاحتوائها على نسبةٍ كبيرةٍ من المغنيسيوم الذي يؤثر على الناقلات العصبية في الدماغ ويحفز الاسترخاء؛ مما يؤدي إلى نوم هادئ ومريح، إضافة إلى ذلك قدرتها على تنظيم عملية التمثيل الغذائي؛
مما يؤدي إلى تقليل اضطرابات النوم.

تخفيف آلام الدورة الشهرية

يعد زيت الكراوية علاجًا فعالًا للنساء اللواتي يعانين آلام الدورة الشهرية، إذ يساعد على نزول دَم الحيض والتخفيف من تقلصات الرحم.

دعم صحة العظام

تساعد بذور الكراوية في تحسين صحة العظام وكثافتها، ويرجع ذلك لاحتوائها على كل من الزنك والكالسيوم.

فوائد الكراوية لضغط الدَّم

فوائد الكراوية لضغط الدَّم
  • تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدَّم، إذ يساعد البوتاسيوم على ارتخاء جدران الأوعية
    الدموية؛ مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدَّم وكذلك يقي من التشنج العضلي. 
  • تُظهر عدد من الدراسات وجود ارتباط بين انخفاض تناول البوتاسيوم وزيادة ضغط الدَّم وزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. 
  • يساعد زيادة تناول البوتاسيوم من خلال الأنظمة الغذائية الصحية على خفض مستويات ضغط الدَّم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بالفعل.

فوائد الكراوية للرضع

المغص هو حالة تتميز بألم شديد في البطن. إنها حالة مؤلمة تصيب معظم الأطفال وخاصةً الرضع، إذ توضح الدراسات
أن بذور الكراوية مفيدة جدًا في تخفيف آلام المغص عند الأطفال، وذلك عن طريق غليان البذور في الماء أو الحليب قبل تناولها
ولا ينصح بها للرضع قبل 6 شهور.

أضرار الكراوية

تُعد الكراوية آمنة بصفة عامة لمعظم الأشخاص إذا أُخذت بكميات قصيرة الأمد وتحت إشراف الطبيب، إلا أنه قد يسبب زيت
الكراوية التجشؤ وحرقة المعدة والغثيان عند استخدامه مع زيت النعناع، كذلك قد يسبب طفح جلدي وحكة لأصحاب البشرة الحساسة عند وضعه على الجلد.

جديرًا بالذكر أن الكراوية تستخدم لعلاج آلام عسر الطمث وتعزيز تدفق دَم الحيض كما ذكرنا سابقًا؛ لذا قد يسبب استخدامها
في أثناء فترة الحمل الإجهاض وحدوث نزيف.

تشير الدراسات أن مستخلص الكراوية قد يخفض نسبة السكر في الدَّم؛ لذا ينبغي الحرص عند استخدامه لمرضى السكري،
كذلك ينصح بتوخي الحذر إذا كنت تتعاطى مستخلص الكراوية مع مكملات الحديد لاحتوائه على الحديد، إذ يؤدي زيادة امتصاص
الحديد إلى الإصابة بداء ترسب الأصبغة الدموية، كذلك يُنصح بالتوقف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقل من إجراء أي تدخل جراحي لأنها تؤثر على مستويات السكر في الدَّم.

هل للكراوية أسماء أخرى وما هي استخداماتها؟

استخدامات الكراوية

غالبًا ما يتساءل الناس عما إذا كان الشمر والكراوية هما نفس الشيء، إنهما لا يعدَّان نفس النبات ولكنهما متشابهان،
كذلك يوجد بذور أخرى مشابهة لها بنكهات مختلفة عن الكراوية، وهي: الكمون واليانسون والشبت.

تأتي بذور الكراوية من نبات الكراوية، وهو أحد أفراد عائلة الجزر الأبيض ذات الفصيلة الخيمية 

(Apiaceae). تسمى أيضًا باسم ثمار كاروم كارفي أو شمر الزوال أو الكمون الفارسي. 

بذور الكراوية عطرية للغاية، ولها طعم قوي يشبه طعم اليانسون.

هناك عدة طرق مختلفة لدمج بذور الكراوية في نظامك الغذائي اليومي:

  • تشتهر بأنها مكون في خبز الجاودار والصودا، ولكن يمكن أيضًا استخدامها في المخبوزات الأخرى، مثل: الكعك والبسكويت والخبز المحمص والفطائر.
  • يمكن استخدام بذور الكراوية أيضًا في الأطعمة المالحة، مثل: الطواجن والحساء والصلصات، إضافة إلى ذلك يمكنك تجربتها كتوابل وإضافتها إلى الأطعمة المخللة مثل: مخلل الملفوف.
  • يمكن أيضًا نقع البذور في الماء الساخن والاستمتاع باحتساء واحد من أفضل المشروبات للاسترخاء، فضلًا على دوره الفعّال في علاج السعال وأمراض الجهاز التنفسي.
  • تستخدم أيضًا في غسول الفم ومعجون الأسنان الطبيعي، كذلك تستخدم في بعض أنواع الصابون ومستحضرات التجميل لرائحتها العطرية.

في الختام بعد أن ذكرنا فوائد الكراوية الصحية للعديد من وظائف الجسم ينبغي لك -عزيزي القارئ- إذا كنت تفكر في استخدام مكملات الكراوية لعلاج حالة صحية معينة، الرجوع للطبيب لتجنب أي مضاعفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close