fbpx

فوائد الينسون النجمي.. تعرف عليها وعلى استخداماته وآثاره الجانبية

393

الينسون من أقدم النباتات ظهوراً على وجه الأرض؛ فقد زرعه قدماء المصريين منذ 4000 سنة، واستخدموه لأغراض عدة؛ وذلك لأن فوائد الينسون لا تعد ولا تحصى. ويُعرف أيضاً باسم “الينسون النجمي”؛ لأن شكله يشبه النجمة.

وهو نبات عشبي من عائلة الجزر والكرفس والبقدونس… وقد اشتُهِر أيضاً بمذاقه المميز. سنتحدث في هذا المقال عن فوائد اليانسون وأعراضه الجانبية.

استخدامات الينسون:

  1. يحتوي الينسون على مادة تسمى “Anethole” وهى المسؤولة عن مذاقه المميز المشابه للعرقسوس؛ لذلك يستخدم الينسون عادةً في الطهي. 
  1. يحتوي الينسون على العديد من الزيوت العطرية؛ لذلك يستخدم كمعطر في صناعة الصابون والكريمات والعطور.
  1. يستخدم كعلاج للعديد من المشكلات الصحية؛ لأنه يحتوي على كميات وفيرة من عناصر غذائية مهمة مثل:
  • الحديد: وهو عنصر مهم لإنتاج خلايا الدم الحمراء في جسم الإنسان.
  • المنجنيز: عنصر مهم في عمليات الأيض داخل الجسم، وله خصائص مضادة للأكسدة.

لذلك يستخدم الينسون بكميات قليلة؛ لأنه غني بالمواد الغذائية. ملعقة صغيرة (7 جرام) من بذور الينسون تحتوي تقريباً على:

  • سعرات حرارية: 23 كيلو كالوري.
  • بروتين: 1 جرام.
  • دهون: 1 جرام.
  • كربوهيدرات: 3 جرامات. 
  • ألياف: 1 جرام.
  • بالإضافة للعديد من المعادن مثل: الحديد، والمنجنيز، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والنحاس… بنسب مختلفة.

فوائد الينسون:

نظراً لغنى الينسون بالمواد الغذائية؛ نجد أن فوائده لا تعد ولا تحصى، نذكر منها:

فوائد الينسون للجهاز التنفسي:

يعد استخدام اليانسون لعلاج السعال من أشهر استخداماته؛ لأنه طارد للبلغم، ولذلك يدخل ضمن المكونات الفعالة لأدوية السعال.

ويساعد أيضاً على علاج نزلات البرد والإنفلونزا ويخفف من حدة جميع أمراض الجهاز التنفسي مثل: الربو والالتهاب الرئوي.

يستخدم عن طريق غلي منقوع بذور الينسون لمدة ١٥ دقيقة تقريباً، ويمكن إضافة الليمون أو العسل للحصول على طعم أفضل.

ويفضل عدم غليه أكثر من اللازم حتى لا يفقد الزيوت العطرية الموجودة به؛ لأنها المسؤولة عن معظم فوائده، وأيضاً حتى لا يصبح طعمه أكثر مرارة.

فوائد اليانسون للجهاز الهضمي:

يحسن اليانسون من أداء الجهاز الهضمي، ويحافظ على توازن البكتيريا في الأمعاء، ويساعد على التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص الناتج عنه.

وأوضحت الأبحاث أن اليانسون يقلل من إنتاج حمض المعدة؛ لذلك يساعد على علاج قرحة المعدة.ولكننا بحاجة للمزيد من الدراسات لإثبات صحة ذلك.

فوائد اليانسون للرجال والنساء:

يحتوي اليانسون على مادة تسمى “Anethole” بتركيز عالِ جداً، هذه المادة “phytoestrogen”، تأثيرها يشبه تأثير هرمون الإستروجين في جسم الإنسان؛ لذلك يساعد الينسون على:

  • تنظيم الدورة الشهرية، ويساعد على تحسين الحالة المزاجية خلال تلك الفترة؛ وينصح باستخدامه في حالة تأخر الدورة الشهرية عند النساء.
  • تخفيف اضطرابات سن اليأس.
  • تعزيز الرغبة الجنسية للرجال والنساء.
  • زيادة إدرار اللبن في فترة الرضاعة.

ولكن ينصح بعدم استخدامه خلال فترة الحمل، أو استشارة الطبيب أولاً.  

فوائد الينسون لحديثي الولادة:

يساعد اليانسون على التخلص من المغص والانتفاخ لدى الأطفال حديثي الولادة ابتداءً من عمر ستة أشهر، ويفضل تناول اليانسون قبل النوم لتهدئة الطفل ومساعدته على نوم أفضل.

ولكن يجب تجنب إعطاء اليانسون للأطفال في الستة أشهر الأولى من عمرهم؛ نظراً لما قد يسببه من أضرار لهم لعدم اكتمال نمو جهازهم العصبي.

فوائد الينسون للبشرة والشعر:

يعد اليانسون مصدراً غنياً بالزيوت التي  تستخدم في علاج مشاكل البشرة والشعر.

أولا، بالنسبة للبشرة:

  •  قديماً كان يستخدم في علاج حب الشباب؛ لأنه قابض للمسام.
  • كما أن زيوت الينسون سامة للعديد من الحشرات؛ لذلك يمكن أن يستخدم لعلاج الجرب.
  • يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تساعد على تنقية البشرة من السموم وتحافظ على البشرة أكثر نضارة.
  • يحتوي على مادة “tannins” التي تحمي الجلد من الترهل وتشد عضلات الوجه.

ثانيا: بالنسبة للشعر:

  • هذه الزيوت تساعد على علاج الشعر التالف.
  • تساعد على زيادة نمو الشعر عن طريق تدليك فروة الرأس بها. 
  • تساعد على التخلص من القمل.

فوائد اليانسون للجهاز العصبي:

  • أثبتت الدراسات أن اليانسون يقلل من أعراض الاكتئاب، وفعاليته ربما تعادل فعالية بعض الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • يساعد على تحسين اضطرابات النوم والتخلص من الأرق إذا استُخدم بعد الوجبات أو قبل النوم.
  • يساعد على تقليل التشنجات في نوبات الصرع والنوبات الهستيرية نظراً لخصائصه المهدئة.

يجب الحذر عند استخدام اليانسون كمهدئ خصوصاً للأطفال؛ لأن استخدامه بجرعات عالية قد يكون له تأثير عكسي.

 فوائد الينسون لصحة الفم:

يستخدم في كثير من الوصفات المنزلية للعناية بصحة الفم، والتخلص من رائحة النفس الكريهة، وعلاج التورم والالتهابات؛ وذلك لأن الينسون له خصائص مضادة للبكتيريا والميكروبات.

الينسون كمضاد للأكسدة:

اليانسون غنيّ بالعديد من المواد المضادة للأكسدة؛ لذلك:

  • يقلل من الالتهابات.
  • قد يسهم في علاج السرطان عن طريق تقليل حجم الورم.
  • يساعد على التخلص من السموم الضارة بالجسم خلال عملية الأيض.

الينسون كمضاد للميكروبات:

كشفت بعض التجارب العلمية أن الينسون يمنع نمو وتطور العديد من أنواع البكتيريا والفطريات والفيروسات؛ لذلك يمكن استخدام الينسون كالتالي:

مضاد للفيروسات:

يحتوي اليانسون على حمض يسمى “Shikimic acid”، وهذا الحمض له خصائص مضادة للفيروسات؛ لذلك يدخل في تكوين دواء “Tamiflu” مضاد الفيروسات المستخدم في علاج الإنفلونزا. 

مضاد للفطريات:

يعد اليانسون مصدراً أساسياً لمادة تسمى “flavonoid anethole”، وهذه المادة هي المسئولة عن رائحة الينسون المميزة، وأيضاً لها خصائص مضادة للفطريات.

مضاد للبكتيريا:

اليانسون يمنع نمو بعض أنواع البكتيريا مثل:

  •  E Coli المسببة للإسهال.
  • والبكتيريا التي قد تصيب الجهاز البولي.

ولكن ما زالت تلك التجارب بحاجة للمزيد من الدراسات لإثبات صحتها.

فوائد اليانسون للحفاظ على الوزن:

يحفز الينسون البنكرياس على إفراز الأنسولين وبعض الهرمونات الأخرى؛ مما يساعد على الحفاظ على مستوى السكر في الدم.

وأيضاً يساعد على زيادة نسبة الحرق عن طريق تحفيز بعض الإنزيمات خلال عملية الأيض.

وللحصول على أكبر استفادة من الينسون للتنحيف يمكن غلي بذوره مع القرفة أو الزنجبيل، ثم إضافة العسل أو الليمون، وتناول هذا المشروب قبل الوجبات، مع اتباع نظام غذائي صحي متوازن.

الاَثار الجانبية للينسون:

  • ربما يتحسس بعض الأشخاص من الينسون، قد يكون لديهم حساسية بالفعل من أحد أفراد عائلته، مثل: الشمر والبقدونس والكرفس…
  • يجب الحذر عند استخدامه في بعض الحالات مثل: سرطان الثدي؛ وذلك بسبب تأثيره المشابه لهرمون الإستروجين.
  • قد يتعارض مع بعض أدوية سرطان الثدي والمبايض والرحم، مثل دواء “Tamoxifen”؛ لأن تناول هذا الدواء يتطلب الحفاظ على مستوى هرمون الإستروجين بالجسم لضمان فاعليته.
  • وقد يتعارض أيضاً مع بعض أدوية منع الحمل.
  • يجب أن يتناوله مرضى السكر بحذر؛ لأنه يقلل مستوى السكر في الدم.
  • قد يسبب أضراراً بالغة مثل: التشنجات والهلاوس… إذا خُلط باليانسون الياباني، الذي يحتوي على الكثير من السموم؛ لذلك يجب شراؤه من مصدر موثوق لتجنب الاَثار الجانبية للينسون الياباني قدر المستطاع.

وأخيراً يتضح لنا أن استخدامات الينسون عديدة، وفوائده لا حصر لها؛ للحصول على هذه الفوائد يجب علينا الحرص على تناول الينسون دائماً، ولكن باعتدال دون إفراط لتجنب آثاره الجانبية.  

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close