fbpx

 فوائد ملح الهيمالايا، وهل له علاقة بجبال الهيمالايا؟

46

تكررت كلمة “ملح الهيمالايا” كثيراً على مسامعنا في الآونة الأخيرة ؛ونتيجةً لذلك زاد البحث عن فوائد ملح الهيمالايا سواء من قِبَل الباحثين، أو أفراد المجتمع غير المختصين علمياً، أو أولئك المهتمين بكل ما هو جديد فيما يخص الصحة والجمال، ولكن ما شأن ملح الهيمالايا بالجمال؟!

في الحقيقة ستفاجئك الكثير من المعلومات المثيرة والفوائد الرائعة التي يتمتع بها هذا الملح المُتلألئ والتي سنتعرف عليها معاً في هذا المقال.

فوائد ملح الهيمالايا عند استخدامه في الطهي

يبدو من الوهلة الأولى كأنه قطع حلوى صغيرة وشهية خاصةً بلونه الوردي المميز والذي أعطاه أيضاً اسم ملح الهيمالايا الوردي (Himalayan pink salt).

يستخرج هذا الملح الذي تبعث ألوانه البهجة من أحد أهم البقاع في العالم، من مناطق معينة في باكستان بالقرب من جبال الهيمالايا وسُمِّيَ باسمه نسبةً إليها وبالرغم من أنه يستخرج من مناطق صخرية إلا أنه غالباً ما يُصنَّف على أنه ملح بحري.

 يتشابه  ملح الهيمالايا في خواصّه العامة مع ملح الطعام العادي حيث يدخل كلوريد الصوديوم في تركيبهما كمكوِّن أساسي غير أن ملح الهيمالايا يحتوي على نسب أعلى من المعادن وهو ما يجعل طعمه مختلفاً عن ملح الطعام ، ويتميز ملح الهيمالايا بلونه الجذاب والذي قد يرجع إلى غِنى البيئة التي يستخرج منها بالحديد كما أن ملمسه أكثر خشونة وله استخدامات تماثل وتزيد عن ملح الطعام.

والآن لنتعرف سريعاً على بعض فوائد ملح الهيمالايا وهل يمكن استخدامه كبديل عن ملح الطعام لتحقيق الاستفادة الكبرى منه؟

استخدامات ملح الهيمالايا 

يدخل هذا الملح في العديد من الصناعات التي لا تَمُتُّ للطعام بِصِلَة ويمكن تقسيم استخداماته إلى قسمين:

  • الاستخدام الغذائي 

وهي الطريقة المُتَعارَف عليها ويتم فيها إضافته واستهلاكه مع الطعام

  • الاستخدام غير الغذائي

يدخل هذا الملح في صناعة أحد أنواع المصابيح المعروفة بمصابيح الملح (salt lamps) والتي تلعب دوراً بيئياً هاماً في تقليل ملوثات الهواء.

وقد ذاع صيت هذه المصابيح كثيراً فصرنا نراها في المقاهي والمطاعم والمكتبات وغيرها من الأماكن العامة التي تحتاج إلى مثل هذا النوع من الأجهزة لتقليل الضرر الناجم عن كثرة الحشود أو المُخالَطة التي قد تنشأ في هذه الأماكن.

ساعدتها أشكالها الملفتة وضوؤها الوردي الخافت وفوائدها التي صرنا في أَمَسِّ الحاجة إليها_خاصَّةً بعد جائحة كورونا_ على الانتشار السريع وسرعة القبول لدى المستهلكين.

 كما يستخدم في عمل حمامات الملح و التي تساهم بشكل كبير وفعال في علاج الكثير من المشكلات والأمراض الجلدية مثل الإكزيما و غيرها.

طريقة استخدام ملح الهيمالايا في الطعام

يمكن استخدامه كما يستخدم الملح العادي، مع مراعاة فرق الحجم بين كريستالات ملح الهيمالايا والملح العادي والتي تشكل فرقاً في الكمية أو الوزن المُضاف للطعام والذي بالطبع يؤثر على الطعم.

ملح الهيمالايا وعلاقته بجسم الإنسان

 يتفوق ملح الهيمالايا على ملح الطعام في الفائدة المُقدَّمة للجسم ؛نظراً لاحتوائه على الكثير من المعادن التي يفتقر إليها ملح الطعام كالزنك والحديد والكالسيوم والماغنيسيوم والبوتاسيوم، والتي تؤثر بشكل كبير على وظائف الكثير من الأعضاء الحيوية المهمة ليس فقط لسلامة جسم الإنسان بل أيضاً للحفاظ عى حياته.

أحد أشهر الأمثلة على ذلك هو البوتاسيوم، حيث يرتبط بالقلب ارتباطاً وثيقاً ويؤثر بشكل مباشر على خفقان القلب والذي يترتب عليه كمية الدم التي يتم ضخها للجسم، وكذلك الكالسيوم الذي يدخل إلى عضلة القلب في كل نبضة ليقوم بإرسال الإشارات الكهربية التي تنظم وظيفة القلب، كما يقلل من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام التي تزداد فرص حدوثها مع الروماتويد والتهاب المفاصل، ولايزال هناك الكثير من الفوائد التي سنتناول بعضها.

فوائد ملح الهيمالايا للرجيم 

يمكن استخدامه في الرجيم وتعتمد فاعليته في تقليل الوزن على تقليل الشعور بالجوع وسد الشهية، ويمكن استخدامه لهذا الغرض عن طريق خلطه مع الماء والعسل بكميات متوازنة و التأكد من ذوبان كليهما و اختلاطه تماماً مع الماء وشرب هذا الخليط على مدار اليوم قبل وبعد الوجبات.

كما يمكن استخدامه كحمام ملح للتخفيف من الآثار التي يُخلِّفها فقدان الوزن على شكل الجسم.

فوائد ملح الهيمالايا للأقدام

يتمتع الملح بخواص مطهرة ؛ لذا يساعدك وضع قدميك لبعض الوقت في الماء المُذاب فيه ملح الهيمالايا على تخليصك من السموم والبكتيريا وهو ما يقلل من خطر الإصابة بفطريات القدم أو التقرحات، وكذلك يساهم في الحفاظ على صحة الجلد وحل العديد من المشكلات وعلاج العديد من الأمراض الجلدية.

فوائد ملح الهيمالايا للغدة الدرقية

لا يأتي ذكر الغدة الدرقية إلا ونذكر معها الأيودين؛ لأنه الأساس الذي تعتمد عليه في تصنيع هرموناتها (ثلاثي اليودوثيرونين T3-  والثيروكسن T4) والتي تدخل في العديد من أنشطة الجسم الهامة وتؤثر بشكل ملحوظ على عملية الأيض ويترتب على نقصها أو زيادتها مشكلات صحية كبيرة، وهنا تكمن أهمية ملح الهيمالايا كمصدر لليود الذي لا تصنعه أجسامنا وإنما نعتمد اعتماداً كلياً على المصادر الخارجية للحصول عليه ولذلك يجب التنويع بين الأغذية الغنية باليود.

 لا يُنصح بالاعتماد على ملح الهيمالايا فقط لأنه غير مُصَنَّع ولذلك لم تتم إضافة اليود له أثناء التصنيع أو التعديل عليه قبل الطرح بالأسواق كما يحدث مع الملح العادي، ولأن مذاقه مالح أكثر فالكم المُستَخدم منه  قليل بالنسبة للكم المُستخدَم من ملح الطعام فيجب مراعاة هذه النقاط خاصةً لمن يعانون من قصور في نشاط الغده الدرقية والذي غالباً يرجع سببه لنقص اليود، ويمكن الاعتماد عليه في حالة وحيدة وهي عند زيادة إفراز الغدة لأنه يحتوي على نسبة قليلة من اليود مقارنةً بملح الطعام العادي فيكون حينها الخيار الأكثرأماناً.

فوائد ملح الهيمالايا للمعدة

يؤثر الملح على الجهاز الهضمي بصفةٍ عامةٍ تأثيراً إيجابياً بحتاً؛ حيث يزيد حركة الأمعاء بشكل منتظم مما يضبط عمليتي الهضم و الامتصاص ويقلل فرص حدوث الإمساك، ويؤثر على المعدة بصفةٍ خاصة حيث يحفز إفراز حمض الهيدروكلوريك وبعض الإنزيمات التي تسهل هضم الطعام وبالأخص البروتينات .

كما يعمل ملح الهيمالايا على معادلة حموضة المعدة وهو ما يَقِي من ارتجاع المريء ويحافظ على التوازن الحمضي/القلوي في الجهاز الهضمي مما يحافظ على استقرار وصحة الجهاز الهضمي وخاصة المعدة لأنها بيت حمض الهيدروكلوريك والأكثر عرضة لحدوث اختلال في هذا التوازن مما يؤدي إلى مشكلات جَمَّة أشهرها ارتجاع المريء وقرحة المعدة.

هل لملح الهيمالايا أضرار؟

لا يمكن الجزم أبداً على شيء أنه ذو فائدة مُطلقة أو ضرر مُطلق، ولكن كلٌ سلاح ذو حدين فكما له فوائد كثيرة تناولنا بعضها خلال المقال إلا أن له وجهاً آخر قد يظهر عند الإفراط في استخدامه مع الجهل بالحالة الصحية، ومن أهم عوامل الخطر المرتبطة به ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم 

وهو العرض الجانبي الشائع بين أنواع الملح جميعاً و الذي قد يؤدي إلى الإضرار بالكلى والقلب، لذا لا بد من التعامل بحرص مع كميات الملح التي تدخل أجسامنا خاصة مرضى الضغط أو القلب.

  •  هشاشة العظام 

وذلك لأن الإفراط في تناول الملح يزيد من كمية الكالسيوم التي تخرج من الجسم عن طريق البول .

  • زيادة مستوى الصوديوم في الجسم، وهي حالة مرضية تستدعي الرعاية والانتباه الشديد لها نظراً للمخاطر المترتبة عليها.

هل ملح الهيمالايا أفضل من الملح العادي؟

لا يوجد جواب محدد لهذا السؤال لأن كليهما مميز عن الآخر في شيء وإن كان جوهرهما واحداً، كما لا بُدَّ للمرء من الانتباه لحالته الصحية وما يؤثر عليها وكذلك القبول الشخصي يلعب دوراً في اختيارك؛ فهما مختلفان في الشكل والحجم الذي يؤثر على الكم المستخدَم وكذلك الطعم فنسب المعادن التي يحتويها ملح الهيمالايا تؤثر على طعمه مع الأخذ في الاعتبار أن العمليات التي يمر بها قبل طرحه بالأسواق تُفقده بعضاً من تلك المعادن و التي كانت تتواجد بنسب قليلة نسبياً من الأساس.

المصادر 

Mayo clinic

Webmed

cleveland clinic

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close