fbpx

كتاب قواعد الطعام | مايكل بولان

679

يعد مايكل بولان من أشهر الكتاب الذين كتبوا في مجال التغذية حول العالم، إذ صنفته جريدة التايمز ضمن أكثر مائة شخصيةٍ مؤثرةٍ في العالم لجهوده في هذا المجال، ويهدي مايكل بولان هذا الكتاب لوالدته، ويقول أنها كانت تعرف جيدًا أن الزبدة أفضل من السمن الصناعي.

في هذا الكتاب، يحاول مايكل بولان التفرقة بين الطعام الحقيقي والمواد الصالحة للأكل؛ كي يساعد كل إنسان يرغب في الاعتناء بصحته وتحسين نظامه الغذائي.

في السطور التالية، نتحدث عن الكتاب وأهم المحطات التي توقف عندها بولان حول قواعد الطعام…

 يبدأ بطل القصة رحلته بالبحث عن حكيم يساعده على فهم ماهية الغذاء المتوازن، وكيفية الأكل بشكل سليم، ويقرر السفر مسافات بعيدة حتى يصل إلى حكيم الطعام الذي يسكن على قمة الجبل.

وبعد رحلة شاقة، يخيب أمله؛ إذ ينصحه الحكيم بنصيحة واحدة فقط: (كُل طعامًا).

يحتار الرجل هنا في أمره؛ لاعتقاده أنه يأكل طعامًا بالفعل، وينتظر لليوم التالي حتى يتحدث مع الحكيم مرًة أخرى.

وفي اليوم التالي، يعاود بطلنا الكرّة، ويسأل الحكيم نفس السؤال باحثًا عن إجابةٍ شافية، ويستطرد الحكيم في الحديث؛ ليعلمنا أن مفهوم الطعام في عصرنا الحديث قد تشوه، وأصبح مجموع السعرات الحرارية التي يأكلها الفرد أهم عند البشر من معرفة ماهية الطعام نفسه، ولكن الحقيقة -التي يجب أن نبحث عنها- تكمن في كيفية التفريق بين الطعام الحقيقي والمواد القابلة للأكل.

يرى الحكيم أن التفاحة طعامٌ حقيقي، بينما يؤمن أن المنتجات المُصنعة معظمها مواد قابلة للأكل تحتوي سعرات حرارية فقط!

 إذن كيف يُمكن التفرقة بين الطعام الحقيقي والمواد القابلة للأكل؟

كيف تفرق بين الطعام الحقيقي والمواد القابلة للأكل؟

يُخبرنا حكيم الطعام عن خمسة طرق سحرية للتفرقة بين الطعام الحقيقي والمواد القابلة للأكل ذات المنفعة الهزيلة:

  1. عزيزي القارئ… كُل طعامًا تعرفه جدتك.

تعرف الجدة دائمًا شيئًا عن كل شيء، ولكن عندما نتحدث عن الطعام، نجد أن الجدة تعرف أطعمًة معينًة -تصنعها بنفسها أو تخبزها في الفرن-، وأي طعام لا تعرفه جدتك هو طعام مستحدث إما في المصانع أو محال الوجبات السريعة.

باختصار، الطعام الصحي هو الطعام الذي يمكننا رؤيته بحالته الخام، مثل: ثمار الخضروات والفاكهة -التي تعد من أهم العناصر الغذائية للغذاء الصحي المتوازن، لكنك -عزيزي القارئ- لا تستطيع رؤية الكثير من المواد الكيماوية الضارة التي توضع في الأغذية المصنعة.

  1. كُل طعامًا يمكنك تجهيزه من المكونات الموجودة في خزانة مطبخك أو ثلاجتك، وليس طعامًا مصنعًا في معامل الكيمياء، مثل الطعام الذي يسمى بأسماءٍ غريبة، ويصعب على طفلك الصغير ذي الست سنوات النطق بها وتهجئة حروفها.
  1. يختلف اسم الطعام الحقيقي من بلد لآخر -مثل البطيخ بالعربية يرادفه (watermelon) بالإنجليزية، لكن المواد القابلة للأكل لها اسم واحد ثابت في كل مكان في العالم؛ لأنها مواد كيميائية.
  1. تناول كل ما تعده البكتيريا والفطريات طعامًا لها، ما معنى ذلك؟!

 ينصحنا الحكيم بأكل الطعام الذي يتعفن لو تركته جانبًا عدة أيام، والابتعاد عن الأغذية التي تحتوي مواد حافظة

(Preservatives)؛ إذ إنها لا تتعفن مهما تُركت جانبًا، وبالتالي تعد موادً قابلًة للأكل، ولا تعد طعامًا حقيقيًا.

  1. كُل طعامًا لا يدّعِي مُصنعوه أنه صحي على شاشات التلفاز والإعلانات؛ لأن الطعام الحقيقي لا يحتاج الترويج.

 يُفضل تناول الأطعمة الطبيعية التي تنتج في المزارع لا المصانع، وتجنب الأغذية التي يُروَّج لها أنها خالية من الدهون؛ إذ إن المشكلة ليست في الدهون كلها بل الدهون غير الصحية.

أربع سلوكيات يجب الحرص عليها حين تأكل طعامك

وبعد أن يحدثنا الحكيم عن الفرق بين الطعام الحقيقي والمواد القابلة للأكل، يستطرد حديثه عن قواعد الطعام، ويخبرك عدة نصائح ذهبية لتنعم بصحة أفضل.

  • كل على طاولة الطعام، ولا تأكل في أثناء ممارسة نشاطٍ آخر، مثل: مشاهدة التلفاز

إن ممارسة أي نشاط من النشاطات المسلية الترفيهية  يجعلك تأكل بشهية أكبر، وتستهلك كمية أكثر من الطعام.

  • كل ببطء 

 يشعر الإنسان بالشبع بعد مرور 20 دقيقة من بداية الأكل، ويمكنك استغلال هذه المعلومة في مضغ الطعام ببطء؛ حتى تأكل كميات أقل من الغذاء، وبذلك تحافظ على قوامك المثالي، كذلك يمكنك استخدام هذه الحيلة لتخفيض وزنك.

وينصحك الحكيم بحيلة سحرية أخرى، إذ إن استبدال أطباق الطعام التي تستخدمها للأكل بأطباق أصغر حجمًا، سوف يجبرك على تناول كمية أقل -دون أن تشعر بذلك، وستتعجب كيف يمكن لحيلٍة صغيرٍة أن تغير حياتك؟!

  • لا تأكل اللحوم كثيراً، وقلل منها من أجل صحة أفضل للدورة الدموية.

تعد اللحوم من أهم مصادر البروتين والحديد، لكنها تحتوي العديد من المخاطر أيضًا، ويؤكد الحكيم على وجود علاقة طردية بين عدد أرجل الحيوان ونسبة خطورة اللحم القادم منه على صحة الإنسان، فكلما زادت عدد أرجل الحيوان ارتفعت نسبة خطورة لحومه.

وهكذا يتضح أن لحوم الأبقار والخراف وغيرها من ذوات الأربع أكثر أنواع اللحوم خطورة، يليها -في نسبة الخطورة- اللحوم القادمة من الدجاج والطيور، بينما تعد لحوم الأسماك والمأكولات البحرية اللواتي بلا أرجل أفضل أنواع اللحوم على الإطلاق، والتي تحتوي على العديد من العناصر المفيدة مثل الأوميجا-3 والزنك.

يمكنك تجربة وصفاتنا الصحية في طيبات من المأكولات البحرية مثل السلمون والجمبري.

ولا يرى بولان أن نقاطع اللحوم بشكل نهائي، بل ينصح باعتبارها زائرًا أسبوعيًا لا يوميًا على مائدة طعامنا.

  •  كل ألوانًا

 ينصحنا الحكيم بزيادة الألوان في طعامنا؛ فكلما زادت الألوان في طعامك، زادت المكونات المفيدة التي تحصل عليها في غذائك يوميًا؛ إذ  يحمل كل لون من ألوان الغذاء نوعًا مختلفًا من الفيتامينات والمعادن.

وينصحك أيضًا مايكل بولان بتناول الأغذية النباتية مثل الخضروات، والابتعاد عن تناول الخبز الأبيض؛ لأنه كلما ازداد بياض خبزك اقتربت الأمراض والوفاة منك -على حد تعبيره.

ويخبرنا الكتاب أنه على الرغم من أن الأمريكيين ينفقون 10% فقط من دخلهم على الطعام، فإنهم ينفقون أموالًا طائلةً على الرعاية الصحية المرتبطة بانخفاض جودة الطعام الذي يتناولونه؛ لذلك ينصحك مايكل بولان بالتركيز على جودة الطعام ونوعيته بدلًا من التركيز على كميته.

وأخيرًا… تحدثنا في هذا المقال عن كتاب قواعد الطعام، وكيفية التفرقة بين الطعام الحقيقي والمواد القابلة للأكل، كذلك أعطانا بولان نصائحه الذهبية التي يمكن أن تغير حياتنا بمجرد تعديل سلوكياتنا تجاه الطعام، ونترككم في رعاية الله حتى يحين اللقاء مع ملخصٍ آخر لكتابٍ جديدٍ عن الطعام من مكتبة الموقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close