fbpx

هل تقتصر حلويات العيد المصرية على كحك العيد المصري؟

83

لا شيء يُشعر المصريين بالسعادة خلال العيد أكثر من تناول كحك العيد المصري مع كوب من الشاي.

بوجهٍ عام فإن حلويات العيد تمثل تقليدًا خاصًا يحظى بشعبية واسعة في الدول العربية خلال احتفال ديني هام وهو عيد الفطر.

تلك الحلويات تمنح الأفراد شعورًا بالسرور والبهجة، حيث تعد رمزًا للفرح والاحتفال، وهي ذات أهمية كبيرة لأنها تسهم في تجمع العائلات وتعزز التواصل بينهم خلال هذه المناسبة الخاصة.

تشتهر مصر بمطبخها الغني والمتنوع الذي يعكس تراثها الثقافي المتنوع، وتختلف الأطباق المصرية من منطقة إلى أخرى.

لكن هناك بعض الأطعمة التي تحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء البلاد، منها حلويات العيد، سنذهب في رحلة إلى كحك العيد المصري وغيره من الحلويات.  

أصناف حلويات مصرية للعيد

يعد المصريون القدماء من أوائل الشعوب التي بدأت في الاحتفال بالأعياد والمناسبات الدينية.

بل وتميزوا بتحضير حلويات العيد، ومن بين أشهر تلك الحلويات على الإطلاق كحك العيد المصري، الذي يمتاز بحشو داخلي من الملبن.

توارثت تلك العادات عبر الأجيال وظلت حاضرة حتى اليوم، مع استمرار التطور والإبداع في تحضير مجموعة متنوعة من الحلويات الشرقية.

كحك العيد المصري

كحك العيد المصري بالملبن

هو الكعك التقليدي في مصر، ويعد جزءًا لا يتجزأ من احتفالات عيد الفطر المبارك. غالبًا ما يتم تزيين المائدة المصرية بهذا الكعك، ويشارك في تحضيره جميع أفراد الأسرة.

يمكن أن يحضر سادة أو بعدة حشوات، مثل: العجوة أو الملبن، ويتكون من مكونات متنوعة وتحتاج إلى عناية خاصة في أثناء التحضير.

المكونات

  • 500 جرام من الدقيق الأبيض.
  • 250 جرام من الزبدة.
  • 2/1 كوب من الحليب الدافئ.
  • 2/1 ملعقة صغيرة من رائحة الكحك.
  • رشة من الملح.
  • 3/1 كوب من السمسم الأبيض.
  • ملبن لين حسب الرغبة أو العجوة.
  • سكر بودرة (للتزيين).

البيتي فور إلى جانب كحك العيد المصري

يعد من أشهر الحلويات المصرية للعيد، ويتميز بتنوع النكهات والألوان الزاهية التي تجذب الصغار والكبار على حد سواء.

بالإضافة إلى إنه تعد من الحلوى سهلة وسريعة التحضير بسبب مكوناتها القليلة، مما يجعلها مناسبة للتحضير في المنزل بسرعة.

المكونات

  • كوب من الدقيق الأبيض.
  • نصف كوب من الزيت.
  • نصف كوب من الزبدة.
  • ربع كوب من السكر.
  • ربع كوب من النشا.
  • ظرف صغير من البيكينج بودر.
  • ظرف من الفانيليا.
  • بيضة متوسطة الحجم.
  • شيكولاتة للتزيين وفق الرغبة، ويمكن إضافة ألوان طعام إذا رغبتم.

بسكويت العيد

لا تقتصر حلويات العيد على كحك العيد المصري فقط، بل أيضًا ينال البسكويت نصيبًا من هذه الحلويات.

إذ إنه واحد من أشهر أنواع الحلويات في العيد في الدول العربية، كذلك يعد خيارًا مفضلًا لدى كثيرين في مصر.

إذ يُتناول عادة مع فنجان من الشاي بالحليب خلال أيام العيد، ويعرف أيضًا باسم بسكوت النشادر.

كحك العيد المصري والبسكويت أحد أصناف العيد

المكونات

  • 3 أكواب من الدقيق الأبيض.
  • ملعقة طعام من النشا.
  • كوب من السكر البودرة.
  • كوب من الزبدة الناعمة.
  • 2/1 كوب من اللبن.
  • بشر قشر برتقالة.
  • بيضتان.
  • ملعقة صغيرة من خلاصة الفانيليا ومسحوق البيكنج بودر.
  • ربع ملعقة صغيرة من الملح.

يمكن إضافة النكهات المختلفة إليه حسب الرغبة.

الغريبة

تعد الغريبة من الحلويات الأساسية في عيد الفطر المبارك.

المكونات:

  • 2 كوب كبير من الدقيق الأبيض (240 جرام).
  • 1 كوب كبير من السمن أو الزبد اللين (240 جرام).
  • 1 ملعقة صغيرة (ملعقة شاي) من الملح.
  • بياض بيضة كبيرة.
  • 1 كوب كبير من السكر البودرة (160 جرام).
  • فستق أو لوز أو نوع آخر من المكسرات حسب الرغبة.

أجواء تحضير كحك العيد المصري وغيره من الحلويات

في نهاية شهر رمضان يبدأ الاستعداد لعيد الفطر، يشتري الناس مكونات الكعك والبسكويت بما يناسب ظروفهم الاقتصادية والدخل الشهري.

ثم يجتمع الأهل والأصدقاء للمشاركة في عمل الحلويات المصرية للعيد في أجواء عائلية دافئة وبهيجة، ويمثل هذا الوقت فرحة شديدة للأطفال ويساعدون في عمليات التحضير.

تتضمن عملية تحضير هذه الحلويات مكونات: مثل الزبدة والسكر والدقيق، بالإضافة إلى مكملات مختلفة: مثل التمر والفستق والجوز وغيرها.

يُحضر الناس هذه الحلوى و يشكلونها بالمناقيش بأشكال مختلفة و جميلة، و يمكن إضافة الحشوات داخل كحك العيد المصري، مثل العجوة و الملبن.

بعد ذلك، يخبزونها في المنزل فتنتشر فيه الروائح الزكية والشهية.

البعض الآخر يقوم بتحضيرها في المنزل ثم إرسالها إلى أفران خارجية للخبز، وهناك من يقوم بشرائها جاهزة من محلات الحلويات.

حلوى العيد إلى جانب كحك العيد المصري

تعد حلويات العيد مناسبة جداً كهدية في العيد أو في بعض المناسبات، إذ يمثل هذا الفعل نوعًا من المودة و نشر المحبة بين الناس.

فكانت العائلات المصرية قديماً تحضر كميات كبيرة جداً من هذه الحلويات وتوزعها على الأهل والأقارب.

أيضًا كانت هذه الكميات تكفي لعدة شهور، لكن في الوقت الحاضر أصبح الاستهلاك والإقبال أقل بكثير، وهذا بسبب سوء الأحوال الاقتصادية والصحية.

أول أيام العيد!

يذهب المسلمون لصلاة العيد في الصباح الباكر ويتبادلون التهاني، ثم يعودون للمنزل ويتناولون الفطور.

يكون عبارة عن كحك العيد المصري والبسكويت والغريبة والبيتي فور أو القراقيش مع الشاي أو الشاي بالحليب الساخن.

يكون هذا بمثابة مكافأة بعد صيام شهر رمضان المبارك.  

أشهر أنواع حلويات العيد الأخرى

وتتميز حلويات العيد بتنوعها واختلاف أشكالها ونكهاتها في مختلف الدول العربية، فهي لا تقتصر على المخبوزات من كحك العيد المصري وغيره.

بل تتضمن أيضًا تشكيلة واسعة من أنواعها، بما في ذلك حلوى اللقيمات والبقلاوة بأنواعها المتعددة.

بالإضافة إلى الكنافة والهريسة والمعمول والحلويات المحلاة بالعسل. ويعتبر (كعك العيد) أيضًا من الأصناف الشعبية التي حُضرت خلال عيد الفطر في العديد من الدول العربية.

  • في جمهورية مصر العربية، تشهد الحلويات مثل البسكويت وكحك العيد المصري والغريبة والبيتي فور إقبالًا كبيرًا خلال عيد الفطر، لكن كعك العيد هو الحلوى الأكثر شهرة خاصةً الكعك المحشي بالملبن.
  • في فلسطين وبلاد الشام، يتمتع المعمول الشامي بشهرة واسعة كواحد من أشهر الحلويات في المنطقة، يتكون المعمول من نفس أساس كعك العيد ولكنه يُملأ بالعجوة.
  • في باكستان، تعتبر الشير خرما من أبرز الحلويات المعروفة في عيد الفطر. الشير خرما هي شعرية يتم غمرها في اللبن وتخلط مع مجموعة من المكسرات والتمر.
  • أما في العراق، تعتبر الكليجية واحدة من الحلويات الرئيسية في هذه المنطقة، حيث تُملأ بالتمر ومن ثم تعبأ بنكهة الكعك.

السعرات الحرارية في بعض الحلويات المصرية 

تحتوي الواحدة من كحك العيد المصري على حوالي 112 سعراً حرارياُ.

تعادل هذه السعرات 17 دقيقة من تمارين الدراجة الثابتة، أو 11 دقيقة من الجري، أو 41 دقيقة من مهام التنظيف المنزلية، و يزداد عدد السعرات حسب حجم الكعكة.

بينما تحتوي قطعة البسكويت والبيتي فور على 90 سعراً حرارياً.

أيضًا تحتوي قطعة الغريبة الواحدة على حوالي 160 سعراً حرارياً، وهي قابلة للزيادة على حسب الإضافات.  

نصائح بشأن حلوى العيد المصرية

لا شك في أن هذه المأكولات والحلوى تمثل جزءًا جميلًا من احتفالات عيد الفطر، ومع ذلك، ينبغي علينا أن نكون حذرين وواعين للحفاظ على صحتنا أثناء استهلاكها.

يجب تجنب الإفراط في تناول هذه الأطعمة والحلوى وعدم تناول كميات كبيرة لأنها تؤثر سلبًا على صحتنا.

مما يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن وزيادة مخاطر الإصابة ببعض الأمراض وارتفاع مستوى السكر في الدم.

علاوة على ذلك، ينبغي توجيه النصائح للأطفال بشأن عدم الإفراط في تناول هذه الحلوى والاعتدال في كميتها.

ذلك من أجل ضمان أن يستمتع الأطفال بالفرح والسعادة دون أن يكون ذلك على حساب صحتهم.

في الختام، لا شك أن أجواء تحضير كحك العيد المصري وغيره من حلويات العيد، تمثل بهجة خاصة تتناقلها الأجيال.

لكن يجب الانتباه إلى عدم الإفراط في تناولها.

المصادر

1. Refee

2. My Fitness Pal

3. Cairo Gym

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close