fbpx

أنواع السكر الطبيعي، فوائده و أضراره

454

السكريات الطبيعية هي نوع من أنواع الكربوهيدرات التي يحتاجها الجسم كمصدر الطاقة لخلايا الجسم المختلفة ابتداءً من خلايا المخ إلى أصغر خلية في جسم الكائن الحي، ويتكون جزيء السكر الواحد من ثلاث ذرات – الهيدروجين والأكسجين والكربون – يربطها مع بعضها البعض روابط هيدروجينية وعند تكسير هذه الروابط يتحول جزيء السكر إلى الطاقة التي تحتاجها الخلية في جسم الكائن الحى، فما هي أنواع السكر الطبيعي؟

ما هي أنواع السكر الطبيعي؟

تنقسم الكربوهيدرات بالنظر إلى سهولة هضمها وامتصاصها إلى:

  •  السكريات البسيطة: حيث تتكون السكريات البسيطة من جزيء واحد من السكر ويُسمى بالسكر الأحادي، أو جزيئين من السكر ويُسمى بالسكر الثنائي.
  • السكريات المعقدة: حيث تتكون من ثلاثة جزيئات من السكريات الأحادية تربط بينهم الروابط الهيدروجينية.

أنواع السكر الطبيعي (السكريات البسيطة)

  • السكريات الأحادية:  وهو نوع من أنواع السكر الطبيعي التي تتكون من جزيء واحد من السكر وتتكون هذه المجموعة من ثلاثة سكريات رئيسية وهي:
  1. الجلوكوز: هو أحد أشهر أنواع السكريات الأحادية، ويوجد في العديد من الأطعمة والنباتات وهو واحد من أهم أنواع السكريات للجسم حيث أنه البنزين الذي يستهلكه الجسم من أجل الحصول على الطاقة اللازمة لجميع الخلايا بحيث أن الجسم يعمل على تحويل جميع أنواع السكريات التي يحصل عليها من الغذاء إلى الجلوكوز.
  1. الفركتوز: هو أيضًا من السكريات الأحادية التي لا تقل في الأهمية عن الجلوكوز وذلك لوجوده في الكثير من الفواكه والخضراوات بالإضافة إلى الخضراوات الجذرية والعسل، وعلى الرغم من أنه ألذ السكريات الأحادية ولكنه قليلاً ما يؤثر على نسبة السكر في الدم ولذلك معروف بأنه السكر المناسب لأنظمة الرجيم، ويعمل الكبد على هضمه.
  1. الجالاكتوز: هو أكثر السكريات الأحادية التي تشبه الجلوكوز ولكن جزيئاته تصاغ بصورة مختلفة عنه، ويُسمى بالسكر “العقل” وذلك لأنه لا تصل درجة حلاوته إلى الجلوكوز والفركتوز؛ فنجده في منتجات الألبان وأيضًا الخضروات كالبازلاء.
  • السكريات الثنائية: نوع من أنواع السكر الطبيعي والتي تتكون من نوعين من السكريات الأحادية ومنها:
  1. السكروز: هو أحد السكريات الثنائية وذلك لأنه يتكون من نوعين من السكريات الأحادية -الجلوكوز والفركتوز- والتي ترتبط مع بعضها البعض لتكوين السكروز، ويوجد في الكثير من النباتات وأشهرها قصب السكر والبنجر ،بالإضافة إلى أن سكر الطعام يُستخرج من هذه النباتات ولذلك يُطلق عليه “سكر المائدة”.
  2. اللاكتوز: يتكون اللاكتوز من الجلوكوز والجلاكتوز وهو واحد من أشهر السكريات الثنائية حيث أنه يوجد في منتجات الألبان المختلفة-فهو”سكر اللبن”-مثل اللبن والجبن والزبادي الطبيعي أو مايُطلق عليه (الياغورت)، حيث يعمل على إنتاج حمض اللاكتيك الذي يخمر اللبن لإنتاج الجبن والياغورت.
  3. المالتوز: يتكون من جزيئين من الجلوكوز مرتبطين ببعضهما البعض، وعادةً ما يتواجد في الحبوب وينتج سكر المالتوز من تكسير النشا ويساعد على تكسير الكربوهيدرات.

ما هو الفرق بين أنواع السكر الطبيعي والسكر المضاف؟

أنواع السكر الطبيعي

عند سماع كلمة”السكر”يعتقد الكثير من الأشخاص أنه السكر الذي يوجد في المصاصات والدونات والكثير من المعجنات وحلوى العيد غيرها، ولكن هذا النوع من السكريات يندرج تحت مُسمي السكريات المضافة التي تُحسن من ملمس وطعم ولون المنتجات الغذائية بالإضافة إلى أنها تُزيد من صلاحية المنتج، لذلك هناك نوعان من أنواع السكر وهما:

  1. السكر الطبيعي: وهو السكر الذي يتواجد بشكل طبيعي في الأطعمة المختلفة كالفواكه والخضروات والألبان ولا يُضاف صناعيًا، ويتواجد السكر الطبيعي مع العديد من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة في هذه الأطعمة؛ ولذلك لا يكون هو المصدر الوحيد للهضم في الجسم فهناك مصادر أخرى تُهضم.
  1. السكر المضاف: وهو السكر الذي يضاف في المصانع وشركات إنتاج الحلويات وأيضًا المطاعم وغيرها، حيث أنه لا يعطي الجسم القيمة الغذائية المطلوبة بل هو فقط مصدر للطاقة والسعادة، ولكن الإفراط في تناول هذا النوع من السكريات يشكل خطرًا كبيرًا على الجسم ويوجد في:
  • المشروبات الغازية.
  • الكوكيز.
  • الدونات.
  • المعجنات.
  • اليوغرت المنكه.

فوائد تناول السكريات

هناك العديد من الفوائد عند تناول السكر الطبيعي أو الصناعي ومنها:

  1. الحصول على الطاقة: كما ذكرنا سابقًا أن الجسم يحتاج إلى الوقود كالسيارة ،والسكر هو الوقود اللازم لنشاط الخلايا المختلفة ؛حيث أن تناول السكريات يعمل على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة من خلال تكسير السكريات المعقدة إلى البسيطة منها.
  1. المحافظة على جودة الطعام: حيث أنه يضيف إلى الطعام النكهة والقوام بالإضافة إلى اللون واللمعان في العديد من المخبوزات وأيضًا يعمل على توازن الحموضة فى الصلصة كما يعمل على تنشيط الخميرة إذ يزيدها بالطاقة اللازمة لنشاطها، وكذلك يعمل على إضافة نكهة حلوة ومميزة لجميع الأطعمة.
  1. تحسين المزاج: حيث يعمل على إفراز هرمون السعادة من المخ”الدوبامين”ولذلك من الممكن أن يؤدي الإفراط في تناوله إلى حالة من الإدمان.
  1. تقوية الذاكرة: لأن خلايا المخ أيضًا من خلايا الجسم التي تحتاج إلى الطاقة المُستمدة من السكريات.

أضرار الإفراط في تناول السكريات

أهمية التوقف عن تناول السكر المضاف

من أهم أضرار تناول السكر بكثرة:

  1. السمنة المفرطة وزيادة الوزن: عادةً ما تتواجد السكريات في الأطعمة الغنية بالدهون مثل: البسكويت والحلويات والمعجنات وغيرها، وتعمل هذه الدهون على زيادة الوزن بشكل كبير وذلك لاحتوائها على السعرات الحرارية المرتفعة.
  1. خطر الإصابة بأمراض القلب: حيث أنه هناك علاقة غير مباشرة بين تناول السكريات والإصابة بمرض القلب؛ فالكبد هو المسؤول الأول عن هضم السكريات؛ فتناول الكثير من السكريات يؤدي إلى تراكم الدهون على الكبد وبالتالي خطر الإصابة به ثم السكري ومن ثم الإصابة بأمراض القلب.
  1. خطر الإصابة بمرض السكري: حيث أن استهلاك الكثير من السكريات والسعرات الحرارية المرتفعة؛ يضع الجسم في خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني ولذلك يجب على مرضى السكري اتباع نظام غذائي خاص.
  1. الإصابة بتسوس الأسنان: حيث أن التسوس ينتج عن بكتيريا موجودة في الفم والتي تتغذى على السكريات مما يؤدي إلى إنتاج اللويحات وتكوين طبقة من الجير الذي يتحول مع الوقت إلى تسوس الأسنان.
  1. التأثير على أعضاء الجسم المختلفة: ومن هذه الأعضاء ما يلي:
  • الكبد: حيث تؤدي إلى مرض الكبد الدهني اللاكحولي.
  • البنكرياس: ارتفاع نسبة السكر في الدم تحفز البنكرياس إلى الإفراط من إفراز الأنسولين مما يؤدي إلى إجهاد البنكرياس بالإضافة إلى خطر الإصابة بالسكري.
  • الكلى: حيث يؤدي الإفراط في تناول السكر إلى تلف الكلى.

ما هي كمية السكر المسموح بتناولها يوميًا؟

تُشير منظمة الصحة العالمية إلى أن كمية السكر التي يجب تناولها يوميًا لا يجب أن تزيد عن ال25 جرامًا أي ما يعادل 6 ملاعق صغيرة، ولكن المقصود هنا تناول السكريات بشكل عام أي المباشرة وغير المباشرة منها والتي توجد في المعجنات والمشروبات الغازية وغيرها.

ما هي أسماء السكريات على أغلفة الأطعمة المصنعة؟

تلجأ الكثير من المصانع إلى استخدام السكريات المضافة بدلاً من أنواع السكر الطبيعي المتعدد، ولذلك تستخدم الكثير من الأسماء بشكل مخفي على أغلفة المنتجات المُصنعة ومنها:

  • السكر البني.
  • الفكتار.
  • المولاس.
  • شراب الذرة.
  • شراب الذرة عالي الفركتوز.
  • اللاكتوز.
  • النشا.
  • الفركتوز.
  • المالتوز.
  • السكر المحول.

وغيرها من الأسماء ليعتقد القاريء أن هذه الأطعمة لا تحتوي على السكريات المضافة والمضرة وأنه لا يوجد خطر من تناولها.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close