fbpx

كم موزة يجب تناولها في اليوم؟

75

الموز فاكهة محبوبة ومنتشرة في معظم دول العالم، وله كثيرٌ من الفوائد الصحية التي تجعله مناسبًا للكبار والصغار، يحتوي الموز على العديد من العناصر الغذائية الأساسية التي تجعله مفيدًا في مقاومة كثير من الأمراض. والموز مصدر جيد للطاقة وفاكهة رخيصة الثمن ويدخل في وصفات كثيرة، ولكن يجب أن ينتبه الإنسان كم موزة يجب تناولها في اليوم؟

فوائد الموز

الموز مصدر غني بالكربوهيدرات التي تمدنا بالطاقة وهو مفيد أيضًا في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، ويستخدم بكثرة في الحميات الغذائية للتحكم في الوزن، ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي.

احتواء الموز على عنصر البوتاسيوم يجعله مهمًا لتقليل تقلصات العضلات، لأن نقص البوتاسيوم في الجسم يجعلك عرضة لتقلص العضلات، الموز يساعد أيضًا في التخلص من التجاعيد مما يجعله مميزًا لدى النساء خاصة، وهو يحتوي على مركبات نباتية مختلفة تساعد في تقليل التوتر والالتهابات، ويحد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

الموز أيضًا مهم جدًا في علاج مضاعفات مرض القولون التقرحي، وهو يساعد أيضًا في استقرار نسبة السكر في الدم لمرضى السكر حيث يمكن استخدامه باعتباره وجبة صحية خفيفة وآمنة لهم.

هذه الفوائد الهامة للموز تجعلنا نتساءل كم موزة يجب تناولها في اليوم؟

فوائد الموز قبل التمارين الرياضية

الموز فاكهة غنية بالكربوهيدرات سهلة الهضم، بالإضافة إلى أنه يتميز باحتوائه على البوتاسيوم الذي يعمل على تقليل تقلص العضلات، كما أن البوتاسيوم ينظم ضغط الدم ويحافظ على قوة الأعصاب.

كما أن البوتاسيوم يُفرز أثناء التعرق؛ لذلك يجب على من يمارس نشاطًا بدنيًا أن يتناول أطعمة غنية بالبوتاسيوم وليس أطعم من فاكهة الموز لتعويض هذا النقص من البوتاسيوم أثناء التمارين الرياضية.

تساعد الألياف الموجودة في الموز على إبطاء امتصاص الدم للسكر مما يوفر للخلايا تدفقًا ثابتًا من الجلوكوز للحصول على الطاقة خلال التمرين، لذلك يفضل تناول الموز كوجبة خفيفة قبل التمارين الرياضية ليوفر لجسمك الطاقة.

كذلك يعمل الموز على تخزين الجليكوجين في العضلات؛ لذا يُفضل تناوله بعد التمرين أيضًا.

كم موزة يجب تناولها في اليوم؟

بالرغم من الفوائد المتعددة للموز لكن يجب عدم الإسراف في استهلاكه، وفي هذه المقالة نتعرف كم موزة يجب تناولها في اليوم؟

الاعتدال أفضل طريقة للاستفادة من أي نوع من الطعام فثمرة واحدة إلى ثمرتين يوميًا مناسبة جدًا لتوازن نظامك الغذائي اليومي، وتجنب زيادة الوزن غير الصحية.

أما إذا أسرف الشخص وأكل 4 موزات في اليوم على سبيل المثال، فهذه كمية كبيرة من الكربوهيدرات قد تضر جسمه، كما أن هذه الكمية قد تصعب عمل الجهاز الهضمي وتؤدي إلى عسر الهضم، وقد تؤدي إلى الشعور بالصداع والنعاس.

غالبية السعرات الحرارية في الموز تأتي من الكربوهيدرات؛ وذلك لأن البروتينات والدهون تمثل 8% فقط من  السعرات الحرارية للموز، ولأن الموز قليل البروتين والدهون؛ فإن هذا ما يجعله يهضم سريعًا ولا يسبب الشبع، ولذا لا يعتبر وجبة متكاملة.

إذن من المهم أن نعزز وجبتنا من الموز بمصدر للدهون والبروتينات الصحية، البيض المسلوق أو قبضة من اللوز أو ملعقة من زبدة الفول السوداني، على سبيل المثال، وهكذا نكون حصلنا على وجبة متكاملة.

يوجد العديد من الوصفات الصحية التي تعتمد على وجود الموز بها واقترح عليكم تجربة وصفة بان كيك بالفواكه، وكذلك وصفة الشوفان بالفراولة والموز على سبيل المثال.

محتوى الموز من العناصر الغذائية

تحتوي ثمرة الموز متوسطة الحجم (118 جرام) على العناصر الغذائية التالية:

  • 105 سعر حراري
  • 27 جرام كربوهيدرات
  • 3 جرام ألياف
  • 0.4 جرام دهون
  • 1.3 جرام بروتين 
  • 17% من القيمة اليومية لفيتامين ج
  • 20% من القيمة اليومية لفيتامين ب6
  • 16% من القيمة اليومية من المنجنيز
  • 12% من القيمة اليومية من البوتاسيوم
  • 6% من القيمة اليومية من الماغنسيوم

بالرغم من فوائد الموز المتعددة، ولكن الإسراف في أي شيء يجعله مضرًا؛ فنجد بعض الأشخاص يتبعون حمية الموز ما يعني أنهم يأكلون الموز فقط طوال يومهم، ونتيجة لذلك تتأثر صحتهم تأثيرًا سلبيًا؛ لأن الموز يفتقر إلى البروتينات والدهون، مما يؤدي إلى زيادة الوزن، وارتفاع مستوى السكر في الدم.

هل يوجد أضرار للموز؟

تسوس الأسنان الموز غني بالنشا الذي قد يسبب تسوس الأسنان؛ لأن النشا يتحلل ببطء في الفم، لذلك فإن الاكثار من الموز قد يكون ضارًا بالأسنان أكثر من الحلويات الأخرى.

تلف الأعصاب عند الإسراف في تناول الموز يؤدي إلى زيادة فيتامين ب6 عن حد معين؛ مما قد يؤدي إلى تلف الأعصاب. 

تهيج الجهاز التنفسي يعد الموز ضارًا إذا استهلك بكثرة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الصدر، ومرضى الربو.

الإمساك يحتوي على كمية كبيرة من النشا وعند الإكثار منه يصعب هضم هذه الكمية مرة واحدة، كما أن الموز يحتوي على كثير من ألياف البكتين التي تمتص الماء من الأمعاء وقد تسبب الإمساك.

ولكن في الواقع لا توجد دراسات قاطعة تؤكد أن الموز يسبب الإمساك أو لا، ولكن الرأي الشائع أن الموز الأخضر ربما يساعد في علاج الإمساك، بينما قد يسبب الإكثار من الموز الناضج في حدوث الإمساك.

أضرار أكل الموز في الليل

احتواء الموز على الكثير من الألياف يجعل هضمه صعبًا إذا تناولته في وقت متأخر من الليل؛ مما يسبب عسر الهضم بعد تناوله ويؤدي إلى الشعور بالتعب والنعاس، كذلك يجب أن يتجنب أكل الموز ليلًا من يعاني من السعال أو البرد أو حساسية في الجهاز التنفسي.

ولكن يبقى أن الموز يساعد على الاسترخاء وقد يحفز الشعور بالنعاس كما أن سعراته الحرارية ليست عالية إذا تناولت موزة واحدة، لذا يمكن تناوله في العشاء ولكن لا يفضل تناوله في وقت متأخر.

كمية الموز المسموح بها يوميا للأطفال

يعتبر الموز غذاءً مناسبًا جدًا ليتناوله الطفل أولًا عندما يبدأ تناول الغذاء الصلب وذلك لأنه مليء بالفيتامينات والألياف والعناصر المغذية، ولكن لأنه يحتوي على كمية وافرة من السكر فيجب عدم الإكثار منه.

وفيما يلي متوسط الكمية التي قد يتناولها الطفل يوميًا:

عمر الطفلكمية الموز المسموح بها في اليوم
  4 شهورمن 4 إلى 6 ملاعق كبيرة يوميًا
9 شهر من 4 إلى 8 ملاعق كبيرة يوميًا
12 شهرثلاثة أرباع كوب إلى كوب ونصف يوميًا
16 شهرثلاثة أرباع كوب إلى كوب ونصف يوميًا
24 شهركوب إلى كوب ونصف يوميًا

المصادر

1 MayoClinic

2 healthline

3 food.ndtv.com

4 newsheads 

5 tayyebat 

6 natural babylife

7 healthline

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close