fbpx

كيف أتخلص من هشاشة العظام؟

141

كيف أتخلص من هشاشة العظام؟ سؤال كثيرا ما يطرحه مصابوا هذا المرض، خصوصا وأن هذه الفئة تجد نفسها غير قادرة على الحركة أو ممارسة الأنشطة اليومية بشكل عادي في ضل الألم والضعف التي تعانيه

قصة والدتي مع هشاشة العظام

في يوم من الأيام عانت والدتي من نزيف حاد وزارت الطبيب وطلب منها أشعة على الرحم وتحاليل صورة دم كاملة، وتبين من الفحوصات أنها تعاني تليف بالرحم وأجرى عملية استئصال الرحم علي الفور 

وبعد تعافيها من العملية بفترة طلب منها تناول أدوية بصورة شبه دائمة للحفاظ على صحة العظام، وتناول حبوب الكالسيوم أيضًا، إذ أن الطبيب أخبرها أن نقص هرمون الإستروجين بسبب استئصال الرحم، وانقطاع الدورة الشهرية يسبب هشاشة العظام؛ لذا لا بد من تناول جرعات العلاج الذي أوصى بها الطبيب.

ويعد من الأمراض غير الشائعة التي يمكن أن تصيب النساء والرجال علي حد ٍسواء في جميع أنحاء العالم، وهذه الحالة تتصف بفقدان كثافة العظام أو نقص كثافة العظام بسبب عوامل كثيرة، ولا يوجد أية أعراض لهذا المرض إلا بعد التعرض للكسور وبعد عمل أشعة من نوع معين علي العظام للتأكد من صحتها أو إصابتها بمرض هشاشة العظام، وعلاج هشاشة االعظام يمكن التغلب علية باتباع غذائي صحي وومارسة الرياضة باستمرار.

 سبب هشاشة العظام

انقطاع الدورة الشهرية أو نقص هرمون الإستروجين أو نقص فيتامين د أو نقص عنصر الكالسيوم، كل ذلك يؤدي إلى نقص كثافة العظام، ومن ثم الإصابة بهشاشة العظام وأيضًا التقدم بالعمر، وكلما تقدمت بالعمر فإن كثافة العظام تقل تدريجيا دون أية أعراض واضحة أو ألم، ولا يظهر ذلك واضحًا إلا في حالة وجود كسر في العظام.

ويمكن أن يصيب الرجال والنساء على حد سواء؛ لكن النساء التي تعرضن لانقطاع الطمث أو الوصول لسن اليأس هن الأكثر عرضة لهذا المرض.

فكيف أتخلص من هشاشة العظام بالأدوية التي يوصفها الطبيب؟ وماهي أسبابه؟

تتلخص أسباب هشاشة العظام فيما يلي

  • التقدم في العمر أو الوصول لسن اليأس: إذ أن العظام في سن العشرين تكون في حالة جيدة، وتتجدد بصورة مستمرة إلى سن الثلاثين، وبعد ذلك تتباطأ عملية تجديد العظام لنفسها وتنخر كتلة العظام بشكل أسرع من بنائها.
كيف أتخلص من هشاشة العظام
  • انقطاع الدورة الشهرية: يسبب انقطاع الطمث نقص هرمون الإستروجين الذي يساهم في هشاشة العظام.
  • نقص فيتامين د الذي يساهم في امتصاص الكالسيوم بصورة جيدة.
  • العوامل الوراثية: تتحكم العوامل الوراثية في الإصابة بهشاشة العظام.

أعراض هشاشة العظام 

قبل التساءل عن كيف أتخلص من هشاشة العظام؟ يجب أولا معرفة أعراضه.

في البداية لا تظهر أية أعراض على المصابين بهذا المرض لأن نقص كثافة العظام يحدث ببطء شديد، ولا يدرك المريض أنه مصاب بهشاشة العظام إلا عندما يتعرض للكسور، وتتباطأ هنا عملية الشفاء يمكن القول هنا أن المصاب مريض بهذا المرض.

فيما يلي بعض الأعراض التي يمكن أن تظهر على المريض: 

  • عند التعرض للكسور يتماثل المريض إلى الشفاء ببطء شديد.
  • التعرض إلى كسور بسبب الإجهاد أو سقوط طفيف نسبيا وتسمى بكسور هشاشة.
  • الانحناء مع تقدم السن.
  • آلام الظهر نتيجة كسر الفقرات أو تأكلها.
  • قصر القامة.

عوامل الخطورة

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بهذا مثل: العمر والنوع وممارساتك الحياتية.

هناك بعض عوامل الخطورة التي لا يمكن السيطرة عليها ومنها ما يلي:

  • العوامل الوراثية.
  • العمر.
  • الجنس.
  • التاريخ المرضي للعائلة.
  • كثافة عظام المريض إذا كانت كثافة عظام المريض ضعيفة فإن احتمال إصابته  بالمرض تكون أكبر.
  • النمط الغذائي الفقير الذي لا يحتوي على فيتامين د والكالسيوم.
  • الأشخاص المدخنين.
  • نمط الحياة الخاطئ الذي تكون فيه الحركة قليلة، لذا يمكن القول أن من المهم جدًاعلاج هشاشة العظام يممارسة الرياضة بإستمرار.
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية والكافيين بكل أنواعه.
كيف أتخلص من هشاشة العظام

كيفية تشخيص المرض

سيدرس الطبيب التاريخ العائلي للمريض وبعض عوامل الخطورة التي ذكرت سابقًا مثل: التاريخ العائلي والسن والنوع، وأيضًا الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بهشاشة العظام الثانوية، وسيطلب القيام ببعض الفحوصات مثل اختبارات كثافة العظام والأشعة السينية التي تبين الإصابة بالمرض من عدمه.

طرق الوقاية من هشاشة العظام 

يمكن الوقاية من هذا المرض باتباع بعض النصائح التالية:

  • اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية اللازمة لصحة العظام.
  • تناول الكاليسوم: يحتاج الرجال والنساء إلى 1000 ملليغرام من الكالسيوم يوميًا، وتزداد هذه النسبة كلما تقدم العمر ومن أهم مصادرالكالسيوم: مشتقات الحليب، والسالمون المعلب، وحبوب الصويا أو تناول المكملات الغذائية.
  • فيتامين د: تكمن فائدة تناول فيتامين د في أنه يحسن امتصاص الكالسيوم في الدم وهذا مهم جدًا.
  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • الحد من التدخين.
  • الحد من تناول المشروبات الغازية: إذ إن لها أثر كبيرَا وضار جدًا على صحة العظام.
  • تقليل استهلاك الملح.
  • الحد من تناول المشروبات الكحولية والكافيين. 
  • معالجة الكسور.

كيف أتخلص من هشاشة العظام وماهو أسرع علاج لها

أسرع علاج لهشاشة العظام

في البداية لا يمكننا القول أن هناك علاجًا يمكن أن يسرع في عملية الشفاء من هشاشة العظام تمامًا، ولكن يمكن القول

أن هناك علاجًا يسرع من عملية الشفاء من هذا المرض، وهناك أدوية يمكن استخدامها في الوقاية من هشاشة العظام وفي نفس الوقت تعالجها.

هناك أدوية لا بد من استخدامها في علاج هشاشة العظام في بدايته وهي:

 البيفوسفونات الثنائية هي الخيار الأمثل في علاج هشاشة العظام ومنها:

  • أليندرونيت (فوساماكس)، قرص أسبوعيًا.
  • ريزيدرونيت (أكتونيل)، قرص أسبوعيًا أو شهريًا.
  • إيباندرونيت (بونيفا)، قرص شهريًا أو حقن .
  • حمض الزوليدرونيك (ريكلاست)، أو حقن.

هناك مجموعة من الأشخاص يحذر عليهم استخدام البيفوسفونات الثنائية في علاج هشاشة العظام مثل:

  • الحوامل. 
  • المرضعات.
  • المرضى الذين يعانون مستويات منخفضة من الكالسيوم فى الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض كلوي شديد.

وللبيفوسفونات آثاره الجانبية مثل: الغثيان وآلام في المعدة، وتقل احتمالات حدوثها في حالة تناول الدواء بالطريقة الصحيحة، ولكن البيفوسفونات التي تُحقن عبر الوريد لا تسبب إضطرابًا في المعدة، ولكن يمكن أن تسبب حُمَّى وصداعًا وآلامًا في العضلات.

من المضاعفات النادرة جدًّا للبيفوسفونات حدوث كسر في منتصف عظم الفخذ، ومن المضاعفات النادرة الأخرى تأخر شفاء عظم الفك، وقد يحدث هذا بعد خلع سن علي سبيل المثال.

كيف أتخلص من هشاشة العظام نهائيا؟

لا يوجد علاج نهائي لهشاشة العظام، لكن يمكن القول أن علاج هشاشة العظام هو بالمتابعة مع الطبيب باستمرار واتباع التعليمات التي وصى بها الطبيب وإجراء بعض التغيرات على نمط حياة المريض منها:

  • ممارسة الرياضة.
  • تناول المكملات الغذائية مثل فيتامين د والكاليسوم.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على كل العناصر والمعادن اللازمة لصحة العظام.
  • تناول بعض الأدوية الوقائية التي تستخدم في العلاج والوقاية من هذا المرض.
  • الحد من التدخين.
  • الحد من تناول المشروبات الكحولية والغازية.

كيف أتخلص من هشاشة العظام طبيعيًا؟

يمكن علاج هشاشة العظام طبيعيًا من خلال إتباع نظام غذائي صحي مُمتلِئ بالعناصر الغذائية اللازمة لصحة العظام، وفيما يلي بعض الأطعمة التي يتوفر بها بعض العناصر الغذائية اللازمة:

  • الحليب قليل الدسم أو الخالي من الدسم والجبن.
  • تناول البيض الغني بالكالسيوم.
  • الأسماء الطازجة أو المعلبة مثل: التونة والسالمون.
  • الاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة الملونة مثل الطماطم.
  • الاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة الغنية بالفيتامينات.
  • التمر المجفف.
  • الحبوب الكاملة مثل الشوفان والشعير.

المصادر

1-mayoclinic

2-msdmanuals

3-altibbi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close