fbpx

ماذا يأكل مريض السكر

192

بينما أنت قادر على تناول معظم الأطعمة نفسها التي يأكلها أي شخص آخر، غالبًا ما يضطر فئة من الأشخاص إلي البحث عن  “ماذا يأكل مريض السكر”  للحد من الكميات التي يأكلونها، وإعداد الطعام بطرق مختلفة عما اعتادوا عليه لعلاج حالتهم… 

لذا وجب دعمهم وتوعيتهم وتثقيفهم من خلال تركيز الضوء على التغذية الصحية لحالتهم والأطعمة المناسبة لهم والأطعمة الواجب تجنبها…

التغذية والسكري
التغذية والسكري

ما هو مرض السكر وما هي الأنواع الشائع حدوثها؟ 

هو أحد الاضطرابات الأيضية الاستقلابية (أي أنها متعلقة بالتمثيل الغذائي وعملية البناء والهدم داخل الجسم) المزمنة ويتمثل بحدوث ارتفاع مستويات سكر الجلوكوز في الدم بما يتجاوز المدى الطبيعي لها.

متى تحدث الإصابة بمرض السكري؟

عندما تصاب خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس بالضرر (الخلايا المسئولة عن إفراز الأنسولين في البنكرياس)، أو تقل كمية الإنسولين المفرزة بشكل تدريجي وتستمر هذه العملية سنوات عديدة.

ومع وجود مقاومة الإنسولين*، فإن هذا المزيج من كمية الإنسولين القليلة ومستوى فاعليته المنخفضة يؤدي إلى ارتفاع الجلوكوز في الدم، وفي هذه الحالة يعرف الشخص بأنه مصاب بمرض السكري (Diabetes).

*مقاومة الأنسولين: هي حالة تحدث عندما تزيد دهون الجسم خصوصا حول العضلات والكبد وتبدأ في مقاومة دور هرمون الإنسولين القائم على نقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى الخلايا.

أنواع مرض السكري الشائعة:

1. السكري من النوع الأول (insulin-dependent diabetes):

هو أحد أمراض المناعة الذاتية، حيث يتلف الجهاز المناعي خلايا بيتا في البنكرياس.

مرض السكري من النوع الأول قد يصيب الإنسان في أية مرحلة من العمر، لكنه يظهر في الغالب في سن الطفولة أو في سن المراهقة، ويحتاج الشخص إلى الإنسولين بشكل يومي ويظل معتمدًا عليه. 

2. السكري من النوع الثاني:

غالبا ما يحدث للبالغين، وهو ناتج عن عدم استخدام الجسم بفعالية؛وذلك يرجع لقلة كفاءة خلايا بيتا على مدار سنوات عديدة وكذلك زيادة مقاومة الخلايا الدهنية في العضلات والكبد للأنسولين. 

ومن الممكن علاجه عن طريق التغذية العلاجية السليمة والأدوية التي تخفض مستوى السكر في الدم أو تحسن من حساسية الأنسولين لذا يجب الانتباه إلى “ماذا يأكل مريض السكر” والنشاط البدني أيضا. 

3. سكر الحمل :

هذا النوع شائع عند بعض النساء أثناء الحمل. عادة ما يختفي سكري الحمل بعد الحمل.

ويرجع السبب في حدوثه أن الهرمونات التي تفرزها المشيمة أثناء الحمل تجعل خلايا جسمك أكثر مقاومة للأنسولين بالاضافة

 لزيادة الوزن وسوء التغذية، لا يستطيع البنكرياس أن يصنع ما يكفي من الإنسولين للتغلب على هذه المقاومة. 

ومع ذلك،إذا أُصيبت المرأة بسكري الحمل،فهي أكثر عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني لاحقًا في الحياة.

ماذا يأكل مريض السكر؟

بمساعدة اختصاصي التغذية، قد تجد أن طريقة واحدة أو مجموعة من الطرق التي تدعم حالتك في تعديل مستوى السكر والوقاية من مرض السكري التالية تناسبك:

1- طريقة الصحن المقسم (plate method) :

الصحن المقسم
الصحن المقسم

تقدم جمعية السكري الأمريكية طريقة بسيطة لتخطيط الوجبات. اتبع هذه الخطوات عند تحضير طبقك:

املأ نصف طبقك الخضراوات غير النشوية(15-20% من إجمالي السعرات في الوجبة الواحدة) : مثل السبانخ والجزر والطماطم والبروكلي والخيار والخضراوات الورقية.

خصص ربع طبقك للبروتين (25-30%من إجمالي السعرات في الوجبة الواحدة): مثل التونة أو لحم البقر الخالي من الدهون أو الدجاج.

ثم املأ الربع الأخير بقطعة من الحبوب الكاملة (25%من إجمالي السعرات في الوجبة الواحدة) : مثل الأرز البني ، أو الخضار النشوية ، مثل البازلاء الخضراء.

– أضف الدهون “الجيدة” مثل المكسرات أو الأفوكادو بكميات صغيرة (20-30% من إجمالي السعرات في الوجبة الواحدة).

– أضف حصة من الفاكهة أو منتجات الألبان قليل الدسم.

– شرب الماء أو الشاي أو القهوة غير المحلاة أو محلاة بمحلي الدايت .

2- طريقة حساب الكربوهيدرات (Carbohydrate counting) :

وهي أهم نقطة في الوقاية من مرض السكري وضبط مستوى السكر في الدم،نظرًا لأن الكربوهيدرات تتحلل إلى جلوكوز، فإن لها أكبر تأثير على مستوى الجلوكوز في الدم. 

ولم يعد الخبراء يوصون بتناول كمية الكربوهيدرات القياسية لمرضى السكري(وهي من 45-50%)؛لأن لكل شخص متطلبات مختلفة .

ويفضل التحدث مع الطبيب حول عدد ونوع الكربوهيدرات التي يجب تناولها كل يوم، وكذلك كيفية توزيعها على مدار اليوم.

ولحساب كمية الكربوهيدرات، في حالة إذا كان (مريض السكر من النوع الثاني) يرغب في إنقاص في وزنه أن تكون من 1-2 جرام كربوهيدرات /كجم من وزنه مع مراعاة مجهوده البدني اليومي وحالته الصحية والجرعات الدوائية الخاصة به وكذلك مستوى فيتامين د والحديد بالجسم ، ولا تقل عن 50 جرامًا في اليوم.

يمكن أن يؤثر نوع الكربوهيدرات أيضًا على الكمية التي يمكن أن يأكلها الشخص، يمكن للكربوهيدرات والسكريات البسيطة وغير المعقدة أن ترفع مستويات الجلوكوز في الدم بسرعة دون تقديم أي فوائد غذائية.

3- مؤشر نسبة السكر في الدم(glycemic index):

ضبط مستوي السكر
ضبط مستوي السكر

يصنف مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) الأطعمة من 0 الى 100 بناءً على ارتفاع السكر في الدم بعد تناولها.

الأطعمة ذات الدرجات العالية من GI تزيد من مستويات السكر في الدم بسرعة. والأطعمة ذات الدرجات المنخفضة لا تحتوي على الكربوهيدرات أو تحتوي على القليل منها أو تحتوي على الألياف التي لا يمتصها الجسم بنفس سرعة الكربوهيدرات المصنعة.

ولدعم مرضى السكر سنركز على الأطعمة المفيدة والداعمة لهم من منظور “ماذا يأكل مريض السكر” وتحسين حالته والتعايش معها و تجنبا للمضاعفات .

الأطعمة المفيدة لمريض السكر:

1-الأسماك الدهنية الغنية بالأوميجا 3.

2-الخضروات الورقية الخضراء.

3-البيض لدوره الفعال في ضبط مستوى السكر. 

4- الأفوكادو. 

5-البروكلي. 

6- بذور الشيا وبذور الكتان وذلك لغناها بالألياف المهمة للحفاظ على مستوى السكر في الدم ثابت.

7-الفراولة والتوت: أقل أنواع الفاكهة من ناحية مؤشر GI وأكثر الفاكهة في محتواها من مضادات الأكسدة.

الأطعمة الضارة لمريض السكر:

1- الحبوب المكررة(التي أُزيلت قشرتها الخاصة الخاصة) مثل الطحين الأبيض والأرز وتكون عالية في مؤشر GI.

2- الأطعمة المقلية.

3- حبوب الإفطار مثل الكورن فليكس وخلافه ( ذات مؤشر جلايسيمي عال).

4- مشروبات الطاقة والعصائر المعلبة وعصائر الفاكهة تناولها بكثرة يرفع مؤشر GI.

ما هي مضاعفات مرض السكري؟

إذا ظل مستوى الجلوكوز في الدم مرتفعًا على مدار فترة زمنية طويلة،فقد تتضرر أنسجة الجسم وأعضاؤه بشكل خطير وتؤدي إلى الوفاة لذا يرجى الانتباه إلى”ماذا يأكل مريض السكر”. 

تشمل المضاعفات ما يلي:

1- مشاكل القلب والأوعية الدموية بما في ذلك أمراض الشرايين التاجية، والسكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم.

2- تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي) الذي يسبب التخدير والوخز الذي يبدأ عند أصابع القدم أو الأصابع ثم ينتشر.

3-تلف الكلى (اعتلال الكلية) الذي يمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي أو الحاجة إلى غسيل الكلى أو زرعها.

4-تلف العين (اعتلال الشبكية) الذي يمكن أن يؤدي إلى العمى، إعتام عدسة العين.

5-تلف القدم بما في ذلك تلف الأعصاب وضعف تدفق الدم وضعف التئام الجروح والقروح.

6-التهابات الجلد.

7-الضعف الجنسي لدى الرجال.

8-مشاكل الأسنان.

هل يمكن الوقاية من مرض السكري؟

بالنسبة للنوع الأول صعب لأنه من أمراض المناعة الذاتية التي عجز العلم عن فهم أسبابها ولكن ممارسة الرياضة والنشاط البدني وإدارة الضغوطات النفسية والبعد عن التوتر يساعد بشكل كبير في عدم حدوثه مع اتباع نظام غذائي صحي والتركيز على جزئية “ماذا يأكل مريض السكر” تحميه وتجنبه المضاعفات .

 أما النوع الثاني فيمكن تجنبه وعدم حدوثه حتى وإن كان هناك تاريخ عائلي وذلك باتباع نظام غذائي صحي ومراقبة الوزن وتجنب السمنة مع تحسين مستوى فيتامين د (فعال في تحسين حساسية الأنسولين) وتناول الأغذية التي تحتوي على مضادات الأكسدة مثل الشاي الأخضر والقهوة وممارسة الرياضة.

المصادر : 

1- Healthline

2- Create your healthy-eating plan

3- Diabetes uk

4- webmd

5- mayoclinic

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close