fbpx

ماذا يأكل مريض القولون؟

1.5K

ماذا يأكل مريض القولون؟ سؤال يتبادر إلى أذهان كثير من الناس خاصةً الذين يعانون من مرض القولون العصبي، فما هو هذا المرض؟ وكيف يتعايش مريض القولون مع هذا المرض الذي يعد من الأمراض المزمنة في بعض الأحيان؟

يصاب كثير من الناس بمرض القولون العصبي، الذي يؤثر على الجهاز الهضمي بصفة خاصة، ولا يوجد له علاج، ولكن التغيير في بعض العادات الغذائية وتناول بعض الأدوية، يمكنهم أن يخففوا من الأعراض.

لم يعرف الأطباء السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض، ولكن يُعتقد أن من أسبابه :

  • تناول بعض الأطعمة التي تسبب تهيجًا في القولون العصبي، مثل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وبعض أنواع التوابل الحارة، والأطعمة التي تتسبب في تكوّن الغازات.
  • إصابة الأعصاب المتصلة بالأمعاء بالحساسية المفرطة.
  • التعرض للتوتر أو الضغط العصبي.
  • التاريخ المرضي العائلي لهذا المرض .

ومن أعراضه:

  • الشعور بآلام في البطن، غالبًا تزيد حدتها بعد تناول الطعام، ويشعر المريض بالراحة بعد التبرز.
  • انتفاخ المعدة وخروج الغازات من الجسم.
  • خروج بعض الأصوات من البطن.
  • الإصابة بالإمساك، وفيها يعاني المريض من صعوبة في التبرز.
  • الإصابة بالإسهال، وفيها يعاني المريض من الإسهال المائي ويشعر في كثير من الأحيان بالرغبة في التبرز فجأة خلال اليوم.
  • أحيانًا الإصابة بالإمساك والإسهال بالتبادل معا.
  • خروج مخاط أثناء التبرز.

وتختلف حدة الأعراض ومدتها من شخص لآخر.

ولأن هذا المرض يصيب الجهاز الهضمي بشكل أساسي، ويسبب الكثير من القلق والإحراج وعدم الراحة خلال اليوم  لمريض القولون، فإن أفضل علاج له هو تنظيم الطعام ومعرفة أنواع الطعام المناسبة، والأطعمة التي تزيد من حدة الأعراض لتجنبها.

فماذا يأكل مريض القولون؟ هذا هو الموضوع الذي نحن بصدد الحديث عنه.

تغذية مريض القولون

يجب على مريض القولون أن يتبع نظامًا صحيًّا مثل:

  • تناول الكثير من الخضروات والفواكه.
  • تناول السوائل بكثرة ـ على الأقل 2 لتر ـ  يوميًا من الماء، أو الأعشاب المغلية.
  • الاهتمام بالأطعمة التي تحتوي على بروتين مثل: اللحوم والأسماك والبيض والفول والبقوليات.
  • الاهتمام بالأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات النشوية مثل:الخبز والأرز والمكرونة والبطاطا.
  • تناول الألبان ومنتجات الألبان (2:3 حصص يوميًّا)، ولكن إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز فيمكنك تناول بدائل اللبن مثل: حليب الشوفان والفول الصويا والزبادي الغني بالكالسيوم.  

وهناك بعض الأنظمة الغذائية التي يُنصح باتباعها لتخفيف الأعراض المصاحبة لهذا المرض مثل:

كيف تقلل من الشعور بالتشنجات والانتفاخ؟

  • تناول الشوفان.
  • تناول ملعقة كبيرة من بذور الكتان يوميًّا.
  • تجنب تناول الأطعمة صعبة الهضم مثل (الكرنب والبروكلي والبصل والفواكه المجففة والفاصوليا).
  • تجنب الأطعمة المحلاة بسكر السوربيتول.

كيف تقلل من الرغبة المستمرة في التبرُّز (الإسهال)؟

  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الأطعمة التي تحتوي على البذور الكاملة مثل (الأرز البني والخبز البني).
  • تجنب تناول الأطعمة المحلاة بسكر السوربيتول.

كيفية التخلص من الإمساك؟

  • شرب الكثير من الماء لجعل البراز أكثر ليونةً.
  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالألياف سهلة الذوبان مثل (الشوفان والجزر والبطاطا المقشرة وبذور الكتان).

الأصناف المسموح بها لمرضى القولون

توجد أصناف من الطعام مسموح بتناولها لمرضى القولون، بل يُنصح بتناولها؛ لأنها تساعد مريض القولون على قضاء يومه في راحة دون الشعور بضيق.

ومن أمثلتها:

  • الخضروات المطبوخة باستثناء الخضروات التي تسبب الغازات مثل البروكلي والقرنبيط والكرنب، وإذا كنت تشتهي تناولها ولا تسبب لك متاعب فلا مشكلة من تناولها. 
  • الفواكه المقشرة، ولكن بعض الناس لديها مشاكل من الليمون والتفاح والموالح.
  • تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف مفيد لبعض مرضى القولون العصبي، فإذا كان المريض غير معتاد عليها فيجب أن يزيد من تناولها تدريجيًّا وببطء ، وشرب ما يقارب 1.5:2 لتر من المياه يوميًّا.
  • مسموح بتناول جميع أنواع اللحوم والدواجن والأسماك.
  • مسموح بتناول الألبان ومنتجات الألبان، ماعدا الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز.
  • يجب أن يحتوي نظامك الغذائي على أطعمة قليلة الدسم.
  • تناول الأطعمة المطبوخة مسلوقة أو مشوية أو على البخار باستخدام القليل من الزيت أو بدون استخدام الزيت.

الأصناف الممنوعة لمرضى القولون

يجب على مريض القولون تجنب بعض الأطعمة التي تزيد من حدة أعراض المرض.

ومن هذه الأطعمة:

الأصناف الممنوعة لمرضى القولون
  • الأطعمة السريعة والمقليات.
  • الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر مثل المخبوزات.
  • اللحوم المشبعة بالدهون مثل السجق.
  • اللحوم المصنعة مثل البرجر والبلوبيف.
  • السردين والأسماك المعلبة المعبأة بالزيت.
  • مادة الكافيين.
  • المشروبات الغازية.
  • الفواكه الحمضية.
  • المشروبات الكحولية.
  • الحمضيات.
  • الخضروات الصليبية مثل (البروكلي والقرنبيط والملفوف).
  • الفول والبازلاء والبقوليات.
  • المُحليات الصناعية مثل (السوربيتول والاكسيليتول).
  • العصائر المُحلاة.
  • الزبدة.

كما توجد أطعمة يجب على مريض القولون التقليل منها؛ لأن تناولها يزيد من حدة الأعراض وعدم تناولها يؤدي إلى مشاكل صحية نظرًا لاحتياج الجسم إليها.

ومنها:

الأطعمة التي تحتوي على FODMAP:

الFODMAP هو بعض أنواع الكربوهيدرات (معقدة التركيب)، صعبة الهضم في الأمعاء لأنها تحتاج إلى سحب كميات كبيرة من الماء إلى الأمعاء مما يزيد من حدة بعض الأعراض التي يعاني منها مرضى القولون مثل الغازات والانتفاخ والإسهال . 

وجد الأطباء أن أعراض القولون بدأت بالتحسن عند منع مرضى القولون من تناول هذه الأطعمة أو تناولها بكميات قليلة لفترة معينة تمتد من 6 إلى 8 أسابيع.

من المهم معرفة هذه الأنواع من الكربوهيدرات لتجنبها أو التقليل منها للتغلب على أعراض القولون التي تزداد عند تناولها وهي:

  • الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز مثل (اللبن والمثلجات (الآيس كريم) والجبن والزبادي).
  • بعض أنواع الفاكهة مثل (البطيخ والكمثرى والتفاح والمانجو والخوخ).
  • البقوليات.
  • الأطعمة المصنوعة من القمح مثل (الخبز والمكرونة )
  • بعض أنواع الخضروات مثل (البروكلي والبصل والقرنبيط والفطر)
  • الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الفركتوز.
  • المُحليات.
  • الكاجو والفستق.

يمكن أن يشرب مريض القولون اللبن بشرط أن يكون خالي من اللاكتوز.

ولكن الحرمان التام من هذه الأنواع من الكربوهيدرات يمكن أن يؤدي إلى مشاكل جسدية مثل:

  • زيادة الوزن.
  • جفاف الجلد.
  • الشعور بالإرهاق.
  • الرغبة المستمرة في التبول.

لذلك يفضل التقليل منها وعدم منعها تمامًا.

الأصناف المسببة لتهيج القولون العصبي

يعد تهيج القولون من الأعراض الشائعة لمرضى القولون؛  لذلك يجب تجنب تناول الأطعمة المسببة لذلك؛ كي لاتزيد من حدة تهيجه، ومن هذه الأطعمة:

  • الكافيين والكحوليات.
  • الأطعمة الحارة.
  • الأطعمةُ التي تحتوي على الكثير من الدهون.
  • الأطعمة الغنية بالألياف مثل (الفول).
  • المكسرات، والبذور، والفشار.
  • الخضروات، والفواكه النيئة.

نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

قد يجد مريض القولون العصبي أن الأعراض تظهر وتختفي بمرور الوقت، وربما تزيد حدتها نتيجة التعرض للتوتر أو المرض أو تناول أطعمة معينة أو نمط غذائي معين.

 الهدف من النظام الغذائي أن يجد مريض القولون نظامًا صحيًّا يساعد على التحكم في الأعراض التي يشعر بها؟  

إذا كنت مريض بالقولون العصبي، توجد بعض الاقتراحات التي تساعدك على الشعور بتحسن ومنها:

خطوات تتبعها لتحسين عملية الهضم:

  • تناول الطعام في أوقات منتظمة يوميًّا.
  • تجنب تناول الطعام في أوقات متأخرة من الليل.
  • تناول ثلاث وجبات مع وجبة إلى وجبتين خفيفتين على الأكثر موزعة خلال اليوم.
  • تجنب تناول طعامًا دسمًا، أو الإكثار من تناول الطعام.
  • تناول الطعام في أوقات الاسترخاء؛ حتى تعطي نفسك الوقت الكافي لتناول الطعام ببطء.
  • تجنب مصادر التشتيت وحاول ألا تأكل أمام التلفاز أو على مكتبك.
  • تجنب ابتلاع الهواء أثناء مضغ الطعام، وامضغ طعامك جيدًا، وتجنب مضغ اللبان أو تناول المشروبات الغازية.

تناول كميات كبيرة من السوائل

  • حاول أن تكثر من شرب الماء.
  • حاول أن تشرب من 1.5 إلى 3 لتر من السوائل يوميًّا؛ هذا من شأنه أن يساعد على ترطيب الجسم والتغلب على الإمساك.
  • تجنب تناول الماء أثناء الطعام؛ لأن هذا يزيد من الشعور بأعراض القولون، ولكن احرص على تناوله بين الوجبات.

احتفظ بمفكرة تدون فيها ملاحظاتك عن نوعية الطعام الذي تتناوله وتأثيره على الأعراض التي تشعر بها

إذا شعرت بتعب بعد تناول طعامًا معينا حاول أن تمنع هذا الطعام عدة أسابيع، فإذا لم تشعر بتحسن فليس التعب من هذا الطعام وعد لإدخاله في نظامك الغذائي مرة أخرى. أما إذا شعرت بتحسن فحاول التقليل من هذا الصنف من الطعام.

الغرض من هذه الطريقة، عدم حرمان مريض القولون العصبي من أطعمة عديدة حتى لا يؤثر ذلك على تغذيته أو حرمان جسده من عناصر يحتاج إليها.

اضبط كميات الألياف التي تتناولها

يجب عليك ملاحظة ما إذا كانت الأعراض لديك تتحسن أو تسوء إذا تناولت كميات كبيرة أو صغيرة من الألياف؛ لأن بعض الناس قد تسوء أعراضهم عند تناول كميات كبيرة من الألياف، بينما البعض الآخر قد تسوء أعراضهم عند تناول القليل منها.

وهناك نوعين من الألياف:

  • ألياف ذائبة: تمتص كمية كبيرة من الماء داخل الأمعاء، فيكوّن برازًا لينًا جيلاتينيًّا سميكًا، فيحسن من الإمساك والإسهال معًا مثل (الشوفان، الفواكه والخضروات، والشعير، والبقوليات).
  •  ألياف غير ذائبة: تساعد في تخفيف آلام البطن، وتحسن من حركة الأمعاء ومنها (الردة أو النخالة،  والحبوب الكاملة، والمكسرات، والذرة).

كانت هذة بعض النصائح والملاحظات التي قد تشعرك بتحسن وقد تخفف من حدة الأعراض التي تزعجك، نرجو الالتزام بها مع تجنب الأطعمة التي حذرنا منها سابقاً.

 ونرجو أن نكون قد أجبنا على السؤال الذي يشغل بال مرضى القولون وهو، ماذا يأكل مريض القولون؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close