fbpx

  ما اعراض الحساسية الصدرية؟ وما هي الأطعمة الممنوعة لمرضى حساسية الصدر؟

122

الحساسية الصدرية (الربو) من الأمراض المزمنة الناتجة عن التهاب وضيق الممرات التنفسية؛ مما يؤدي إلى منع تدفق الهواء إلى الشعب الهوائية، وصعوبة في التنفس، من الممكن أن تؤثر على جميع الأشخاص من مختلف الأعمار، ولكن يكثر تواجدها فى الاطفال. أثبتت الإحصائيات أن الربو يؤثر على 339 مليون شخص حول العالم، وفي عام 2016 أدى إلى حدوث 420,000 حالة وفاة.  يُعد الربو من الأمراض المزمنة أي أنها تلازم الشخص ولا يمكن الشفاء منها تماماً، ولكن يمكن التحكم فيها من خلال بعض الإجراءات الوقائية التي من أهمها تجنب التعرض المفرط للمواد المسببة للحساسية، فهناك بعض الأطعمة الممنوعة للأشخاص الذين يعانون من اعراض الحساسية الصدر ية التي يجب تجنبها والحذر منها.

أسباب الحساسية الصدرية

يصعب تحديد سبب معين مسؤول عن الإصابة بالربو، ولكن السبب إما أن يكون عوامل وراثية أو عوامل بيئية.

عوامل وراثية:

وجدوا أن الشخص الذي عائلته لها تاريخ مرضي من الإصابة بأمراض الحساسية أكثر عرضة للإصابة بالمرض من غيره لأنها تنتقل من الوالدين إلي الأبناء بواسطة الجينات.   

عوامل بيئية: 

كثرة التعرض للمواد التي تهيج الشعب الهوائية: المواد الكيميائية والمواد المسببة للحساسية والسموم والفيروسات وغيرها تؤدي إلى الإصابة بالمرض. 

 العوامل التي تهيج الجهاز التنفسي وتؤدي إلى نوبة الربو

تختلف هذه العوامل من شخص لأخر، ولكن هناك عوامل شائعة يجب على مريض الربو تجنبها

 منها: 

  • التدخين.
  • ممارسة الرياضة عالية الشدة.
  • الروائح القوية والمواد الكيميائية. 
  • الأتربه والغبار الناتج عن الدقيق أو الخشب. 
  • الهواء الملوث بعوادم السيارات والمصانع.
  • الحساسية من بعض الأدوية مثل: مضادات الالتهابات غير الستيرويدية والأسبرين.
  • الالتهابات الفيروسية. 
  • الحساسية من بعض الأشياء مثل: حبوب اللقاح، ريش الطيور، فرو الحيوانات، المواد الحافظة، بعض السوائل أو الأطعمة.     

اعراض الحساسية الصدرية

تتفاوت اعراض الحساسية الصدرية من شخص لآخر، ويمكن أن تكون خفيفة متقطعة، أو خفيفة مستمرة، أو معتدلة مستمرة، أو شديدة مستمرة تصل شدتها إلى توقف الحياة اليومية.

ومن أبرز اعراض الحساسية الصدرية:

  1. صعوبة شديدة في التنفس.
  2. الطنين وصوت صفير في الصدر عند التنفس أو الزفير.
  3. السعال (خاصة في الليل).
  4. الشعور بالتعب والإرهاق.
  5. الحكة والجلد الجاف.

إذا كنت تعاني من حساسية الصدر أو أحد أفراد أسرتك فإنك بالتأكيد تعلم أن اعراض الحساسية الصدرية تزداد ليلاً، قد يكون بسبب الطريقة التي تستلقي بها؛ فإن استلقاء الشخص المصاب على ظهره يزيد من الضغط على الصدر والرئتين مما يصعب من عملية التنفس.

أو أن الغطاء الخاص بك محمل بالغبار أو شعر حيوانات أليفة وغيرها من الأسباب. وبشكل عام فإن وظيفة الرئة تقل أثناء الليل.

علاج الحساسية الصدرية

تعد حساسية الصدر (الربو) حالة مزمنة لا يمكن الشفاء منها تماماً، ولكن الهدف هو تخفيف اعراض الحساسية الصدرية وإدارتها، والوصول إلى إستقرار المرض، وممارسة المريض الحياة الطبيعية دون أي معوقات، وتقليل عدد النوبات الحادة وتحسين جودة الحياة. 

عن طريق الخطوات التالية:

1. العلاج الأكثر شيوعاً هو استخدام جهاز الاستنشاق الذي يوصل الدواء مباشرة إلى الرئتين. 

موسعات الشعب الهوائية
موسعات الشعب الهوائية

 هناك نوعان رئيسيان من أجهزة الاستنشاق:

  • موسعات الشعب الهوائية (السالبوتامول) التي تفتح الممرات الهوائية وتخفف الأعراض 
  • الستيرويدات (البيكلوميثازون) التي تقلل الالتهاب في الممرات الهوائية، مما يحسن أعراض الربو ويقلل من خطر الإصابة بنوبات الربو الشديدة والوفاة.

 

2. أدوية للتحكم بالربو على المدى البعيد: منبهات (بيتا 2) طويلة المدى، والكورتيزون المستنشق، معدلات الليكوترين، الثيوفيلين.

3. أدوية لعلاج أزمات الربو   

 منبهات (بيتا 2) قصيرة المدى، ابراتروبيوم، الكورتيزون عن طريق الفم والوريد. هي مجموعة من الأدوية تعمل على توسيع الشعب الهوائية عن طريق إرخاء العضلات داخل القصبات. ينصح الأطباء بعض المرضى بإستخدام هذه الأدوية قبل القيام بنشاط يتطلب مجهوداً عالياً كممارسة الأنشطة الرياضية.

4. أدوية الحساسية

هي أدوية تقلل اعراض الحساسية الصدرية تجاه العوامل المؤدية إلى حدوث نوبة الربو وتنقسم إلى:

  • أدوية الحساسية

تشمل مضادات الاحتقان، ومضادات الهيستامين. يُحدد النوع المناسب والجرعة بناء على استجابة المريض وشدة الأعراض .

  • الحقن المناعية

 عبارة عن حقن الجسم بكميات معينة من المادة المسببة للحساسية بالتدريج، مما يسمح للجسم بالتعود عليها.

5.العلاج التحفيزي للشعب الهوائية

هي تقنية تعتمد على إدخال أنبوب عبر الأنف أو الفم إلى الرئتين، بعدها تبث القسطرة ذبذبات حرارية إلى جدران الشعب الهوائية؛ مما يساعد على تمدد هذه العضلات وتقليل التورم والانقباض الحاد في الشعب الهوائية، ويجعل التنفس أسهل، ويحد من نوبات الربو، وهذه التقنية تستخدم في حالات الربو الحادة جدًا.

6. تغير نمط الحياة 

الإقلاع عن التدخين، والابتعاد عن الأماكن الملوثة بالهواء، وتجنب التوتر النفسي.

7. معرفة المثيرات وتجنبها

من الضروري معرفة المثيرات التي تسبب الحساسية وتجنب التعرض لها قدر الإمكان.

8.الرعاية الذاتية

يحتاج الأشخاص المصابون بالربو وعائلاتهم أن يتعلموا ويفهموا المزيد عن المرض لديهم وكيفية إدارة الأعراض في المنزل وكيفية زيادة جرعة العلاج عندما تتفاقم الأعراض لتجنب حدوث نوبة خطيرة. 

الأطعمة الممنوعة للمرضى الذين يعانون من اعراض الحساسية الصدرية 

نادراً ما تسبب الأطعمة نوبة الربو، ولكن أعراض رد الفعل التحسسي الشديد تجاه بعض الأطعمة يمكن أن يحاكي أعراض الربو.

وتحدث عندما يتفاعل جهازك المناعي مع البروتينات الموجودة في الأطعمة ويخطئ في التعرف عليها ويعدها ميكروباً أو فيروساً ، فيبدأ الجسم بتكوين الأجسام المضادة ضد لصد ومحاربة هذه البروتينات الغذائية وهو ما يعرف بحساسية الطعام.

الأطعمة الممنوعة للمرضى الذين يعانون من اعراض الحساسية الصدرية
الأطعمة الممنوعة للمرضى الذين يعانون من اعراض الحساسية الصدرية

الأطعمة الممنوعة لمرضى حساسية الصدر الأكثر شيوعا هي:

  • البيض

 قد يكون لديك حساسية تجاه بياض البيض أو البيض الكامل، يجب تجنب تناول البيض بأي شكل من الأشكال بما في ذلك البيض المخفوق والمضاف إلى الأطباق. 

  • الحليب ومنتجاته

 يجب أن تكون حذراً عند تناول منتجات الألبان بما في ذلك الجبن. وهو مايُعرف بحساسية الألبان

  • المكسرات 

تعد المكسرات (اللوز والكاجو والفول السوداني) من المسببات الشائعة لحساسية الصدر.

  • السمك والمأكولات البحرية

مثل الجمبري والسالمون.

  • التوابل والبهارات 

يفضل تجنب التوابل المحفوظة والصلصات الجاهزة.

  • القمح ومنتجاته

 بسبب تحسس الجهاز المناعي من البروتينات الموجودة بالقمح (الغلوتين)، وهو مايعرف بحساسية القمح

ويجب تجنب المواد الحافظة الغذائية لأنها تحتوي على الكبريتيت وبعض المواد المضافة التي تؤدي إلى إثارة أعراض الربو، وتوجد في:

  • الفاكهة المجففة أو الخضار 
  • النبيذ والبيرة 
  • عصير الليمون
  • الأطعمة المخللة  

يجب ملاحظة أن هذه الأطعمة قد تسبب حساسية لبعض الأشخاص ولا تؤثر على الآخرين. قبل تقليل أو استبعاد أي من هذه الأطعمة من نظامك الغذائي يجب عمل الفحوصات واستشارة الطبيب.

في حالة الاشتباه بحساسية من الطعام، فإنك تحتاج إلى اختبار حساسية الطعام (هو عبارة عن فحص يتحقق من وجود أجسام مضادة IgE في الدم، التي تتكون في الدم بواسطة الجهاز المناعي عند التعرض لمادة مسببة للحساسية) بواسطة هذا التحليل نستطيع تحديد الأطعمة الممنوعة لحساسية الصدر لكل شخص مصاب.

كما يجب ملاحظة أنه يوجد فرق بين حساسية الطعام وعدم تحمل الطعام، يمكن أن يكون للحالتين أعراض مماثلة، ولكن المضاعفات تكون مختلفة.

عدم تحمل الطعام يكون أقل خطورة، لأنه عبارة عن عدم هضم الجسم لطعام معين بشكل صحيح، لذا فإن الأعراض في الغالب تقتصر على مشاكل في الجهاز الهضمي.

أما في حالة حساسية الطعام إذا لم يحدث تدخل طبي سريع، قد تكون صدمة الحساسية قاتلة.

المصادر

Ministry of Health

World Health Organization

Cleveland Clinic

Web MD

MAYO CLINIC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close