fbpx

ما هي أضرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام؟

72
أضرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام وتأثيرها
أضرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام وتأثيرها

هيا لنتعلم أضرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام، وما أنواعها؟ وكيف تستخدم؟

تُعد بعض المكملات الغذائية من الأشياء الضرورية لتعويض الجسم بالفيتامينات والبروتينات التي يحتاجها.

يستخدم الشباب المهتم برياضة كمال الأجسام المكملات الغذائية ظنًا منهم أنهم سيحصلون على أجسام منحوتة تظهر قوتهم البدنية.

لا يهتم اللاعبون بمدى الضرر الذي سيقع عليهم جراء استخدام هذه المكملات.

محددات أنواع المكملات الغذائية : 

جنس لاعب كمال الأجسام:

  • المشروبات الرياضية: الرجال %57.9، والنساء 80%.
  • البروتينات: الرجال 60.5%، والنساء 40%.
  • فيتامين سي: الرجال 34.2%، والنساء 11.4%.

عدد ساعات التدريب اسبوعيًا

  • البروتينات: غير المستخدمين 12 ساعة، بينما المستخدمين 18 ساعة.
  • المشروبات الرياضية: غير المستخدمين 12 ساعة، بينما المستخدمين 18 ساعة.
  • الجلوتامين: غير المستخدمين 12 ساعة، بينما المستخدمين 20 ساعة.
  • الكرياتين: غير المستخدمين 17 ساعة، بينما المستخدمين 12 ساعة.

أنواع المكملات الغذائية للاعبي كمال الأجسام

أنواع من المكملات الغذائية لزيادة الكتلة العضلية
أنواع من المكملات الغذائية لزيادة الكتلة العضلية

بالرغم من أضرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام إلا إنها منتشرة جدًا في صالات الرياضة.

كما أنها تزيد من الكتلة العضلية وقوة العضلات.   

كما يوجد العديد من المنتجات المتاحة بأسماء تجارية مختلفة.

البروتينات

عادةً ما نسمع عن تناول البروتينات لزيادة الكتلة العضلية للاعب كمال الأجسام. فهي من أكثر الأنواع شيوعًا في الآونة الأخيرة.

تتواجد هذه البروتينات عادةً بصورة طبيعية في الحليب فى صورة بروتين مصل اللبن وبروتين الكازين.

البروتين لزيادة الكتلة العضلية
البروتين لزيادة الكتلة العضلية

بروتين مصل اللبن

مصل اللبن هو السائل الذي يتبقى بعد ترويب اللبن أو بعد تكثيف اللبن المروب من أجل صنع اللبنة أو الجبن.

يمتاز مصل اللبن بسرعة هضمه وامتصاصه داخل الجهاز الهضمي لدى الإنسان، وعلى قدرته في تحفيز تكوين وصنع البروتينات الرئيسية المتواجدة في العضلات. 

والجدير بالذكر أن جميع أصناف مصل اللبن توفر مستويات عالية من الأحماض الأمينية الأساسية ذات السلسلة المتفرعة. بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والمعادن.

بروتين الكازين

يُمثل بروتين الكازين ما يقارب الـ 70 – 80% من البروتينات المتواجدة في الحليب. ومن الخصائص المميزة لبروتين الكازين تزويد الجسم بالأحماض الأمينية بشكل بطيء إذ يستمر ذلك لفترات طويلة من الزمن ودون انقطاع.

الأمر الذي يجعل الكازين مصدراً جيداً للبروتين مباشرة قبل البدء بالتمرين، وذلك لإمكانية تزويد الفرد بالأحماض الأمينية اللازمة لبناء العضلات بشكل مستمر طوال فترة التدريب.

الأحماض الأمينية

تلعب الأحماض الأمينية ذات السلسلة المتفرعة مثل: الليوسين، والأيزوليوسين، والفالين، أدواراً مهمة في عملية بناء العضلات. 

فقد وجد باحثون فى هذا المجال أن هذه الأحماض تزيد من معدل تصنيع البروتين وتقلل من معدل عمليات هدم البروتين بعد القيام بالتمرين.

الكرياتين

يُعد الكرياتين مصدراً للطاقة السريعة، ويُخزن في العضلات بكميات صغيرة.

أثبتت مجموعة كبيرة من الأبحاث فعالية الكرياتين في بناء كتلة العضلات عندما يقترن تناوله مع أداء التدريبات القوة المكثفة.

إذ أن تناول الرياضيين للكرياتين سوف يزيد من تخزين هذا المركب في العضلات مما قد يسمح باستخدامه لتوفير دفعة إضافية من الطاقة لإجراء جلسة رفع الأثقال مكثفة.

يؤدي تناول الكرياتين بجرعات عالية (حوالي 30 جرامًا يوميًا لأسبوعين متواصلين) إلى زيادة المخزون العضلي من الكرياتين بنسبة 10 – 30% ويمكن أيضاً أن يزيد ذلك من قوة العضلات بنسبة 10% تقريبًا مقارنة بالقيام بتدريبات وتمارين المقاومة وحدها.

الكافيين

يعد الكافيين المنشط الأكثر استخدامًا في العالم. 

أثبتت دراسات بحثية أن الكافيين يساعد بطريقة فعالة في أثناء أداء التمارين التحمل والأنشطة التي تحتاج إلى جهد كبير من اللاعب.

حيث أن استهلاك الكافيين قبل البدء بتدريبات المقاومة وتمارينها يمكن أن يزيد من الحد الأقصى للوزن الذي يمكن للفرد رفعه مرة واحدة أثناء التدريب.

أيضًا تبين أن الكافيين قد يقلل من معدلات التعب والإجهاد، الأمر الذي قد يكون مفيدًا خلال التدريبات الكثيفة والتي تحتاج مستوى عاليًا من الجهد.

مكونات أخرى 

أيضًا إن المكملات الغذائية لكمال الأجسام قد تحتوي على:

مركب أحادي أكسيد النيتروجين والمركبات الطليعة له مثل: السيترولين، والارجنين.

  • المركبات المحفزة لهرمون التستوستيرون مثل: حمض الأسبارتيك، والديهيدرو ايبي اندروستيرون (DHEA)، ومؤثرات مستقبلات الأندروجين الانتقائية، ونبتة الحلبة، ونبات العبعب المنوم، ونبات القرطب الأرضي.
  • الجلوتامين.
  • الكارنتين.
  • البيتا ألانين.
  • حمض البيتا-هيدروكسي بيتا-ميثيل بيوتريك.
  • أحماض الأوميغا الدهنية.

وقد يتناول الرياضيون منتجات غير قانونية وغير صحية والتي قد تحتوي على المنشطات الستيرويدية الابتنائية، والمركبات المحفزة للهرمونات، ومدرات البول، وعشبة العلندة وغيرها من المواد والمركبات الضارة التي بالرغم من قدرتها على تعزيز الأداء لدى الفرد، إلا أنه يمكن أن تسبب العديد من الآثار الجانبية الخطيرة.

أضرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام

حذرت آخر الأبحاث الطبية التى نشرت مؤخرًا من أضرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام.

وأوضحت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من جامعة أوليانت الدولية بأمريكا أن الاعتماد على هذا النوع من المكملات الغذائية يتسبب فى حدوث اضطرابات غذائية خطيرة بالنسبة للرجال وأنها تماثل خطر فقدان الشهية العصبى، والذى يحدث خلال اضطراب في الأكل وانخفاض شديد في وزن الجسم، مع الخوف من زيادة الوزن

كما إن المكملات الغذائية تختلف عن المنشطات، وأنها تعتبر مستحضرات تكميلية لممارسي الرياضة داخل صالات الجيم لتعويض الجزء المفقود، والتغذية الناقصة.

 إنها تؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي فتسبب قلة النوم والأرق أحياناً، وتسبب الضغط النفسي والعصبي، كما تؤدي إلى حدوث مشاكل بالجهاز الهضمي.

كما أنه عقب زيادة نسبة الكيراتين بالجسم تبدأ مشاكل الكلى تطفو على السطح، وتسبب حدوث فشل كلوي أو كبدي، أو الإصابة بأمراض أخرى مثل الغثيان والإسهال والقيء.

كما أن بعض مساحيق البروتين تحتوي على كمية قليلة من السكر المضاف.

وهناك أنواع أخرى تحتوي على كمية عالية جداً من السكر قد تصل إلى 23 جراماً في الملعقة الواحدة. لذلك فإن الإفراط في تناولها يؤدي إلي الإصابة بمرض السكري وهذا أمر غير محمود.

ومن هذه الأضرار

  • فيتامين ب6 (Vitamin B6): يؤدي الإفراط في تناوله إلى الاختلال الحركي، والاعتلال العصبي، ويؤثر في فاعلية بعض الأدوية، كما يمكن أن يتسبب في جروح جلدية مؤلمة.
  • فيتامين ك (Vitamin K): التقليل من فعالية ملينات الدم.
  • فيتامين هـ (Vitamin E): زيادة عمل مميعات الدم التي بدورها تؤدي إلى سهولة تعرضك للكدمات ونزيف الأنف أيضًا.
  • العرن المثقوب (St. John’s wort): تسريع تفكك العديد من الأدوية، على سبيل المثال مضادات الاكتئاب وحبوب منع الحمل، بالتالي تؤدي إلى التقليل من فعالية هذه الأدوية.
  • مكملات الحديد والكالسيوم: التقليل من فعالية المضادات الحيوية، خاصة التتراسيكلين، والفلوروكينولونات.
  • فيتامين ج (Vitamin C): المعاناة من الإسهال، وذلك لعدم قدرة الأمعاء على امتصاص الجرعات الزائدة منه التي دخلت جسم الفرد المستخدم.

كما قد تؤدي بعض المكملات الغذائية الأخرى إلي الإصابة بالتسمم في حال استخدامها بجرعات زائدة عن الحد الطبيعي أو الحد المسموح به لهم، على سبيل المثال: السلينيوم، والبورون، والحديد.

وبالرغم من أضرار المكملات الغذائية لكمال الأجسام، يلجأ اللاعبين الهواة لتحقيق أهدافهم، وذلك لجهلهم بقوانين اللعب مما يعرضهم للمساءلة القانونية.

كما يمكن إنهاء حياتهم المهنية بشكل نهائي، لذلك استشارة الطبيب لتحديد الجرعات المناسبة أفضل.

المصادر 

  • https://www.researchgate.net/profile/Monica-Sousa/publication/254744689_Use_of_nutritional_supplements_by_elite_adult_Portuguese_athletes_is_not_associated_with_nutritional_intake/links/5661768b08ae192bbf8a10b4/Use-of-nutritional-supplements-by-elite-adult-Portuguese-athletes-is-not-associated-with-nutritional-intake.pdf
  • https://med.libretexts.org/Courses/American_Public_University/APUS%3A_Basic_Foundation_of_Nutrition_for_Sports_Performance_(Byerley)/13%3A_Supplements/13.01%3A_Overview_of_Fitness_Supplements_and_Steroid
  • https://www.mayoclinic.org/ar/healthy-lifestyle/fitness/in-depth/performance-enhancing-drugs/art-2004613

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close