fbpx

ما هي أعراض نقص فيتامين أ؟

291

سأعرض عليكم في هذا المقال تجربتي مع نقص فيتامين أ بعد بحث طويل عن مصادر فيتامين أ، وما هي أعراض نقص فيتامين أ، وأهميته الصحية وكيفية علاج نقصه في الجسم.

فإذا كنتِ تعانين من تساقط الشعر أو لاحظتِ ضعف مناعة طفلك أو إذا كنت تعاني من ضعف النظر وعدم قدرتك على القيادة ليلًا؛ فهذه الأعراض قد تكون نتيجة لنقص مستويات فيتامين أ لديك.

إذ يعد فيتامين أ من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحة العين، والعظم، والدم، والجلد، وغيرهم من أعضاء الجسم المختلفة. ويوجد في أغذية عديدة خاصة الخضراوات والفواكه، كما يساعد تناوله بكميات مناسبة في الوقاية من بعض الأمراض.

أنواع فيتامين أ الموجودة في الطعام

يوجد نوعان رئيسيان من فيتامين أ في الطعام، وهما:

  • فيتامين أ المُشكَل مسبقًا، الذي يُعرف بالريتينول، واسترات الريتينيل. ويتواجد في المصادر الحيوانية والمكملات الغذائية.
  • بروفيتامين أ الكاروتيني مثل البيتا كاروتين، الذي يتواجد في النباتات.

ويتحول كل من بروفيتامين أ الكاروتيني واسترات الريتينيل إلى ريتينول بعد امتصاصهما في تجويف الأمعاء، ويُخزَن معظم فيتامين أ الموجود في الجسم في الكبد في هيئة استرات الريتينيل.

مصادر فيتامين أ 

يمكنك الحصول على فيتامين أ من مصادر وأغذية عديدة مثل:

  • الخضراوات الورقية الخضراء مثل: الكرنب والسبانخ والبروكلي
  • الخضراوات ذات اللون البرتقالي والأصفر مثل: الجزر والبطاطا والقرع
  • الأعضاء الداخلية للحيوانات المذبوحة مثل: الكبد
  • البيض
  • منتجات الألبان
  • الطماطم
  • الفلفل الرومي الأحمر
  • المانجو والكنتالوب
  • الأسماك مثل السلمون والتونة 
  • بعض أنواع الزيوت النباتية

وتدخل هذه الأغذية ضمن عناصر التغذية المناسبة لتقوية المناعة   وتُحسن قدرة الجسم على مكافحة الأمراض، مما يوضح أهمية فيتامين أ وتأثيره على الصحة.

فوائد فيتامين أ

لدى فيتامين أ فوائد عديدة، إذ يؤثر في جودة حياتك بشكل مباشر، وتتمثل أهميته في الآتي:

  • يحافظ على صحة العين والرؤية.
  • يقلل من فرص الإصابة بأنواع محددة من السرطان مثل: لمفومة هودجكين (نوع من السرطان يصيب الجهاز الليمفاوي) وسرطان الرئة وسرطان المثانة.
  • يعزز صحة الجهاز المناعي وقدرة الجسم على مقاومة الأمراض.
  • يقلل من فرص الإصابة بالبثور.
  • يساهم في نمو العظم وجعله صحيًا وأكثر قدرة على مقاومة الكسور.
  • يُحسن القدرة الإنجابية في الجنسين، كما يلعب دورًا في نمو وتطور الأجنة.

لعلك الآن تتساءل ‘ما هي أعراض نقص فيتامين أ’ بعد تعرفك على فوائده، وهذا ما سنوضحه في الفقرة الآتية. 

  ما هي أعراض نقص فيتامين أ 

قد تظهر عليك أو على أطفالك أحيانًا بعض الأعراض التي تعكر صفو حياتكم وتصيبك بالقلق على صحتك وصحة أطفالك. وقد تكون هذه الأعراض ناتجة عن نقص فيتامين أ، وتشمل هذه الأعراض الآتي:

  • جفاف العين، الذي قد يصاحبه ضعف الرؤية الليلية (العمى الليلي)، ويعد من أمراض التغذية، ويمثل أولى علامات نقص فيتامين أ. 
  • ظهور بقع بيتو التي تظهر بشكل سطحي على ملتحمة العين وتمثل تراكم حطام الكراتين، وتكون مثلثة الشكل أو بيضاوية.
  • جفاف القرنية وتقرحها، وقد تتطور الحالة وتنتهي بالإصابة بالعمى.
  • ضعف القدرة على مكافحة حالات العدوى.
  • زيادة احتمالية إصابة الأطفال بعدوى الجهاز التنفسي والإسهال وانخفاض معدلات النمو وبطء نمو العظم.

أعراض نقص فيتامين أ على الشعر والجلد والأظافر

لا تتوقف الآثار الجانبية لنقص فيتامين أ عند ذلك، فقد تمتد أعراضه لتشمل الجلد والشعر؛ إذ تظهر أعراض نقص فيتامين أ على الجلد، فيصبح جافًا، ومتقشرًا، وملتهبًا، وأكثر عرضة للإصابة بالإكزيما. ووجدت بعض الأبحاث أن هناك علاقة بين نقص فيتامين أ وظهور البثور. 

وتتمثل أعراض نقص فيتامين أ على الشعر في تساقطه وفقدانه للمظهر الصحي؛ لأن فيتامين أ يلعب دورًا هامًا في نمو خلايا الشعر ويساعد غدد الجلد الدهنية على إفراز الدهون الطبيعية (الزهم) التي ترطب فروة الرأس وتحافظ عليه صحيًا. 

لم تثبت حتى الآن أعراض نقص فيتامين أ على الأظافر؛ ولكن هناك بعض الأقاويل إنه يساعد في تقوية الأظافر ولذلك نجده في كثير من منتجات العناية بالأظافر.

أسباب نقص فيتامين أ

ينتج نقص فيتامين أ من تناوله بقدر غير كافٍ، إذ يحتاج الرجال ما يقرب من 900 ميكروجرام يوميًا والنساء 700 ميكروجرام يوميًا وتتراوح احتياجات الأطفال والمراهقون من 300 إلى 600 ميكروجرام يوميًا. 

قد يتفاقم نقصه نتيجة لارتفاع معدل الإصابة بالعدوى مثل حالات الإسهال والحصبة. 

كذلك قد تمنع بعض الحالات الصحية الأخرى امتصاصه مثل:

  • الداء البطني (اعتلال الأمعاء التحسسي إزاء الغلوتين). 
  • اضطرابات البنكرياس.
  • انسداد القناة الصفراوية وتليف الكبد.
  • نقص الحديد والزنك.
  • جراحات علاج البدانة.

كيفية تشخيص نقص فيتامين أ 

يجب أن تتوجه للطبيب عند ملاحظتك أي من الأعراض السابق ذكرها، وقد يطلب طبيبك أن توضح له ما هي أعراض نقص فيتامين أ التي تعانيها، ووقت ظهورها، وتاريخك المرضي ليتمكن من تشخيص الحالة.

 كما يمكن إجراء فحص نقص فيتامين أ بقياس مستويات الريتينول والكاروتين في البلازما أو مصل الدم؛ ولكن هذه النتائج قد تكون غير دقيقة؛ لأن الفحص لا يُظهر انخفاض مستويات فيتامين أ إلا عندما ينفذ تقريبا من الكبد ومواضع تخزينه الأخرى في الجسم. 

وتساعد الفحوصات في تقييم الحالة وتحديد مقدار النقص مقارنة بالمستويات الطبيعية:

  • فإذا كان تركيز الريتينول في البلازما أو مصل الدم 20 ميكروجرام / ديسيلتر أو أقل، فهذا يشير إلى وجود نقص متوسط في فيتامين أ.
  • قد يصل تركيز الريتينول إلى 10 ميكروجرام / ديسيلتر أو أقل في حالات النقص الشديد.

علاج نقص فيتامين أ

يتلخص علاج هذه الحالة في تناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ وعلاج الحالات الصحية التي تُعيق امتصاصه. وقد يصف الطبيب في بعض حالات النقص الشديدة المكملات الغذائية وأقراص الفيتامينات بالإضافة إلى النظام الغذائي المتوازن الغني بفيتامين أ.

تقل الحاجة للمكملات الغذائية بارتفاع تركيزات فيتامين أ؛ فإذا كان تركيزه أعلى من 30 ميكروجرام / ديسيلتر، فالطعام وحده يكفي.

وقد أُجريت دراسات وأبحاث وتجارب سريرية عديدة لاختبار تأثير المكملات الغذائية الغنية بفيتامين أ، فقد نشر أحد الأطباء تجربتيه مع نقص فيتامين أ وارتباطه بالعمى الليلي في مريض خضع لاستئصال في الأمعاء والقولون وتبين إصابته بتليف الكبد. وأظهر فحص مستوى فيتامين أ لديه وجود نقص في مستوياته، فقد بلغت نسبته 0.12 ملجم / لتر، في حين تتراوح النسبة الطبيعية من 0.30 إلى 1.20 ملجم / لتر. 

وكانت المفاجأة أن المريض قد أظهر تحسنًا ملحوظًا بعد تناوله أقراص فيتامين أ بتركيز 10.000 وحدة دولية مرتين يوميًا، وأصبح يرى بشكل طبيعي واستعادت العين وظائفها بعد شهر من العلاج فقط.

الآثار السلبية لفرط فيتامين أ

يجب أن تستشير طبيبك بشأن الجرعة اليومية التي تحتاجها من فيتامين أ؛ إذ تختلف الجرعات طبقًا للعمر والجنس؛ لأن التركيزات المرتفعة منه فيما يُعرف بفرط فيتامين أ تؤدي إلى مضاعفات صحية قد تكون خطيرة للغاية، وتشمل الآتي:

  • صداع شديد
  • تشوش الرؤية
  • غثيان
  • دوخة
  • ألم العضلات
  • قد يزيد ضغط السائل الدماغي الشوكي؛ مما يؤدي إلى النعاس والدخول في غيبوبة والموت، وذلك في الحالات الشديدة

قد يؤدي فرط فيتامين أ المزمن (استهلاكه باستمرار بجرعات عالية) إلى جفاف الجلد وألم في العضلات والمفاصل والشعور بالتعب والإصابة بالاكتئاب واضطراب في نتائج فحوصات الكبد.

أما عن الاستخدام المفرط للمكملات الغذائية والعلاجات الموضعية المحتوية على الريتينول، التي تستخدم لعلاج البثور والصدفية؛ قد يؤدي إلى حدوث عيوب خلقية في الأجنة مثل: تشوهات العين والجمجمة والرئتين والقلب. لذلك يراعى الانتباه لكل ما يخص تغذية المرأة الحامل وما تتناوله من مكملات غذائية للحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

وفي ختام هذا المقال نريد أن نؤكد على أهمية الحرص على تناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ دون إفراط أو تقليل، واستشارة الطبيب عند ملاحظتك أي من أعراض نقص فيتامين أ، وضرورة الالتزام بالجرعة الموصوفة لك من قِبل الطبيب؛ لتجنب الآثار السلبية الناتجة عن الإفراط في تناوله.

المصادر:

  1. www.who.int
  2. www.healthline.com 
  3. www.hsph.harvard.edu 
  4. www.nih.gov 
  5. www.webmd.com 
  6. www.webeye.ophth.uiowa.edu 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close