fbpx

 

24

ما هي أعراض نقص فيتامين B9؟ تعرف على الأسباب والعلاج

يندر أن يُصاب الشخص بالتسمم من فرط مستوى فيتامين B9 في الدم، ولكن كثيرًا ما تظهر عليه أعراض نقص فيتامين B9 إذا قلّ عن الحد الأدنى الذي يحتاجه الجسم لأداء وظائفه. 

سنعرف في هذا المقال ما هي أعراض نقص فيتامين B9، وأسباب ذلك وكيفية التعامل معه. 

ما هو فيتامين B9؟ وما أهميته؟ 

يُعد فيتامين B9 واحدًا من أفراد مجموعة فيتامينات B المنتمية إلى فئة الفيتامينات التي تذوب في الماء، وهو عنصر غذائي ضروري يجب الحصول عليه في الطعام لأن الجسم لا يستطيع تخليقه من مواد أخرى. 

يُشار إليه عادة باسم الفولات عندما يكون في صورته الطبيعية الموجودة في الغذاء، أو حمض الفوليك إذا كان مصنوعًا معمليًا على هيئة مكملات غذائية دوائية منفردًا أو مع عناصر غذائية أخرى. أما عن درجة امتصاص وتخزين حمض الفوليك فهي أكبر من نظيره الطبيعي. 

يؤدي الفولات وظائف حيوية إذ يشارك في تخليق وإصلاح عيوب المادة الوراثية (الحمض النووي DNA)، وتكوين خلايا الدم الحمراء، والمساعدة في امتصاص بعض العناصر الأخرى مثل فيتامين B12، وتقليل فرص الإصابة بالزهايمر والخرف والأورام السرطانية والسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية. كما أن مستواه في المرأة الحامل له علاقة مباشرة بحدوث أو منع التشوهات الجنينية خاصة تلك التي تحدث في الجهاز العصبي للطفل؛ ومن ثم يجب معرفة ما هي أعراض نقص فيتامين B9. 

أين يوجد فيتامين B9؟ 

يحتاج البالغ نحو 400 ميكروجرام يوميًا من فيتامين B9، وتلزم زيادة الجرعة لأكثر من 600 ميكروجرام في أثناء الحمل والرضاعة، وبعض الأحوال التي تقلل من امتصاصه كإدمان الكحوليات.

ولتجنب نقص فيتامين B9، إليك أشهر مصادره النباتية والحيوانية:

  • الخَضروات الورقية الداكنة مثل: البروكلي والسبانخ والبازلاء والخس.
  • البقوليات مثل: الفول والسوداني وبذور عباد الشمس.
  • المكسرات. 
  • الفواكه مثل: الطماطم والموز والبطيخ والبرتقال والأفوكادو.
  • الأرز ونخالة القمح. 
  • البيض ولحوم الدواجن.
  • لحوم الكبد والكلى الحيوانية.
  • منتجات الألبان. 
  • المأكولات البحرية وبعض الفطريات. 
ما هي أعراض نقص فيتامين B9
أين يوجد فيتامين B9؟

ما هي أعراض نقص فيتامين B9؟

في حالة نقص فيتامين B9، ستشعر ببعض الأعراض التالية:

  • الشعور بالتعب العام. 
  • وهن العضلات.
  • ضيق في التنفس.
  • نقص القدرة على التركيز والفهم وضعف الذاكرة والتحكم. 
  • قرح مؤلمة في الفم.
  • ضعف حاسة التذوق. 
  • التهاب وتورم وألم في اللسان.
  • مشاكل في الإبصار والرؤية.
  • فقدان الوزن.
  • الإسهال والاضطرابات الهضمية. 
  • الشعور بالاكتئاب والضيق.

ما مضاعفات نقص فيتامين B9؟ 

قد تكون إحدى مضاعفات المرض هي الشكوى الأولى للمريض، والتي تحدث الاضطراب والخلل في توازن حياته ونظام روتينه اليومي، وتضطره إلى استشارة الطبيب، وتكمن المضاعفات في: 

  1.  أنيميا نقص فيتامين B9:

يرتبط نقص فيتامين B9 بضعف انقسام خلايا الدم الحمراء فيتكون عدد أقل من الكريات كبيرة الحجم والتي لا تعمل بكفاءة في نقل الأوكسجين إلى الأنسجة، وهو ما يسمى بأنيميا تضخم الأورمات وتظهر أعراضها في شكل: 

  • شحوب لون البشرة
  • نقص الشهية.
  • إحساس بضآلة الطاقة والتعب البدني من أدنى مجهود.
  •  صداع وسهولة الإثارة العصبية والتوتر. 
  • إسهال.
  • زيادة معدل ضربات القلب. 
  • تورم اللسان. 
  1.  ارتفاع معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية

يعمل حمض الفوليك مع فيتامينات بي 6 و12 على كبح المستويات العالية من مادة الهوموسيستين في الدم التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. 

  1.  الإصابة بأنواع من السرطان
  1.  الاكتئاب
  1.  تدهور الوظائف المعرفية 
  1.  نقص عدد الصفائح الدموية وكرات الدم البيضاء

ما هي أعراض نقص فيتامين B9 في الحوامل؟ 

يدخل الفولات في بناء ونمو الجنين داخل الرحم. وتحتاج المرأة الحامل أو التي تتجهز للحمل إلى زيادة النسبة اليومية من المكملات الغذائية كافة ومن فيتامين B9 خاصة؛ إذ تتفاقم مشكلة نقص فيتامين B9 في أثناء الحمل بدرجة أكبر بكثير من الظروف العادية، فينشأ عن ذلك أضرار بالغة على الجنين والأم. 

وتتمثل تلك المخاطر في ما يلي: 

  1. عيوب خَلقية في الأنبوب العصبي المسؤول عن تكوين الدماغ والحبل الشوكي، مما يتسبب في الإصابة بمرض السنسنة المشقوقة؛ والتي لا يكتمل نمو وتطور النخاع الشوكي قبل الولادة مسببًا أنواع من الإعاقات الجسدية والشلل وغيرها، وتحتاج غالبا لتدخل جراحي. أو حدوث ظاهرة انعدام الدماغ فلا يتكون المخ أو أجزاء منه بداخل الرحم، وعادة يُولد الطفل المصاب به ميتًا أو يموت بعد الولادة بمدة يسيرة. 
  1. انفصال المشيمة عن جدار الرحم الداخلي، فيحدث نزيف حاد للأم، أو حدوث الولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل عن المعدل الطبيعي. 
  1. ارتفاع نسبة الإصابة بالتوحد.

ما المقصود بنقص الفولات الدماغي؟

هو حالة مرضية نادرة تحدث نتيجة لنقص الفولات في الدماغ، لكن يولد الطفل معافًا، لا تظهر عليه علامات دالة، ومع دخول السنة الثانية، يبدأ المرض تدريجيًا وببطء بتراجع مهاراته العقلية وظهور الإعاقات الذهنية والجسدية كصعوبة ضبط الحركة وصعوبة النطق، وغالبًا ينشأ عن طفرة جينية.

ما أسباب نقص فيتامين B9؟ 

  • نقص التغذية بسبب عدم الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن وقلة الأطعمة الغنية بالفولات. 
  • الإفراط في طهي الطعام؛ لأن الحرارة الزائدة تؤدي إلى تدمير فيتامين B9 وعدم فاعليته. 
  • إدمان الخمور والمواد الكحولية؛ والذي يؤدي إلى تقليل امتصاص حمض الفوليك من الأمعاء وزيادة إخراجه في البول. 
  • أمراض الجهاز الهضمي: التي تؤثر في امتصاص الفيتامينات والمعادن من الأمعاء مثل: داء كرون والداء الزلاقي (السيلياك) ومتلازمة سوء الامتصاص. 
  • فقر الدم الانحلالي (الأنيميا التكسيرية): إذ يحدث تدمير شديد ومتسارع لكريات الدم الحمراء، فتتضاعف الحاجة للمزيد من الفيتامين. 
  • الإصابة ببعض الأورام السرطانية.
  • عوامل وراثية أو طفرات جينية في الجين المسؤول عن تنشيط الفيتامين. 
  •  الغسيل الكلوي في مرضى الفشل الكلوي.
  • تناول عقاقير وأدوية تؤدي إلى نقص فيتامين B9 أو ضعف امتصاصه مثل: مضادات الصرع ومضادات الحموضة والـ “ميزوتريكزات”. 

هل يمكن تأكيد أعراض نقص فيتامين B9 معمليًا؟ 

نعم، بقياس مستوى الفيتامين في الدم يتأكد تشخيص المرض، وعند الاشتباه في وجود طفرة جينية، ربما يلجأ الطبيب لتحليل جين MTHFR المسؤول عن تكوين الصورة النشطة لفيتامين B9. 

ما هي أعراض نقص فيتامين B9؟ ما علاج نقص فيتامين B9؟

ما هو علاج نقص فيتامين B9؟ 

بعد معرفة ما هي أعراض نقص فيتامين B9 تجدر الإشارة إلى العلاج ويتلخص في:

  1. علاج الأسباب المرضية كأمراض التهاب الأمعاء.
  2. وضع نظام غذائي صحي والتزام شروط التغذية المتوازنة وهو أفضل حل وقائي وعلاجي لتفادي المشكلة، ويراعي الأكل الصحيّ في الحمل خاصة.
  3. تناول حمض الفوليك في صورة أقراص دوائية بجانب النظام الغذائي الصحي بمقدار 400 ميكروجرام يوميًا على الأقل لمدة أربعة شهور أو أكثر حسب ما تقتضيه ظروف الحالة. وعادة تتوافر أقراص حمض الفوليك عادة مخلوطة مع مكملات غذائية أخرى. 
  4. تحتاج النساء الحوامل إلى جرعة أكبر (من 600 إلى 1000 ميكروجرام) طوال مدة الحمل أو خلال الشهور الأولى منه. 
  5. يجب تناول حمض الفوليك العلاجي عن طريق الحقن المباشر في الوريد في حالات الإصابة بسوء الهضم والاضطرابات المعوية. 
  6. عادة يحتاج المصابون بطفرات جينية إلى علاج دوائي مدى الحياة. 
  7.  يؤدي تناول جرعات كبيرة من حمض الفوليك إلى إخفاء أعراض نقص فيتامين ب 12؛ مما قد ينتج عنه أمراض عصبية غير قابلة للعلاج، لذا يُنصح بمتابعة قياس مستواه في الدم، وتناول مكمل غذائي يحتوي على القيمة اليومية لكل من حمض الفوليك وفيتامين ب 12 معًا. 

المصادر: 

  1. my.clevelandclinic
  2. healthline.com
  3. thriva.co
  4. harvard.edu
  5. mayoclinic
  6. hopkinsmedicine.org

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close