fbpx

مشروبات تساعد على الهضم وتساعد في تحسين أداء جهازك الهضمي

79

إذا كنت تشعر بعدم الراحة بعد وقت قصير من تناول الطعام فإنك تعاني عسر الهضم، ولكن يمكنك تحسين أداء جهازك الهضمي عن طريق تناول مشروبات تساعد على الهضم، وهذا ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال.

يحدث عسر الهضم لكل شخص تقريباً، وممكن أن تؤدي عادات الأكل الخاطئة أو مشاكل الهضم المزمنة إلى عسر الهضم.

عسر الهضم ليس مرضاً، ولكنه عرضٌ للمشاكل المعدية المعوية الأخرى مثل القرح، والتهاب المعدة، وارتجاع الحمض.

لا يدعو عسر الهضم عادةً للقلق؛ لأن في معظم الأحيان تكون التغييرات الغذائية كافية لعلاجه.

أعراض عسر الهضم:

  •  عدم الراحة في الجزء العلوي من البطن بعد تناول الطعام.
  • آلام البطن.
  • حرقان في البطن.
  • الامتلاء بعد وقت قصير من بدء تناول الطعام.
  • الغثيان.
  • انتفاخ في الجزء العلوي للبطن.

يمكن أن تتجنب حدوث عسر الهضم عن طريق تناول أطعمة ومشروبات تساعد على الهضم.

لماذا يُعد الهضم مهماً؟

عملية الهضم مهمه جداً لأن الجسم يحتاج العناصر الغذائية من الطعام والشراب لكي يعمل بصورة سليمة، والبقاء في صحة جيدة.

تتكون العناصر الغذائية من البروتينات، والدهون، والمواد الكربوهيدراتية، والفيتامينات، والمعادن والماء.

يقسم الجهاز الهضمي العناصر الغذائية إلى أجزاء صغيرة بما يكفي لكي يمتصها ويستخدمها في إنتاج الطاقة، والنمو وإصلاح الخلايا.

  • البروتين ينقسم إلى الأحماض الأمينية.
  • الدهون تنقسم إلى أحماض دهنية وجلسرين.
  • المواد الكربوهيدراتية تنقسم إلى سكريات.

لذلك يجب أن يؤدي الجهاز الهضمي وظيفته بطريقة صحية وسليمة لكي يستفيد الجسم من هذه العناصر الغذائية.

مشروبات تساعد على الهضم بعد الأكل

إذا شعرت أن أداء جهازك الهضمي ضعيف، فسوف تساعدك هذه المشروبات على تحسين أدائه، وسوف تساعدك عناصر هذه المشروبات على إعادة عملية الهضم إلى مسارها الصحيح والعمل بسلاسة.

تلعب صحة القناة الهضمية دوراً مهماً في العديد من أجزاء جسمك مثل مناعتك، وقلبك ومزاجك، فلذلك الحفاظ عليها  في حالة جيدة مهم جداً.

تساعد هذه المشروبات في تحسين عملية الهضم. لذلك فإذا شعرت بأعراض عسر الهضم، فعليك تجربة أحد هذه المشروبات التي تساعد على الهضم.

1- القهوة

القهوة هي مصدر سعادة لملايين من الناس حول العالم، وتحتوي على العديد من المكونات ومن أهمها الكافيين.

الكافيين هو مركباً فعالاً دوائياً للقهوة، ومنبهاً خفيفاً للجهاز العصبي المركزي.

كيف تساعد القهوة في الهضم وتحسين أداء الجهاز الهضمي؟

تُشكل المعدة الجزء العلوي للجهاز الهضمي، وتُفرز الهرمونات، والإنزيمات والحمض بها، وتتحد مع الشراب والطعام غير المهضوم إذ يُعد هذا جزءاً من عملية الهضم.

  • أسفرت الأبحاث أن تناول القهوة يحفز إفراز الجاسترين ( هرمون تُنتجه خلايا جدار المعدة) الذي يحفز إنتاج الحمض المعدي.
  • يلعب الحمض المعدي دوراً مهماً في القضاء على الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الطعام غير المهضوم.
  • تحتوي القهوة على أحماض الكلوروجينك الذي قد يكون لها دور في التأثيرات الملينة لمشروب القهوة، وذلك عن طريق تحفيز العضلات الملساء المبطنة لجهازك الهضمي ومساعدته على الحركة، وبالتالي تساعد على الهضم والإفراز.

2- المياه

  • المياه مهمة جداً لصحة عملية الهضم.
  • تساعد الماء في تكسير الطعام الذي تتناوله، وتسمح لجسمك بامتصاص عناصره الغذائية والاستفادة منها.
  • تمتص كلاً من الأمعاء الدقيقة والغليظة الماء التي تتحرك في مجرى الدم، وتستخدم في تكسير العناصر الغذائية أيضاً.
  • تمتص الأمعاء الغليظة الماء، ولذا يمكنها تغيير قوام البراز من السائل إلى الصلب، وبالتالي تمنع حدوث الإمساك.

3- النعناع

النعناع من أكثر الأعشاب الطبية استخداماً على مر التاريخ، ويرجع استخدامه إلى مصر القديمة، وهو معروف بخصائصه الصحية في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة.

  • هو عشب أخضر ومعروف جيداً بنكهته المنعشة، وقدرته على تهدئة اضطراب المعدة.
  • أسفرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات والإنسان أن المنثول الموجود في النعناع يحسن من مشاكل الهضم مثل عسر الهضم، والغازات، والانتفاخ.
  • يهدىء النعناع من عضلات المعدة، ولذلك فإنه يحسن من تدفق العصارة الصفراء التي يستخدمها الجسم في هضم الدهون.
  • إذا كنت تعاني عسر الهضم الناتج من ارتجاع المريء، فيجب ألا تستخدم النعناع لأنه يُرخي العضلة التي تقع بين المريء والمعدة، وبالتالي يزيد من شعور الحرقان المزعج.

4- الزنجبيل

الزنجبيل هو منشطاً هضمياً رائعاَ لأنه:-

  • يحسن حركة المعدة، ولذلك فهو يخفف من الإمساك، والقيء، والحموضة ويحمي بطانة المعدة من الحموضة.
  • تعمل الزيوت الطيارة الموجودة في الزنجبيل كوسيلة فعالة لتخفيف تهيج الجهاز الهضمي.
  • يقلل الزنجبيل من احتمالية تدفق حمض المعدة إلى المريء.
  • يحتوي الزنجبيل على مكون الجنجرول الذي يساعد في تحفيز تقلصات المعدة وإفراغها، ولذلك فإنه يساعد في علاج الغثيان، والتشنج، والانتفاخ وعسر الهضم.

5- عصير البرقوق المجفف

  • يحتوي عصير البرقوق المجفف على الألياف، والعناصر الغذائية المتنوعة، والمعادن، ومضادات الأكسدة والفيتامينات.
  • عصير البرقوق المجفف هو علاجاً شائعاً في تخفيف الإمساك وتعزيز صحة الأمعاء.
  • يساعد عصير البرقوق المجفف في تعزيز حركة الأمعاء بطرق متعددة.
  • عصير البرقوق المجفف غني بنوع من الكحولات السكرية التي تسمى سوربيتول. لا يُمتص ولا يُهضم السوربيتول كلياً في الأمعاء، وبالتالي يخلق تأثيراً اسموزياً مما يؤدي إلى سحب المزيد من الماء إلى الأمعاء، وهذا يساعد في تلين البراز وتعزيز حركة الأمعاء.
  • يحتوي عصير البرقوق المجفف على الماغنسيوم والبوتاسيوم، ولذلك فإنه يحسن من وظيفة الأمعاء.

6- الشاي الأخضر

  • الشاي الأخضر هو من أفضل المشروبات التي تساعد على الهضم؛ لأن الأبحاث أظهرت أن الشاي الأخضر يحتوي على مادة الكاتشين، والتي تساعد على تهدئة عضلات الجهاز الهضمي.
  • يساعد الشاي على تخفيف الانتفاخ، وذلك عن طريق التخلص من تراكم الغازات في الأمعاء.
  • يحسن الشاي من عملية الهضم، وذلك عن طريق تحطيم الطعام بطريقة أكثر فاعلية. 

7- شاي الليمون

  • تساعد الخصائص المضادة للميكروبات لشاي الليمون على التخلص من التهابات المعدة والأمعاء.
  • شاي الليمون هو من المركبات المطهرة التي تقتل البكتيريا، ولذلك يمكنه تقليل الانتفاخ، وتشنجات المعدة، والإمساك وحرقة المعدة.

مشروبات تساعد على الهضم للحامل

تُعد حرقة المعدة، والغازات، والانتفاخ والإمساك من أعراض الهضم المرتبطة بالحمل، ويمكنك تخفيف هذه الأعراض عن طريق تناول مشروبات تساعد على الهضم.

1- اللبن

  • تساعد التركيبة القلوية للحليب (حليب البقر وحليب اللوز) على توفير راحة فورية من حرقة المعدة.
  • تساعد أنواع اللبن قليلة الدسم أو الخالية من الدهون على تخفيف الحموضة، وذلك عن طريق أنها تعادل الحموضة.
  • يجب تجنب أنواع اللبن كاملة الدسم لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون التي تزيد من حرقة المعدة.

2- الشمر

  • تشكو معظم النساء الحوامل من فقدان الشهية بسبب عسر الهضم والغازات، وتساعد بذور الشمر في التخلص من الغازات لأنها طارد طبيعي للريح.
  • يساعد الشمر في تحسين عملية الهضم وعودة الشهية.

3- الماء

  • الماء هي من أكثر المشروبات التي تساعد على الهضم.
  • شرب الماء قبل الوجبة أو بعدها يساعد المعدة على هضم الطعام. 
  • يمر الطعام غير المهضوم إلى الأمعاء الدقيقة حيث تكسر البكتريا الطعام، وفي أثناء هذه العملية تتكون الغازات، وبالتالي يساعد الماء على التخلص من الغازات.
  • يساعد الماء على منع حدوث الإمساك، وذلك عن طريق جعل قوام البراز ليناً، وسهولة مروره خلال القولون.

4- عصير البرتقال

عصير البرتقال هو مصدراً غنياً بالألياف القابلة للذوبان، ولذلك فإنها تنظيم حركة الأمعاء، وبالتالي تقي من الإمساك.

يساعد عصير البرتقال في علاج الانتفاخ والوقاية من الاضطرابات الهضمية.

المصادر 

1- Cleveland Clinic

https://my.clevelandclinic.org/health/symptoms/7316-indigestion-dyspepsia

2- Healthline

https://www.healthline.com/health/home-remedies-for-indigestion#_noHeaderPrefixedContent

3- Mayoclinic

https://www.mayoclinic.org/ar/healthy-lifestyle/nutrition-and-healthy-eating/in-depth/water/art-20044256

4- NIH

https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/digestive-system-how-it-works#whyis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close