fbpx

مشروبات للقولون / صديقي الكوب المهدِئ

346

مشروبات للقولون!

هل ستساعدني في نظامي الغذائي وتسكين الألم؟!

لقد شُخصت مؤخرًا بمتلازمة القولون العصبي (IBS)، عانيت تقلصات شديدة وآلامًا في بطني استدعت دخولي الطواريء، بعد أن تناولت الدجاج المقلي والمشروبات الغازية في أحد المطاعم مع أصدقائي، أصبح الطعام لا يجلب لي الفرح، فقط البؤس والقلق، يجعلني ثقيلًا ومنتفخًا.

في معظم الأيام أقوم بزيارات متعددة للحمام، لا يمكنني التخطيط لأي أحداث صباحية، وأصبحت لا أستطيع تحمل الألم بعد الآن.

نعم، عزيزي القاريء، هذا ما سنجيب عليه في هذه المقالة عن أفضل مشروبات للقولون ستساعدك في تخفيف بعض الأعراض الخاصة بك وتتناسب مع نظامك الغذائي.

 والمشروبات التي تضر القولون وتتسبب في ظهور أعراضه، والتي عليك تجنبها في المستقبل.

ولكن دعني أخبرك أولًا ما هي المواد التي عليك تجنبها عند اختيار مشروبات للقولون؟

تلك المواد قد تؤدي إلى تفاقم بعض الأعراض التي يعانيها مرضى القولون مثل: الغازات، والانتفاخ، والإسهال، وتشمل:

  • المشروبات السكرية.
  • المُحليات الصناعية.
  • المشروبات عالية الكافيين.
  • اللاكتوز، إذا كان لديك حساسية منه.
  • المشروبات التي تحتوي على مكونات عالية الفودماب (FODMAP)، وهي بعض أنواع الكربوهيدرات معقدة التركيب وصعبة الهضم في الأمعاء؛ لأنها تحتاج إلى سحب كميات كبيرة من الماء إلى الأمعاء، وبالتالي تؤدي إلى زيادة حدة الأعراض.

إذن يتبادر إلى ذهنك الآن، ما هي أفضل مشروبات للقولون؟

أولًا: الماء

يعد دائمًا الخيار الأسهل والأفضل، فهو ضروري للبقاء رطبًا ولعمليات التمثيل الغذائي في الجسم من تكسير وامتصاص الطعام، إذ إنه يخفف من حدة الإمساك المزمن عن طريق الحفاظ على البراز رطبًا، مما يسهل خروجه من الجسم، أما إذا كنت لا تشرب كمية كافية من المياه، فقد يسحب جسمك السائل من برازك ويجعل مروره صعبًا.

وفي حالة الإسهال المزمن والذي يتسبب في فقد الكثير من سوائل الجسم، فيؤدي شرب المياه إلى تعويض الفقد، وتفادي حدوث الجفاف للجسم.

ويُفضَّل شرب ما يُقارب ثمانية أكواب من المياه يوميًا، ولإضافة نكهة مختلفة للمياه، جرب إضافة قطع من الليمون أو البرتقال.

من المؤكد أن شرب المياه ضروري لمريض القولون، وهذا لايعني أنك عالق في شرب المياه فقط، إلا أن هناك العديد من الخيارات الأخرى.

ثانيًا: المشروبات الساخنة

مشروبات للقولون

الشاي الساخن، خيارًا رائعًا، سواءً كان الشاي الأسود، أو الأخضر، أو الأبيض، كلها منخفضة الفودماب، انتبه إلى أن الشاي يجب أن يقتصر على (1-3) أكواب في اليوم؛ لأن الكافيين أحد مسببات الأعراض.

القهوة، السوداء العادية، أو إسبرسو، أو القهوة المصنوعة من حليب منخفض الفودماب، ولكن عليك أن تتناولها باعتدال، كما يجب أن تقتصر على (1-2) كوب في اليوم، أما إذا وجدت أن الكافيين يزعج جهازك الهضمي، يمكنك تجربة الشاي العشبي.

المشروبات العشبية، يقدم شاي الأعشاب بعض الفوائد المهدئة، كما يساعد على:

  • تخفيف بعض الأعراض، وتقليل الإحساس بالتوتر والقلق.
  • استرخاء عضلات البطن وتخفيف التقلصات.
  • الهضم، إذ تزيد كمية السوائل التي تدخل إلى الجسم.

وتشمل مشروبات الأعشاب عدة خيارات منها:

  1. النعناع، له خصائص مضادة للتشنج والألم، فهو يهدئ الأمعاء ويخفف آلام البطن ويقلل من الانتفاخ.
  2. الينسون، مهدِّئ للمعدة وينظم عملية الهضم، وله خواص مسكنة ومضادة للالتهاب.
  3. الشمر، يستخدم لتخفيف الغازات والانتفاخ، ويُعتقد أنه يريح عضلات الأمعاء ويخفف الإمساك.
  4. البابونج، يخفف التشنجات العضلية المصاحبة لاضطرابات الأمعاء، ويساعد على إرخاء عضلات المعدة.

يمكن تجربة كل منها على حدة؛ لمعرفة مدى تأثيرها على تخفيف الأعراض الخاصة بك، كما يمكنك مزجها لإنشاء المزيج الخاص بك، أما إذا أثرت بالسلب توقف عن تناول هذا المشروب.

احتفظ بالمخزون الخاص بك في مطبخك، وحاول أن تصطحب أكياس الأعشاب معك عندما تكون بالخارج.

هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل للتخفيف والتحكم في الأعراض منها:

تطبيق حرارة مهدئة على البطن، تساعد الحرارة اللطيفة على تخفيف التقلصات أثناء هجمة القولون العصبي وتهدئة عقلك، إذ إنها تحفز تدفق الدم وإرخاء عضلات القولون وتقليل التشنجات، وذلك باستخدام: وسادة تدفئة كهربائية، أو زجاجة ماء ساخن على البطن، ومن الهام وضع منشفة أو قطعة ملابس بينك وبين مصدر الحرارة لحماية بشرتك من الحرق.

 تنفس بعمق واسترخي، يُهدأ التنفس العميق الأعصاب، هذا لأن التوتر يمكن أن يؤدي إلى إفراز هرمونات مثل: الكورتيزول والأدرينالين، مما يزيد من أعراض القولون العصبي.

ثالثًا: العصائر

يعد صنع عصير فواكه منخفض الفودماب خيار رائع للإفطار أو الوجبة الخفيفة، وهذا يعني الحصول على جرعة من المغذيات والألياف القابلة للذوبان في القولون، ويمكن أيضًا عمل مخفوق وتجربة أكثر من نوع معًا، مثل: عصير الفراولة والتوت والليمون، كما يجب أن:

  1. لا تشرب الكثير منها، لأن الفواكه غنية بسكر الفركتوز، الذي قد يؤدي إلى إرباك أمعائك، ويمكن أن يسبب الإسهال، والغازات، والانتفاخ.
  2. الابتعاد عن العصائر المعلبة أو الجاهزة، ويفضل عدم إضافة السكر والاكتفاء بمذاق الفاكهة والاعتماد عليها.
  3. تذكر اختيار فواكه منخفضة الفودماب، ومنها:
  • التوت.
  • الشمام.
  • جريب فروت.
  • كيوي.
  • ليمون.
  • البابايا.
  • الأناناس.
  • الفراولة.
  • الموز غير الناضج.

رابعًا: بدائل الحليب

إذا كنت تبحث عن حليب لا يزعج جهازك الهضمي، قد ترغب في تجربة أصناف خالية من اللاكتوز، إذ يكون لديهم مستويات منخفضة من سكر الحليب الذي يسبب الإزعاج للقولون، تأكد من اختيار نوع حليب مدعم بالكالسيوم، وانتبه لحجم الحصة الخاصة بك، وتعد أفضل اختياراتك هي:

  • الحليب الخالي من اللاكتوز.
  • حليب جوز الهند (نصف كوب) في اليوم.
  • حليب الأرز.
  • كميات صغيرة من حليب اللوز.

خامسًا: مشروبات البروبيوتيك

تحتوي المشروبات المخمرة على العديد من السلالات الطبيعية من البروبيوتيك (هي كائنات دقيقة حية موجودة في القناة الهضمية ولها بعض الفوائد لمرضى القولون العصبي)، يشترط أن تحتوي هذه المنتجات على سلالات مختلفة من البروبيوتيك، تأكد من قراءة الملصقات، وتجنب تناول الكثير من السكر المضاف، وتشمل:

  • شاي الكومبوتشا المخمر.
  • مشروبات الزبادي، اختر تلك التي لا تحتوي على فواكه عالية الفودماب.

والآن لقد تعرفت على المسموح لك من مشروبات للقولون، ولكن ما هي المشروبات التي تضر القولون؟

  • المشروبات الغازية، إذ تحتوي على الكثير من السكر لذلك يفضل تجنب شربها.
  • المشروبات الكحولية، تسبب التهاب في الجهاز الهضمي؛ لذلك يفضل تجنبها لعدم زيادة الأعراض.
  • مشروبات الدايت، لأنها تحتوى على المُحليات الصناعية مثل: السربيتول.

إليك أيضًا بعض النصائح التي يمكن اتباعها لتجنب هجمة الأعراض والتحكم فيها:

  • اتبع نظام غذائي منخفض الفودماب، وابتعد عن الأطعمة التي تسبب في زيادة الأعراض.
  • خذ وقتك في الأكل، حاول أن تأكل وجبات الطعام في نفس الوقت تقريبًا كل يوم.
  • لا تفوت وجبات الطعام أو تنتظر وقتًا طويلًا بين الوجبات.
  • احتفظ بمفكرة يومية؛ لتدوين الوجبات اليومية ولمعرفة الأطعمة التي تسبب لك مشاكل الهضم.
  • جرب مشروبات للقولون تساعد في تنظيم عملية الهضم.
  • ارتشف بعض الشاي الملطف والصديق لمتلازمة القولون العصبي.
  • مارس تمارين الاسترخاء والتنفس العميق؛ للمساعدة في تهدئة جهازك العصبي وتقليل الشعور بالألم.

ختامًا عزيزي القارئ، إن علاج القولون العصبي أمر صعب، ويمكن أن تكون نوبة القولون العصبي مستنزفة جسديًا وعاطفيًا، ولكن باتخاذ خيارات غذائية صحية، وتجربة مشروبات للقولون واتباع أوامر الطبيب، وقليل من الصبر وبعض التجربة والخطأ، ستجد في النهاية الخطة، التي ستساعدك في إبقاء أعراض القولون العصبي تحت السيطرة.

المصادر:

Health Line (The Best Teas to Drink for Relief from IBS Symptoms).

VeryWellhealth (How to Quickly Ease Stomach Pain From IBS).

VeryWellhealth (Different Drink Options for When You Have IBS).

The fodmap challenge (LOW FODMAP DRINK CHOICES)

Cleveland Clinic (Probiotics).

Mount Sinai (Low FODMAP diet).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close