fbpx

مصادر اللحوم الحمراء وفوائدها وأضرارها

246

مصادر اللحوم الحمراء متنوعة ومتعددة، وتعد اللحوم من أهم مصادر الطاقة اللازمة لجسم الإنسان لأداء وظائفه اليومية والنمو ومقاومة الأمراض.

وكما للحوم الحمراء دور مهم في التغذية فإن الإفراط في تناولها له مضاعفات وتأثيرات يجب معرفتها والإلمام بها لتجنبها.

في هذا المقال سنتحدث عن تلك المصادر والقيمة الغذائية للّحوم الحمراء وما هي فوائدها وأضرارها. 

تصنيف اللحوم

تُصنف اللحوم بحسب مصدرها الحيواني وتشمل:

اللحوم الحمراء: لحم الأبقار ولحم العجل ولحم الضأن ولحم الماعز.

اللحوم البيضاء: الطيور عموماً مثل: الدجاج والبط والإوز، والأسماك.

في مقالنا هذا سنتحدث عن اللحوم الحمراء ومصادرها وقيمتها الغذائية وفوائدها وأضرارها.

تعريف اللحوم الحمراء

تعرف اللحوم الحمراء بأنها النسيج العضلي للحيوانات الثديية العاشبة مثل: البقر والضأن والماعز وغيرها.

تحتوي اللحوم الحمراء على كميات كبيرة من بروتين الميوجلوبين الذي يكسبها بدوره اللون الأحمر.

مكونات اللحم

تتكون اللحوم من الماء والبروتينات والدهون والمعادن، كل من هذه المكونات تقدم مساهمات مختلفة في الطاقة والتغذية لنظام الإنسان الغذائي، وتختلف كمية هذه المكونات باختلاف المصدر الحيواني للّحم.

مصادر اللحوم الحمراء

فيما يلي أهم مصادر اللحوم الحمراء:

لحم البقر

لحوم الأبقار قليلة الدهن غنية بالفيتامينات والمعادن، وخصوصاً الحديد والزنك، لذا يمكن التوصية بتناول كميات معتدلة من لحم البقر كجزء من نظام غذائي صحي.

لحم العجل

نظراً لعدم قدرة العجل الذكر على إنتاج الحليب فإنه يذبح للاستفادة من لحمه وتحقيق عائد مادي منه، وتُذبح العجول عادةً حين يكون عمرها من 6 إلى 8 أشهر.

لحم الضأن

يعتبر لحم الضأن من أكثر أنواع اللحوم الحمراء انتشاراً، ونظراً لخصائصه الغذائية فقد يكون الأفضل لنظام غذائي صحي. 

لحم الماعز

يشبه لحم الماعز لحم البقر إلا أنه يتميز بأنه أقل دهناً، لذا فهو صحي أكثر، إلا أنه يحوي كمية ألياف أقل، لذا يجب تناول أطعمة غنية بالألياف لتعويض نقصها في لحم الماعز، إذ أنها مهمة جداً للوقاية من سرطان القولون والمستقيم. 

فيما يلي جدول للمقارنة بين لحوم البقر والعجل والضأن والماعز حسب القيمة الغذائية لكل منها:

     البقر  العجل     الضأن  الماعز
السعرات الحرارية (سعرة حرارية)  235     229  292  143
البروتين (جرام)  27.06  29.8  24.3  27.1
الماء (مليلتر)  58.1  56.6  53.2  68.2
الدهون (جرام)  13.4  11.3  20.7  3.03
الدهون المشبعة (جرام)  5.5  4.2  8.7  8.1
الحديد (مليجرام)  2.2  1.1  1.8  3.7
الزنك (مليجرام)  5.2  4.72  4.4  5.2
الكالسيوم (مليجرام)  17  22  17  17
الفوسفور (مليجرام)  218  237  186  201
الصوديوم (مليجرام)  382  409  394  86
البوتاسيوم (مليجرام)  341  322  307  405
فيتامين ب1 (مليجرام)  0.07  0.06  0.09  0.09
فيتامين ب2 (مليجرام)  0.2  0.3  0.2  0.6
فيتامين ب3 (مليجرام)  7.1  7.9  6.6  3.9
فيتامين ب12 (ميكروجرام)  1.9  1.5   2.5  1.1
فيتامين ك (ميكروجرام)  1.5  6.5  4.6  1.2

لحم الجمل

يعد مصدراً مهماً للّحوم الحمراء، ويكثر استهلاكه في الدول العربية وبعض الدول الأفريقية والآسيوية نظراً لتوفره وسعره المقبول وما يُعرف من فوائده الصحية.

ويتميز باحتوائه على كمية أكبر من البروتين والمعادن والأحماض الأمينية وكمية أقل من الدهون والكوليسترول.

مصادر اللحوم الحمراء

هل يعد السمك من اللحوم الحمراء؟

لا يعد من اللحوم الحمراء، لأنه يفتقر إلى بروتين الميوجلوبين الذي يميزها.

فوائد اللحوم الحمراء

تحوي نسبة عالية من البروتينات

يحتاج الجسم يومياً إلى البروتينات والأحماض الأمينية التي لا يستطيع تصنيعها، تحوي اللحوم الحمراء نسبة عالية من هذه البروتينات والأحماض.

يفيد البروتين أيضاً بفقدان الوزن، إذ يقلل الشعور بالجوع ويحافظ على مستويات السكر في الدم، بالتالي يؤدي إلى تقليل الرغبة في تناول الطعام وإنقاص الوزن الزائد.

مصدر هام للحديد

يلعب الحديد دوراً كبيراً في توصيل الأكسجين من الرئتين إلى الأعضاء والأنسجة في جميع أنحاء الجسم وهو مهم أيضاً لعمل الخلايا وإنتاج الهرمونات.

تحتوي اللحوم الحمراء الخالية من الدهون أيضاً على شكل من أشكال الحديد يُمتص بسهولة أكثر من الحديد الموجود في الأطعمة النباتية.

توفير احتياجات الجسم من الزنك

 يساعد الزنك في بناء العضلات وتقوية جهاز المناعة ويساعد على تعزيز صحة الدماغ، ويمكن أن يؤدي نقص الزنك إلى زيادة التعرض للعدوى والإصابة بالأمراض الالتهابية.

مصدر هام لمجموعة فيتامين ب

ومنها فيتامين ب12 المهم جداً للوظائف المعرفية وصحة القلب والمناعة، ويصعب الحصول عليه من المصادر النباتية، ويؤدي نقصه إلى الشعور بالتعب والإمساك والأنيميا.

تحتوي اللحوم الحمراء أيضاً على فيتامين ب3 الذي يدعم الهضم الجيد وكذلك فيتامين ب1 الذي يعزز صحة الجلد والعينين ويحول الطعام إلى طاقة.

وبالحديث عن فوائد اللحوم نذكر فوائد اللحوم الحمراء للشعر، إذ تحتوي اللحوم على البروتينات اللازمة لبناء الشعر والحفاظ على صحته.

 بالإضافة إلى الحديد سهل الامتصاص الذي يساعد في إيصال الأكسجين إلى الخلايا ومنها خلايا فروة الرأس بالتالي ينعكس إيجاباً على صحة الشعر.

مصادر اللحوم الحمراء

أضرار اللحوم الحمراء

بجانب كونها مهمة للجسم ومصدر للطاقة فإن اللحوم الحمراء قد تسبب أضراراً في حال الإفراط في تناولها.

أُجريت دراسات عديدة حول فوائد وأضرار اللحوم الحمراء، وأشارت العديد من الدراسات إلى نتائج عن ارتباط اللحوم الحمراء ببعض الأمراض ومنها:

أمراض القلب

أظهرت إحدى الدراسات أن استهلاك كمية أكبر من اللحوم الحمراء المصنعة وغير المصنعة كان مرتبطاً بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وأظهرت نفس الدراسة أن تناول البروتينات النباتية مثل: البقوليات أو المكسرات أو الصويا بدلاً من اللحوم الحمراء يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وكما أشارت أبحاث أخرى إلى أن المخاطر قد تختلف بين اللحوم المصنعة أو غير المصنعة.

أحد أسباب ارتباط اللحوم المصنعة بمخاطر الإصابة بأمراض القلب هو ارتفاع نسبة الملح، إذ يسبب ارتفاع ضغط الدم.

مرض السكري

تشير بعض الأبحاث إلى أن استهلاك اللحوم الحمراء قد يكون مرتبطاً بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

ووجدت إحدى الدراسات أن تناول البيض بدلاً من اللحم يومياً كان مرتبطاً بانخفاض خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

لا يزال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم العلاقة بين تناول اللحوم الحمراء ومرض السكري وفهم ما إذا كانت هناك عوامل أخرى مؤثرة.

السرطان

لوحظ ارتفاع نسبة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وخاصةً سرطان القولون والمستقيم والثدي بدراسة أُجريت لمعرفة تأثير تناول اللحوم الحمراء.

صنفت وكالة مكافحة السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية (WHO) اللحوم الحمراء على أنها من المحتمل أن تكون مسببة للسرطان للإنسان.

 كما صُنفت اللحوم المصنعة على أنها مسببة للسرطان، إذ أُثبت أنها تسبب سرطان القولون والمستقيم.

وكما هو الحال في مرض السكري، فإن هناك حاجة إلى المزيد من البحث لفهم آثار تناول اللحوم الحمراء المصنعة وغير المصنعة على تطور السرطان. 

نتمنى أن نكون قد قدمنا معلومات مفيدة عن مصادر اللحوم الحمراء وتصنيفها وفوائدها وأضرارها.

المصادر والمراجع

  1. ScienceDirect.
  2. U.S. DEPARTMENT OF AGRICULTURE.
  3. Sentient Media.
  4. LIVESTRONG.
  5. Healthline.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close