fbpx

تغذية الحامل مريضة السكر | معلومات عليكِ معرفتها من أجل صحة أفضل لكِ ولجنينك!

83

إذا كنتِ تُعانين داء السكر وتُخططين للإنجاب، أو تلقيتِ خبر إصابتك بداء السكر بعد الحمل، فهذا المقال لكِ نساعدك ونخطو معكِ رحلتك الخاصة والمهمة جدًا حتى يصل صغيرك إلى عالمك وبين أحضانك.

سنتعرف في هذا المقال على ما هو داء السكر، وأعراضه، ومضاعفاته في أثناء الحمل، وتغذية الحامل مريضة السكر، ومتى يكون السكر خطرًا على الجنين، وطرق الوقاية منه، وأهم العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك وطفلك وكيفية وضع نظام غذائي صحي مناسب يضمن لكِ الخروج من فترة الحمل بأقل الخسائر الممكنة.

يلعب هرمون الأنسولين الذي يٌفرز من البنكرياس دورًا هامًا للمحافظة على نسبة جلوكوز طبيعية في الدم إذ يمثل حلقة وصل هامة بين احتياج الخلايا للجلوكوز لإنتاج الطاقة وبين إدخال الجلوكوز إلى خلايا الجسم كي يتمكن من الاستفادة منها.

ولأن الجلوكوز هو المصدر الرئيسي الذي يمد الجسم بالطاقة نظرُا لأنه سهل و سريع الاحتراق عن الموارد الأخرى التي يستخدمها الجسم أيضًا من: حرق الدهون والبروتينات، فإن حدوث أي خلل من نقص نسبة الأنسولين في الجسم أو عدم كفاءته على الوجه المطلوب يؤدي لارتفاع نسبة السكر في الدم.

المعدل الطبيعي لنسبة السكر في الدم:

يتحكم بشكل رئيسي في نسبة السكر في الدم هرمونين أساسيين وهما الأنسولين والجلوكاجون بجانب عوامل عدة، إذ يحافظ الجسم السليم على نسبة السكر في الدم ضمن مجال طبيعي ثابت يتراوح من 70 : 110 ملليغرام/ديسيلتر، ويرتفع الجلوكوز إلى أعلى نسبة له بعد الوجبات وينخفض لأقل معدلاته عند الصيام.

أنواع مرض السكر :

  • النوع الأول: يٌكتشف هذا النوع في أي مرحلة عمرية ولكنه بالأخص يرتبط بالأطفال وكلما اكتٌشف مبكرًا كلما واجهنا مضاعفات أقل حدة وتأتي العوامل الوراثية على قائمة الأسباب المطروحة لأسبابه.
  • السكر من النوع الثاني: وهو النوع الأكثر انتشارًا بين الناس إذ تتراوح نسبة الإصابة بين 90 : 95 بالمئة من إجمالي نسبة المصابين بمرض السكري، و تلعب السمنة دورًا كبيرا في سبب الإصابة به.
  • النوع الثالث (سكر الحمل): وهذا النوع تٌصاب به النساء في أثناء فترة الحمل فقط، خلال فترة الحمل تنتج المشيمة هرمونات تساعد الحمل وتدعمه، هذه الهرمونات تجعل الخلايا أشدّ مقاومة للأنسولين، في الثلثين الثاني والثالث من الحمل تكبر المشيمة وتنتج كميات كبيرة من هذه الهرمونات التي تعوق عمل الإنسولين وتجعله أكثر صعوبة.

وفي الحالات العادية الطبيعية يُصدر البنكرياس ردة فعل على ذلك تتمثل في إنتاج كمية إضافية من الأنسولين للتغلب على تلك المقاومة، لكن البنكرياس يعجز أحيانًا عن مواكبة ما يحدث مما يؤدي إلى وصول كمية قليلة جدًا من الجلوكوز إلى الخلايا، بينما تتجمع وتتراكم كمية كبيرة منه في الدورة الدموية وهكذا يتكون سكر الحمل.

أعراض مرض السكر : 

في الغالب تتشابه أعراض مرض السكر بأنواعه الثلاث، قد يظهر بعضها على المرضى أو كلها ومنها:

  1. التعب أو الغثيان.
  2. كثرة التبول.
  3. انخفاض الوزن بشكل ملحوظ.
  4. صعوبة التئام الجروح.
  5. الالتهابات المتكررة .
  6. تشوش الرؤية.

  تشخيص مرض السكر :

  1. فحوصات الدم : من فحص عشوائي لسكر الدم، وفحص مستوى السكر في الدم أثناء الصيام.
  2. فحوصات خاصة لكشف سكر الحمل: يجب أن تكون هذه ضمن فحوصاتك الروتينية أثناء الحمل إذ إن بعض النساء لا تظهر عليها أعراض سكر الحمل على الرغم من إصابتها به، وعادة ما تٌجرى هذه الفحوصات بين الأسبوع الرابع والعشرين والأسبوع الثامن والعشرين من الحمل. 

 عوامل خطر ارتفاع السكر خلال الحمل:

  • الوزن الزائد قبل الحمل.
  • ارتفاع مستمر في نسبة سكر الدم.
  • التاريخ المرضي الوراثي.
  • الإصابة بسكر الحمل في حملك السابق .
  • العمر أكبر من 25 سنة.
  • وجود تاريخ مرضي لمرض ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول.
تغذية الحامل مريضة السكر

متى يكون السكر خطرًا على الجنين ؟

تتسم رحلة الحمل في حد ذاتها بوجود تحديات عدةُ تواجه الأم والجنين معًا، وتزداد هذه التحديات خطورة بمواجهة سكر الحمل، إذ إن الأمر سوف يتطلب منكِ عزيزتي الأم المستقبلية المزيد من الفحوصات والتحاليل وزيارات الطبيب، ويصاحبك في هذه الرحلة طبيب السكر وطبيب النساء وطبيب التغذية. 

ويعد سكر الدم مرتفعاً عند الحامل في حال تجاوزه 140 مغ/ديسيلتر بعد الساعة الأولى، ويلجأ الطبيب عندها إلى قياس النسب بعد الساعة الثانية والثالثة لتأكيد التشخيص.

مضاعفات سكر الحمل

على الأم :

  • ارتفاع احتمال الولادة القيصرية المبكرة.
  • خطر ارتفاع ضغط الدم وخطر تسمم الحمل.
  • زيادة احتمالية إصابتك بالنوع الثاني من السكر في المستقبل إذ كنتِ حديثة عهد بسكر الحمل.

على الجنين :

  • زيادة وزن الطفل عند الولادة.
  • صعوبات في التنفس عند الولادة.
  • تشوهات الجنين.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم عند الطفل في بعض الأحيان بعد الولادة بوقت قصير.
  • قد يعاني الطفل في المستقبل مرض السمنة.

الوقاية من مخاطر سكر الحمل :

هناك بعض الممارسات الصحية التي ستساعدك على تخطي مرحلة الحمل بأمان وتقليل خطر الإصابة به مرة أخرى في حملك القادم  إذا كنتِ مصابة بمرض سكر الحمل ومنها:

  1. اتباع نظام غذائي خاص بتغذية الحامل مريضة السكر.
  2. الحرص على ممارسة الرياضة.
  3. المحافظة على الوزن وتجنب الزيادة غير الصحية أثناء الحمل.

نظام غذائي لتغذية الحامل مريضة السكر 

تغذية الحامل مريضة السكر

بالطبع تزيد احتياجات جسمك أثناء الحمل للعناصر الغذائية، إذ يتغذى جنينك منك ويأخذ كامل احتياجاته اللازمة، قد لا تحتاجين إلى مضاعفة كمية الطعام بقدر احتياجك إلى زيادة الخيارات الصحية، إذ يوصي الأطباء بضرورة اتباع نظام غذائي صحي مناسب أثناء الحمل ولا سيما نظام مناسب لتغذية الحامل المريضة بالسكر، يرتكز هذا النظام على التقليل من معدل النشويات والسكريات والاعتدال في تناول البروتين والإكثار من تناول الخضراوات غير النشوية.

على أن يكون هذا النظام غنيًا بالفيتامينات والألياف والمعادن كالكالسيوم والحديد والزنك.

ومن أهم النصائح الموصى بها؛ التركيز على عدد الوجبات مع تقليل كميتها للمحافظة على سكر الدم معظم الوقت خلال اليوم. 

فتناول 3 وجبات رئيسية و3 وجبات خفيفة على مدار اليوم يساعدك في اتباع نظام غذائي مناسب، مع الاتزام بتناول قدر كافٍ من الماء على مدار اليوم لا يقل عن 8 أكواب.

مجموعات غذائية صحية لكِ :

  • الأطعمة الغنية بالألياف تكمن أهمية الألياف في زيادة الشعور بالشبع واستقرار نسبة السكر في الدم لفترة طويلة

ومن أهم هذه الأطعمة : 

  1. العدس وهو مصدر جيد للبروتين وغني بحمض الفوليك والمغنيسيوم والحديد والزنك.
  2. الفاصوليا البيضاء وهي مصدر جيد لفيتامين ب 6 ومضادات الأكسدة. 
  3. التفاح الذي يحتوي علي نسبة عالية من فيتامين “ج” والبوتاسيوم.
  4. البطاطا غنية بفيتامين ” أ ” وفيتامين “ج “.
  • البروتين في اللحوم الخالية من الدهون مثل صدور الدجاج واللحمة الحمراء والسمك المسموح به في الحمل.
  • اللبن والزبادي إذ يوصى بتناول كوب لبن يومياُ لأنه غني بالكالسيوم وتناول كوب زبادي كوجبة خفيفة أو في العشاء.
  • الحبوب الكاملة اجعليها خياراتك الدائمة عند اختيار إحدى هذه الأصناف (الأرز- الشوفان- المعكرونة- الخبز). 
  • الفاكهة وتناولي منها ما هو غني بالألياف مثل: البرتقال والكيوي والكنتالوب والجوافة.
  • الدهون الصحية مثل الأفوكادو وزيت الزيتون.
  • النشويات المعقدة مثل البطاطس مع الحرص على تناولها مسلوقة أو مشوية. 

مجموعات غذائية يٌنصح بتجنبها : 

  • السكريات من كيك وبسكويت وحلويات ومياه غازية.
  • العصائر المضاف لها سكر فتناول ثمرة الفاكهة كما هي دائمًا ما يكون خيارًا أفضل من تناولها كعصير. 
  • تجنبي الأطعمة الجاهزة السريعة من الخارج. 
  • النشويات البسيطة.

نموذج ليوم غذائي صحي يتناسب مع تغذية الحامل مريضة السكر:

وجبة الإفطار: شريحة من التوست الأسمر كامل الحبة مع قطعة من الجبن القريش وشرائح خضراوات من خيار وجزر.

سناك خفيف (١): مكسرات غير مملحة بحجم قبضة يد وكوب من الحليب خالي الدسم.

وجبة الغداء: حبة بطاطس مسلوقة + صدر فرخة + طبق سلطة خضراء.

سناك خفيف (٢): تفاحة صغيرة+ ملعقة زبدة فول سوداني + كوب فشار غير مملح.

وجبة العشاء: سلطة تونة+ شريحة توست أسمر كامل الحبة.

سناك خفيف(٣): كوب زبادى صغير+ ثمرة موزة صغيرة.

  فكلما زادت درجة التزامك بخطة العلاج التي يحددها لكِ الطبيب من إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية بشكل دوري، وأخذ الدواء المناسب واتباع نظام غذائي صحي سليم، وتناول المكملات الغذائية في بعض الأحيان إذا وصفها الطبيب، وممارسة الرياضة والمحافظة على معدل الوزن الطبيعي بالزيادة الصحية خلال فترة الحمل ..

كلما ساعدتي نفسك ومولودك في عبور فترة الحمل بسلام وتواجدكم معًا داخل دائرة الأمان.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close