fbpx

10 أطعمة ممنوعة مع العلاج الكيماوي لمرضى السرطان

221

إذا كنت مريضًا بالسرطان وممن يتلقون العلاج الكيماوي، يجب أن تعرف أنه يوجد أطعمة ممنوعة مع العلاج الكيماوي؛ لأنها قد تُلحق الضرر بصحة المريض نتيجة تأثيرها في العلاج.

سوف نتحدث في هذه المقالة عن كل ما يخص صحة مريض السرطان في أثناء العلاج الكيماوي.

أهم ما يجب معرفته عن مرض السرطان

مرض السرطان هو ثاني أكبر مسبب للوفيات عالميًا بعد أمراض القلب والشرايين، بمعدل 1670 حالة وفاة يوميًا في الولايات المتحدة الأمريكية، يرجع ذلك إلى فشل العلاج الكيماوي في القضاء على الخلايا السرطانية المنتشرة، أو تأخر اكتشاف المرض وعلاجه.

تتمثل خطورة مرض السرطان في اختلاف طبيعة الخلايا السرطانية؛ إذ تكون سرعة هذه الخلايا على التجدد عالية جدًا؛ مما يؤدي إلى كبر حجم الأنسجة السرطانية المتكونة. مسببة ضغط على الأعضاء المجاورة لها؛ مما يسبب عدم قدرة هذه الأعضاء على أداء وظائفها الحيوية ثم تدميرها نهائيًا في حالة عدم بدء العلاج فورًا.

علاج مرض السرطان ينقسم إلى نوعين حسب درجة تدهور الحالة المرضية، إما العلاج بالأدوية الكيماوية أو العلاج بالاستئصال، إذ يُستأصل النسيج السرطاني عن طريق التدخل الجراحي.

لا يلجأ الأطباء إلى العلاج بالاستئصال إلا إذا كان حجم النسيج السرطاني كبيرًا جدًا ولا يمكن علاجه بالأدوية الكيماوية.

كيف تؤثر الأدوية الكيماوية في جسم المريض؟ 

تستهدف الأدوية الكيماوية أي خلايا معدل تجددها أعلى من المعدل الطبيعي، وبعد تحديد أماكنها تقضي عليها عن طريق تدمير الحمض النووي الخاص بها (DNA-RNA) فتتوقف عملية التجدد المستمرة لها، ثم يُخرج الكبد ما تبقى من هذه الأدوية من الجسم عن طريق بعض الإنزيمات المسماة (CYP450). 

يوجد في جسم الإنسان أنواع عديدة من الخلايا الطبيعية غير السرطانية التي يكون معدل تجددها عاليًا نسبيًا لكن ليس مرضيًا، مثل: خلايا النخاع الشوكي وخلايا شعر الرأس والرموش والحاجبين؛ لأنها من الخلايا التي تتجدد بسرعة تهاجمها هذه الأدوية هي الأخرى غير مفرقة بينها وبين الخلايا السرطانية، فينتج عن ذلك بعض الأعراض الجانبية غير المرغوبة، مثل: الأنيميا وتساقط الشعر وضعف المناعة؛ نتيجة لذلك حُذِر بأن هناك أطعمة ممنوعة مع العلاج الكيماوي. 

تدمير خلايا النخاع الشوكي من الأعراض الجانبية التي تنتج عن استخدام أدوية السرطان، فيؤدي ذلك إلى نقص إنتاج كريات الدم البيضاء (neutropenia)، وكريات الدم البيضاء هي من أهم مكونات الجهاز المناعي بالجسم؛ نتيجة لذلك يكون مريض السرطان مُعرض للإصابة بالعدوى بشكل متكرر.

أطعمة ممنوعة مع العلاج الكيماوي لمريض السرطان    

نظرًا لضعف مناعة مريض السرطان، ينبغي على كل مريض أن ينتبه إلى ما يأكل من أطعمة في أثناء مدة العلاج، فهناك أطعمة ممنوعة مع العلاج الكيماوي لأسباب متعددة، وتتضمن ما يلي:

  • العصائر والألبان والزبادي غير المبسترة؛ تجنبًا لوجود أي ميكروبات قد تسبب العدوى.
  • الدواجن واللحوم المجمدة وبعض أعضائها مثل الكبد؛ لكونها غير مطهية على نحو كامل واحتمال احتوائها على البكتيريا.
  • الأطعمة سريعة التحضير، والسلطات التي تحتوي على البيض أو الدجاج أو الأطعمة البحرية أو اللحم. 
  • الأسماك المدخنة والمخللة، مثل: الرنجة والسردين والفسيخ؛ لاحتوائها على العديد من الميكروبات المميتة.
  • اللحوم غير المطهية جيدًا والبحريات التي تؤكل نيئة، مثل: البطلينوس والمحار وبلح البحر.
  • الأطعمة الآسيوية النيئة، مثل: السوشي والساشيمي والتونة؛ لأن بعض هذه الأسماك النيئة تحتوي على مادة الزئبق السامة.
  • البيض متوسط الطهي أو السلق، والبيض النيئ والأطعمة والمشروبات التي تحتوي عليه.
  • بعض الخضروات الورقية والفاكهة التي يصعب غسلها، مثل: الخس والجرجير والبطيخ والبطاطس؛ لأنها تنمو في بيئة رطبة دافئة وبالقرب من المخصبات الزراعية التي تكون بيئة مناسبة لنمو البكتريا والفطريات. 
  • المأكولات النشوية، مثل: الأرز والمعكرونة؛ لأن عند تركها في درجة حرارة الغرفة لكي تبرد تتكاثر عليها البكتريا والفطريات الموجودة في الجو.

كما توجد بعض الأعشاب (الشاي الأخضر)، والفاكهة (الجريب فروت (grapefruit) والبرتقال الهندي (pomelo) وثمرة الليمون (lime))، والبهارات الآسيوية (الجينسينج (ginseng)) التي تؤثر في عمل الأدوية؛ من خلال التدخل في عمل إنزيمات الكبد (CYP450) فتؤدي إلى فشل العلاج أو التسمم بالأدوية.

هل البيض والزبادي من الأطعمة الممنوعة على مريض السرطان؟

إن البيض والزبادي ومنتجات الألبان من أهم المواد الغذائية التي يجب أن تدخل في النظام الغذائي للإنسان؛ لاحتوائها على بعض العناصر المهمة لتقوية المناعة والعظام والعضلات، مثل: الكالسيوم وفيتامين د.

تكمن المشكلة في كيفية ضمان سلامة هذه الأطعمة عندما يتناولها مريض السرطان في أثناء العلاج.

لذلك إليك بعض النصائح التي يجب اتباعها عند تناول هذه الأطعمة:

  • ينبغي عليك أن تغسل يديك جيدًا قبل إعداد الطعام وبعد الانتهاء من إعداده.
  • ينصح الأطباء بتناول البيض مقليًا وطهيه جيدًا.
  • عند تناول البيض المسلوق يجب التأكد من أن جميع أجزاء البيضة صلبة وغير نيئة.
  • عند تناول أي من منتجات الألبان يجب التأكد من أنها مبسترة.
  • تخزين هذه الأطعمة في الثلاجة وليس في درجة حرارة الغرفة.
  • إلقاء البيض إذا وجدت القشرة مشققة أو مكسورة.

ماذا يأكل المريض قبل وبعد جلسة العلاج الكيماوي؟

عادةً ما يعاني المريض الغثيان وفقد الشهية نتيجة للأعراض الجانبية للأدوية؛ لذلك ينصح الأطباء بتناول أطعمة خفيفة قبل وبعد جلسة العلاج. أمثلة على ذلك:

  1. الزبادي السادة أو بنكهة الفاكهة.
  2. ثمار الفاكهة الطازجة بعد غسلها جيدًا.
  3. البيض المسلوق جيدًا مع قطع الخبز.
  4. حساء الخضار أو الدجاج مع قطع الخبز.
  5. شاي النعناع أو الزنجبيل.

يمكن تناول العصائر الطازجة في أثناء الجلسة، ويُفضل اصطحاب مياه الصنبور للشرب؛ لضمان عدم احتوائها على أي ميكروبات.

كما يُفضل تناول حوالي 5 إلى 6 وجبات صغيرة خالية من الدهون والبهارات على مدار اليوم.

أطعمة لرفع المناعة بعد علاج الكيماوي

كما ذكرنا سابقًا أنه يوجد أطعمة ممنوعة مع العلاج الكيماوي، لكن يوجد أطعمة أخرى يوصي الأطباء بتناولها في أثناء العلاج؛ نظرًا لما تحتويه من عناصر تقوي الجهاز المناعي الذي تُضعفه هذه الأدوية، وفيما يلي أهمها:

  1. التوت والعنب: يحتوي التوت والعنب على الفيتامينات والعناصر المهمة لرفع مناعة الجسم، كما أنهما من الفاكهة اللذيذة السكرية؛ مما يساعد على زيادة الشهية وتقليل الغثيان المصاحب للعلاج.
  2. زيت الأسماك: يعد من أهم مصادر الأوميغا 3 الذي يعمل على زيادة نشاط كريات الدم البيضاء، ومحاربة العدوى وتقوية الجهاز المناعي ونشاط الدماغ.
  3. المكسرات وزيت الزيتون ولحوم الدجاج: المكسرات، مثل: اللوز وعين الجمل، وزيت الزيتون تحتوي على كميات كبيرة من العناصر المهمة، مثل: الماغنسيوم والفوسفور وفيتامين (B-6) والسيلينيوم، وهذه العناصر من مقويات الجهاز المناعة.
  4. التوابل: بعض التوابل، مثل: الثوم والزنجبيل والكركم تعزز المناعة لأنها تحتوي على عنصر الزنك.
  5. الفاكهة الحمضية والخضراوات فاتحة اللون: يعد الليمون والبرتقال والفلفل المُلوَن من الأغذية الغنية بفيتامين سي مُقوي المناعة.

من المهم معرفة أن ما تتناوله من أطعمة يمكن أن يؤثر في فعالية الأدوية، وأن هناك أطعمة ممنوعة مع العلاج الكيماوي لضمان نجاح الأدوية في القضاء على المرض، كما يوجد من الأطعمة ما يعزز الجهاز المناعي ويقويه، ونرجو أن ما تناولناه في هذه المقالة قد يساعد ولو بخطوة صغيرة على ذلك.

المصادر:

Cancer chemotherapy interaction with green tea and grapefruit. ncbi.com

Foods to avoid in chemotherapy. Cityofhope.org

Food safety during chemotherapy. American cancer society.org

Cancer causes and symptoms.mayo clinic.com

Effects of chemotherapy on immune system.healthline.com

What to eat before and after chemotherapy. Stanfordhealthcare.org

Effects of chemotherapy on the immune system. Breastcancer.org

Foods to boost your immune system. Lifespan.org

Chemotherapy side effects. nhs.uk

Join the Conversation

  1. أمل عبد الحميد says:

    من أفضل ما قرأت في هذا الموضوع

  2. جزاكي الله كل خير علي مجهودك الواضح جداً
    و من نجاح الي نجاح يا دكتره

  3. سالي خميس says:

    جميل جدا ماشاء الله ومفيد ، بالتوفيق دايما يا دكتورة 💙

  4. د. عثمان الديب says:

    رائع .. ربنا يبارك ف علمك

  5. تسلم ايدك يا دكتور ❤️ شكرا علي مجهودك

  6. هدير فايد says:

    المقال مفيد جدا جزاكِ الله كل خير.. و نفع بك الأمة🌹

  7. شيماء الطويل says:

    جميل جدا

  8. معلومات مفيدة ربنا يجازيكي خير

  9. مفيد جدا واسلوب الكتابه رائع وبسيط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close