fbpx

6 نصائح للتصالح بين البقوليات والقولون

139

المحتويات:

ما هي البقوليات؟

أطعمة لم تكن تعلم أنها من البقوليات

 أثر تناول البقوليات

سبب عدم التصالح بين البقوليات والقولون

هل البقوليات مضرة للقولون؟

 6 نصائح للتصالح بين البقوليات والقولون

نظام غذائي لتقليل المشاكل بين البقوليات والقولون

مقدمة

عانت أختي كثيرَا من مشاكل هضمية متكررة لفترة طويلة، وشخصها الطبيب بمرض القولون العصبي، وأصبح لها نظام غذائي خاص، أهم ما فيه هو الابتعاد عن البقوليات، وإن كان ضروريَا فيجب أن تطبخ بطريقة معينة لتقليل الضرر وتفادي مشاكل البقوليات والقولون.

إذا كنتِ تعانين مشاكل هضمية خاصة بعد تناول البقوليات، وكل من حولك يحذرونك من تناول البقوليات، في هذا المقال ستجدين من النصائح ما يساعدك في تقليل المشاكل الهضمية التي تسببها البقوليات.

ما هي البقوليات؟

البقوليات أو(legumes) هي فصيلة من النباتات تحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين النباتي، والذي تعد بديلَا رخيصَا للبروتينات الحيوانية لأنها ذات قيمة غذائية مرتفعة.

تعد البقوليات مصادر للبروتينات والألياف الغذائية و فيتامين باء، وبعض المعادن، مثل: الكالسيوم والزنك والحديد، وتحتوي على نسبة عالية من الألياف.

تحتوي البقوليات أيضَا على ما يسمى بمضادات التغذية (Anti-nutrients) وهي مركبات كيميائية يفرزها النبات، منها: الفيتات(phytate)، والليكتين(lectin) وهي السبب الأساسي لعدم التصالح بين البقوليات والقولون.

أطعمة لم تكن تعلم أنها من البقولياتصورة لعلبة فاصوليا من
 البقوليات

في بداية الحديث عن البقوليات والقولون لابد أن نتعرف أولَا إلى

 الأطعمة التي تعد من البقوليات وهي:

الجميع متفقون أنهم من البقوليات، لكن هل كنت تعلم 

أن الحمص والترمس والفول السوداني وفول الصويا أيضَا من البقوليات؟

 أثر تناول البقوليات

يعاني الكثيرون عدة أعراض ومشاكل في الهضم، مباشرةَ بعد تناول الفول أو العدس أو البازلاء أو أي نوع من البقوليات، 

وتتمثل هذه الأعراض في:

سبب عدم التصالح بين البقوليات والقولون

 يرجع السبب الأول في المشاكل الهضمية التي تسببها البقوليات إلى ما يسمى بمضادات التغذية(Anti-nutrients) وهي مركبات كيميائية يفرزها النبات كآلية دفاع تحمي النبات من الحيوانات المفترسة، وبالتحديد مادة الليكتين(lectin).

الليكتين(lectins) هي بروتيات ترتبط بالكربوهيدرات(carbohydrates) وتقاوم تحلل الكربوهيدرات أثناء الهضم، مسببَة مشاكل عدة مثل:الغثيان والقيء والإسهال.

كما أنها تمنع الجسم من امتصاص بعض المعادن، كالحديد والكالسيوم والزنك والفوسفور؛ فهي تقلل من إفراز العصارات المعوية و تؤثر على البكتيريا النافعة في القولون؛ مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب القولون.

ترتبط مادة الليكتين(lectins) أيضَا بخلايا الأمعاء لمدة طويلة، مما يحفز الجسم لاتخاذ رد فعل مناعي التهابي، قد يكون السبب بعد ذلك في الإصابة بالأمراض المناعية، مثل:التهاب المفاصل الروماتويدي، وفي الحالات الشديدة قد تتسبب في ارتشاح الأمعاء. 

هل البقوليات مضرة للقولون؟

بعدما استفضنا في شرح أثر تناول البقوليات من انتفاخ ومغص و عدم التصالح بين البقوليات والقولون، قد يظن البعض أن البقوليات مضرة، وأن الحل هو قطع تناولها نهائيَا، ولكن بعد تجارب علمية كثيرة أثبتت الدراسات أن بعض مضادات التغذية(Anti-nutrients) لها فوائد عديدة  بالرغم من مشاكل الهضم التي تسببها.

فقد ثبت علميَا أن لهذه المواد أثر فعال في الحماية من الإصابة بسرطان القولون إذا تُنولت البقوليات بكمية معينة .

6 نصائح للتصالح بين البقوليات والقولون

الهدف الأساسي الذي تدور حوله النصائح هو تقليل أثر الليكتين(lectins) على القولون. تقدم لكِ هذه النصائح عدة طرق للتخلص من الليكتين(lectins) أو تكسيره بحيث لا يؤثر سلبَا على القولون.

تنقسم النصائح لقسمين، قسم يشمل المعالجات التقليدية وقسم للمعالجات الحديثة.

المعالجات التقليدية

وتتمثل في:

  1. النقع في الماء 
  2. التخمير
  3. غلي البقوليات لفترة طويلة قبل تناولها.
  4. استخدام حلة الضغط لطبخ البقوليات

أولا: النقع، يساهم نقع البقوليات لمدة تتراوح بين 8 إلى 24 ساعة في تقليل المواد المضادة للتغذية(Anti-nutrients) لأنها من المواد التي تذوب في الماء.

ثانيا:التخمير، تنشط الكائنات الحية الدقيقة الإنزيمات؛ مما يؤدي إلى التحلل المائي الذي يسبب انخفاضًا في مضادات التغذية(Anti-nutrients).

ثالثَا:غلي البقوليات في الماء لفترة لا تقل عن نصف ساعة، وهي من طرق الطبخ التقليدية جدًا، ولكنها فعالة في تقليل الآثار المحتملة على القولون.

 رابعَا: طهي البقوليات في حلة الضغط حيث ثبت علميَا أن الضغط يساهم في تكسير الليكتين(lectins)بنسبة 46-69% .

المعالجات الحديثة

  1. استخدام الميكروويف
  2. استخدام الأشعة فوق البنفسجية

نظام غذائي لتقليل المشاكل بين البقوليات والقولون

قد ينصح الأطباء بحمية خالية من اللكتين(lectins) خاصةً لمرضى حساسية الطعام، كحساسية اللبن أو القمح. حيث يمنع الطبيب المريض من تناول جميع البقوليات و الطماطم و البطاطس و جميع منتجات القمح.

أول الممنوعات هي البقوليات لاحتوائها على نسبة عالية جدًا من اللكتين(lectins).

وتختلف النسبة فتكون أعلى فى بعض أنواع البقوليات أكثر من غيرها، مثل:

  • الفاصوليا الحمراء
  • فول الصويا
  • الفول السوداني

وينصح الطبيب باستهلاك الكميات المناسبة من الأطعمة التي لا تحتوي على اللكتين(lectins)، مثل:

  • اللحوم 
  • الحليب 
  • البطاطا الحلوة المطبوخة
  • الخضار الورقي 
  • الخضروات الصليبية، مثل: البروكلي والكرنب 
  • الثوم
  • البصل
  • الكرفس
  • الفطر أو المشروم
  • الأفوكادو
  • الزيتون أو زيت الزيتون البكر الممتاز

المصادر:

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S266614972200010X?via%3Dihub

https://www.fao.org/pulses-2016/news/news-detail/ar/c/384766/

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S2772502222000725

https://www.healthline.com/nutrition/foods-high-in-lectins#TOC_TITLE_HDR_5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close
طيبات © 2020 جميع الحقوق محفوظة.
Close